طريقة حفظ السمك بدون ثلاجة

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 12 أكتوبر, 2021 1:17 - آخر تحديث :
طريقة حفظ السمك بدون ثلاجة


Advertising اعلانات

طريقة حفظ السمك بدون ثلاجة و مدة حفظ السمك المطبوخ في الثلاجة و العناصر الغذائية في السمك المجفف والأعراض الجانبية لتناول السمك المجفف، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

طريقة حفظ السمك بدون ثلاجة

-التمليح
لجأ المصريين القدماء إلى حفظ الأسماك باستخدام التمليح دون غيره من طرق حفظ الأسماك، وقد يكون هذا بسبب البيئة الصحراوية التي تسود مصر، ومناخها ذي الحرارة العالية، والتي يستحيل معها استخدام طريقتي التبريد والتجميد لحفظ الأسماك، وبذلك يكون التمليح أقدم طرق حفظ الأسماك التي عرفها الإنسان، ويساعد التمليح على إطالة فترة صلاحية الأسماك من خلال إزالة السوائل ووضع الملح الذي يساعد على تأخير عملية التحلل التي تحدث للسمك ذاتيًا أو بفعل البكتيريا، ولكي تحصل على عملية تمليح ناجحة، ينبغي تعميم الملح على سطح الأسماك بالكامل، وكما للتجميد طرقه وأساليبه المتنوعة، للتمليح أيضًا أساليب متعددة، ومنها؛ التمليح بالطبقات، ويكون ذلك بوضع كمية غير كبيرة من المحلول الملحي في قاع العبوة أو الصفيحة، ثم وضع طبقة من الأسماك فوق كمية الملح، ورش كمية أخرى في هذه الطبقة، ثم وضع طبقة أخرى، وهكذا إلى أن تمتلئ العبوة بالكامل.
-التمليح الجاف:
وهي من أبسط طرق التمليح وأكثرها شيوعًا، لا سيما مع أسماك الأنشوجة والسردين، ويكون ذلك بخلط الأسماك بالمحلول الملحي دون ترتيبها في طبقات، ولكن يجب تجهيز السمك وتنظيفه قبل استخدام هذه الطريقة في حفظ الأسماك وتخزينها.
– التجفيف:
يعد التجفيف أحد أساليب الحفظ الشائعة، ليس لتخزين الأسماك وحفظها فقط، ولكن أيضًا لحفظ العديد من الأطعمة والفواكه، ويتم حفظ الأسماك بالتجفيف إما من خلال تعريضها لأشعة الشمس أو بالطرق الصناعية، بتعريض الأسماك لدرجات حرارة معينة، وذلك بعد استخدام الملح أو التخلص من خياشيم الأسماك وأحشائها لإبطاء عملية التحلل والعد البكتيري. وتعتبر طريقة تجفيف الأسماك هي الأخرى من أقدم الطرق التي استخدمت من أجل حفظ الأسماك وتخزينها وإطالة عمر صلاحيتها، فقد اعتمد عليها الفراعنة أيضًا بجانب التمليح لحفظ الأسماك، ويمكن أن تصل مدة حفظ الأسماك بهذه الطريقة إلى أكثر من ستة أشهر.

مدة حفظ السمك المطبوخ في الثلاجة

-في حال كان السمك طازجاً إذاً تأكدي من عدم وضع السمك في الثلاجة لأكثر من خمسة أيام وفي حال وضعه في الفريزر، تمتد هذه الفترة إلى ما بين الـ4 أشهر والسنة.
-لكن إذا كان السمك مطبوخ، يفضل ألا تتعدد مدة حفظ السمك في الثلاجة الـ3 أيام ومدة الـ6 أشهر في حال وضعه في الفريزر.
-انتبهي جيدًّا إلى هذه التواريخ إذ إنه في حال تخطيها وتناولك السمك بعد فترة طويلة من وضعه في الثلاجة، يمكن أن يؤدي إلى معاناتك من مشاكل صحية غير مرغوب فيها.

العناصر الغذائية في السمك المجفف

– تشمل العناصر الغذائية الدقيقة الأساسية الصوديوم و النياسين و الفوسفور و فيتامين ب 12 و السيلينيوم ، كما أنها مصادر جيدة للبروتين ، و ينصح به في نظام غذائي كامل و شامل صحي و مستدام مع الكثير من الفوائد الصحية.
– يعد تخزين الأطعمة المجففة طريقة آمنة بيئياً تقلل استهلاك الطاقة من التبريد ، و يتم التخلص من الخصائص الدهنية المرتبطة بالأسماك في هذه المرحلة مما يجعلها أكثر قبولا ويفضل تناولها كوجبات صحية.
– إدارة الوزن يمكن الشخص من الحصول على فوائد مميزة لحياة صحية ، فالسمك المجفف مصدر بروتين جيد و به عدد قليل من السعرات الحرارية و مناسبة لتحقيق هذا الهدف.
– عملية الحفظ الخاصة بهذه الأسماك بسيطة نسبياً ، و يمكن استخدامها في العديد من الوصفات بسهولة و دون قلق.
– طرق التجفيف الاصطناعي في متناول اليدين كبديل لتجفيف الشمس ، و يتم تقليل محتوى الماء لتحقيق الاستقرار في الأسماك وإعطائها حياة ممتدة قابلة للاستخدام.

الأعراض الجانبية لتناول السمك المجفف

-ربما ينتج عن تناول السمك بعض الأعراض الجانبية لدى بعض الأشخاص، ومنها ما يلي: قد يؤدي تناوله إلى ارتفاع الضغط بالدم، وذلك بسبب الأملاح الكثيرة الموجودة به، ولذلك ينصح الأشخاص المصابين بالضغط عدم تناوله أبداً.
– لأنه لا ينفع بل يضر بصحته، كما ينصح الأشخاص الطبيعيين، بعدم تناوله بكثرة. قد يؤثر السمك المجفف على الجهاز العصبي، وذلك بسبب تعرضه أثناء إعداده للملوثات.
-وذلك قد يسبب في حدوث زغللة بالعين، وعدم الرؤية بوضوح، ومواجهة صعوبة في التحدث والشعور بجفاف قوي بالحلق، والشعور بضيق في التنفس.
-كذلك يتسبب في الإصابة بالتسمم بعد القيام بتناوله، ومن أعراض التسمم ارتفاع بدرجة حرارة الجسم والشعور بالمغص والقيء والإصابة بالإسهال.
– لذلك يجب عند ملاحظة هذه الأعراض الذهاب للدكتور فوراً بدون تأخير.


Advertising اعلانات

45 Views