عسل المانوكا لمرضى السكري

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 21 أكتوبر, 2020 3:41 - آخر تحديث :
عسل المانوكا لمرضى السكري

Advertising اعلانات

عسل المانوكا لمرضى السكري له بعض الفوائد التي سنتعرف عليها في هذا المقال ولكن يشترط تناوله بالجرعة المسموح بها لتفاصيل أكثر تابعوا السطور القادمة

عسل المانوكا لمرضى السكري

-على الرغم من أن عسل المانوكا قد يزيد من مستويات الأنسولين ويساعد المصابين بمرض السكري على التحكم في نسبة السكر في الدم ، لا يبدو أن هناك أي أبحاث قاطعة تدعم العسل كعامل وقائي لمرض السكري وقد وجد الباحثون وجود صلة محتملة بين عسل المانوكا وانخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم ، وفي دراسة أجريت على 50 شخصًا يعانون من داء السكري من النوع الأول و 30 شخصًا من داء السكري من النوع الأول
– وجد الباحثون أنه بالمقارنة بالسكر ، كان للعسل تأثير أقل من نسبة السكر في الدم على جميع المشاركين كما رفعت مستويات مادة الببتيد وهي مادة يتم إطلاقها في مجرى الدم عندما ينتج الجسم الأنسولين والمستوى الطبيعي من الببتيد يعني أن الجسم ينتج الأنسولين الكافي ، وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان العسل يمكن استخدامه للوقاية والعلاج من مرض السكري .

فوائد عسل المانوكا الصحية

– علاج التهابات القولون مع المحافظة على القولون من أي أضرار: وذلك في تجارب معملية أجريت على الفئران.
– علاج التهابات الحلق ودعم جهاز المناعة: في عام 2007 جاء في نشرة طبية اسمها «لوكوسايت بيولوجي» أن أحد مكونات عسل «مانوكا» له تأثير إيجابي على نظام المناعة في الجسم. وأضاف بحث آخر نشر في عام 2011 أن عسل «مانوكا» له أيضا تأثير في وقف انتشار البكتيريا التي تسبب التهابات الحلق. ومؤخرا وافق معهد السرطان البريطاني على استخدام عسل «مانوكا» في علاج التهابات الحلق التي يسببها العلاج الكيميائي.
– مكافحة حالات الحساسية: كثير من مستخدمي عسل «مانوكا» أشاروا إلى فوائده في علاج حالات الحساسية الموسمية التي تحدث خلال فصلي الربيع والصيف بسبب حبوب اللقاح المنتشرة في الجو. وفي دراسة على مجموعة من المصابين قال 60 في المائة منهم إن الحساسية تراجعت لديهم بعد تناولهم جرعات من العسل بصفة منتظمة. ولم تكن هناك حاجة لتناول أدوية مضادة للحساسية.
– منشط عام وترياق للجلد: تناول عسل «مانوكا» يوميا ينشط الجسم ويزيد الطاقة ويدعم نوعية المعيشة بفضل كثافة المواد الغذائية فيه. وهو أيضا مفيد للجلد؛ حيث يستعمله البعض لغسل الوجه، كما أنه يضاف إلى الشامبو أحيانا. وهو يضاف إلى المشروبات من أجل تطهير المعدة.
-يساعد على النوم العميق: إضافة عسل «مانوكا» إلى الحليب وشربه قبل النوم يفرز مواد مثل غلايكوجين والميلاتونين اللتين تساعدان الجسم على الاسترخاء والنوم العميق. وهو يساعد أيضا على حماية الجسم من الأمراض التي تنتج عن عدم القدرة على النوم.
– أحماض المعدة: وهي تنتج عن زيادة إفرازات بكتيريا المعدة التي ينتج عنها أحيانا صعود الأحماض إلى المريء. ويعالج عسل «مانوكا» هذه الحالات بفضل صفاته المضادة للبكتيريا. ولذلك، فإن تناول عسل «مانوكا» يخفض من الحموضة و يستعيد توازن الجهاز الهضمي.
– علاج أمراض الجلد مثل الإكزيما والبثور: وهو علاج لا يستند حتى الآن إلى تجارب أو إثباتات طبية. ولكن من استخدموه لعلاج هذه الحالات يشهدون بفعاليته. وهم يغطون المنطقة المصابة بالعسل لعدة دقائق ثم يغسلونها بالماء والصابون. ويمكن تكرار العلاج مرة يوميا أو يوما بعد يوما من أجل الحصول على أفضل النتائج.
– للوقاية من «الميكروبات السوبر»: وهي ميكروبات تنتشر في المستشفيات ودور رعاية المسنين، وسببها «ميكروبات سوبر» اسمها «MRSA» لا تتأثر بأدوية المضادات الحيوية بعد اكتسابها مناعة ضدها. ومؤخرا اكتشف باحث من جامعة كارديف متروبوليتان أن عسل «مانوكا» من شأنه القضاء على أعتى «الميكروبات السوبر»؛ الأمر الذي يمكن أن يعمم استخدامه في المستشفيات لتوفير علاج طبيعي لظاهرة معدية وخطيرة.
– الحروق والتسلخات الجلدية: يتميز عسل «مانوكا» بأنه مضاد للأكسدة ومزيل للالتهاب، وذكرت بعض الأبحاث أن استخدامه يؤدي إلى سرعة علاج الجروح وخفض الألم لدى مرضى الحروق الجلدية مع خفض نسبة الالتهاب. وهو فعال أيضا في حالات التسلخات الجلدية، واستعماله مفيد في حالات تغطية الجروح.
– أمراض الأسنان واللثة: أشارت عدة دراسات حديثة إلى فاعلية عسل «مانوكا» في علاج حالات ألم الأسنان ونزيف اللثة بفضل خواصه المضادة للميكروبات. وقال باحثون من جامعة ديوندن في نيوزيلندا إن عسل «مانوكا» يخفض تكلس الأسنان بنسبة 35 في المائة ويخفض من درجة نزف اللثة. كما أن عناصر الكالسيوم والزنك والفسفور كلها مفيدة لصحة الأسنان.

