عسل الصحراء

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 24 مارس, 2021 8:07 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:05
عسل الصحراء

Advertising اعلانات

عسل الصحراء نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد وأضرار العسل بشكل عام تابعوا السطور القادمة.

عسل الصحراء

أحد أكثر أنواع العسل جودة وانتشاراً وهو خليط من أجود أنواع الأعسال الطبيعية ذات القيمة العالية له العديد من الفوائد الصحية ومواصفاته على النحو التالي
الرائحة:
تختلف رائحة عسل الصحراء عن باقي أنواع العسل الأخرى فرائحته تشبه رائحة الأزهار الخاصة بشجرة التي امتص منها النحل الرحيق
اللون :
يتدرج لون عسل الصحراء من اللون الأصفر الغامق إلى اللون البني فكلما قام الشخص بتخزين مدة أطول يصبح لونه أكثر غمقان وذو مذاق جيد ومستساغ للجميع وقوامه ذات لزوجة عالية

أهم فوائد العسل الصحية

– العسل يمكن أن يستخدم كبديل للسكر، حيث أنه يحتوي على حوالي 70٪ من الجلوكوز والفركتوز، وهو ما يكفي لتحلية الطعام الشراب! كمية أقل من السكر يعني أقل من الدهون!
-العسل سهل جدا للهضم، كما يتم هضمه بالفعل من قبل النحل. أيضا، والكربوهيدرات في العسل يمكن تحويلها بسهولة إلى الجلوكوز، مما يجعلها مناسبة للمعدة الأكثر حساسية.
-شرب العسل مع الماء الدافئ يمكن أن يساعد في اذابة مخازن الدهون في الجسم ، وعند دمج العسل مع عصير الليمون والقرفة ، فإنه يساعد أيضا على انقاص وزنه .
– العسل يعمل على تحسين أداء الرياضيين، لأنه يحافظ على مستويات السكر في الدم وكذلك يساعد قي فترة نقاهة العضلات .
-العسل غني بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن. فهو يحتوي على كمية جيدة من فيتامين C، والحديد ، والكالسيوم .
– معروف عن العسل الخواص المضادة للبكتيريا ومضاد للفطريات. ويمكن استخدامه بمثابة مطهر طبيعي. كما انه مفيد جدا للشعر حيث يدخل في صنع الماسكات الخاصة بالشعر .
– العسل هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية ويساعد على إزالة الجذور الحرة من الجسم، مما يتيح لك تحسين المناعة!
-العسل المستهلك مع الحليب يكون على أساس منتظم يساعد على نحو سلس على التهدئة والشعور بالاسترخاء
– العسل له خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات، يمكن أن يساعد أيضا في شفاء الجروح والحروق السطحية بشكل فعال جدا.
– العسل يحتوي على مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان .
– استخدم العسل في الطب الهندي القديم في الهند ل4000 سنة على الأقل، فهو مفيدة في تحسين البصر، و فقدان الوزن ، وعلاج العجز الجنسي وسرعة القذف، واضطرابات المسالك البولية، والربو القصبي، والإسهال، والغثيان.
– يساعد على علاج السعال الليلي والتهيج الحلقي والسماح بالنوم الهادئ المريح
-يقي العسل من أمراض الجهاز الهضمي كإلتهاب المعدة وقرح المعدة وفيروس الروتا فيقاوم أي بكتيريا ضارة بالمعدة ويحسن من عملية الهضم ويعالج الأعراض المسببة للإمساك والإسهال.
يساهم العسل في شفاء الحروق، فيمكن إستعماله خارجياً على الحرق ليعقمه ويعجل من إلتئامه وتجديد أنسجته، ويقلل من إلتهاباته.
-يستخدم العسل في شفاء الجروح، من خلال وضع ضمادات تحتوي على العسل بمكان الجرح، وينطبق هذا على كل أنواع الجروح، سواء خدوش أو جروح سطحية أو حتى جروح ما بعد العمليات الجراحية والتقرحات الجلدية.
-يقلل العسل من الإلتهابات الفطرية ويمنع نموها، حيث يوقفها عن إنتاج السموم ويؤثر على العديد من أنواع الفطريات.
-العسل مقاوم قوي للفيروسات، فيعالج تقرحات الفم وتقرحات الأعضاء التناسلية وكذلك فيروس الحصبة الألمانية.
-يحسن العسل من حالة مرضى السكري، حيث يسبب إنخفاض طفيف في مستوى الجلوكوز ومستوى الكوليسترول، كما أنه يبطيء من إرتفاع سكر الدم.
-يساعد العسل في تقليل أعراض الكحة والسعال وإلتهابات الحلق عموماً، وله فعّالية تشابه العلاج الدوائي الذي نتناوله.
-يساهم العسل فيعلاج إلتهاب الجفون والقرنية والملتحمة، فكما ذكرنا أنه مقاوم للبكتيريا والفيروسات التي تسبب تلك الإلتهابات.
-العسل من أفضل مصادر الكربوهيدرات، وخاصةً للأشخاص الرياضيين، ويساعد في تحسين الآداء الرياضي أثناء
الممارسة.

جوانب العسل الجمالية للبشرة

– يعالج حب الشباب
– يساعد العسل في الحفاظ على ترطيب البشرة لساعات طويلة
– يحتوي العسل على مضادات للبكتريا والإنزيمات المسببة للالتهابات
– يحافظ على المسام نظيفة خالية من الشوائب
– يحتوي على مولدات الأكسدة التي تعمل على تقشير البشرة والتخلص من الجلد الميت
– التخلص من ندبات الوجه والشفتين
– حماية البشرة من التلف والضرر الناتج عن أشعة الشمس الضارة.

الآثار الجانبية لتناول العسل

زيادة الوزن:
فقد يؤدي تناول العسل إلى زيادة الوزن نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية.
الحساسية:
فقد يسبب تناول العسل عند بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب اللقاح إلى حصول رد فعل تحسسي مسببًا ظهور طفح جلدي وتورم في الوجه، بالإضافة إلى الغثيان والتقيؤ والصدمة، وفي بعض الحالات قد يؤدي تناوله إلى تهديد حياة هؤلاء الأشخاص.
تسمم الرُّضع:
إذ عادةً ما ينصح بتجنب إطعام الأطفال ممن هم دون عمر السنة العسل؛ وذلك لاحتوائه على مجموعة من الجراثيم التي تُنتج سمًا داخل الجسم، ومن الجدير بالذكر، أن تسمم الرّضع قد يؤدي إلى تعطيل الوظائف الحركية عند الطفل، بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى؛ كالإمساك، وفقدان التحكم بتعبيرات الوجه والتحكم بالرأس، والبكاء الضعيف، وترهل الجفون، وفشل الجهاز التنفسي.
رفع مستويات السكر في الدم:
إذ عادةً ما يستخدم العديد من الأشخاص العسل كبديل لسكر المائدة، إلا أن بعض الدراسات وجدت أن تناول العسل بكمية كبيرة قد يؤدي إلى رفع مستويات السكر في الدم على المدى الطويل، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري.
النزيف:
إذ عادةً ما يكون للعسل تأثيرًا مثبطًا لتخثر الدم، لذا فقد يزيد من خطر النزيف، إذ ينصح مراجعة الطبيب في حال وجود أي مشاكل في النزيف قبل تناول العسل.
تسوس الأسنان:
إذ يحتوي العسل على نسبة عالية من السكر، بالإضافة إلى ملمسه اللزج الذي يعلق بالأسنان ويسبب تسوسها في حال لم يُنظف الفم جيدًا بعد تناول العسل.


Advertising اعلانات

338 Views