عشبة الدوم

كتابة ساره الكلثم - تاريخ الكتابة: 5 نوفمبر, 2020 2:05 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 2:45
عشبة الدوم

Advertising اعلانات

عشبة الدوم، وفوائد عشبة الدوم، والتركيب الكيميائي لعشبة الدوم، وطرق اعداد عصير ثمرة عشبة لدوم، وفوائد أخرى لعشبة الدوم، نتحدث عنهما بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

عشبة الدوم

إن شجرة الدوم هي نوع من أنواع النخلات، وتعد من أكثر أنواع النباتات فائدةً على مستوى العالم. ويتم استخدام الأجزاء المختلفة من شجرة الدوم في إعداد أنواع من الأدوية تساهم في علاج العديد من الأمراض، إن الدوم نوعٌ من النخيل ينمو في مصر، وهي من الشّجيرات المّعمرة التي تظهر عليها الأوراق المروحية الشّكل، والثمار التي تكون في حجم البرتقال ذات اللون المحمّر إلى البني، وفي داخلها يوجد بذرة كبيرة بنية اللون، فيستطيع الشخص الاستفادة من هذه الثمار بشكل مباشر وهي طازجة، أو يستطيع نزع نواتها ثمّ تجفيفها، من أجل طحنها حتى يتمّ الحصول على مسحوقها الناعم، وتعتبر هذه الثمار من الثمار الغنية بالفيتامينات، والعناصر المعدنية، والموطن الأصلي لها في المناطق المدارية، وهناك أنواع من فصائل النخيل أيضاً تسمى بالدوم كالدوم المتوسطي والمغربي إلا أنه ينتمي لجنس آخر.

فوائد عشبة الدوم

1.مضاد للأكسدة
حيث أن الفينولات الموجودة في ثمرة الدوم لها خصائص مضادة للأكسدة لقدرتها على محاربة الجذور الحرة، وتحتوي الفينولات كذلك على خصائص مضادة للبكتيريا.
2.مضاد للالتهاب
إن الفلافونيدات الموجودة في ثمرة الدوم تزيد من مستويات الاديبونكتين، مما يحفز نشاط الأنسولين في تقليل مستوى سكر الدم دون التأثير بمستويات الإنسولين، وبالتالي تقلل من الالتهابات.
3.علاج ارتفاع دهون الدم
من فوائد عصير الدوم علاج ارتفاع دهون الدم، خاصةً في المتلازمة الكلائية مما يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بتصلب الكبيبات وتصلب الشرايين.
4.علاج السرطان
إن المستويات العالية من الفلافونويدات والبولي فينولات الموجودة في ثمرة الدوم تعطي خصائص مضادة للسرطانات، قد تكون بسبب النشاط المضاد للأكسدة.
5.فوائد أخرى، مثل:
-علاج ارتفاع ضغط الدم.
-علاج داء البلهارسيات.
-علاج البول الدموي.
-علاج النزيف، خاصة بعد الولادة.

التركيب الكيميائي لعشبة الدوم

1.الفلافونويدات، مثل الكويرسيتين والهسبيريتين والنارنجين ومركبات الروتين.
2.البوليفينولات، مثل حمض الميتوكسيسناميك وحمض الهيدروكسيسيناميك وحمض الكلوروجينيك و الكاتيكين وحمض الكافييك وحمض الفانيليك.

