طريقة سلطة الجرجير والباذنجان

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر, 2022 5:59 - آخر تحديث :
طريقة سلطة الجرجير والباذنجان


Advertising اعلانات

طريقة سلطة الجرجير والباذنجان وكذلك سلطة جرجير ورمان، كما سنقدم سلطة الجرجير والشمندر، وكذلك سنوضح فوائد الجرجير الصحية، كما سنعرض أسئلة شائعة حول الجرجير، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

طريقة سلطة الجرجير والباذنجان


– المقادير:
– البصل الابيض : 1 pcs (مفروم)
– بندورة : 2 pcs (مفرومتان)
– الباذنجان : 3 pcs (مقشرة ومقطعة إلى شرائح ومقلية)
– الجرجير : حزمة (صغيرة الحجم – مفرومة)
– الخبز : 1 pcs (مقطع ومحمص)
– عصير الليمون : 1 pcs
– زيت الزيتون : ملعقتان صغيرتان
– ملح : رشّة (حسب الرغبة)
– الفلفل الأسود : رشّة (حسب الرغبة)
– الكمون : رشّة
– سماق : رشّة
– دبس الرمان : ملعقة صغيرة
– طريقة التحضير:
1- يغسل الجرجير جيداً ويقطع إلى قطع كبيرة ويوضع في طبق التقديم، مع البصل والبندورة، وتخلط جيداً.
2- تعدّ الصلصة عبر خلط مكوّناتها (عصير الليمون الحامض، زيت الزيتون، ملح، فلفل اسود، كمون، سماق، ودبس الرمان)، وتسكب فوق الخضر، وتخلط واياها.
3- تضاف قطع الباذنجان المحضرة مسبقاً، والخبز المحمص عند التقديم.

سلطة جرجير ورمان


– المكونات اللازمة
– حضر المكونات الآتية:
– 4 كوب من أوراق الجرجير المغسول بالماء والخل والمفرومة.
– كوب كبير من الرمان.
– 2 ملعقة زيت زيتون.
– 3 ملاعق كبيرة من عصير ليمون.
– فص ثوم مفروم.
– ملح وفلفل حسب الرغبة.
2- طريقة عمل سلطة الجرجير بالرمان:
1- أحضر وعاء صغير وضع فيه الثوم المهروس، وأضف له قليل من الملح والفلفل وعصير الليمون، ثم امزج المكونات جيدًا معًا.
2- أضف زيت الزيتون للمزيج السابق مع تقليبه جيدًا.
3- ضع الرمان والجرجير في وعاء كبير، ثم أضف فوقه المزيج السابق مع التقليب، وقدم السلطة مباشرةً حتى لا يذبل الجرجير.

سلطة الجرجير والشمندر


– المكوّنات:
– شمندر: 3
– جرجير: باقة
– جوز: بحسب الرغبة
– عصير ليمون حامض: ملعقتان كبيرتان
– ثوم: مهروس 1
– فلفل أسود: بحسب الرغبة
– زيت زيتون: ملعقتان كبيرتان
– ملح: بحسب الرغبة
– طريقة التحضير:
1- أسلقي الشمندر في قدر من الماء على حرارة متوسطة حتى تنضج.
2- ضعي الشمندر في مصفاة لتتخلصي من السوائل ثم قطعيها الى شرائح.
3- وزّعي الجرجير وشرائح السمندر في طبق التقديم.
4- في وعاء صغير الحجم، ضعي عصير الليمون الحامض، الملح، الثوم، زيت الزيتون والفلفل الأسود.
5- أخلطي المكونات حتى تحصلي على مزيج متجانس.
6- أسكبي المزيج فوق السلطة واخلطي المكونات من جديد.
7- وزّعي حبات الجوز على وجه السلطة ثم زيّني بها سفرتك.

