عادات غير صحية تنتشر بين الشباب

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 5 مايو, 2020 2:46 - آخر تحديث :
عادات غير صحية تنتشر بين الشباب


Advertising اعلانات

عادات غير صحية تنتشر بين الشباب وتسبب الكثير من المشكلات الصحية لذلك نقدم لكم بعض الخطوات التي تساعدكم في التخلص من هذه العادات السيئة.

الصحة

الصحة هي مستوى الكفاءة الوظيفية والأيضية للكائن الحي، أما عند الإنسان فالصحة لدى الأفراد والمجتمعات وفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية في إعلان لمبادئ الرعاية الصحية الأولية عام 1978. هي حالة من اكتمال السلامة البدنية والعقلية والاجتماعية وليس مجرد غياب أو انعدام للمرض أو العجز. لكن هذا التعريف تعرض لانتقاد كبير وذلك لتنافيه مع الحياة الواقعية خاصة مع استخدام كلمة اكتمال السلامة، وهو ما دفع العديد من المنظمات إلى استخدام تعريفات أخرى من بينها: الصحة هي الحالة المتوازنة للكائن الحي والتي تتيح له الأداء المتناغم والمتكامل لوظائفه الحيوية بهدف الحفاظ على حياته ونموه الطبيعي.وتستخدم العديد من التصنيفات لتقييم مستوى الصحة في البلدان مثل مجموعة تصنيفات منظمة الصحة العالمية ومنها التصنيف الدولي لتأدية الوظائف والعجز والصحة ICF، وكذلك التصنيف الدولي للأمراض ICD. وتعتمد مهمة منع الأمراض والحفاظ على الصحة على مجموعات الفرق الصحية، أما عن صحة الحيوانات فتهتم بها العلوم البيطرية.

كيف تؤثر عاداتك السيئة على صحتك؟

1) طرقعة المفاصل
هذه العادة لا تزعج أصدقاءك وزملاءك في العمل فقط بل قد لا تكون جيدة جدا بالنسبة إليك أيضا، حيث تحافظ مادة تسمى السائل الزلالي (synovial fluid) على تحرك المفاصل بسهولة، والصوت الذي يخرج عن طرقعة المفاصل ينتج عندما تتكون فقاعات صغيرة في هذا السائل.
إذا كنت معتادا على فعل هذه العادة طوال الوقت فمن المرجح أن يحدث لديك تورم في مفاصل اليدين، وتصبح مفاصلك أضعف مع مرور الوقت، وذلك يرفع من فرصة الإصابة بالتهاب المفاصل.
2) قضم الأظافر
هذه العادة يمكن أن تضر أسنانك والجلد حول أظافرك، كما يمكن أن تؤدي إلى حدوث عدوى، وعندما تضع أصابعك في فمك، والتي غالبا ما تحمل الجراثيم فإن ذلك يزيد من الإصابة بنزلات البرد والأمراض الأخرى.
إذا كان التوتر النفسي هو السبب وراء هذه العادة فيمكنك إشغال وقتك بالتمارين الرياضية لإشغال وقت فراغك وعدم التفكير في هذه العادة، وإذا كنت لا تستطيع التخلص من هذه العادة فيمكنك التحدث إلى طبيبك الخاص لطلب المساعدة.
3) السهر لساعات طويلة خلال الليل (النوم أقل)
إذا كنت لا تحصل على قسط كاف من النوم فإنك خلال النهار لن تتحول إلى مظهر الزومبي المخيف من قلة النوم فحسب، بل قد يكون من المحتمل أيضا أن تصاب بضغط الدم المرتفع وأمراض القلب والسكري والاكتئاب وعدم التوازن الهرموني.
كما أن السهر لساعات طويلة يؤثر على ذاكرتك، وقوة تركيزك، فيكون من الصعب عليك تعلم وتذكر الأشياء، لذا عليك بذل قصارى جهدك للحصول على 7 – 8 ساعات من النوم ليلاً.
4) ارتفاع صوت سماعات الرأس الخاصة بهاتفك المحمول
يقاس الصوت بوحدة الديسيبل في المحادثة العادية. يجب أن يكون الصوت 60 ديسيبل، ومن الأفضل الاحتفاظ بمستوى الصوت في سماعات الرأس الخاصة بك إلى أقل من 75 ليكون آمنا، ولا تقم بالاستماع من خلال سماعات الرأس لأكثر من ساعتين، كما أن الصوت إذا كان مرتفعا يمكن أن يهيج الأعصاب ويسبب الصداع أيضا.
ومن المرجح أن تفقدك سمعك مع التقدم في العمر إذا كنت تقترب من الضوضاء العالية كثيراً، ويحدث ذلك مع أكثر من نصف الناس بعد سن الـ 75، كما أن مشكلة فقدان السمع لدى كبار السن ترتبط بفقدان أنسجة المخ أيضا.
5) التصفح قبل النوم
يمكن أن يؤدي الضوء الأزرق الناتج عن الأجهزة الالكترونية مثل الهواتف وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون إلى تعكير صفو نومك، وتظهر بعض الدراسات أن التعرض الكبير لأي ضوء خلال الليل قد يكون مرتبطا بالسرطان (خاصة الثدي والبروستاتا) والسكري والسمنة وأمراض القلب.
هدئ نفسك قبل النوم، وإذا كنت تريد قراءة شيء ما افتح كتابا، وحافظ على غرفة نومك مظلمة وهادئة من أجل نوم أفضل.

