علاج ارتفاع معدل الأيض

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 13 يناير, 2022 10:56 - آخر تحديث :
علاج ارتفاع معدل الأيض


Advertising اعلانات

علاج ارتفاع معدل الأيض وكذلك سنقوم بذكر حبوب تبطيء عملية الأيض، كما سنقوم بطرح علامات سرعة الأيض، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

علاج ارتفاع معدل الأيض

من أكثر الأسئلة المطروحة هو كيفية علاج ارتفاع معدل الأيض في الجسم خاصة إذا ما كانت مرتفعة عن المعدل الطبيعي مقارنة بوزن الجسم, وهنالك طريقتين على الرغم من كونهما بعيدتين قليلاً عن التعامل الصحي مع الجسم إلا أن لهما فاعلية كبيرة: الطريقة الأولى هي بترك وجبة من اليوم أي أن يتناول الفرد وجبتين فقط وبالتالي يظن الجسم أنه مقبل على فترة مجاعة أو ما شابه فيلجأ إلى تقليل معدلات الحرق وتخزين الطعام بدلاً من تحويله إلى طاقة, أما الطريقة الثانية فهي أن تقوم برفع معدلات الأيض في البداية عبر ممارسة أنشطة رياضية مختلفة لفترة لا تقل عن 3 أشهر ثم تبدأ في التخلي عن هذا النشاط وبالتالي يلجأ الجسم إلى خفض معدلات الحرق تلقائياً.

حبوب تبطيء عملية الأيض

يؤثر تناول بعض الأدوية على معدل أستقلاب السعرات الحرارية عن طريق تغيير عملية التمثيل الغذائي في الجسم مما قد يسبب السمنة وأهم هذه الحبوب:
1- أدوية القلب
وتتضمن أسبوتولول، أتينولول، بروبرانولول، ميتوبرولول، تعمل هذه الأدوية على إبطاء معدل ضربات القلب وخفض ضغط الدم ومنع التفاعلات الإستقلابية استهلاك هذه الأدوية يقلل بشكل كبير من التمثيل الغذائي في الجسم ويزيد من الشعور بالتعب لذلك، فإن استخدام هذه الأدوية سيترافق مع زيادة الوزن.
2- الأدوية المضادة للتشنج وآلام الأعصاب
جابابنتين (نيورونتين)، بريجابالين (ليريكا)، ديفالبروكس (ديباكوت).
3- الستيرويدات القشرية
تعد هذه الحبوب من أقوى الحبوب المضادة للالتهابات، وغالبًا ما توصف لمرضى الروماتيزم والربو وحتى السرطان، ويمكن أن تسبب السمنة أيضًا يمكن أن تكون هذه الآثار الجانبية السلبية كبيرة جدا فهي تزيد من الشهية؛ لذلك إذا كنت تتناولين الكثير من هذه الأدوية، فمن الصعب التخلص من السموم التي تسببها هذه الحبوب، لذا فمن المهم جدًّا تضمين السوائل في نظامك الغذائي، نتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن.
4- المواد الأفيونية
كسيكودون، الهيدروكودون.
5- أدوية منع الحمل
تسبب هذه الأدوية إفراز هرمون البروجسترون في الجسم يؤدي البروجسترون إلى زيادة الشهية تسبب عقاقير منع الحمل أيضًا احتباس السوائل في الجسم وبالتالي زيادة الوزن.
6- أدوية علاج ضغط الدم
يمكن أن تسبب حاصرات بيتا مثل أتينولول وميتوبرولول وبروبرانولول، والتي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، زيادة الوزن حيث تقلل هذه الأدوية من معدل حرق السعرات الحرارية وتسبب التعب والخمول.
7- الأدوية المضادة للحساسية
مثل سيتريزين، ديفينهيدرامين، لوراتادين، فاكسوفينادين، مضادات الهيستامين، إذا تم تناول هذه الأدوية بدون وصفة طبية، يمكن أن تعطل وظيفة الهيستامين، فالهستامين مادة أساسية في الجسم وإذا كنت تتناولين مضادات الهيستامين فإن جسمك يتوقف عن إفرازه وهذا سيؤدي إلى زيادة الوزن.
8- الأدوية المضادة للاكتئاب
ويرتبط تأثيرها على عملية الأيض من خلال ما تحتويه على مادة السيروتونين، حيث يمكن أن تسبب هذه الأدوية السمنة وزيادة الوزن لأنها تقلل من مستويات الطاقة لديك.
9- أدوية النوبات والصداع النصفي
من هذه الأدوية، أميتريبتيلين، نورتريبتيلين، أحماض فالبرويك تعد هذه الأدوية مفيدة جدًا في علاج الصداع النصفي والنوبات، لكنها تؤثر على الهرمونات المرتبطة بالجوع، وتزيد الشهية بشكل كبير، وتقلل أيضًا من التمثيل الغذائي.
10- الأدوية الهرمونية والأستروجين
ينخفض ​​إفراز هرمون الاستروجين في جسم المرأة في فترة انقطاع الطمث، مما يسبب أعراض مزعجة مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي لعلاج هذه الحالة، يصف الطبيب عادة العلاج الهرموني بالإستروجين، ولكن هذه الطريقة في حد ذاتها تسبب احتباس الماء وزيادة الوزن حيث يتباطأ التمثيل الغذائي لديك، لذلك يجب على أولئك الذين يخضعون للعلاج بالهرمونات تغيير نظامهم الغذائي وممارسة الرياضة بانتظام.
11- الأنسولين
يمكن أن يتسبب الأنسولين مثل lispro و aspart و glycine في زيادة الوزن، ولكن تأثير الأنسولين على المدى الطويل على الوزن أقل.
12- حبوب علاج السكري
تتسبب بعض الأدوية التي تستخدم في علاج مرض السكري من النوع 2 فقدان الوزن، وبعضها الآخر يتسبب في زيادته فالأدوية المحتوية على السلفونيل يوريا، بما في ذلك ديابيناز، إنسوليز، غليبيزيد، غليبوريد، جليميبريد، كلوربروباميد، وتولبوتاميد، تحفز إنتاج الأنسولين ونشاطه، حيث يعمل الأنسولين على تخفيض نسبة السكر في الدم ويزيد من الشهية، لذا عادة ما تسبب هذه الأدوية زيادة في الوزن بأكثر من 5 كغم خلال الأشهر الثلاثة إلى 12 الأولى من العلاج (بيوجليتازون) أو (Thiazolidinediones) هو دواء آخر لمرض السكري يمكن أن يسبب زيادة الوزن من خلال إبطاء عملية الأيض.

