عدد الصحابه

سنتعرف في هذا الموضوع الهام على الصحابة وعددهم وما هي اسمائهم ومعلومات عنهم لم تعرفوها من قبل .

علماء الصحابة
يبلغ عدد صحابة رسول الله حوالي مائة وأربعة عشر ألف صحابي، تفرغ بعضهم للعلم فعرفوا بعلماء الصحابة فعن أبو سعيد الخدري قال: «قال رسول الله أرحم أمتي بها أبو بكر الصديق وأقواهم في دين الله عمر بن الخطاب وأصدقهم حياء عثمان بن عفان وأقضاهم علي بن أبي طالب وأفرضهم زيد بن ثابت وأقرؤهم لكتاب الله أبي بن كعب وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح وأبو هريرة وعاء للعلم”».
كان من الصحابة نقاد أيضا للمتون فقد رد عبد الله بن عباس حديث أبو هريرة: (من حمل جنازة فليتوضأ). وعلل هذا الرد بقوله: (لا يلزمنا الوضوء في حمل عيدان يابسة)، فروح النظر في المتون، والاستدلال بها على درجة الحديث كانت موجودة إذن.
أكثر الصحابة حديثاً عن رسول الله
عن (أحمد بن حنبل) ًقال: ستة من أصحاب النبي أكثروا الرواية عنه وعمَّروا أبو هريرة وعبد الله بن عمر وعائشة أم المؤمنين وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عباس وأنس بن مالك و أكثرهم حديثاً أبو هريرة ، وحمل عنه الثقات. وعن (أحمد بن حنبل) أكثر الصحابة فُتْياً عبد الله بن عباس وسال عن العبادلة العلماء؟ فقال: عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عمرو. قيل له: فابن مسعود؟ قال: لا، ليس عبد الله بن مسعود من العبادلة لتقدم موته ويلتحق بابن مسعود في ذلك سائر العبادلة المسمين بعبد الله من الصحابة، والعبادلة نحو مائتين وعشرين نفساً.
ومن قام بقول النبي في الفقه ثلاثة: عبد الله بن مسعود وزيد بن ثابت وعبد الله بن عباس م. كان لكل رجل منهم أصحاب يقومون بقوله ويفتون الناس. وروي عن مسروق قال: وجدت علم أصحاب النبي انتهى إلى ستة: عمر، وعلي، وأُبيّ، وزيد، وأبو الدرداء وعبد الله بن مسعود ثم انتهى علم هؤلاء الستة إلى اثنين: علي، وعبد الله. وروي عن مطرِّف، عن الشعبي، عن مسروق لكن ذكر أبو موسى الأشعري بدل أبي الدرداء. وروي عن الشعبي قال: كان العلم يؤخذ عن ستة من أصحاب رسول الله وكان عمر، وعبد الله، وزيد، يشبه علم بعضهم بعضاً، وكان يقتبس بعضهم من بعض، وكان علي، والأشعري، وأبي، يشبه علم بعضهم بعضاً، وكان يقتبس بعضهم من بعض. وروي أن الشافعي ذكر الصحابة في رسالته القديمة، وأثنى عليهم بما هم أهله، ثم قال: وهم فوقنا في كل علم، واجتهاد، وورع، وعقل، وأمر استدرك به علم واستنبط به، وآراؤهم لنا أحمد وأُولى بنا من آرائنا عندنا لأنفسنا والله أعلم.
عدد الصحابة
روي عن أبو زرعة الرازي أنه سئل عن عدة من روى عن النبي فقال: ومن يضبط هذا؟ شهد مع النبي حجة الوداع أربعون ألفا، وشهد معه غزوة تبوك سبعون ألفا. -وقوله قبض رسول الله عن مائة ألف وأربعة عشر ألفاً من الصحابة، ممن روي عنه وسمع منه من أهل المدينة وأهل مكة ومن بينهما، والأعراب، ومن شهد معه حجة الوداع كل رآه وسمع منه ب جبل عرفات.