عادات غير صحية ترفع فرص الإصابة بأمراض القلب والوفاة المبكرة

الدكتور رامى الروينى – استشارى أمراض القلب والقسطرة الشريانية، مدرب بمجلس الإنعاش الأوروبى – أكد هذه الحقيقة، مشيرا إلى أن الكثير من العادات اليومية غير الصحية والضارة والتى يصر البعض من الشباب على اتباعها، هى بالفعل سبب فى إصابتهم بأمراض القلب والوفاة فى سن مبكرة، وعلى رأس هذه العادات غير الصحية التى انتشرت بين الشباب بشكل خاص، التدخين بكل أنواعه سواء السلبى والإيجابى، فهو سبب الإصابة بأمراض القلب والشرايين لدى الشباب بعد أن كانت تقتصر الإصابة بها على كبار السن.
وتابع استشارى القلب والقسطرة الشريانية حديثه، موضحا أن الكثير من العادات غير الصحية أيضا والتى يمارسها الشاب بصفة منتظمة تجعله عرضة للوفاة المبكرة جراء الإصابة بأمراض القلب، منها السمنة وزيادة الوزن بشكل مفرط، فالدهون الزائدة بالجسم وتناول الطعام الدسم الغنى بها، يضر بحالة الشرايين وسرعة سريان الدم وتدفقه، كذلك لا يمكن أن نغفل زيادة حدة الضغوط العصبية اليومية، والاضطرابات النفسية وضغوط العمل التى يتعرض لها الشاب فى عمله ودراسته وحياته، والتوتر العام والشعور بالضغط والانفعال ودورها جميعا فى الإصابة بأمراض القلب، لافتا إلى خطورة الكسل وضعف معدلات ممارسة الرياضة بين الشباب أيضا، وضعف سريان وتدفق الدم فى الجسم بشكل عام.
ولذا نصح الروينى بضرورة تجنب تلك الممارسات الخاطئة والعادات الكفيلة بإصابة فئات شابة مبكرا بأمراض القلب والشرايين الخطيرة والوفاة.

