عسل اتيكى اليوناني

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 28 يناير, 2021 7:03 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 12:40
عسل اتيكى اليوناني

Advertising اعلانات

عسل اتيكى اليوناني نتحدث عنه في مقالنا هذا ونتعرف أيضا عل فوائد العسل لصحة الإنسان وفوائده الجمالية المختلفة تابعوا للسطور القادمة.

عسل اتيكى اليوناني

عسل اتيكى هو أحد أنواع العسل العالمية بواسطة Attiki Bee Culturing Co. Alexandros Pittas S.A وهي شركة عائلية يونانية تأسست في عام 1928 وتعد اليوم أكبر شركة لإنتاج العسل في اليونان وعلى مدار تاريخها، حملت الشركة العلامة التجارية للعسل اليوناني في اليونان والخارج تحت اسم علامتها التجارية أتيكي Attiki. واليوم، يتم إنتاج منتجات العسل من مجموعة متنوعة من الزعتر اليوناني، والزهور البرية والأعشاب وعسل غابات فينو اليونانية ونكتار الصنوبر وعسل الزهور، كما تتوافر في أكثر من 35 بلدًا في جميع أنحاء العالم.

أهم فوائد العسل للصحة

– يساعد تناول العسل على الريق على خسارة الوزن، ويحدُّ من السمنة الزائدة؛ لأنَّ السكرالموجود فيه طبيعي وغير مصنّع، كما يعتبر من المصادر المهمة والطبيعية الصحية للسعرات الحرارية، بالإضافة إلى أنه يحمي من تراكم السكر في الدم.
– ينظّم نشاط الجسم ويحسّن من وظائفه؛ لأنه يقوّي كفاءة الجهاز الهضمي. يطهّر الأمعاء والمعدة ويخفّف من الأحماض المتراكمة فيهما.
– يعمل على تقوية وحماية جهاز المناعة، ويجعله أكثر مقاومة للميكروبات، البكتيريا، والفيروسات؛ من خلال غناه بالإنزيمات والمعادن التي تعمل كمدافع رئيسي عن الجسم ضد البكتيريا.
– يعتبر من أهم مضادات الأكسدة.
– يعمل على التقليل من الحساسية الموجودة في الجسم، خاصة خلال فصل الربيع.
– يمدُّ العسل الجسم خلال فترة الصباح بالطاقة، ويحارب الشعور بالإرهاق والتعب على مدار اليوم.
– يعمل على التخلّص من مشاكل الجهاز التنفسي، مثل: التهابات الحلق، كما يمنع حصول التهيّجات والسعال الشديد.
– يخلّص الجسم من السموم المتواجدة فيه، والتي تلعب دوراً في ظهور الأمراض، فالعسل يحتوي على حمض يسمّى “الستريك” الذي يعمل على تحفيز الكبد؛ ليسهّل عملها في التخلّص من السموم المتراكمة في الجسم.
– يحافظ بشكل عام على صحة الجسم، وهو مرطّب جيّد له.
– يقلّل من مشاكل القلب والأوعية الدموية، ويقلّل من الكولسترول في الجسم.
– يعمل على تجديد صحة الجلد وتحسين مظهره، ويزيد من لمعان البشرة ونضارتها؛ لوجود مضادّات الأكسدة في مكوّناته.
– تناول العسل على الريق يساهم في التقليل من المشاكل التي تحصل في الرحم، ويحافظ على وظائف المبايض، كما أنه يعتبر مسكّناً قويّاً لآلام الدورة الشهرية، خاصة إذا تمّ تناول ملعقة من العسل الأسود صباحاً.
– يقوي وظائف الجهازالتناسلي عند المرأة ويحافظ عليها.
– يعطي تناول العسل على الريق شعوراً للجسم بالارتياح، يمنع الاكتئاب طيلة النهار، ويجعل النساء في مزاج جيّد طوال اليوم.
-يعالج القولون العصبي وأمراض المعدة.
–يعالج جميع أمراض الكبد.
– يعالج حالات فقر الدم لقدرته على زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم.
-يهدئ الأعصاب، ويريح الجسم من التعب النفسي والجسدي.
-فهو يزيد من القدرة على الإنجاب ويعالج حالات العقم.
– يعالج أمراض الرّبو والتيفويد والملاريا.
– يقوي الجهاز المناعي في الجسم.
– يعالج الأمراض الجلدية، مثل: الحروق والجروح، ويسرع من شفائها.
-يعالج سلس البول، وذلك بتناول ملعقة من العسل قبل النوم.
-يعالج الحكة الشديدة.
-يستخدم في علاج الإفرازات المهبلية
-يزيد إفراز حليب الأمهات المرضعات.
-يغذي المرأة الحامل، ويزيد من الطلق في الشهر الأخير.
-يفيد الأشخاص المصابين بمرض السكري.