علامات سرعة الأيض

يوجد العديد من علامات سرعة الأيض، ومن هذه العلامات التالي:
1- صغر الذراع والرجل عن الجسم.
2- سرعة تعرق.
3- الأفراط بردة الفعل للمحفزات + زيادة بالنشاط الحركي hyperexcitable.
4- ارتفاع ضغط الدم.
5- ارتفاع درجة حرارة الجسم.
– النظام الغذائي لمن لديه سرعة عملية الأيض:
1- تناول ٦ وجبات باليوم ٣ رئيسيه و٣ وجبات خفيفة.
2- تجنب السكريات المكررة (سكر ابيض -سكر بني- حلويات – صودا – المعجنات).
3- التقليل من تناول الكاربوهيدرات المكررة (رز ابيض – خبز ابيض).
4- الإكثار من تناول منتجات الحليب (حليب – لبن – روب- زبدة) والمكسرات مثل (لوز – جوز- فول سوداني- وزبده الفول السوداني- بذر تباع الشمس).
5- الاكثار من الاغذية الغنية بالبيورين بروتين مثل (كبده – قلب- سردين – تونا -سرطان البحر -محار) وينبغي أن يشكل البيورين بروتين ٣٣٪ من مجموع السعرات الحرارية.

علامات سرعة الأيض

اتساع محيط الخصر حيث يبلغ عند الرجال 101 سم أو أكثر، وعند النساء 88 سم أو أكثر.
يكون معدل ضغط الدم 85/ 130 مليمتر زئبقي أو أكثر.
ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وانخفاض نسبة الدهون الجيدة، مما يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين.
عدم القدرة على التحكم في مستويات السكر بالدم.
الإصابة بالالتهابات والتورمات في الجسم.


Advertising اعلانات

10 Views