طريقة خلط غذاء ملكات النحل مع العسل

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 26 ديسمبر, 2020 5:13 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 5:53
طريقة خلط غذاء ملكات النحل مع العسل

Advertising اعلانات

طريقة خلط غذاء ملكات النحل مع العسل نتحدث عنها في هذا المقال ونتعرف أيضا على فوائد الغذاء الملكي الصحية والجرعة المناسبة لاستخدامه تابعوا السطور القادمة

طريقة خلط غذاء ملكات النحل مع العسل

-يمكن خلط 40 جرام غذاء ملكات النحل مع كيلو من العسل الاصلي الطبيعي فهو يساعد بشكل فعال في علاج العديد من المشاكل الصحية.
-كما يمكن مزج نصف كيلو من العسل الطبيعي مع 30 جرام من غذاء ملكات النحل، فضلًا عن 35 جرام أو أكثر من حبوب اللقاح والجنسنج ومزج الخليط جيدًا.
-يؤخذ من الخليط ملعقة صغيرة عند الاستيقاظ في الصباح على معدة فارغة، أو مرتين يوميًا بين كل وجبة وأخرى.
أو إضافة ملعقة من هذا المزيج على كوب من الماء أو الحليب، وتناول هذا الكوب على الريق بشكل يومي.
– ملحوظة هامة يجب تناول هذا خليط مدة لا تقل عن 3 أو 6 أشهر، وذلك من أجل الحصول على النتيجة المنشودة.

فوائد الغذاء الملكي

-يُخفّف التجاعيد على البشرة، ويجدّد خلاياها.
-يُنشّط الدورة الدموية، ويطيل العمر، وينشّط الخصوبة.
-سهل وسريع الهضم والامتصاص في الجهاز الهضمي.
-يحتوي على الأحماض الأمينيّة والفيتامينات، والمعادن، والسكريات.
-يعالج سوء التغذية وحالات الضعف العام، والضعف الجنسي.
-يمنع الإصابة بأمراض الشيخوخة، ويقوّي الجهاز العصبي.
-يعالج التهابات المفاصل، وأمراض الجهاز الهضمي.
-يعالج الأمراض النفسية، ويحسّن الصحة بشكل عام.
-يقوّي الشهية، ويساعد على زيادة الوزن.
-يعمل على تنظيم ضربات القلب، ويزيد من مقاومة الجسم للأمراض المعدية.
-يخفّف من أعراض سن اليأس، ويزيد من معدلات الخصوبة.
-يعالج التقرحات في الجهاز الهضمي.
-ينظّم عمل الغدد الصماء، وإفرازتها.
-يخفض ضغط الدم؛ وذلك بسبب احتوائه على الأستيل كولين الّذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية.
-يعالج أمراض القلب والشرايين، ويخفّض من مستوى الكولسترول الضار.
-يُنشّط العمليات الكيميائية التي تزوّد الخلايا بالطاقة اللازمة لعملها.
-يعمل على زيادة إدرار البول.
-يحتوي على خصائص مضادّة للبكتيريا، ويمكن أن يستعمل كمضاد حيوي.
-يُسهّل عمليّة الولادة، وينظّم الدورة الشهرية.
-يمنع حدوث أمراض غدّة البروستات.

غذاء ملكات النحل للنساء الحوامل

-يحتوي غذاء ملكات النحل على بعض البروتينات والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية والتي تعكس آثار إيجابية على النساء الحوامل من خلال تخفيف من أعراض انقطاع الطمث، وإدراره، والتخلص من الدم الفاسد من الجسم، وأيضاً التخفيف من أعراض انقطاع الدورة الشهرية وتحسين صحتها عند النساء وضبط مواعيدها، وتقليل خطر الإصابة بالالتهابات المهبل عند النساء .
-يعزز غذاء ملكات النحل قدرة المرأة على الإنجاب من خلال زيادة الهرمونات المرتبطة بالمبيض، مثل  هرمون الاستراديول، وهرمون البروجسترون ( يُعرف أيضاً بهرمون الحمل )، ويدعم غذاء ملكات النحل على تعزيز تكوّن الجريبات، وهي غلاف من الخلايا الجسدية التي تحتوي بداخلها على بويضات غير ناضجة .
-يقوم غذاء ملكات النحل بتنشيط الغدد التناسلية عند المرأة؛ لاحتوائه على عناصر الثيامين والنياسين الذين ينشطان الجهاز التناسلي عند المرأة، مما يزيد من فرص حدوث الحمل لديها، ويعمل أيضاً على زيادة حركة الرحم وزيادة النشاط في المبايض عند المرأة، مما يزيد أيضاً من فرص حدوث الحمل لديها .
-يعمل غذاء ملكات النحل على زيادة قوة انقباضات الحمل، مما يسهل على المرأة عملية الولادة، ويعالج حالات تسمم الحمل الذي قد يصيب النساء الحوامل، وأيضاً يحمي المرأة من التعرض للإمساك الذي قد يصيبها خلال فترة الحمل، ويساعد على إدرار الحليب للأم المرضع مع احتوائه على فوائد وعناصر غذائية تفيد الطفل المرضع.

