عدد ساعات نوم الرضيع

كتابة فايزة محمد - تاريخ الكتابة: 25 مايو, 2018 10:29 - آخر تحديث : 27 يونيو, 2021 11:19
عدد ساعات نوم الرضيع


Advertising اعلانات

عدد ساعات نوم الرضيع سوف نقدم فى هذا الطرح كل ماتودى معرفته عن عدد ساعات نوم الرضيع وماهو عدد الساعات للنوم الصحى للاطفال وماخطورة زيادة عدد ساعات النوم على الاطفال وكيف اجعل الطفل ينام نوما هادئاً.

مفهوم النوم

برغم أن الإنسان يقضي حوالي ثلث حياته نائماً، إلا أن الأكثرية لا يعرفون الكثير عن النوم. هناك اعتقاد سائد بأن النوم عبارة عن خمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه، إلا أن الواقع المثبت علمياً خلاف ذلك تماماً، حيث أنه يحدث خلال النوم العديد من الأنشطة المعقدة على مستوى المخ والجسم بصفة عامة وليس كما يعتقد البعض، بل على العكس، فإن بعض الوظائف تكون أنشط خلال النوم كما أن بعض الأمراض تحدث خلال النوم فقط وتختفي مع استيقاظ المريض. وتعتبر هذه المعلومات والحقائق العلمية حديثة في عمر الزمن، حيث أن بعض المراجع الطبية لم تتطرق إليها بعد.

كم عدد ساعات نوم الرضيع حديثي الولادة؟

في راحة الرحم، قضى طفلك الكثير من الوقت في النوم. وكان محاطًا بالدفء، والهدوء المنعزل مع سماع صوت الأم.
بعد الولادة، قد ينام طفلك لأكثر من يوم. بعض الأطفال ينامون لمدة 16 إلى 18 ساعة كل يوم، والاستيقاظ فقط لفترات قصيرة لتناول الطعام وأحيانًا لتغيير الحفاضات.
الأطفال حديثي الولادة لديهم معدة صغيرة حتى تمتلئ بالكامل بسرعة. سواء عند الرضاعة الطبيعية أو مواد التغذية، وملئ المعدة يعزز الراحة التي تؤدي إلى النعاس. وهذا يمكن أن يجعلهم ينامون حتى قبل ملئ معدتهم. ونتيجةً لذلك، فإنه قد يستيقظ في كثير من الأحيان لتناول الطعام.

معدل النوم الطبيعي

معدل نوم الطفل خلال الأسابيع الأولى والشهر الأول يصل إلى 20 ساعة في اليوم ثم يقل بعد ذلك، ويمكن أن يصل إلى 8 ساعات في اليوم خلال الشهر الثالث وهذا المعدل ليس ثابت، بل يختلف حسب طبيعة الطفل، ويمكن أن يقل أو يزيد عن ذلك إلى حد ما ويجب إيقاظ الطفل من النوم كل ساعتين ونصف أو 3 ساعات لإرضاعه إذا لم يستيقظ من تلقاء نفسه.

الساعات المثلى التي يجب أن ينامها الطفل على مدار 24 ساعة:

من عمر ساعة إلى 4 أشهر من 12 إلى 16 ساعة.
من عمر 1 إلى 2 سنة يحتاج إلى 11 وحتى 14 ساعة
من عمر 3 إلى 5 سنوات يحتاج إلى 10 وحتى 13 ساعة
من 6 إلى 12 سنة يحتاج من 9 إلى 12 ساعة
ومع ذلك فإن هذه التوصيات للنوم تختلف من طفل لآخر حسب طبيعته.
في بعض التجارب التي أجريت على مجموعة من المراهقين تم حرمانهم من النوم لفترات قصيرة تحولوا إلى أصحاب أمزجة سيئة و باتوا يواجهون صعوبة في السيطرة على تصرفاتهم ومشاعرهم السلبية.

أهمية سلوكيات الوالدين فيما يتعلق بتنظيم نوم الأطفال:

يمكن تطوير مهارات التنظيم الذاتي للأطفال من خلال قيام الوالدين بتوفير أجواء هادئة ومستقرة وقت النوم.
فذلك يساعد في توفير وقت نوم كافٍ ونوعية نوم جيدة أيضاً.
كما يجب على الوالدين التأكد من أن أطفالهم يحصلون على نمط نوم صحي من خلال مراقبة الأطفال للتأكد من عدم وجود أجهزة إلكترونية تضيء في غرفتهم.
وأخيراً نستنتج مما سبق أن الحصول على حصة كافية من النوم ترتبط بتحصيل الأطفال لنتائج أفضل في جميع الأعمار وبتحسين قدراتهم على التحكم في سلوكهم السلبي، ونجاحهم في المدرسة والتفاعلات الاجتماعية.


Advertising اعلانات

43 Views