فوائد الجرجير الصحية

1- يمد الجسم بالمعادن والفيتامينات:
يحتوي الجرجير على العديد من المعادن الضرورية للجسم، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة المختلفة.
فالجرجير غني بالحديد، وحمض الفوليك، واليود، والفسفور، والكالسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، التي تعد من أقوى مضادات الأكسدة، ما يجعل الجرجير مضاد قوي للالتهابات.
2- يقي من الشيخوخة:
تبين أنه من فوائد الجرجير المساعدة في الوقاية من الشيخوخة ومن سرطان الجلد خاصة، كما يدخل في علاج الاكزيما والتهابات الجلد المختلفة.
يعمل الجرجير على المساعدة في الحفاظ على بشرة صحية وعلى شعر صحي أيضًا، كما أن احتواءه على اليود مهم لعمل الغدة الدرقية.
3- يقي من السرطان:
الخضراوات ذات اللون الغامق، مثل: الجرجير، والبروكلي، والقرنبيط، مشهورة باحتوائها على مضادات الأكسدة القوية التي تواجه الجذور الحرة وتحاربها، والمواد الكيميائية النباتية التي تنتتج أيزوثيوسيانيت (Isothiocyanate)، والتي تبين آثارها الفعالة والمضادة للسرطان.
كما أثبتت العديد من الأبحاث دور الجرجير في الوقاية من السرطان، خاصة سرطان الثدي، والرئة، والقولون، والمستقيم، والبروستاتا، وهو فعال في خفض مخاطر سرطان الدم، وسرطان الكلى.
4- يخفف من أمراض الجهاز التنفسي:
من فوائد الجرجير أنه يمكن استخدامه في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي، كما يعد من الأغذية الغنية جدًا بفيتامين ج حيث تبين أهمية هذا الفيتامين في التقليل من خطر الإصابة بالزكام، كما يساعد أيضًا على التخفيف من الأعراض المرافقة للربو وخاصة للأطفال.
5- يعالج أمراض الجهاز الهضمي:
يستخدم الجرجير في علاج أمراض الجهاز الهضمي المختلفة فهو يعد منشطًا للكبد، ويدخل في علاج حصى الكلى والنقرس.
ومن فوائد الجرجير أنه عالي جدًا بالألياف الغذائية التي تساعد على امتلاء المعدة والإحساس بالشبع، ولأنه قليل السعرات، فهذا يجعله خيارًا مناسبًا ضمن أنظمة الحمية التي تهدف لإنزال الوزن والمحافظة عليه.
6- يفيد مرضى السكري:
من فوائد الجرجير احتواؤه على كمية عالية من الألياف الغذائية، فهو يعد مثاليًا للأمور لخفض مستويات الكولسترول السيء في الدم.
السيطرة على ارتفاع السكرفي الدم وتنظيمه من خلال إبطاء امتصاصه في الأمعاء، وبهذا قد يكون له دور كبير لمريض السكري.
7- يعزز صحة القلب:
إن غنى الجرجير بالبوتاسيوم يجعل له دور في السيطرة على مستوى ضغط الدم وخفضه، فالبوتاسيوم معروف كعنصر يساعد على ارتخاء الأوعية الدموية وحفظ توازن السوائل في الجسم.
كما أن للجرجير دور في الوقاية من تصلب الشرايين نتيجة لاحتوائه على كميات وفيرة من اللوتين (Lutein).
8- يعزز صحة العيون:
من فوائد الجرجير احتوائه على كميات عالية من فيتامين أ والبيتا كاروتين (Beta-carotene)، بالإضافة لاحتوائه على اللوتين، و زياكسانثين (Zeaxanthin) يجعل له دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة العيون، وخفض فرص الإصابة بالضمور البقعي، والذي يتعرض له كبار السن بكثرة.

أسئلة شائعة حول الجرجير

1- هل الجرجير يرفع ضغط الدم؟
قد يعتقد البعض أنّ تناول الجرجير يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم، ولكن ليست هناك دراسات تشير إلى ذلك، وفي الحقيقة فإنّ محتوى الجرجير بعض المعادن قد يساعد على تعزيز المستويات الصحيّة لضغط الدّم؛ كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، فكما ذُكر سابقاً قد تساعد هذه العناصرُ الغذائيةُ الأوعيةَ الدمويّةَ على الاسترخاء، كما تجدر الإشارة إلى أنّ الجرجير يُعدّ غنيّاً بالنترات، وقد أشارت مراجعةُ نُشرت في مجلة Nutrients عام 2014 إلى أنّ النظام الغذائيّ الغنيّ بالنترات يساهم في خفض ضغط الدم.
2- هل يوفر الجرجير فوائد خاصة للحامل؟
ليست هناك دراسات تشير إلى أنّ الجرجير يوفر فوائد خاصة للحامل، ولكن كما ذُكر سابقاً فهو يُعدّ من الأطعمة الغنيّة بالفولات، والذي يُعدّ من الفيتامينات المهمّة جداً للحامل، إذ أنّ نقصه عند الحامل يزيد خطر ولادة طفلٍ مصابٍ بعيوب الأنبوب العصبيّ.
3- هل الجرجير مفيد للغدة الدرقية؟
يعتقد البعض أنّ الجرجير يوفر فوائد للغدة الدرقية، إلّا أنّه ليست هناك دراساتٌ تشير إلى ذلك، كما تجدر الإشارة إلى أنّه يُعدّ من الأطعمة التي تحتوي على موادّ قد تؤثر في تضخّم الغدة الدرقية، كمركبات الثيوسيانات (بالإنجليزية: Thiocyanate)، والتي يمكن لاستهلاكها بكميّاتٍ كبيرةٍ أن تتداخل مع مستويات عنصر اليود المهمّ لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ولذلك يُعتقد أنّ استهلاك كميّاتٍ كبيرةٍ منها من الممكن أن يزيد خطر الإصابة بقصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، ولكن يجدر الذكر أنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المركبات باعتدال لا يسبب ضرراً، ولا يُنصح بتجنب هذه الأطعمة بالنظر إلى أنّ الفوائد التي تقدمها للجسم تفوق بكثير الأخطار المحتملة لها بالنسبة للأشخاص الأصحّاء، وبالنسبة للأشخاص المصابين بمشاكل في الغدة الدرقية فإنّ احتمالية أن يسبب تناول كميّاتٍ معتدلة من هذه الأطعمة زيادة سوء أعراضهم ضئيلةٌ جداً، ولكنّهم يُنصحون باستشارة الطبيب قبل تناولها للتأكد من سلامتها لهم.


Advertising اعلانات

19 Views