طرق اعداد عصير ثمرة عشبة لدوم


1.تحضير عصير الدوم بالتقطير
يتم نقع شرائح من ثمرة الدوم بمياه الصنبور لمدة 5 ساعات، ليتم بعد ذلك تصفية الناتج وإضافة سكر القصب، ومن ثم تصفية الناتج باستخدام ورق ترشيح واتمان، وتعبئة العصير في عبوات تريفثالات الإيثيلين المتعدد، ومن ثم بسترتها.
2.تحضير عصير الدوم مع الصمغ العربي
يتم نقع قطع من ثمرة الدوم في كمية من مياه الصنبور لمدة 5 ساعات، ومن ثم يتم تصفيتها، ليتم إضافة سكر القصب وبودرة الصمغ العربي ومن ثم تعبئة العصير في عبوات تريفثالات الإيثيلين المتعدد.
3.الطريقة التقليدية لتحضير عصير الدوم
حيث يتم نقع شرائح نقع الدوم لمدة 6 ساعات في الماء مع الحرص على تقليبه باستمرار، وفي حال كان الجو حاراً يُنصح بوضعه بعد ساعة من نقعه في الثلاجة. وضع المنقوع على النار من أجل تسخينه، وليس من أجل غليه، حتى لا يُصبح طعمه مراً، لأن الهدف من تسخينه هو تعقيمه. إطفاء الغاز تحت المنقوع، ووضع السكر عليه بالكمية التي يرغب بها الشخص، وبعد ذلك يتم تركه إلى أن يبرد. تصفية المنقوع بمصفاة لا تسمح بمرور أي شيء سوى العصير. حفظ المنقوع في الثلاجة مع الحرص على تناوله في أقرب وقت؛ لأنّه سريع التلف.
4.تحضير عصير الدوم مع كاربوكسي ميثيل سيليولوز
يتم نقع قطع من ثمرة الدوم في كمية من مياه الصنبور لمدة 5 ساعات، ومن ثم يتم تصفيتها، ليتم إضافة سكر القصب وكاربوكسي ميثيل سيليولوز، ومن ثم تعبئة الناتج في عبوات تريفثالات الإيثيلين المتعدد.
5. تحضير عصير الدوم بالمياه المقطرة
يتم اتباع نفس خطوات الطريقة التقليدية إلا أنه يتم استخدام المياه المقطرة.
6.لعلاج مرض الربو والحساسية
حيث أن الدوم كما هو معروف فإن له غلاف اسفنجي ليفي، وهذا الغلاف بلا شك يمكن سحقه وطحنه، حتى نحصل عليه ناعماً، يؤخذ منه ثلاث ملاعق كبيرة ويتم إضافتها إلى كوب من الماء، بعد مزجها جيداً تشرب ثلاث مرات يومياً، السبب في ذلك كله هو لعلاج الحميات وارتفاع ضغط الدم، ولا شك بأن بذور الدوم أيضاً لها فوائد كثيرة، تتميز بذوره بأنها صلبة، وعن كيفية الاستفادة منها، فإنها تحرق ثم يتم سحقها، وبالتالي تؤخذ منها مقدار ملعقة صغيرة ثم تمزح مع كوب ماء مغلي وتترك فترة تقدر بعشرة دقائق، بعد ذلك يتم تصفيتها وتشرب على دفعات تقدر بثلاث مرات يومياً.

فوائد أخرى لعشبة الدوم

1.تعالج حالات العقم عند المرأة عن طريق تناولها بشكل يومي من خلال خلط ملعقة من حبوب لقاح الشجرة مع العسل.
2.تقلل نسبة الكولسترول في الدم لأنه في حال زادت نسبته في الجسم فإنّه سيعمل على تصلب الشرايين.
3.مُضادة لعسر البول، وتخلص من حرقة المثانة.
4.تثبت الأسنان، وتلطف الأوعية الدموية.
5.تعالج أمراض بقع الجلد، وتخلص الوجه من الكلف.
6.تقوّي الذاكرة، وتنعش الجسم.
7.تزيد الحيوانات المنوية وتعالج اضطرابات القدرة الجنسية عند الرجال أي بإمكانها تعديل هرمون التستوستيرون الذي يُؤدي نقصه إلى حدوث مشاكل وعيوب صحية مثل التأثير ونتائج على قوة الذاكرة وقوة العظام.
8.تنبت شعر الرأس وذلك عن طريق وضعها على فروة الرأس، فهي مُفيدة لعلاج و دواء حالات الصلع، وتمنع تساقط الشعر.
9.تعالج الربو وتضخم البروستاتا.
10.تداوي التهاب القصبات الهوائية، وتعالج السّعال المزمن.
11.تنقي الدم، وتنظّف الجهاز الهضمي.
12.تعالج البواسير من خلال استخدام عصارة النبتة، وتعمل على تسكين آلام الأرجل.
13.تعالج عشبة الدوم ضغط الدم العالي عن طريق تنظيم ضغط الدم.
14.تعالج ضربة الشمس وذلك عن طريق أكل لب الثمرة النيّة، ولكن في حال كانت الثمرة جافّة فيتم تناولها عن طريق طحنها وخلطها بالماء.


Advertising اعلانات

391 Views