كم عدد الصحابة الحقيقي
من الصعب تحديد عدد معيّن من أصحاب رسول الله، وذلك لتفرقهم في العديد من المناطق ما بين القرى والبوادي ومكة والمدينة، وبحسب ما روي عن كبار العلماء فقد تجاوز عدد الصحابة المائة ألف، وأشهر هذه الأقوال قول أبي زرعة الرازي: (توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن رآه وسمع منه زيادة على مائة ألف إنسان من رجل وأمرأة).
بعض أسماء الصحابة
-الأرقم بن أبي الأرقم .
-الحسين بن علي.
-الحسن بن علي.
-البراء بن عازب.
-العباس بن عبد المطلب.
-الزبير بن العوام.
-القاسم بن محمد.
-النابغة الجعدي.
-الوليد بن قاسم.
-المغيرة بن شعبة.
-المقداد بن عمرو
-الوليد بن عبادة.
-اليمان بن جابر.
-أبو الدرداء الأنصاري.
-أبو بكر الصديق.
-أبو ذر الغفاري.
-أبو سعيد الخدري.
-أبو عبيدة عامر بن الجراح.
-أسامة بن زيد بن حارثة.
-أدهم بن حظرة اللخمي الراشدي.
-أسامة الحنفي.
-أنس بن مالك.
-أوس بن ثابت.
-براء بن مالك.
-بلال بن رباح.
-جابر بن عبدالله.
-جعفر بن أبي طالب.
-حسان بن ثابت.
-حمزة بن عبد المطلب.
-سعد بن معاذ.
-سلمان الفارسي.
-عبد الله بن الزبير.
-عثمان بن عفان.
-عبد الله بن مسعود.
-عمر بن الخطاب.
-كعب بن مالك.
-معاوية بن أبي سفيان.
-ورقة بن نوفل.
-وهب بن خويلد.
-ياسر بن عمار.
-يزيد بن الحارث.
-يزيد بن عامر الأنصاري.
-يزيد بن عمرو أبو قطبة الأنصاري.
-يونس بن شداد.
-يسر بن الحارث.
-يعقوب بن الحصين.
-من الصحابيات
-أروى بنت عبد المطلب.
-أسماء بنت أبي بكر.
-أم عمارة.
-أم كلثوم بنت عقبة.
-جويرية بنت الحارث.
-خديجة بنت خويلد.
-خولة بنت عامر.
-رقية بنت محمد.
-سمية بنت الخياط.
-زينب بنت محمد.
-زينب بنت جحش.
-فاطمة الزهراء.
-عائشة بنت أبي بكر.
-هند بنت عتبة.
-نسيبة بنت الحارث.
-ميمونة بنت الحارث.
-مليكة بنت ملحان.
-مارية القبطية.
أسماء بعض الصحابة ومعانيها
من أسماء بعض الصحابة والتابعين ومعانيها ما يأتي
-علي بن أبي طالب: اسمه مشتق من العلو أي بمعنى الارتفاع، وكلمة علي تعني الرجل القوي والشجاع، ويُعد علي ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم.
-عمر بن الخطاب: وللاسم عدة معانٍ إذ تعني كلمة عمر المكان العامر والممتلئ بالناس، كما يعني العمرة أو الحج الأصغر.
-حسان بن ثابت: حسان اسم مشتق من الحسن ويأتي الحسن بمعنى الجمال، أي إن كلمة حسان تعني الشخص الجميل.
-أنس بن مالك: وقد سمي بهذا الاسم نسبةً لأنس بن معاذ بن أنس الأنصاري رضي الله عنه وهو من الصحابة الصالحين، ومعنى أنس مأخوذ من الأنس وهو ما يعاكس الوحدة.
-حمزة بن عبد المطلب: حمزة من الحمز أي الشجاعة والجرأة، وله معانٍ عدة فهو من أسماء الأسد، ومن أسماء بعض البقوليات التي تتميز بطعمها الحاد أو الحار، ويُعد حمزة عم الرسول صلى الله عليه وسلم.
-سعد بن أبي وقاص: سمي بذلك نسبةً للصحابي سعد بن معاذ رضي الله عنه، وهو مأخوذ من كلمة السعادة أي الفرح الكبير.
