صحة وتغذية

كتابة افنان الرويلي - تاريخ الكتابة: 16 مايو, 2020 8:33 - آخر تحديث :
صحة وتغذية


Advertising اعلانات

صحة وتغذية أهم الأشياء التي يلزم منا جميعاً المحافظة عليها في حياتنا.

علم التغذية

مع زيادة تطور علوم الأحياء الجزيئية وأيضًا الكيمياء الحيوية والوراثة، أصبح التركيز الأكبر لعلم التغذية على عملية الأيض ومساراتها، أي الخطوات الكيميائية الحيوية التي تمر بها المواد في أجسامنا عند تحولها من صورة إلى أخرى.

 يركز علم التغذية أيضًا على سبل تجنب الأمراض والمشاكل ومنعها بالتركيز على الأطعمة الصحية. لعلم التغذية أيضًا دور في دراسة تسبب بعض العوامل الغذائية في بعض الأمراض والحالات الطبية، مثل سوء التغذية وحساسيات الطعام وحالات عدم تحمل مذاقه.

صحة وتغذية

تساهم التغذية السليمة في إعطاء الجسم الطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية، كما تساعد في الحصول على جسم رشيق، وتساعد على تغيير نمط الحياة، وتشجع على تجربة الأطعمة المختلفة الموجودة في بلدان العالم، وتعلم طرق جديدة لإعداد الطعام الصحي. بالإضافة إلى ذلك يساعد تناول الغذاء الصحي على تغيير الحالة النفسية للشخص؛ إذ إن تنوع الألوان والمكونات في النظام الغذائي المتوازن موجود بوضوح في معظم الأطعمة الصحية.

ما هي التغذية الصحية

تعتبر التغذية السليمة هي الدعامة الرئيسية للصحة، وعند حدوث أي نقص في التغذية فان مقاومة الجسم للأمراض تكون ضعيفة وتطول أعراض المرض. هذا بالإضافة إلى أن التغذية المتوازنة والصحية أساس الوقاية من الأمراض، بخاصة أمراض العصر مثل أمراض القلب وداء السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة.

التغذية الصحية المتوازنة

هي التغذية التي تناسب الفرد من حيث الكمية ( السعرات الحرارية ) والنوعية العناصر الأساسية للغذاء ) ، وتحقق التغذية الصحية الآتي:

  • النمو وتحديد الخلايا ( الهدم والبناء )
  • الطاقة والحرارة
  • الوقاية والحماية من الأمراض ( المناعة )
  • العناصر الأساسية للغذاء الجيد
  •  العناصر الأساسية الغذائية هي تلك المواد الغذائية الضرورية لاستمرار حياة الإنسان والمحافظة على الصحة الجيدة والوقاية من الأمراض.
  • وهذه العناصر الغذائية هي :
  • أولاً: العناصر الغذائية المولدة للطاقة
  • ثانيا : العناصر الغذائية المساعدة على تنظيم وظائف الجسم
  •   الأغذية الكربوهيدرانية  الفيتامينات والألياف
  •   الأغذية البروتينية الأملاح والمعادن
  •  الأغذية الدهنية  الماء

