صناعة العسل الأسود في المنزل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 20 فبراير, 2021 3:52 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:48
صناعة العسل الأسود في المنزل

Advertising اعلانات

صناعة العسل الأسود في المنزل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أنواع العسل الاسود المختلفة وكذلك أهم فوائده والكمية الموصى بها من العسل الأسود.

صناعة العسل الأسود في المنزل

طريقة صنع العسل الأسود يتم صناعة العسل الأسود كالتالي:
– يتم أولاً تقطيع قصب السكر إلى قطع صغيرة، ثمّ يُعصر في معاصر خاصّة للحصول على عصير قصب السكر.
-يوضع عصير قصب السكر في أوعية مصنوعة من الفخّار ويوضع على مصدر حرارة.
-يترك عصير قصب السكر على النار حتى يغلي ومن الممكن تركه في الشمس؛ وذلك كي تزيد كثافة وتركيز العصير، ويشكّل سائلاً لزجاً بقوام العسل.
– يعبّأ العسل في أوعية زجاجية ويحفظ في مكان جافّ.

بعض المعلومات الخاصة بتعريف العسل الأسود

فهو عبارة عن ناتج تحليل نبات قصب السكر بعد دخوله في عدة مراحل معقدة من العصر والغليان حتى التبلور وإضافة بعض المواد الحافظة التي تجعله صالح لأطول فترة مُمكنة، وقد يتساءل البعض عن الفرق بين المولاس والعسل الأسود، حيث أن المولاس هو عبارة عن ناتج ثانوي ذو قوام لزج يتم استخلاصه من بعض النباتات الطبيعية مثل قصب السكر أو قصب البنجر أو الشمندر ويطلق عليه البعض دبس السكر وهو سائل بني لزج ذو قوام كثيف يدخل في صناعة الكثير من الكحوليات وصناعات الخمر والجلسرين، بل واستخدمه البعض في تسمين العجول من خلال خلط المولاس مع نخالة القمح حيث تزيد من وزن تلك العجول خلال فترة وجيزة من تناوله. وكلمة مولاس هي كلمة لاتينية الأصل تُعني شبة العسل أطلقها الكثير على المراحل الثانوية من تحضير قصب السكر أو البنجر أو الشمندر بحيث يتحول فيما بعد لسكر جلوكوز أو سكروز، أما العسل الأسود فهو خاص بالمرحلة النهائية من تحضير المولاس والتي تتميز بقوام كثيف للغاية ولون اسود داكن حيث يتم تعبئتها في عبوات لكي تصل إلى المستهلك، حيث يُعد العسل الأسود أحد أشهر المواد الطبيعية التي يعتمد عليها الكثير في الوجبات اليومية سواءً وجبة الإفطار أو العشاء بل ويدخل في تحضير بعض أنواع الحلوى.

أنواع العسل الأسود

يشتمل العسل الأسود على العديد من الأنواع التي تختلف في النكهة والألوان وكمية السكر الموجودة فيها وتناسقها اعتمادًا على مراحل الغليان ، يمر كل نوع ، ويأتي بعضها:
دبس خفيف:
هو النوع الأكثر استخدامًا في المخابز ، ويتميز بلونه الأخف وزناً ، ومحتواه من السكر هو الأعلى  ويتم الحصول عليه بعد الغليان الأول من عصير قصب السكر .
دبس الظلام:
الذي ينتج بعد الغليان الثاني ، يحتوي على كمية من السكر أقل من السكر الخفيف الدبس ، ولكنه أكثر سمكا وألوان أغمق ، مما يجعله يعطي الألوان المخبوزة ، نكهة مميزة.
العسل الداكن:
(دبس السكر الأسود) ، الذي يعتبر أحلك الألوان ، وأكثر سمكا ، حيث يتم إنتاجه بعد الغليان الثالث من عصير قصب السكر ، ومن الجدير بالذكر أنه يعتبر أغنى معادن وفيتامينات مما يجعله إعطاء العديد من الفوائد الصحية ، ومن ناحية أخرى يحتوي على أقل كمية من السكر ، مقارنة بأنواع أخرى ، حيث يبدو الطعم مرًا.
أصناف الكبريت وغير الكبريت:
بناءً على وجود مركب ثاني أكسيد الكبريت ، فإنه يعتبر مادة حافظة ، لأن إضافته يمنع العسل الأسود من الفساد ، والأنواع المحتوية على الكبريت لها نكهة أقل حلاوة من الأنواع التي لا تحتوي عليه .

فوائد العسل الأسود

-يوفر العسل الأسود للجسم الطاقة لأنه يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية ، لذلك فهو غذاء مناسب في الشتاء للشعور بالدفء.
-أنه يقوي مناعة الجسم لأنه يحتوي على الفيتامينات المختلفة.
-أنه يحتوي على النياسين الذي يخفف من التعب والضعف العام.
-يحمي من مرض هشاشة العظام ، ويساعد على علاج مرضى هشاشة العظام ، بسبب وجود الكالسيوم.
-أنه يقلل من ارتفاع ضغط الدم ويمنع أمراض القلب والأوعية الدموية.
-يعتبر مصدرا غنيا جدا للحديد ، لذلك يشرع للأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد أو فقر الدم ، لأنه يساعد على -بناء خلايا الدم الحمراء. من الممكن إضافة ملعقة كبيرة من العسل الأسود إلى كوب من الماء الدافئ وإضافة نصف -عصير ليمون وشرب كوب يوميًا لعلاج فقر الدم وفقر الدم.
-يساعد في علاج التهاب المفاصل والروماتيزم ، لأن العسل الأسود له خصائص مضادة للالتهابات.
-يعالج الصداع الحاد لأنه يحتوي على حمض البانتوثنيك وفيتامين B6 ، مما يؤدي إلى نقص في الصداع والتعب.
-يتم تنشيط الجهاز العصبي لأنه يحتوي على المغنيسيوم ويساعد على استرخاء الأوعية الدموية وتهدئة الأعصاب والعضلات.
-من بين أسباب فقر الدم الناجم عن عدم إنتاج خلايا حمراء كافية نقص الحديد في النظام الغذائي ، والعسل الأسود هو مصدر جيد للحديد ، حيث تحتوي كل خمس ملاعق منه على 95 ٪ من الاحتياجات اليومية من الحديد.

الكمية الموصى بها من العسل الأسود

يُنصح دائمًا بالتحقق من مكونات المنتجات الغذائية للتحقق من كمية السكر المضافة ، حيث يعتبر العسل الأسود أحد أشكاله ، حيث أوصت جمعية القلب الأمريكية بأن الاستهلاك اليومي للرجل لا يتجاوز 9 ملاعق صغيرة منه ، أي ما يعادل 150 سعرة حرارية. يجب ألا يتجاوز معدل السكر والاستهلاك اليومي 6 ملاعق صغيرة للنساء ، أي ما يعادل 100 سعرة حرارية من السكر  كما أوصت الإرشادات الغذائية الأمريكية للفترة 2015-2020 بتخفيض نسبة السكريات المضافة إلى أقل من 10٪ من السعرات الحرارية اليومية.


Advertising اعلانات

338 Views