شمام كاسابا

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 23 فبراير, 2021 6:04 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:00
شمام كاسابا

Advertising اعلانات

شمام كاسابا نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم فوائد الشمام الصحية وعلاقته بخسارة الوزن تابعوا السطور القادمة.

شمام كاسابا

هو نوع من البطيخ تم تطويرها إلى العديد من الأصناف المزروعة وتشمل هذه الأصناف ذات القشرة الناعمة مثل ندى العسل ، Crenshaw ، والكاسابا ، وأصناف مختلفة من (شمام ، شمام فارسي ، و سانتا كلوز أو البطيخ عيد الميلاد) يقترب العدد الكبير من الأصناف في هذا النوع الموجود في الملفوف البري ، على الرغم من أن الاختلاف المورفولوجي ليس واسع النطاق إلا إنها فاكهة من نوع يسمى بيبو وينمو شمام الكاسايا جيدًا في المناخات شبه الاستوائية أو الدافئة والمعتدلة وتفضل شمامات البطيخ التربة الدافئة المخصبة جيدًا مع تصريف جيد وغني بالمغذيات ، ولكنها عرضة ل العفن الزغب وأصل الشمام غير معروف حيث كشفت الأبحاث أن البذور و الجذر كانت من بين السلع التي تم تداولها على طول طرق القوافل في العالم القديم. يعتبر بعض علماء النبات أن الشمام موطنه بلاد الشام ومصر ، بينما يضع البعض الآخر أصله في الهند أو آسيا الوسطى. لا يزال البعض الآخر يدعم أصل أفريقي ، وفي العصر الحديث لا يزال من الممكن العثور على شمام الشمام البري في بعض البلدان الأفريقية.

اهم فوائد الشمام الصحية

– البوتاسيوم ،الألياف الغذائية ،الفيتامين سي C والكولين كلها مواد مهمة في السيطرة على ضغط الدم، ويحتوي الشمام بكثرة على هذه المواد، خاصة وأنَّ البوتاسيوم يعتبر أهم هذه المواد لأنه يحافظ على توازن السوائل والمعادن في الجسم، كما يعمل على ترخية الشرايين وضبط مستويات ضغط الدم، وبالتالي المحافظة على صحة القلب والشرايين والوقاية من السكتات الدماغية والجلطات. كما يساعد البوتاسيوم على تعزيز صحة العظام ومنع تكوّن حصوات الكلى.
– يحتوي على مضادات الأكسدة القوية لأنه يساهم في الحفاظ على الخلايا ومنع تلفها وضررها.
– قد تُنصح المرأة الحامل بتناول الشمام بكميات معتدلة ومحسوبة، مع ما يلزمها من سعرات حرارية وحصص فواكه خلال اليوم فهو وجبة خفيفة مثالية يمدُّ الجسم بمجموعة مهمة من العناصر والمعادن والفيتامينات، التي قد تساهم في الحفاظ على صحتها وعلى صحة جنينها، ووقايتها من الإصابة ببعض المشاكل. فمثلأ محتوى الشمام العالي من المياه والمعادن والألياف يساهم في الوقاية من الإمساك، بينما محتواه من البوتاسيوم يقلل من خطر الاصابة بالتشنجات العضلية، أما الكولين فهو يساهم في التغلب على صعوبة النوم.
-يحتوي الشمام على كمية عالية من المياه التي تساعد في مكافحة الجفاف وتقليل الشعور بالعطش وحرّ الصيف.
– يحتوي على الألياف والسوائل وقليل السعرات الحرارية.
– يساهم في المساعدة على خسارة الوزن والسيطرة عليه بزيادة الاحساس بالشبع عند تناوله كوجبة خفيفة.
– يساهم محتوى الشمام العالي بالمياه في إمداد الجسم بما يوصى بتناوله خلال الصيف من المياه.
– يساهم محتواه من المعادن المهمة في الوقاية من الجفاف الذي يمكن أن يرتفع مع ارتفاع درجات الحرارة خلال هذا الفصل.
– أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون بعض المغذيات بشكل مستمر قد يكونون أقل عرضة لتطوير مرض الربو بالمقارنة مع غيرهم، وأشهرها الـ “بيتا كاروتين” beta carotene الموجودة في الشمام، الجزر والخضار الورقية الخضراء.
– غني جداً بالفيتامين سي C.
– يحتوي الشمام على مادة الكولين Choline التي تعتبر واحدة من مضادات الالتهاب القوية، وهو يساعد في الحفاظ على غشاء الخلية، ويساعد على تعزيز عملية امتصاص الدهون في الجسم. كما وأنَّ هذه المادة مهمة لحركة العضلات .
– يعزّزعملية الهضم بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية ويحمي من الإمساك.

الشمام والرجيم وفوائد الشمام في إنقاص الوزن

-الشمام من الفواكه المنخفضة السعرات الحرارية، حيث أن كوب من مكعبات الشمام به حوالي 54 سعر حراري فقط، مما يجعله خياراً موفقاً لوجبة خفيفة في نظام غذائي يهدف إلى إنقاص الوزن.
– يحتوي الشمام على نسبة عالية من الماء، هذا يساعد على عملية هضم ناجحة، كما يساعد في حرق الدهون بشكل أفضل.
-الشمام غني بالألياف الطبيعية التي تساعد على تحسين كفاءة الجهاز الهضمي، كما تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول، حيث أن الكوب منه يحتوي على 1.25 جرام من الألياف.
-اختيار الثمار الطازجة للشمام يساعد على إعطاء نتيجة أفضل، حيث أن الشمام المعلب في المحلول السكري به عدد مرتفع جداً من السعرات الحرارية، وبالتالي سيكون اختياراً صعباً عند إنقاص الوزن.

الأهمية الاقتصادية والغذائية

-يزرع الشمام في البلدان ذات المناخ الجاف والحار على مساحة قدرها 1.15مليون هكتار، وبإنتاجية قدرها نحو 21.3مليون طن وتحتل الصين المرتبة الأولى في زراعته وتليها تركيا ثم إيران. وقد بلغت المساحة المزروعة بالشمام في سورية 8000 هكتار، وإنتاجيته نحو 45000 طن (عام 2001).
-الشمام غني بالفيتامينات A و C و المعادن والألياف ففيتامين A ضروري لنمو الأنسجة ويساعد العينين على الرؤية الطبيعية في الظلام وفيتامين C ضروري لانتاج الكولاجين في البشرة ولامتصاص الجسم للحديد إضافة إلى أنه يحتوي على 6ـ 18% سكريات، ونشاء وبروتينات وأملاح معدنية. وله فوائد طبية كثيرة مثل علاج أمراض فقر الدم، وإذابة بلورات حامض البول.
-يمكن تناول الشمام كغذاء مغذي ومقاوم لارتفاع ضغط الدم ولتخفيف الوزن كما يمكن تناوله كعصير مع قليل من العسل وتصنع منه مربيات تجمع بذور الشمام لتأكل بعد تحميصها على نار هادئة وهناك نوع من الشمام يعرف محليا باسم شمام الأناناس شديد الحلاوة.


Advertising اعلانات

449 Views