-أذينة بن سلمة بن الحارث: لهذا الاسم أكثر من معنى فهو يدل على الشخص الذي يقدم النصيحة لمن حوله من الناس، كما يعني الكلام الذي يُفضل الجميع سماعه لأنه كلام موزون.
-زيد بن حارثة: سمي بذلك نسبة للصحابي زيد بن ثابت رضي الله عنه، وهو من الزيادة وهي بمعنى الكثرة والنماء.
-بلال بن رباح: وهي من البلل أي الشيء المبلول، ويُعد بلال مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم.
-عمرو بن العاص: ويأتي العمرو بمعنى التمر الذي يمتاز بجودته.
-عباس بن عبد المطلب: عباس هو اسم من الأسماء التي تطلق على الأسد، وتأتي هذه الكلمة بمعنى الشجاعة والقوة.
-سالم بن مولى بن حذيفة: سالم مشتق من كلمة السلامة وتأتي بمعنى الشخص المسالم والبريء.
-زهير بن سليم: تأتي زهير كمصغر لكلمة زهر.
-عمار بن ياسر: لهذا الاسم الكثير من المعاني إذ يأتي من العمارة وهي بمعنى البناء، كما يعني الشخص الذي يتميز بشخصية قوية ويستطيع الثبات على شيء معين دون الرجوع عنه.
-ياسر بن عامر: ويأتي هذا الاسم من كلمة اليسر، وهو الشيء السهل والذي يحدث بسهولة.
-زُبير بن العوام: يدل هذا الاسم على الرجل الذي لا يهاب شيئًا والقوي الذي يمتلك من الجرأة الكثير.
-الفضل بن العباس : يأتي هذا الاسم من التفضل والذي يأتي بمعنى الإحسان.
-ثابت بن الدحداح : سمي بذلك نسبةً للصحابي الجليل ثابت بن زيد رضي الله عنه، ويأتي هذا الاسم بمعني الثبات والقوة أي الرجل الراسخ.
-عتبة بن مسعود: يأتي هذا الاسم بمعنى الانعطاف الذي يكون في الجبل.
-صهيب بن سنان: وهي مصغر كلمة أصهب وتعني اللون الأحمر الذي يعلو الشعر.
-عوف بن الحارث: له أكثر من معنى إذ يأتي بمعنى النبات الذي يتميز برائحته الجذابة والعطرة، كما ويدل على الشخص الذي يشقى على عائلته.
-سعيد بن زيد: وهو مأخوذ من السعادة وتدل على الشخص الذي يحظى بالسعادة والفرح، ويُعد سعيد بن زيد من العشرة الذين بشروا بالجنة.
-عثمان بن عفان: وهو بمعنى شفاء العظام المنكسرة وجبرها.
-الوليد بن عبادة: سمي بذلك نسبةً للصحابي الوليد بن عمارة، والوليد بن قيس العامري رضي الله عنهما، ويعني الشاب في بداية عمره، أو الطفل حديث الولادة.
-سلمان الفارسي: ويأتي هذا الاسم من كلمة السلم، والذي يعني الإنسان السالم والخالي من أي عيوب أو آفات.
-عمران بن حصين: يأتي الاسم عمران من العمارة وتعني التعمير وبناء المساكن.
-معاذ بن جبل: يأتي هذا الاسم بمعنى الرجل المعصوم عن الخطأ أو الضرر والمحفوظ من الشر.
-سُهيل بن عمرو: يأتي من السهولة وهو مصغر سهل، ويعني الشيء البسيط وغير المعقد.
عامر بن عبد الله بن الجراح: وهو المكان الممتلئ والمعمر بالسكان.
-عبادة بن الصامت: وهي تدل على الشخص كثير العبادات والطاعات.
-هاشم بن عتبة: وتعني الشخص الكريم أو الذي يتميز بالعظمة.
-جابر بن عبد الله: يدل هذا الاسم على الرجل الذي يصلح الشيء ويجبر ضرره.
-حذيفة بن اليمان: يدل هذا الاسم على بعض أنواع الطيور وهي البط، كما تدل على الضأن الصغير.