عدم الاهتمام بالنفس

كتابة layla hassan - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر, 2019 11:34 - آخر تحديث :
عدم الاهتمام بالنفس


Advertising اعلانات

نقدم لكم موضوع مهم عن عدم الاهتمام بالنفس وماهو تأثيره على النفس وكيف يؤثر على من حولك ونظرتهم لك.

إهمال الذات
إهمال الذات هو حالة سلوكية يهمل فيها الفرد في تلبية احتياجاته الأساسية، مثل النظافة الشخصية، والملابس المناسبة، والتغذية، أو الاعتناء بشكل مناسب بأي ظروف طبية لديهم. وبشكل أعم، يمكن الإشارة إلى أي نقص في الرعاية الذاتية من حيث الصحة الشخصية والنظافة الشخصية والظروف المعيشية على أنها إهمال ذاتي. يمكن أن يعرف الإهمال الذاتي الشديد بمتلازمة ديوجين.
الأسباب
يمكن أن يكون إهمال الذات نتيجة لإصابة الدماغ أو الخرف أو المرض العقلي. يمكن أن يكون نتيجة لأي مرض عقلي أو جسدي له تأثير على القدرات البدنية للشخص، ومستويات الطاقة، والاهتمام، والمهارات التنظيمية أو الدافع. يمكن أن يكون الانخفاض في الحافز أيضًا أحد الآثار الجانبية للأدوية النفسية، مما يعرض أولئك الذين يحتاجونهم لخطر الإهمال الذاتي بشكل أكبر مما قد يكون سببه المرض العقلي وحده.
أسباب الإهمال الذاتي


