عشبة الراوند للشعر

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 17 يناير, 2021 5:28 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 12:36
عشبة الراوند للشعر

Advertising اعلانات

عشبة الراوند للشعر نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونتعرف أيضا على أهم فوائدها الصحية والأضرار تابعوا السطور القادمة.

عشبة الراوند للشعر

– ينشط الدورة الدموية إلى فروة الرأس، مما يحفز نمو الشعر ويزيد من كثافته.
– عشبة الراوند تؤخر من ظهور الشيب.
-تحتوي عشبة الراوند على حمضي الكافييك Caffeic Acid، والروزمارينيك Rosmarinic Acid، ما يفعل قدرته على تطهير فروة الرأس من الجراثيم والفطريات التي تسبب الالتهابات والقشرة.
-تستخدم عشبة الراوند كعلاج فعال لتساقط الشعر والتخلص من الجفاف والتقصف.
– عشبة الراوند تعمل على ترطيب فروة الرأس، خاصة المصابة بالجفاف.
– عشبة الراوند تنظف فروة الرأس ويخلصها من الأوساخ ورواسب مستحضرات العناية العالقة فيها وبالتالي يساعد في إصلاح تلف الشعر.
-عشبة الراوند تغذي بصيلات الشعر ويعمل على تحفيز نمو الشعر في فراغات فروة الرأس أو الثعلبة.
– مناسبة لجميع أنواع الشعر ويتوفر لدى محال العطارة والسوبرماركت ويعد من أرخص الأعشاب ثمناً وأكثرها فائدة.
-تساعد على تفتيح لون الشعر بشكل طبيعي دون التسبب في ضعفه أو الهيشان.
-تعمل على زيادة نعمة الشعر وتحسين ملمسه.
-يساعد على إطالة الشعر وعلاج التلف الناتج عن استخدام الحرارة.
-تدليك فروة الرأس بالراوند يساعد على التخلص من القشرة.

فوائد عشبة الراوند الصحية

تحسين صحة القلب والشرايين
قد يساعد تناول سيقان عشبة الراوند على تحسين صحة جهاز الدوران، وذلك بسبب قدرة عشبة الراوند المحتملة على خفض مستويات الكولسترول في الجسم، بسبب احتوائها على كمية عالية نسبيًا من الألياف الغذائية وتعمل على تقوية وتحسين الدورة الدموية في الجسم، بسبب احتوائها على كمية جيدة من الحديد والنحاس.
خسارة الوزن الزائد
من الممكن لتناول عشبة الراوند ضمن حمية غذائية متوازنة أن يساعد على خسارة الوزن الزائد، ويعزى ذلك غالبًا لاحتواء عشبة الراوند على كمية قليلة من السعرات الحرارية وتحتوي تلك العشبة على نوع معين من المركبات الكيميائية التي تساعد على تحسين عمليات الأيض في الجسم ونسبة عالية من الألياف الغذائية التي قد تساعد على كبح الشهية وتحسين الهضم.
تقوية العظام
تحتوي عشبة الراوند على كمية جيدة من فيتامين ك، والذي يساعد على تقوية العظام وتحسين كثافتها، مما يؤدي لخفض فرص الإصابة ببعض أمراض العظام، مثل هشاشة العظام.
تحسين الهضم
بسبب احتواء عشبة الراوند على نسبة عالية من الألياف الغذائية، فإن تناول هذا النوع من الأعشاب بانتظام قد يساعد على تنظيم الهضم ومكافحة المشاكل الهضمية المختلفة، مثل الإمساك، الإسهال، النفخة والغازات، تشنجات البطن  وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لسن انقطاع الطمث وأظهرت بعض الدراسات أن تناول خلاصة عشبة الراوند بانتظام وبجرعات محسوبة قد يساعد على تخفيف حدة بعض الأعراض المزعجة التي قد ترافق سن انقطاع الطمث لدى المرأة، مثل الهبات الساخنة، التقلبات المزاجية، التعرق، التعب، المشاكل الجنسية.

