عادات وتقاليد الشعوب الافريقية

الشعوب الافريقية لها عاداتها وتقاليدها منها الغريب ومنها التقليدى سوف نقدمها لكم من خلال هذه المقالة حتى تتعرفون على العادات والتقاليد المتنوعة للشعوب الافريقية.
تعتبر قارة إفريقيا من أكثر القارات التي تسكنها القبائل، وهي منطقة حيوية وفيها العديد من التجمعات الإنسانية الموجوجة منذ القدم، مما يعني انتشار العديد من العادات الغريبة بين شعوبها، خصوصاً أنها منطقة غنية جداً بالحضارات الإنسانية، وهذا جعل أبناءها يتوارثون عاداتهم وتقاليدهم الكثيرة عن آبائهم وأجدادهم، حتى أن الكثير من العادات الغريبة التي انقرضت عند الكثير من الشعوب بقيت حيةً لديهم، خصوصاً أن العديد من أبناء القبائل الإفريقية بقيوا متمسكين بحباتهم البدائية، وعزلوا أنفسهم عن مواكبة التطورات الكثيرة ووسائل التواصل المختلفة.
الشعوب الأفريقية :-
تعد قارة أفريقيا من أكثر القارات التي يسكنها ، و بكثافة القبائل ، و ذلك يرجع إلى كونها منطقة حيوية ، و يوجد بها منذ القد العديد من التجمعات الإنسانية مما نتج عنه انتشار كبير من العادات ، و التقاليد الغربية فيما بين شعوبها ، و بالتالي تم توارث تلك العادات أو التقاليد الغريبة من جيل إلى جيل لدرجة أن العديد من التقاليد أو العادات الغريبة ، و التي انقرضت لدى الكثير من الشعوب بقية حية لديهم خصوصاً ، و أن العديد من أبناء القبائل الأفريقية قد ظلوا متمسكين بشكل كبير بطبيعة حياتهم البدائية بل ، و قاموا بعزل أنفسهم عن مواكبة أي شكل من أشكال التطورات الحديثة ، و سوف نقدم في هذا المقال أغرب تلك العادات ، و التقاليد الأفريقية
عادات وتقاليد الشعوب الإفريقية
1-تحتفظ قبيلة الهيمبا الإفريقية بعادةٍ غريبة، وهي أن المرأة الحامل عندما يأتي موعد ولادتها فإنه يتوجب عليها مغادرة القرية وترافقها امرأتين اثنتين من القبيلة، فتلد خارج القرية وتعود وهي تحمل مولودها، ومن ثم تبدأ الاحتفالات بالمولود.
2-يعتبر أبناء قبيلة الهيمبا الإفريقية أن المرأة التي تضع توأماً بأنها منبوذة وأنها حملت من رجلين اثنين في آنٍ واحد، وأن هذا يعني لعنة على المرأة وغضب الأجداد.
3-يقوم الرجال في قبيلة جوبيس الإفريقية بثقب لسان المرأة التي يتزوجونها ووضع حلقة فيه لأنهم لا يحبون ثرثرة النساء، ويوضع في هذه الحلقة خيط يمسكه الرجل ويشدّه بمجرد أن تبدأ المرأة بالثرثرة والإزعاج.
4-تقوم الفتيات في قبيلة الهوثنتوت بوضع ضفائرهن أمام أعينهنّ كي يُصبن بالحَوَل، لأنهن يعتبرن الحَوَل أساس الجمال.
5-يعتبر أبناء قبيلة الهوريدو بأن شعر المرأة عورة ويجب تغطيته، ومن تكشف عن رأسها من النساء فقد حكمت على نفسها بالموت ويجب قتلها فوراً.
6-يوجد في موريتانيا عادة غريبة وهي أن والد ووالدة العروس لا يحضران حفل زفاف ابنتهما، ويُمنع على العريس رؤية والدة زوجته ووالدها مدى الحياة، وإن حصل ودخل مجلساً كانا فيه يجب عليه الخروج فوراً.
7-تعتبر المرأة في موريتانيا هي المسؤولة والمسيطرة على المنزل، كما أنها تثدير شؤون البيت الاقتصادية ومن حقها إملاء الشروط التي تريدها، وزوجها يخدم نفسه بنفسه ولا تخدمه هي، وهي ترفض الإنجاب أكثر من طفلين.
8-يُطلق على الرجل الذي وصل لسن الزواج وأصبح قادراً عليه ولم يتزوج اسم “لا رجل”، ويحدث هذا في السنغال، حيث يعتبرون الرجل في هذه الحالة بأنه في مرتبة السحرة واللصوص.
9-يوجد في الصومال عادة أن الرجل الصومالي يضرب زوجته بشدة في يوم الزفاف وقبل أن يجلس إلى جانبها، وذلك ليطرد منها الأرواح الشريرة.
10-ينتشر في جنوب السودان والعديد من دول إفريقيا عادة عمل الشقوق على وجه المرأة، ويعتبرون أن المرأة التي لا يوجد بوجهها ثقوب والتي لم يُخمش وجهها بأنها امرأة لا تصلح للزواج وناقصة.
أغرب عادات وتقاليد نساء أفريقيا
قبيلة سورما:
تتمركز قبيلة سورما في أثيوبيا وتعتبر من أقدم القبائل الأفريقية وأكثرها غرابة، حيث أن نساء هذه القبيلة يقمن بخلع أسنان فكهن السفلي في سن صغير إلا أن السبب لا يتعلق بأي أمر طبي أو علاجي، بل تقوم نساء القبيلة بذلك ليستطعن إدخال قرص معدني ضخم في فمهن كي تتضخم شفاههن السفلية، حيث تعتبر الشفة السفلية الكبيرة إحدى علامات الجمال عند هذه القبيلة.
قبيلة الماساي:
تعيش قبيلة الماساي في شرق افريقيا وبالتحديد في كينيا، تقوم نساء هذه القبيلة بالبصق على أطفالهن حديثي الولادة وشتمهم بأسوأ أنواع الشتائم منذ صغرهم، لا تقوم نساء هذه القبيلة بفعل هذا العمل الغريب لأنهن يكرهن أطفالهن بل على العكس، تناقلت نساء القبيلة هذه العادة القديمة ظناً منهن أنها تحمي أطفالهن من تلبس الأرواح الشريرة بهم.
قبيلة هيمبا:
تعيش هذه القبيلة في شمال ناميبيا وتعد من القبائل التي ما تزال تمارس العادات والتقاليد الغريبة القديمة التي توارثتها نساء هذه القبيلة جيلاً بعد جيل، تقوم نساء هذه القبيلة بدهن أنفسهن بمزيج من دهن الماعز المخلوط بمستخلص الحجر الأحمر وبعض العطور، تصبح النساء ملوّنة باللون الأحمر من شعرهن وحتى أخمص أقدامهن، تقوم نساء هذه القبيلة بهذا الأمر بهدف حماية أنفسهن من أشعة الشمس الحادة والحشرات السامة وظناً منهن أن اللون الأحمر يزدنهن جمالاً.
قبيلة داساناش:
تعيش هذه القبيلة في جنوب أثيوبيا معزولة عمّا حولها في المكان والزمان والعادات والتقاليد، تقوم نساء هذه القبيلة بتزيين رؤوسهن وشعورهن بقطع من القمامة، حيث تقوم النساء بالبحث في القمامة عن قطع وسلاسل معدنية غريبة الشكل لتصنعن منها اكسسوارات تتناسب مع الذوق العام ضمن القبيلة ولتواكبن آخر صيحات الموضة الخاصة بهن.