يتم وضع المواقف تجاه الذات وترجمة تقييمها في مرحلة الطفولة ويتم نسخها كنموذج لعلاقة الوالدين. في المتغيرات ، عندما تم الإشادة بقبول الطفل وقبوله ، ولكنه أشار أيضًا إلى الأخطاء ، والتحرك في النمو ، ومراقبة سرعته شخصيًا ، يتعلم الشخص تقييم ما يحدث حوله ونفسه من وجهة نظر الموضوعية والكفاية. في حالة الاستنكار الذاتي ، تم بناء عملية التواصل مع أولياء الأمور من أجل الطفل في نظام الإنجازات ، علاوة على ذلك ، عندما يتحول في كثير من الأحيان إلى عدم تلبية التوقعات. يحدث هذا إذا طلب الوالدان الكثير ، ورغبًا في إثارة روعة عندما يبنون أي توقعات فيما يتعلق بالطفل ، لكنه لا يبررها (أحيانًا بسبب الولادة وأسباب خارجة عن إرادته).
الظروف السائدة لعدم المطابقة تقوم أحيانًا بشكل مباشر ووقح بإبلاغ النفس الهشة ، ولكن حتى عندما لا يتكلم الوالدان بصوت عالٍ ، فإن الطفل يشعر بالدونية الخاصة به من خلال علاقاتهما (من خلال النظرات الصامتة لإعجاب الأطفال الآخرين ، من خلال المهام والمطالب الجديدة المستمرة).
بالإضافة إلى تقييم الوالدين ، هناك أيضًا سلوك أبوي ، بغض النظر عن الطفل ، وكونهم كمال في حياتهم الخاصة ، فإنهم يستثمرون هذا الموقف تجاه ورثتهم. الكمالية ، التي لا يوجد فيها سوى قطبين (إما يمكنك أو لا أحد) هي الأكثر صدمة بالنسبة لنفسية الطفل ، لأن الطفل ، نظرًا لعمره ، لا يعرف كيف أو لا يعرف كيف ، وبالتالي يقيم نفسه من موضع غير مستحق ومن ثم إصلاح لسنوات عديدة. النتائج التي حققها هؤلاء الآباء لا تؤدي إلى الفرح ، ولكن المتطلبات والواجبات الإضافية ودائما ما تكون صغيرة ، أي الحد الأقصى الذي يمكن القيام به ليس الخزي ، ولا يمكن أن تكون جيدًا.
مقارنات متكررة مع أشخاص آخرين بطريقة سلبية عن الشخص نفسه لا يشكلون فقط تدني احترام الذات ، بل يبنون تفكيرًا مقارنًا ونتيجة لذلك ، لا يستطيع الشخص تقييم نفسه وصفاته المتعلقة بالوضع أو احتياجاته ، بل يقيمهم مقارنةً بالآخرين ، عن قصد (لكن لا شعوريًا) تبحث عن أكثر نجاحًا للمقارنة من خلال المعيار المحدد بدقة.
بالإضافة إلى التأثيرات النشطة للمجتمع ، هناك شيء يمتصه الطفل دون وعي ، وإذا كان لدى بعض الوالدين أفكار تنكر الذات ، فيمكن تبنيها كسيناريو للحياة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للبالغين أن يظهروا النصيحة الخاصة بالهدوء ، وحاولوا عدم تحمل المسؤولية ، بأنها ناجحة تمامًا في الحياة ، متناسين أن مثل هذا الخروج إلى الظل كان مبررًا بسبب عدم اتساقهم أو “إنهم أذكياء ، ودعهم يفعلون ذلك ، لكنني ممل
عواقب نقص الاهتمام
يمكن ملاحظة عواقب نقص الاهتمام بشكل واضح جداً في الأطفال، وتشمل عواقب نقص الاهتمام ما يلي:
الحرمان العاطفي، فالأطفال الذين يعانون من الحرمان من الاهتمام والدفء الانفعالي تظهر عليهم أعراض الانسحاب، والعزلة، والتباطؤ الذهني، ويموتون بشكل أبكر من الأطفال الذين يحصلون على الاهتمام العاطفي والرعاية بدرجة مقبولة.
الإصابة بالعديد الأمراض والاضطرابات النفسية، التي ترجع أسبابها إلى فقدان الاهتمام.
والذنب لا يكمن في المحيط نفسه، ففي أحيان كثيرة يمكن أن يكون الشخص نفسه مسؤولاً عن ذلك، وذلك من خلال عجزه عن التعبير عن مشاعره. ويرى علماء النفس أن الخط الفاصل بين جنوح الأحداث ونقص الاهتمام الأسري ليس بالكبير. كما وأنه خلف السلوك العدواني غالباً ما تكمن الرغبة في الاهتمام.
أضرار فرط الاهتمام
ولفرط الاهتمام كذلك مضار كثيرة، فمن الحب ما يقتل، وهو مثل عربي لا يعنى به المعنى الدارج فقط، وإنما يعني كذلك أن فرط الحب يجعل الإنسان مخنوقاً من كثرة الاعتناء والرعاية المقدمة له إلى درجة لا يعود فيها قادراً على التصرف الحر والعفوي.
فالأم التي تفرط في الاهتمام بطفلها، ولا تسمح له بأي مجال من الحركة والحرية بحجة حمايته من الأخطار المتنوعة التي تتوهمها أو تتوقعها، تكون بتصرفها هذا قد بدأت تزرع بذور الخوف وعدم الثقة في طفلها، وتمهد لجعله عاجزاً في المستقبل عن التصرف المستقل واتخاذ القرار.
اسباب عدم الاهتمام بالنفس او التقليل منها مع الوقت وحلول قد تكون مفيدة :
الاكتئاب
على الأغلب من يعاني من الاكتئاب لا يرغب بالقيام بأي شيء , يعيش اكتئابه بكل جدارة , وصدقا انا اعلم تماما كم هو الاكتئاب شعور بشع , وبرأي هو شيء خطير , ولا تعتقدي عزيزتي ان حالات الملل التي قد تصيبك من فترة الى اخرى هي حالة اكتئاب , هو شيء شديد وبشع كثيرا , ابعده الله عني وعنك .
لذلك قبل التفكير بالاهتمام بالنفس كثيرا او التغير او التفكير بإيجابية مؤقتة وتحفيز لا يدوم , علينا معالجة الاكتئاب , ومن تجربتي الشخصية التغذية النظيفة ساعدتني كثيرا قبل ان ادخل في دوامة الاكتئاب , والحمد لله الله يلطف بالعباد .
فأنصحك ان تكوني انانية لفترة , وان تحبي ذاتك كثيرا , وان تحسني تغذيتك , اي وقت تشعري بقليل من الطاقة , استغليه لنفسك , اعدي وجباتك , رتبي حياتك , ارتاحي , لا تدخلي بنقاشات مع اي انسان سلبي , واخسري الناس السلبية واكسبي نفسك .
على الأغلب لن يرحمك الكثيرون وانتِ في الاكتئاب , لكن ارحمي انتِ ذاتك , وتنفسي كثيرا وقاومي ان تسقطي , وان سقطتِ ارضا , احتضني ذاتك وعاودي المحاولة , ولا تنسي ان تؤسسي علاقة رائعة مع الله , وتحدثي معه كما تريدين , لا تسمحي للأخرين ان يشكلوا لك الطريق الى الله كذلك , ولا تنسي بدعوة واحدة يغير الله كل شيء .
عدم تقدير الذات وهي بمعنى اخر الشعور بعدم الاستحقاق


