عسل البرسيم للقولون

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 15 مارس, 2021 8:39 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 2:34
عسل البرسيم للقولون

Advertising اعلانات

عسل البرسيم للقولون، وطرق استخدام العسل للقولون العصبي، وفوائد أخرى لعسل البرسيم، وأطعمة مناسبة لمرضى القولون، وأطعمة ممنوعة لمرضى القولون، ونصائح هامة لمرضة القولون نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

عسل البرسيم للقولون

– إن عسل زهرة البرسيم الكثير لا يهتم بتناوله على الرغم من فوائده العديدة، فهو يتميز بلونه المائل للصفار ويحتوي على زيت طيار وشبيهات الفلافون وصموغ ومستخلصات الكوفارين، ويسهم في علاج الصفراء، والضعف العام، وضيق الشعب الهوائية، والإسهال.
– أنه مقو عام ومنشط ومغذى ويعالج جميع أنواع اضطرابات الجهاز الهضمى وآلام البطن والمعدة والأمعاء، كما أنه يقوى عضلة البطن، ويعمل على تنشيط الدورة الدموية بشكل جيد، ويساعد على علاج الأعراض المصاحبة لفترة الحمل والولادة وفي حالة الدوخة والقيء والإمساك والحموضة الزائدة، وانقباض الرحم.
– يعد عسل زهرة البرسيم أفضل علاج للقولون العصبي، وأيضًا لعلاج حالة التبول اللاإرادي في الفراش، كما أنه غني بالحديد، وممتاز للرياضيين ولذوي المهن الشاقة المتعبة ولكبار السن، فهو يمد الجسم بالطاقة والنشاط الكبير.
عسل البرسيم للقولون يمثل علاجا فعالا جدا، كونه يساعد على تنظيم عملية الهضم وطرد الفضلات من الجسم، زيادة على ذلك يمتلك عسل البرسيم خصائص مهدئة تعمل على تخفيف التشنجات الناتجة على اضطرابات القولون وتخفيف الألم، وفضلا عن ذلك، تعمل الخصائص المضادة للالتهابات على محاربة التهاب القولون وتهيجه.

طرق استخدام العسل للقولون العصبي

– العسل والليمون للقولون

طريقة التحضير
1. يتم إضافة ملعقتين من عسل النحل إلى كوب من الماء الدافيء.
2. تعصر ليمونه متوسطة.
3. يتم شرب كوب الماء المحلى بالعسل والليمون، مرة واحدة في الصباح على معدة فارغة لتحسين حركة الأمعاء ومنع الإمساك، وتخفيف حرقة المعدة والحد من التهاب وتوتر الأمعاء.
– الزنجبيل والعسل للقولون

طريقة التحضير
1. يغلى كوب من الزنجبيل.
2. توضع عليه ملعقتين من عسل النحل الخام.
3. يتم تناول هذا المشروب 3 مرات يومياً قبل الوجبات بنصف ساعة، الزنجبيل له خصائص علاجية جيدة فهو يحسن الهضم ويقلل اضطراب الأمعاء ويقاوم الانتفاخ، كما له خصائص جيدة في تحسين المزاج والحد من التوتر والقلق.
– العسل والنعناع للقولون

طريقة التحضير
1. تغلى أوراق النعناع الأخضر.
2. تحلى بملعقتين من عسل النحل الخام.
3. يتم تناول هذا المشروب المهدئ للقولون 3 مرات يومياً، النعناع معروف بخصائصه المهدئة الأعصاب وتحسين الحالة النفسية، كما انه يهدئ اضطرابات المعدة والأمعاء ويحسن الهضم، ولكن لا يوصى به لمصابي قرحة المعدة.

فوائد أخرى لعسل البرسيم

1. هذا النوع القوي من العسل يساعد في عملية شفاء وتطييب الجروح والتقرحات التي تصيب الجسم البشري، ويتم ذلك عن طريق وضع بلوراته المتماسكة على الجروح والتقرحات بشكل مباشر مما يساعد في التئامها بشكل سريع وفعال.
2. عسل البرسيم الطبيعي منشط قوي للدورة الدموية، مما يساعد على تقوية العضلات وشدها ويفيد الجسم بالكثير من العناصر الغذائية اللازمة لإتمام الكثير من العمليات الحيوية في الجسم، وهو أيضًا من أنواع العسل التي تحتوي على الحديد بكميات كبيرة.
3. عسل البرسيم يساعد على علاج الكثير من الأزمات التنفسية الناتجة عن أزمات الربو والسعال، وهذا يرجع إلى دوره البارز والفعال في توسيع الشعب الهوائية بشكل كبير، ويساعد الجهاز التنفسي أن يعمل بكفاءة عالية.