أهمية العسل للبشرة

-ترطيب البشرة، ووقايتها من التعرّض للإصابة بمشكلة الجفاف.
-وقاية البشرة من التعرّض للإصابة بالأمراض الجلدية، مثل الأكزيما؛ فالعسل بسبب ما يتضمنه في تركيبته من خصائص يدخل في تصنيع العديد من المنتجات الطبية الخاصة بالحفاظ على صحة البشرة.
-الحفاظ على نضارة البشرة، وذلك من خلال مزج 3 ملاعق صغيرة من عسل النحل الطبيعي و3 ملاعق صغيرة من زيت الزيتون، و2 ملعقة صغيرة من عصير الليمون، بعد ذلك يُطبّق هذا المزيج على البشرة دائريًّا مع مراعاة تدليكها جيدًا، وتركه مدة عشر دقائق، ثم غسل البشرة باستعمال الماء الفاتر.
-وقاية البشرة من التعرّض لأضرار أشعّة الشمس فوق البنفسجية، والحدّ من تعرّضها لظهور علامات تقدم السّن، مثل: التجاعيد، والخطوط الدقيقة، والبقع؛ لأنّ العسل يحتوي على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة في تركيبته.
-الحفاظ على صحة البشرة الدهنية؛ ذلك لما يتضمنه من نسب مرتفعة من المواد المضادة للبكتيريا والالتهابات في تركييبته؛ بسبب قدرته على امتصاص الزيوت الزائدة من البشرة من دون التسبب بانسداد المسام فيها.
-تعزيز تجدد خلايا البشرة؛ لاحتوائه على نسب مرتفعة من مضادات الاكسدة التي تخلّص البشرة وتقشّرها من خلايا الجلد الميتة، ولتعزيز ذلك تُضاف القرفة أو زيت الزيتون إلى العسل ثم يُدلّك به الوجه.
-التخلّص من البقع الداكنة في الوجه؛ ذلك لتعزيزه من نضارة الوجه وتزويده بالمُغذّيات اللازمة له، كما يساهم في قبض مسام البشرة وتضييقها، وعند إضافة الموز إلى العسل يساعد ذلك على تعزيز مرونة البشرة.

طرق معرفة العسل الأصلى

-اختبار تماسكه على أحد الأصابع، فإذا تسرب فهو مغشوش، فالعسل الأصلى يبقى متماسكًا.
– محاولة إشعال نقطة منه بعود ثقاب، فإذا اشتعل فهو عسل نقى 100%، أما إذا انطفأ اللهب فالعسل بالتأكيد مخلوط بالماء.
– العسل الأصلى لا يذوب فى الماء بسهولة، فإذا وضعت ملعقة منه فى كوب ماء، فإنه يستقر فى القاع، عكس العسل المغشوش الذى يذوب سريعًا.
– أضف ملعقة عسل إلى قليل من الماء مع بضع قطرات من الخل وقلبهم جيدًا، إذا تحول الخل إلى فقاعات فهذا يدل على غش العسل.
– العسل الأصلى صعب الامتصاص على الورق، لذا فهو لا يترك أثرا رطبًا على الورق الجاف، عكس المخلوط بالماء الذى يبلل الورقة.
– يمكنك الاستعانة بالنمل للتأكد من جودة العسل، فهو لا ينجذب للعسل النقى، فإذا تجمع النمل على قطرة عسل فتأكد أنه مغشوش.


Advertising اعلانات

636 Views