ربما هذه الفكرة تحتاج الى كتب للاهتمام بها جيدا , لكن بعض الجميلات تشعر انها اقل من غيرها , يراودها هذا الشعور , تشعري بذلك في كلماتها , في تصرفاتها , في طاقتها , وللأسف لا نعرف السبب .
لن اطيل عليك , لكن ارفعي استحقاقك , لو كان بقدرتك اشتري افضل شيء , واشربي قهوتك في اجمل كوب , ارتدي اجمل ملابسك , صادقي اروع البنات , واحلمي بالزواج بأروع رجل , فأنتِ تتعاملي مع الرزاق الله , وليس مع محدودي وضيقي الفكر الذين يلوثون فكرك الرائع .
وانا هنا لا اخبرك في صرف مصروفك كامل على علبة عطر باهظة الثمن , لكن اخبرك اطلقي العنان لنفسك لأفضل المتوفر دائما , استمتعي بما عندك اولا كما يجب .
المقارنة الظالمة للنفس , خصوصا من تقارن ذاتها دائما بالأكثر جمال او الأكثر ترتيب او نجاحا او امومة
اعتقادك انه مهما قمتِ به من الخلطات فلن تصبحي بيضاء مثل فلانة , ظلم لذاتك وقد يكون حسد داخلي لها , تحرري من هذه الفكرة , لا تقارني روعتك بأخرى , انتِ عليكِ فقط ابراز جمالك وثقافتك وحسن كلامك وروعة روحك , دون مقارنات لا بغيرك ولا حتى بنفسك سابقا , فقط عيشي يومك , وكوني اليوم فقط جميلة وفقط اكثر صحة واكثر استمتاع باليوم , واتركي الغد يدهشك ويكافئك على حسن استغلال اليوم .
البعد عن الله واعتقاد ان الاهتمام بالجسد شيء غير روحاني
احترام الجسد الذي رزقنا الله اياه من اروع مفاتيح النعم , فالاهتمام بالنظافة الخارجية للجسد والملابس والتعطير اللطيف , والاهتمام بالرياضة والتغذية والراحة والتأمل , و الاهتمام بالجانب الروحاني وبكل ما قد يخطر على بالك , لن يذهب سدى , فهذا يحتاج الى طاقة منك ووقت كذلك .
بالنسبة لي احب ان اتقرب الى الله عن طريق الاهتمام بجسدي الذي منحني اياه , فروحي ستصبح سعيدة , واشاهد تماما تأثير الروح والجسد في حياتي بشكل ايجابي .
عدم فهم معنى الاهتمام بالنفس والذات
قد يعتقد الكثير , ان الاهتمام بالنفس هو شيء ثانوي , فالعمل وتقديم المجاملات الاجتماعية اهم , فيجب ان نذهب للاحتفال الفلاني برغم الصداع وبرغم التعب !!
لن يحمل صداع رأسك سوى انت , فتخلص منه ومن ثم اذهب واستمتع مع الناس بجسد صحي ومزاج رائع .
والاهتمام بالنفس ليس شيء معقد , وببحث صغير منك ستجد انه من اروع الامور التي يجب ان تقوم بها لنفسك .
تأثير الناس السلبي والتعليقات السلبية وبمعنى افضل , السماح لهذه التعليقات السخيفة التأثير فينا
البعض يهتم ويحاول ويجاهد كذلك , ليصبح بصحة افضل او بمظهر اروع او حتى بمستوى مادي او اجتماعي افضل , لكن لن يرحمك الفاشلون , تعليقاتهم السلبية جاهزة لك بالمرصاد .
وللأسف الكثير يستجيب لها , لذلك حين تقرري التغيير , لا تفسري , لا تبرري , لا توضحي .
اعقدي النية بداخلك وانطلقي بعد التوكل على رب البشر .
الاعتقاد ان الاهتمام بالنفس شيء معقد او متعب ويحتاج الى جهد كبير او مكلف ماديا
