طرق الوقاية من فيروس الكبد A

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 19 سبتمبر, 2022 9:00 - آخر تحديث :
طرق الوقاية من فيروس الكبد A


Advertising اعلانات

طرق الوقاية من فيروس الكبد A وسوف نتحدث عن الوقاية من التهاب الكبد الوبائي C هل التهاب الكبد معدي اكلات لمرضى الكبد فيروس B تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

طرق الوقاية من فيروس الكبد A

1-جميع الأطفال في عمر سنة، أو الأطفال الأكبر الذين لم يحصلوا على تطعيمات الأطفال
2-أي طفل في عمر سنة أو أكبر ممن يتعرضون للتشرد
3-الأشخاص المصابون باضطرابات عوامل تجلط الدم
4-الأشخاص المصابون بمرض كبدي مزمن، ويشمل ذلك التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C
5-عمَّال المختبرات الذين قد يتعاملون مع التهاب الكبد A
6-الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال
7-الأشخاص الذين يعملون أو يسافرون إلى أماكن حول العالم ينتشر بها التهاب الكبد A
8-الرُّضع من عمر 6 إلى 11 شهرًا والذين يسافرون خارج البلاد
9-العائلات ومقدِّمو الرعاية للأبناء بالتبني من البلدان التي يكثُر بها التهاب الكبد A
10-الأشخاص الذين يتعرضون مباشرةً للآخرين المصابين بالتهاب الكبد A
11-الأشخاص الذين يتعاطون أي نوع من المخدرات غير المشروعة، وليس فقط متعاطو الحقن
12-أي شخص يرغب في الحصول على الحماية (المناعة)

الوقاية من التهاب الكبد الوبائي C

1-أخذ الحيطة والحذر من الوشم والثقب: يُنصح باختيار مركز موثوق في حال الرغبة بعمل الوشم أو الثقب، والسؤال عن نظافة وتعقيم الأدوات والإبر المستخدمة. الامتناع عن استخدام العقاقير غير المشروعة: وخاصًة التي تُستخدم عن طريق الحقن، وفي حال استخدام العقاقير غير المشروعة فإنّه يجب طلب المساعدة والرعاية الصحية اللازمة، وقد يتواجد الفيروس أيضًا بالأدوات الأخرى المستخدمة لتعاطي المخدرات غير المشروعة، مثل: القشة أو الورقة التي يتم استخدامها لاستنشاق الكوكايين (بالإنجليزية: Cocaine)، لأنَّ الجزيئات المجهرية غير المرئية قد تنتقل عن طريق القشة إلى المستخدم الآخر.
2-عدم مشاركة الأدوات الشخصية: فقد تكون الأدوات الشخصية أحيانًا معرضة لملامسة دم الشخص، وفي الواقع حتى الكمية القليلة من الدم قد تكون معدية، لذلك من المهم جدًا عدم مشاركة فراشي الأسنان، وشفرات الحلاقة، ومقص الأظافر والشعر، والمقصات الأخرى مع أي شخص آخر، وتجدر الإشارة إلى أنَّه يجب على الشخص المصاب إبعاد وعزل أدواته الشخصية عن متناول الأطفال. إخبار مقدمي الرعاية الصحية في حال كان الشخص مصابًا بالتهاب الكبد الفيروسي ج لحماية الآخرين من التقاط العدوى، بالإضافة إلى عدم التبرع بالدم أو أي مكوناته، والأعضاء، والأنسجة في حال الإصابة بالفيروس.

هل التهاب الكبد معدي

ينتقل الالتهاب الكبدي ( أ ) من شخص إلى شخص عن طريق تناول الطعام أو المياه الملوثة، أو من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب ينتقل المرض عن طريق البراز للفم، وذلك نتيجة لسوء معايير النظافة (عدم غسل اليدين بعد استخدام المرحاض) الالتهاب الكبدي ( أ ) يمكن أن ينتقل عن طريق الحقن، ولكن نادراً ما ينتقل عن طريق الدم ومشتقاته.

اكلات لمرضى الكبد فيروس B

1-الخضراوات والفواكة بالأنواع والألوان المختلفة
فقد تبين أهمية الزهرة والكرنب والبروكلي والخضراوات الورقية مثل السبانخ والملفوف لصحة الكبد، وتنصح وزارة الزراعة الامريكية بتناول النساء فوق ال30 سنة بتناول كوب ونصف من الفواكه وكوبين إلى كوبين ونصف من الخضراوات يومياً، أما عن الرجال، فقد نصحت الوزارة تناولهم كوبين من الفواكه و3 أكواب من الخضراوات يومياً ومن الجدير بالذكر ضرورة التنوع في تناول الخضراوات والفواكه، من حيث النوع واللون وعدم الالتزام بلون أو نوع محدد
2-الأطعمة الغنية بالحبوب الكاملة
حيث ينصح بتناول كميات كافية من الحبوب (ويُنصح بالاعتماد على الحبوب الكاملة) مثل الموجودة في الأرز البني وبذور الكينوا ودقيق الشوفان والشعير والخبز والمعكرونة والفريكة لاحتوائها على كميات كافية من فيتامين ب والمعادن الأخرى الضرورية للجسم، والأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة لا يمكن تمييزها من لونها، ولكن يجب أن تحتوي على ملصق مكتوب عليه (100% حبوب كاملة) أو (متعدد الحبوب) وتكمن أهمية تناول الأغذية التي تحتوي على الحبوب الكاملة بأن فيها ضعف كمية الألياف والزنك وفيتامين ب6 والمغنيسيوم مقارنة بتلك التي تحتوي على الحبوب غير الكاملة.
3-البروتينات الخالية من الدهون
تناول البروتينات الخالية من الدهون وبكميات محددة حسب الحاجة اليومية للجسم وهي 60-120 غرام للشخص البالغ، ومن هذه البروتينات اللحوم والبقوليات والسمك والبيض والحليب والجبن واللبن والمكسرات، حيث أنها مهمة في بناء الجسم وتعويض نمو الخلايا التالفة.


Advertising اعلانات

16 Views