الآثار الجانبية لـ عسل مانوكا

-رد الفعل التحسسي، وخاصة لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من عسل النحل، وهو نادر الحدوث جدا جدا .
-خطر حدوث ارتفاع في نسبة السكر في الدم
-تفاعل ممكن مع بعض انواع العلاج الكيميائي ( الادوية ).
-غش عسل مانوكا

نبذة عن عسل المانوكا

-عسل المانوكا (Mānuka honey) هو عسل منتج في نيوزيلندا و أستراليا ، يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا ، و يتكون بواسطة النحل الأوربي من نوع نحل العسل الغربي الذي يتغذى على زهور شجرة الشاي (Leptospermum scoparium) في نيوزيلندا وأستراليا، ويتميز العسل بنكهة خاصة، كما أنه أكثر قتامة وأكثر ثراء من أنواع العسل الأخرى .ومنذ عام 2004 ، رخصت الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا استخدام عسل المانوكا لتضميد الجروح وتعقيمها بالكريمات الطبية لعسل المانوكا.
-و عسل المانوكا نوع من العسل يعتمد نوعٌ خاص من النحل يعيش في مناطق معينة مثل أستراليا ونيوزلندا لإنتاجه على زهرة معينة هي زهرة المانوكا ويتميز هذا العسل بتركيبة كيميائية غنية تميزه عن غيره من أنواع العسل، فهو يحتوي على 4 أضعاف المواد الغذائية الموجودة في العسل العادي بشكل عام، وهو غني جداً بمادة “ميثيل غليوكسال” المعروفة بخصائصها المضادة للجراثيم، إذ يرتفع تركيز هذه المادة في عسل المانوكا إلى 100 مرة أكثر مما هو موجود في العسل التقليدي. وبهذا يحتوي عسل مانوكا على خصائص قوية مضادة للجراثيم، ومضادة للأكسدة، ومطهرة، ومضادة للالتهابات ومضادة للفطريات… خصائص يستحق معها عسل المانوكا أن يُعرف بالذهب السائل!


Advertising اعلانات

1085 Views