طريقة استخدام عسل مانوكا لجرثومة المعدة

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 8 يونيو, 2021 12:15 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:20
طريقة استخدام عسل مانوكا لجرثومة المعدة

Advertising اعلانات

طريقة استخدام عسل مانوكا لجرثومة المعدة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم الاطعمة الهامة لعلاج جرثومة المعدة

طريقة استخدام عسل مانوكا لجرثومة المعدة

أثبتت الأبحاث العلمية أن عسل المانوكا له قدرة عالية على معالجة جرثومة المعدة، وذلك من خلال فوائده المتعددة في هذا الشأن، حيث يحتوي المانوكا على خواص مضادة للميكروبات، لذا فإنها تساهم في التخلص من عدوى جرثومة المعدة “الملوية البوابية”، إضافة إلى فاعليته الفائقة في التخلص من السلالات الميكروبية التي تقاوم المضادات الحيوية وأنواع أخرى من الميكروبات والبكتيريا و يحمي عسل المانوكا بطانة المعدة وذلك من أجل القضاء على جرثومة المعدة، من خلال تقليل تأثير النشاط الجرثومي ومعالجة القرحة وأما عن طريقة استخدام عسل مانوكا لجرثومة المعدة يوصى بتناول ملعقة طعام صغيرة من عسل المانوكا من ثلاث إلى أربع مرات بشكل يومي قبل تناول الطعام بربع ساعة، وتناول الجرعة الأخيرة قبل الخلود للنوم، وينبغي عدم خلط عسل مانوكا مع الماء الساخن أو الشاي، لأن هذه الطرق تقلل من فاعليته في معالجة جرثومة المعدة.

ملخص حول جرثومة المعدة

تعد جرثومة المعدة إحدى أنواع البكتيريا التي يمكن أن تصيب المعدة بعدوى، الأمر الذي قد يؤدي إلى تلف أنسجة المعدة والاثني عشر؛ وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وتشير الحقائق أنه يتم اكتساب معظم عدوى جرثومة المعدة لدى مختلف الأشخاص في فترة الطفولة، كما أن معظم الأشخاص لا يدركون أنهم مصابون بجرثومة المعدة، إذ أن أغلب الحالات لا تظهر عليها أي أعراض، ونظرًا لأنّ جرثومة المعدة سبب شائع للإصابة بقرحة المعدة فقد تظهر في الحالات الأخرى على المصابين بعض أعراض القرحة الهضمية )؛ عندئذ يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى مراجعة الطبيب المختص للحصول على العلاج المناسب للوقاية من الأمراض المزمنة الأخرى التي قد تنتج عن جرثومة المعدة؛ مثل التهاب المعدة المزمن، ومرض القرحة الهضمية، وسرطان المعدة الذي ترتبط الجرثومة ارتباطًا وثيقًا به، وبالحديث عن انتشار جرثومة المعدة فوفقًا لما نُشر في المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية عام 2000م يُقدر أنّ حوالي 50% من سكان العالم مصابون بهذه الجرثومة.