أضرار غذاء الملكات

الأشخاص المصابون بحساسية تجاه غذاء ملكات النحل :
لغذاء ملكات نحل آثار جانبية بالنسبة لأغلب الأشخاص الذين يتناولوه، مما يسبب لهم بعض ردود فعل تحسسية خطيرة وحدوث بعض الأعراض التالية  الربو، التورم في الحلق، آلام حادة في المعدة، إسهال دموي، نزيف حاد في القولون، الطفح والالتهاب الجلدي، لذا يجب مراجعة طبيب في حال حدوث أي من هذه الأعراض .
الأشخاص المصابون بالالتهاب الجلدي:
في حال كان الأشخاص الذين تناولوا غذاء ملكات النحل يعانون من التهاب جلدي ( الأكزيما )، فإنه قد يحدث تفاقم في المشكلة ويصبح الأمر أكثر سوءاً .
الأشخاص الذي يعانون من انخفاض ضغط الدم :
يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الابتعاد عن تناول غذاء ملكات النحل، لتقليل خطر الإصابة بانخفاض شديد في مستويات ضغط الدم .
الأشخاص الذين يستعملون أدوية ارتفاع ضغط الدم :
الأشخاص الذين يعانون من أمراض الضغط، عند تناولهم غذاء ملكات النحل بالتزامن مع الأدوية الخافضة لضغط الدم، فإنه يؤدي إلى حدوث انخفاض شديد في مستويات ضغط الدم لديهم، ومن هذه الأدوية : دواء كابتوبريل، ودواء إنالابريل، ودواء اللوسارتان .
الأشخاص الذين يستعملون أدوية المضادة للتخثر :
الأشخاص الذين يعانون من التخثر في الدم، عند تناولهم غذاء ملكات النحل بالتزامن مع الأدوية المضادة للتخثر فإنه قد يؤدي إلى تفاعلهم معاً، مما يؤدي إلى حدوث زيادة في تأثير الأدوية المضادة لتخثر الدم، مما يؤدي إلى زيادة فرص حدوث الكدمات أو النزيف، ومن هذه الأدوية : دواء الوارفارين .

الجرعة المناسبة وطريقة حفظ غذاء الملكات

الجرعه
ينصح بتناول غذاء الملكات صباحاً بمعدّل 5 مليغرام يومياً، ويمكن أن يتمّ خلطه مع العسل بنسبة 1% ويؤخذ صباحاً، ويتمّ تناول غذاء الملكات الطازج بوضعه تحت اللسان وتركه حتى يذوب، ويمكن تناوله مجفّفاً على هيئة كبسولات، ويجب عدم الإسراف في تناول غذاء الملكات بسبب احتوائه على كميّةٍ كبيرة من الفيتامينات التي يمكن أن تُسبّب التسمّم، لو زادت نسبتها بدرجةٍ كبيرة في الجسم.
طريقة الحفظ
يجب حفظ الغذاء الملكي مجمّداً في درجة حرارة صفر، وذلك للحفاظ على خصائصه الغذائية، وإذا تمّ حفظه في درجة حرارة أعلى فإنّه يتعرّض للذوبان والتبلور، وقد يتغيّر لونه إلى اللون الأصفر المائل إلى البني، وتصبح رائحته قويّةً بسبب تحلل البروتين، وتزداد سرعة عملية التحلل بوجود الرطوبة العالية التي قد تؤدي إلى تعفن الغذاء الملكي.


Advertising اعلانات

504 Views