عشرة عادات غير صحية

1- كي تبدأ يومك بنشاط وحيويّة تجنّب إهمال وجبة الإفطار، لئلاّ ينخفض معدّل سُكّر الدّمّ لديك.
2- لمنع حدوث تصلُّب الشّرايين لديك أو نقص في القوّة الذّهنيّة، تجنّب الإفراط في تناول الأكل.
3- يمكنك مضغ اللّبان “العلكة” بَدَل التّدخين. عليك تجنّب التّدخين لأنّه يسبّب الانكماش في خلايا المُخّ، وبالتّالي مرض “الزّهايمر”. بالاضافة إلى زيادة احتمالات الاصابة بالامراض السرطانية المخيفة.
4- تناول الحلويات بكميّات معتدلة. تجنّب الإكثار منها، لأنَّها تَعوق امتصاص الدّماغ للبروتينات والغذاء. وتؤدي كذلك الى تسوّس الاسنان وأمراض اللَّثة.
5- الذّهاب إلى البحر وزيارة الحدائق بعيداً عن التّلوُّث يُزوِّدك من حين إلى آخَر بالهواء النقيّ. فالدّماغ أكبر مُستهلِك للأكسجين في أجسامنا، واستنشاق الهواء الملوَّث يُقلِّل من دعم الدّماغ بالأوكسجين وبالتّالي يُقلِّل كفاءة الدّماغ.
6- كُلّما استطعتَ ووجدتَ وقتاً للسَّير إفعل ذلك، مارس رياضة المشي وتجنّب الخُمول والجلوس لفترات طويلة.
7- تجنّب تغطية الرّأس أثناء النَّوم. فالنَّوم مع تغطية الرّأس يزيد من تركيز ثاني أكسيد الكربون ويُقلِّل من تركيز الأوكسجين، ممّا يؤدّي إلى تأثيرات سلبيّة على الدّماغ.
8- تجنّب متابعة القيام بأعمالك أثناء المرض. فالعمل الشّاق أو الدّراسة أثناء المرض يُقلِّل من فعاليّة الدّماغ ما يؤدّي إلى تأثيرات سلبيّة عليه.
9- إنّ حَلّ الكلمات المتقاطعة أو عمل لوحات البازل (puzzle) مثل “سودوكو” يحقّق تمارين جيّدة للدّماغ. تجنّب قِلّة تحفيز الدّماغ على التّفكير. فكِّر دائماً، فالتّفكير هو أفضل طريقة لتمرين الدّماغ، وبالتّالي يمنع تقلُّص وتَلَف خلايا الدّماغ.
10- حاول أن تكون اجتماعيّاً قدر الإمكان. تجنّب نُدرَة الحديث مع الآخَرين، فالحوار الفكري مع الآخَرين يساعد على تَرقِيَة فعاليّة الدّماغ، ويملأ قلبك وروحك بالحيويّة والنّشاط.