أفضل طعام لجرثومة المعدة

البروكلي:
ثبت أن السلفورافان المركّب الموجود بكثرة في البروكلي يقتل جرثومة المعدة ويقلل من التهاب المعدة.
الحليب:
بروتين اللاكتوفيرين، وهو بروتين سكري موجود في حليب الأم للمصابين الرضع وحليب البقر للمصابين من الأطفال والبالغين، يملك نشاطًا مثبطًا ضد جرثومة المعدة.
أوميجا 3 وأوميجا 6:
تساعد أوميجا 3 وأوميجا 6 على تقليل التهاب المعدة ومنع نمو البكتيريا، مما يساعد على علاج جرثومة المعدة ويمكن العثور على هذه الدهون الجيدة في الأطعمة مثل زيت السمك وزيت الزيتون وبذور الجزر وزيت بذور الجريب فروت.
الفواكه والخضراوات:
يجب تناول الفواكه غير الحمضية والخضراوات المسلوقة في أثناء علاج جرثومة المعدة، لأنها سهلة الهضم وتساعد على تحسين وظيفة الأمعاء. من ناحية أخرى، تساعد بعض الفواكه مثل التوت والفراولة والتوت على محاربة نمو هذه البكتيريا، ومن ثم يمكن تناولها بشكل معتدل.
القرنبيط والكرنب:
تحوي هذه الخضراوات مواد يمكن أن تساعد على منع السرطان ومحاربة جرثومة المعدة، مما يقلل من انتشار هذه البكتيريا في الأمعاء. هذه الخضراوات سهلة الهضم وتساعد على تقليل آلام المعدة التي تحدث في أثناء العلاج.
اللحوم البيضاء والأسماك:
تحتوي اللحوم البيضاء والأسماك على تركيز أقل من الدهون، مما يساعد على الهضم ويمنع الطعام من البقاء فترة طويلة في المعدة، وهو ما يسبب الألم والشعور بالامتلاء وأفضل طريقة لتناول هذه اللحوم سلقها في الماء بالملح وأوراق الغار لإضافة نكهة، دون التسبب في حموضة المعدة إذا كنت تشوين اللحم أو السمك، فاستخدمي زيت الزيتون أو ملعقة كبيرة من الماء، من الممكن أيضًا تسوية اللحم دون زيت في الفرن.
زيت عشبة الليمون:
يجب عدم تناول الزيوت الأساسية، بدلًا من ذلك، يمكنهم استنشاقه واستخدامه كجزء من العلاج بالروائح العطرية. وفقًا للدراسات التي أجريت على البشر والحيوانات، فإن زيت عشبة الليمون العطري يمنع نمو البكتيريا الحلزونية ومن بينها جرثومة المعدة.
الشاي الأخضر:
الشاي الأخضر واحد من أكثر المشروبات الصحية وأكثرها استهلاكًا في العالم. يحتوي على عديد من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية، ويقلل من عدد البكتيريا ودرجة التهاب المعدة.
البروبيوتيك في اللبن الرائب والزبادي:
وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة، البروبيوتيك كائنات دقيقة حية توفر فوائد صحية على رأسها علاج جرثومة المعدة، وتوجد في منتجات الألبان المخمرة مثل اللبن الرائب والزبادي وتساعد على منع العدوى المعوية.

علاج جرثومة المعدة

– لعلاج العدوى بالبكتيريا الملوية البوابيّة يجب على المريض تناول مرّكب يتكوّن من نوعين من المضادّات الحيويّة، بالإضافة إلى نوع آخر من الأدوية التي تُقلّل مستوى أحماض المعدة، وذلك لإتاحة الفرصة للمضادّات الحيويّة للعمل بكفاءة أكثر، وتُسمّى طريقة العلاج هذه بالعلاج الثلاثي، ويعتمد اختيار الأدوية المُستخدمة على التّاريخ المرضيّ السابق للمصاب، بالإضافة إلى معرفة إذا ما كان يعاني من حساسيّة تجاه أنواع معيّنة من الأدوية المستخدمة عادةً.
-إنّ أبرز الأدوية المُستخدمة في العلاج الثلاثيّ لجرثومة المعدة فتضمّ واحداً من الأدوية المثبّطة لقنوات البروتون مثل بانتيبرازول، وإيسموبرازول، ورابيبرازول، التي تُقلّل أحماض المعدة، بالإضافة إلى نوعين من المضادّات الحيويّة مثل: كلاريثرومايسين، وأموكسيسيلين، وميترونيدازول، وعادةً ما يُشفى المريض تَماماً من العدوى بعد الخضوع لجولةٍ واحدة فقط من العلاج الثلاثي، وقَد تستدعي الحاجة في بعض الحالات إلى اللجوء لجولةٍ أخرى من العلاج، ولكن بتغيير دواء أو أكثر، وللتَحقّق من الشفاء يجب على المُصاب الخُضوع لفحوصاتٍ مُعيّنة عن طريق البول أو البراز وذلك بعد شهر من الانتهاء من العلاج.


Advertising اعلانات

1917 Views