التغذية الصحية للأطفال

  • من الضروري أن يتناول أطفالكم من كافة الأصناف الغذائية، الحبوب، البروتينات، الدهون، الفاكهة، الخضراوات والسكريات. لكن تجنبوا المبالغة في تناولهم للسكريات، الدهون والفاكهة.
  • من المهم أن يشرب طفلكم كمية كافية من الماء خلال اليوم. حاولوا أن تعودوهم منذ سن الرضاعة على شرب الماء بدلاً من المشروبات المحلاة. فحتى عصائر الفواكه الطبيعية مليئة بالسكريات ولا ينصح بالإكثار منها. إذا سمحتم لأطفالكم بشرب العصائر، اسكبوا لهم العصير في كأس وإحرصوا على ألا يشربوا العصير من القنينة مباشرة. فالأطفال يميلون لشرب كل محتوى القنينة، بينما بالإمكان تحديد كمية المشروب عند شربهم من الكأس.
  • إحرصوا على أن يتناول أطفالكم الدهون النباتية، وتجنبوا قدر الإمكان تناولهم للدهون الحيوانية. بإمكانكم إثراء وجبة طفلك بزبدة الفستق واللوز، الطحينة وزيت الزيتون.
  • حاولوا تتبيل أطعمة أطفالكم بالملح أو تحليتها باعتدال، لأن أطفالكم يعتادون على تناول كميات الملح والسكر كما تعودونهم عليها أنتم.
  • من المفضل أن تجعلوا أطفالكم يتناولون عدداً من الوجبات الصغيرة في اليوم، عوضا عن تناول القليل من الوجبات الكبيرة في اليوم.
  • استبدلوا الأطعمة المقلية بالأطعمة المخبوزة والمطهوة. من الطبيعي أن يفضل أطفالكم تناول الأطعمة المقرمشة والمقلية، إلا أنها مشبعة بالزيت. حاولوا التقليل من هذه الأطعمة قدر الإمكان واحرصوا على خبز وشي الأطعمة بدلاً من ذلك.
  • تذكروا أن الأطفال يقلدون الأهل ويتخدونهم قدوة ومثالاً أعلى، لذا احرصوا على تناول المأكولات الصحية.

فوائد التغذية الصحية

  • تقليل الوزن: يحتوي النظام الغذائيّ الصحيّ والمتوازن على الخضار والفواكه منخفضة السعرات الحراريّة، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف الغذائيّة التي تُساعد على الشعور بالشبع والامتلاء؛ فهي تُقلل من الشعور بالجوع، بالإضافة إلى الابتعاد عن شرب المشروبات الغازية وتناول الوجبات السريعة، والأطعمة المعالجة، والأطعمة الغنيّة بالدهون؛ فهي غنية بالسعرات الحرارية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • التحكم بمرض السكريّ: يُساعد تناول الغذاء الصحيّ والمتوازن على تنظيم مستوى السكر في الدم، ويحافظ على مستويات الكوليسترول وضغط الدم في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فهو يُبطئ حدوث مضاعفات السكريّ، ويُساعد على إنقاص الوزن لدى الشخص المُصاب به.
  • المحافظة على صحة القلب: إذ إن تناول الطعام الصحيّ مع ممارسة التمارين الرياضيّة يُساهم في التقليل من الإصابة بأمراض القلب والأوعيّة الدمويّة، ويُقلل من الإصابة بالسكتات الدماغيّة، والنوبات القلبيّة؛ فذلك يُقلل من الكوليسترول الضار في الدم، إذ أظهرت الدراسات أن تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (هـ) تُساهم في المحافظة على صحة القلب
  • تعزيز الذاكرة: إذ إن تناول الأطعمة الغنيّة بالأوميغا 3، ومركبات البوليفينول، ومركبات الفلافونويد، وفيتامين (هـ)، وفيتامين (د)، وفيتامين (ج)، والأسماك، يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالدماغ، كالخرف.
  • تحسين صحة الجهاز الهضميّ: إن تناول الخضروات، والفواكه، والبقوليات، والحبوب الكاملة، يساعد على تزويد الجسم بالبروبيوتيك، التي تُحافظ على وجود البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتُؤدي إلى محاربة الفيروسات والبكتيريا الضارّة في الجسم، بالإضافة إلى ذلك تناول الألياف الغذائيّة يُساهم في تعزيز حركة الأمعاء

التغذية الصحية لطلاب المدارس

  • الحرص على تناول 3 وجبات أساسية ووجبتين خفيفتين، وأن تكون غنية بالعناصر الغذائية المهمة للنمو.
  • تشجيع الطفل على الحركة والنشاط البدني وممارسة الرياضة سواء في المنزل أو المدرسة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الوجبات السريعة.
  •  الحرص على تناول وجبة الإفطار.
  • الحرص على تناول الغذاء المنوع وعدم الاعتماد على نوع واحد.
  • الحرص على منح الطفل عدد ساعات كافية للنوم يومياً.

Advertising اعلانات

330 Views