علاج الادمان في البيت

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 8 أبريل, 2020 2:45 - آخر تحديث :
علاج الادمان في البيت


Advertising اعلانات

علاج الادمان في البيت عن طريق مساعدة الاهل وبطرق بسيطة كما سنوضح بعض النصائح التي تساعد في التخلص من اثار المخدرات بالجسم.

إدمان

الإدمان هو اضطراب في الدماغ يتميز بارتباط قهري في منبهات نظام المكافأة في الدماغ على الرغم من النتائج الضارة.على الرغم من تورط عدد من العوامل النفسية والاجتماعية في الإدمان، إلا إن العملية البيولوجية – العملية التي يسببها التعرض المتكرر لمحفز للإدمان – هي علم اللمرض الأساسي الذي يدفع تطور الإدمان واستمراريته.
السمتان اللتان تميزان جميع محفزات الإدمان هما أنهما يُعززان (أي أنهما يزيدان من احتمالية أن يسعى الشخص إلى التعرض المتكرر للمحفز)، ومُجزياً في جوهره (أي يُنظر إليهما على أنهما إيجابيان بطبيعته ومرغوبان فيهما وممتعان).
الإدمان هو اضطراب في نظام المكافآت في الدماغ والذي ينشأ من خلال آليات النسخ وعلم التخلُق ويتطور مع مرور الوقت من مستويات عالية مزمنة من التعرض لمحفز للإدمان (مثل تناول الطعام، واستخدام الكوكايين، والإنخراط في النشاط الجنسي، والمشاركة في الأنشطة الثقافية التشويقية مثل لعب القمار وما إلى ذلك).

أعراض الإدمان

الإدمان يؤثر على دماغ الشخص مما يجعله غير قادر على التحكم في استهلاك المواد المخدرة كالماريجوانا أو الكحول أو النيكوتين، وستظهر العديد من الأعراض والسلوكيات على الشخص المصاب بالإدمان وتشمل:
-الشعور بالحاجة الشديدة لتعاطي المادة المخدرة بشكل يومي.
-التفكير باستمرار في المادة المخدرة.
-الحاجة إلى تعاطي كميات إضافية من المادة المخدرة للوصول للتأثير نفسه.
-تعاطي كميات أكبر من المادة المخدرة مع مرور الوقت.
-الحرص على الاحتفاظ بكميات إضافية من المادة المخدرة.
-إنفاق كافة النقود على المخدرات.
-عدم الالتزام بالعمل وتقليل المشاركة بالأنشطة الاجتماعية بسبب تعاطي المادة المخدرة.
-استمرار تعاطي المادة المخدرة بالرغم من معرفة الأضرار التي تسببها.
-القيام بأعمال سيئة وخطرة للحصول على مال لشراء المادة المخدرة كالسرقة.
-الفشل في محاولة الإقلاع عن تعاطي المادة المخدرة.
-حدوث بعض الأعراض بسبب التوقف عن تعاطي المادة المخدرة.
-الحاجة لوقت طويل من أجل التعافي من الإدمان.

خطوات علاج الادمان الأولى

الخطوة الأولى نحو التعافي من الادمان هي الاعتراف بأن تعاطي المخدرات أو الكحوليات قد أصبح مشكلة في حياة الشخص أدت إلى تعطيله عن حياته اليومية.
يمكن أن يتسبب الإدمان في ضعف أداء الشخص في المدرسة أو العمل أو المجالات الاجتماعية أو الترفيهية أو غيرها من مجالات الحياة اليومية الهامة، وبمجرد أن يدرك الفرد التأثير السلبي للإدمان على حياته، تتاح أمامه مجموعة واسعة من خيارات العلاج.
بالنسبة لمعظم الناس قد يستمر علاج الادمان لبقية حياتهم، سوف تحتاج إلى الامتناع عن تناول المادة التي تسببت في الإدمان مدى الحياة، مما قد يكون صعباً، ولكن غالبًا ما تتغير خطط علاج اضطرابات الإدمان لتلبية احتياجات المريض.
وتعتمد خيارات علاج الإدمان، سواء كان الخيار معتمد على طرق علاج الادمان في المنزل أو خارجه، على عدة عوامل، بما في ذلك نوع اضطراب الإدمان وطول مدة الاستخدام وشدته وتأثير المادة المأخوذة على الفرد، سيقوم الطبيب أيضًا بمعالجة أو الحد من أي مضاعفات جسدية تطورت نتيجة للإدمان، مثل مرض الكبد لدى شخص يعاني من اضطرابات تعاطي الكحول أو مشاكل في الجهاز التنفسي لدى الأشخاص الذين يعانون من إدمان المواد التي يتم تدخينها.

كيفية علاج الإدمان في المنزل؟

كنت قد اتخذت قرار علاج الإدمان من المخدرات في البيت على الرغم من نصيحة الأطباء لي بصعوبة تحقيقه والتعرض لمخاطر وأعراض جانبية خطيرة، ولكن رغبتي فى تقليل تكلفة العلاج وعدم قدرتي على الإقامة في المستشفى لفترات طويلة، إلى جانب اعتقادي بعدم وجود فوارق كبيرة بين علاج الإدمان في المنزل والمستشفى دفعتني لاتخاذ قرار علاج إدمان المخدرات في المنزل ومن خلاله مررت بعدة مراحل:
-الإتصال بأحد مستشفيات علاج الإدمان.
-تحديد كورس علاج منزلي يناسب حالتي الصحية و نوع المخدر الذي سبب الإدمان.
-وضع برنامج دوائي يهدف إلى علاج الأعراض الانسحابية.
-الخضوع لبرنامج علاج نفسي للتخلص من سلوكياتي وأفكاري الإدمانية.

ما هي طرق علاج الادمان في المنزل ؟

-تتوفر العديد من خيارات العلاج، أغلب الحالات تحتاج للجوء لأكثر من طريقة ودمجهم معاً لعلاج الإدمان والحد من أعراضه في وقت واحد.
-وقد تتضمن طرق علاج الادمان في المنزل الأدوية والامتناع عن تناول المادة المسببة للإدمان والدعم الأسري واللجوء للأغذية الطبيعية المطهرة للجسم.
-بالطبع بالنسبة لكثير من الناس الذين يعانون من الإدمان، فإن الخطوة الأكثر صعوبة نحو التعافي هي الخطوة الأولى، إدراك أن لديك مشكلة وأخذك لقرار التغيير.
-ولكن لا تقلق، من الطبيعي أن تشعر بعدم اليقين بشأن ما إذا كنت مستعدًا لبدء التعافي أم لا، مثلاً إذا كنت مدمنًا على دواء بوصفة طبية، فقد تشعر بالقلق حيال كيفية العثور على طريقة بديلة لعلاج الحالة الطبية؛ لا بأس إن شعرت بالتشتت في البداية.
-وينطوي الالتزام بخطة العلاج على عدة عوامل منها:
-الطريقة التي تتعامل بها مع الإجهاد.
-الأشخاص الذين تسمح لهم بدخول حياتك، خاصةً أصحاب التأثير السلبي.
-ماذا تفعل في وقت فراغك.
-كيف تفكر في نفسك أو ترى نفسك.
-نوع الوصفة الطبية أوالأدوية دون وصفة طبية التي تتناولها أو المواد المسببة للإدمان.


Advertising اعلانات

334 Views