أسوأ عادات شباب القرن 21

– الضغط من شلة الأصدقاء :
وينظر إلي هذه العادة السيئة بأن الشباب يقضي وقت كبير جداً مع بعضهم البعض . وفي كثير من الأحيان يفضلوا الجلوس في مجموعات معاً فهذا لا يهم وأمر طبيعي ولكن الخطر حقاً أنه قد يفضل البعض منهم التدخين والبعض الأخر لا يدخن . وإذا كان هناك القليل من الأصدقاء في الشلة لا يقوم بتلك العادة السيئة قد يعمل البعض الأخر بتشجيع أصدقائهم لتجريب التدخين .وقد يقوموا بالتدخين تحت تأثير ضغط أصدقائهم الأخرين وبذلك تنتشر تلك العادة السيئة .
– الوجبات السريعة :
يفضل عدد كبير من شباب اليوم تناول الوجبات السريعة في أماكن مثل ماكدونالدز وكنتاكي والعديد من الأماكن الأخر. والكثير منهم نسي قيمة الطعام المنزلي ،و أصبحوا يفضلوا تناول الوجبات مع الأصدقاء في الخارج.وذلك لأن الشباب اليوم أصبح يفضل العيش في الحياة السريعة. وتشير الأبحاث أن الوجبات السريعة تحتوي المواد الغذائية غير الصحية .
– نقص الوعي الإجتماعي :
لاشك إن الشعور بالمحيط الإجتماعي حولك مهم جداً . وللأسف الكثير من شباب اليوم لا يعرف كيفية العيش في المجتمع . فمثلاً نري اعدد كبير من الشباب متهور في قيادة السيارة وقد يتسبب ذلك في الحوادث المأساوية . وأيضاً تجد أشخاص في عمر 17 سنة يقودوا الدراجات بسرعة فائقة وهذا يتسبب في خطر عليهم . وأيضاً في كثير من الأوقات تجد الشباب عند المشي في الشارع يرتدون سماعات الأذن ويستمعوا إلي الموسيقي وبالتالي لا يستمعون إلي زمر السيارات التي تقف ورائهم . ومن المحزن أن تتوقع من هؤلاء قيادة المجتمع .
– غياب الوعي المالي :
يبذل الأباء أقصي ما في وسعم لجمع المال ويقوم الأبناء ببذل ما في وسعم لصرف تلك الأموال . نعم فهي حقيقة الكثير من الشباب أصحبت مطالبهم كثيرة مثل أنه يريد أحدث هاتف محمول أو أحدث لاب توب وإرتداء أحدث موضة أزياء. وأيضاً يفضلوا إنفاق الكثير من المال في المطاعم والحفلات الغير مفيدة .وبالتالي فهم لا يدركون قيمة المال ويرغبوا أن يعيشوا حياة مترفة بأي شكل وعدم الإهتمام بتكلفة ذلك .إن لم يكن كل الشباب ذلك فالأغلبية العظمي هكذا .
– الجلوس علي الفيس بوك وتويتر 24 ساعة بمعدل يومي :
لاشك تماماً في فائدة الشبكات الإجتماعية في أنها تساعد الناس في التواصل بطريقة أسهل بكثير . ولكن نحن هنا نتحدث عن التواصل الإجتماعي المفرط الغير مرغوب فيه ويؤدي إلي عدم الإحساس بالمسئولية وأيضاً يعيق من تطوير أفكارك . فالشباب اليوم يقضون أكثر من نصف يومهم علي شبكات التواصل الإجتماعي مابين الدردشة مع الأصدقاء والتعليق علي الصور .
– القيام بالأمور التافهة :
شباب اليوم ليس جاداً في نمط حياتك ، فكل ما يرغب به هو تحقيق المتعة فقط والقيام بأشياء تثير الإنتباه . فمثلاً قد تجد الكثير من الفتيان والفتيات يقضون معظم وقتهم في التسكع في الشوارع والتحدث مع الأصدقاء في أمور لا قيمة لها مثل عند مشاهد أمور خارجة من الشباب في الكلية يتحدث الشباب معاً حول هذا الموضوع أكثر من الحديث عن المحاضرات نفسها .
– عمل علاقات حميمة قبل الزواج :
لقد زادت معدلات ممارسة العلاقات قبل الزواج وأصبحت في نمو مستمر. وذلك وفقاً للباحثين بأن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16- 20 سنة يدخلوا في علاقات قبل الزواج . وهذا يؤدي إلي زيادة حالات الإجهاض الغير قانونية .وأيضاً ساعدت المخدرات علي إنتشار تلك العادة فقد تجد صبي وفتاة يتعاطوا المخدرات وقد يدخلوا في علاقة حميمة ويستيقظون في صباح اليوم التالي لا يتذكروا ماحدث .
– المخدرات :
إزدات اليوم معدلات تناول الشباب للمخدرات. ويجد البعض متعة عند تعاطي المواد المخدرة وأنها تساعدهم في الإستجابة إلي الرغبات العقلية السلبية وأيضاً تساعدهم علي الإسترخاء.وإن لم يكن يتعاطي المخدرات فهو بيع المخدر حتي يكسب أموال .فالشباب الأن أصبح فريسة سهلة لتجار المخدرات وأن حب تجربة هذه الأشياء الجديدة هي ماتدفعهم لتعاطي المخدرات .
وأيضاً مع زيادة الملل الذي يؤدي إلي الإكتئاب يقوم الشباب بمحاولة لتخفيف الألم النفسي بتناول المواد المخدرة .


Advertising اعلانات

326 Views