المواد الفعالة في عشبة الراوند

-تحتوي المادة الفعالة في الراوند على حوالي 10 % من الكينونات وهي أهم ما فيه، بالإضافة إلى مواد دابغة أخرى. المستعمل منه ريزومات الجذر للنبات المعمر لعامين أو ثلاثة، وهي تحتوي على مادة ذات رائحة متميزة وطعم مر ودرنات الراوند هو أحد الخضراوات التي تنمو على نباتات دائمة الخضرة ومصدره الأصلي منغوليا. ولكنه ينمو في الأقاليم المعتدلة في أوروبا وأمريكا. ويشكل جذراً تخزينياً أصفر كبيراً، ومجموعة من الجذور التي تمده بالغذاء تحت الأرض وينتج جذره الموجود براعم، تنمو منها سيقان ورقية بها أوراق كبيرة. ويستخدم الناس السيقان ذات العصير المائل كغذاء. وتحتوي الأوراق على أملاح حمضية سامة من الأوكسالات وعادة ما يطهو الناس الراوند كحلوى. وكثيراً ما يستخدم حشواً للفطائر وأيضاً كنوع من الصلصة.
-ويحتوي الراوند على نسبة محدودة من فيتامين”ج” وله خواص تليينية. ويوجد به مادة أنثراكينون في الصيف المسهلة وتانين قابض ويوقف الإسهال ،وبه مادة anthranoles في الصيف. والمسحوق طعمه مر ولو أخذ بكميات قليلة يفتح الشهية ويستعمل لعلاج الإمساك والدوسنتاريا والديدان الدبوسية وقرحة الإثني عشر وينشط نزول دم الحيض ويستعمل كدهان لمنع نزيف البواسير وكمضمضة لعلاج قرح الف

نبذة عن عشبة الراوند

تنتمي عشبة الراوند إلى الفصيلة البطباطية، أو الرأوندية وهي من النباتات المعمّرة، التي تتميز بوجود سيقان مشابهة للكرفس، وعلى الرغم من أنَّ عشبة الراوند نوع من أنواع الخضروات، إلا أنّها تُستخدم غالباً مع الفاكهة في تحضير الحلويات، والمربى، بالإضافة إلى المشروبات، ويمكن أن تؤكل الرواند نيئة، ولكن بسبب نكهتها اللاذعة، فإنها عادةً تُطهى، وتُحلّى بالسكر، ومن الجدير بالذكر أنّ أوراق الراوند سامة، لذلك يجب ألا تؤكل، ويبدأ حصاد الراوند بشكل عام في شهر نيسان، وأيار، وبذلك فإنَّه يتوفّر في بداية الصيف، وتزداد نكهة الراوند بازدياد اللون الأحمر للسيقان، وتكون السيقان متوسطة الحجم أكثر طراوة من السيقان كبيرة الحجم، ويمكن حفظها بإزالة الأوراق، ووضعها مُغلّفة في الثلاجة، دون غسلها، ويمكن حفظها مدة تصل إلى ثلاثة أسابيع.

أضرار ومحاذير من عشبة الراوند

قد يتسبب تناول عشبة الراوند في بعض الأحيان بظهور بعض المضاعفات والمشاكل الصحية، مثل:
-فرط أوكسالات البول، وهي حالة قد تتسبب بمشاكل خطيرة في الكلى.
-مشاكل واضطرابات هضمية، مثل الإسهال، الغثيان، التقيؤ.
-ضعف عام في الجسم.
-نقص في مستويات البوتاسيوم.
-اضطرابات في نبض القلب.
لذا ولخفض فرص الإصابة بالأضرار والمضاعفات الصحية المذكورة أعلاه، يفضل:
-تناول عشبة الراوند باعتدال ودون إفراط.
-الاكتفاء بتناول السيقان فقط وتجنب تناول الأوراق.
-الحرص على حفظ عشبة الراوند في درجات حرارة دافئة قدرة الإمكان.
-تجنب تناول عشبة الراوند بهيئتها النيئة، إذ قد يساعد الطبخ على تقليل نسبة حمض الأوكساليك الضار فيها.
-تجنب تناول عشبة الراوند من قبل الأشخاص المصابين بالمشاكل الصحية مثل الاضطرابات الهضمية، أمراض الكلى.


Advertising اعلانات

526 Views