أطعمة مناسبة لمرضى القولون

من الأطعمة المحتمل أن يكون لها تأثير إيجابي على صحة الجهاز الهضمي خاصة للمصابين بمتلازمة القولون العصبي ما يأتي:
– اللحوم الخالية من الدهن التي تتكون أساسًا من البروتين، ويعد البروتين سهل الهضم ولا يمكن أن يتخمر بواسطة بكتيريا الأمعاء، وبالتالي لن يتسبب في تجمع الغازات في الأمعاء.
– البيض بأنواعه؛ مسلوق أو مخفوق، لكن قد يسبب مشكلات غير مرغوب فيها عند بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية بسبب البروتينات الموجودة في بياض البيض.
– الأطعمة المخمرة، وهي الأطعمة التي تحتوي على البروبيتوك أو البكتيريا الجيدة للأمعاء، مثل الخضروات المخمرة كمخلل الملفوف والزبادي.
– الأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تلعب دورًا هامًا كمضادة للالتهابات ولها مصادر عديدة، ومن أهمها؛ الأسماك كالسلمون والسردين والماكريل. البذور؛ كبذور الشيا وبذور الكتان، وتعدّ من أفضل الأغذية للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي لاعتبارها مصدرًا جيدًا للألياف وكذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية. – المكسرات حيث تعد مصدرًا جيدًا للألياف والبروتين وأحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات كما أن المكسرات تحتوي على دهون غير مشبعة تخفّض الكولسترول، كما تساعد المكسرات في عملية الهضم، وتوجد أنواع كثيرة من المكسرات، منها؛ اللوز، والبندق، والصنوبر والجوز.
– تعدّ الخضروات المطبوخة خيارًا أفضل من الخضروات الطازجة للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي ومنها؛ الفلفل الحلو، البروكلي، الجزر، الكرفس، الأجزاء الخضراء من البصل الأخضر، القرع، البقدونس، الفاصولياء الخضراء، الباذنجان، البطاطا حلوة، الطماطم، الكوسا.
– يعد المرق المصنوع من عظام اللحوم أو الأسماك من الأطعمة التي تساعد على تهدئة أعراض القولون العصبي.

أطعمة ممنوعة لمرضى القولون

إليك بعض الأطعمة التي يفضل تجنب تناولها قدر الإمكان والمشتركة عند معظم المرضى:
– الحبوب، والبقوليات، والمعكرونة.
– بعض الأطعمة التي تزيد من إنتاج الغازات في البطن، مثل: الفاصولياء، والعدس، والمشروبات الغازية، والزهرة، والبروكلي، والملفوف.
– مصادر الغلوتين، وهو أحد البروتينات المتواجدة في القمح، والشعير، والجاودار.
– الأطعمة المقلية الدسمة.
– القهوة.
– الأطعمة الحارة.

نصائح هامة لمرضة القولون

– تجنب الإفراط في تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
– تجنب التوابل الحارة كالفلفل الأسود والبهارات والشطة الحمراء في الطعام.
– مضغ الطعام جيدًا لتسهيل عملية الهضم وتجنب استثارة القولون العصبي.
– الإقبال على تناول الطعام على الإفطار بكميات كبيرة.
– تجنب الإفراط في تناول منتجات الألبان.
– شرب كميات كافية من الماء في الفترة ما بين الإفطار للسحور لدورها في تحسين حركة القولون، وذلك بمعدل كوب كل ساعة.
– تقسيم وجبة الإفطار على مرتين أو ثلاث مرات، على أن تكون كل وجبة صغيرة وتتضمن كل العناصر الغذائية اللازمة لبناء الجسم.


Advertising اعلانات

736 Views