عند البدء بالعناية بالنفس , قد نبحث في اماكن غير مناسبة , او ليس في مرحلتنا الحالية , اتذكر لما بدأت اكتب في العناية الصحية واهتم الطعام الصحي , كثير شاركوني , بأن التغذية الصحية باهظة التكاليف , فالجميع يعتقد ان الافوكادو هو الصيحة الصحية الصحيحة التي يجب اتباعها , علما ان الخضروات كثيرة لكن بسبب الاعلام والتوجه لبعض الامور , قد تدخلي بمفاهيم غلط , او ان الاهتمام بالجمال يجب ان يكون بكريمات من ماركات غالية وإلا انتِ لا تهتمي بجمالك حقا .
فكيف لشيء بسيط مثل الشوفان او السدر ان ينظف بشرتي بجدارة , وكيف للكركم والصباران يخلصني من حب الشاب التي فشلت كريمات الطبيب بعلاجها , وكيف لعلمي ان التغذية هي الاهم لجسم رشيق وكيف ان الرياضة المكثفة ضارة لهرموناتي على الأقل في المراحل الصعبة .
للصحة وللجمال وللنجاح مليون طريق , مليون طريق خلقهم الله واكثر , فكيف لإنسان ان يحصر الطريق لهم بشيء واحد , سيرزقك الله طريقك انتِ , ان كانت نيتك للتغير صادقة , وسيذهلك ببساطة الأمور والأفكار , للأن يرزقني الله بطرق بسيطة , من بساطتها اخشى ان اشاركها !!
العلاج
قد يشمل العلاج معالجة سبب إهمال الفرد لذاته، مع علاجات مثل تلك المتعلقة بالاكتئاب أو الخرف أو أي مشاكل جسدية تعيق قدرته على رعاية نفسه. يمكن رصد الفرد، بحيث يمكن ملاحظة أي تدهور زائد في صحتهم أو مستويات الرعاية الذاتية واتخاذ إجراءات بشأنها. يمكن أن يشمل العلاج العاملين في الرعاية الذين يقدمون الرعاية المنزلية، أو الذين يقومون بالتطهير، أو ارتداء الملابس أو إطعام الأفراد عند الضرورة، دون التقليل من استقلاليتهم واستقلالهم الذاتي أكثر من كونه ضروريًا. وبالاقتران مع الأمراض الأخرى، قد يكون الإهمال الذاتي أحد المؤشرات التي تشير إلى أن الشخص سيكون مرشحًا للعلاج في المساكن المحمية أو الرعاية السكنية. وهذا من شأنه أيضًا تحسين ظروفهم من خلال توفير فرص للتفاعل الاجتماعي. إذا اعتبر الشخص أنه لا يملك القدرة العقلية على اتخاذ القرارات بشأن رعايته الخاصة، فقد يتم تقسيمه أو إجباره على قبول المساعدة. إذا كان بحوزتهم قدراتهم العقلية، فإن لهم الحق في رفض العلاج.
كيف يمكننا التغلب على اللامبالاة؟
في الحالات المرضية من اللامبالاة يمكن للعلاج أو الإرشاد النفسي أو الزوجي – وذلك حسب طبيعة الحالة – الذي يقدمه متخصص في علم النفس العيادي أن يقدم المساعدة من أجل كسر الحلقة المفرغة التي يدور فيها الموقف اللامبالي أو الموقف الفاقد للإحساس.
وفي الحالات غير المرضية، وهي الحالات الأكثر انتشاراً في حياتنا اليومية، لا بد لكل شخص من أن يطرح السؤال على نفسه فيما إذا كان موافقاً على أن يتعامل و يفكر ويتصرف كل الناس بالطريقة نفسها التي يفكر ويتصرف هو نفسه بها؟ وما هي عواقب مثل هذا النوع من التفكير والتصرف على المستوى الفردي والجماعي؟ إن من يدرك أن الحياة الإنسانية لا يمكن أن تكون ممكنة من دون العطف والاهتمام والمساعدة المتبادلة فإنه عندئذٍ لن يكون متبلداً وفاقداً للاهتمام ولن يستجيب للأحداث بسلوك لامبالٍ.


Advertising اعلانات

858 Views