شعر حب وشوق للزوج

كتابة khaled alshamri - تاريخ الكتابة: 30 أكتوبر, 2019 11:06 - آخر تحديث :
شعر حب وشوق للزوج


Advertising اعلانات

نقدم لكل زوجة اجمل شعر حب وشوق للزوج وكلمات راقية جدا ورومانسية استمتعي بها مع زوجك.

شعر حب عن الزوج
لعَيْنَيْكِ ما يَلقَى الفُؤادُ وَمَا لَقي
وللحُبّ ما لم يَبقَ منّي وما بَقي
وَما كنتُ ممّنْ يَدْخُلُ العِشْقُ قلبَه
وَلكِنّ مَن يُبصِرْ جفونَكِ يَعشَقِ
وَبينَ الرّضَى وَالسُّخطِ وَالقُرْبِ وَالنَّوَى
مَجَالٌ لِدَمْعِ المُقْلَةِ المُتَرَقرِقِ
وَأحلى الهَوَى ما شكّ في الوَصْلِ رَبُّهُ
وَفي الهجرِ فهوَ الدّهرَ يَرْجو وَيَتّقي
وَغضْبَى من الإدلالِ سكرَى من الصّبى
شَفَعْتُ إلَيها مِنْ شَبَابي برَيِّقِ
وَأشنَبَ مَعْسُولِ الثّنِيّاتِ وَاضِحٍ
سَتَرْتُ فَمي عَنهُ فَقَبّلَ مَفْرِقي
وَأجيادِ غِزْلانٍ كجيدِكِ زُرْنَني
فَلَمْ أتَبَيّنْ عاطِلاً مِنْ مُطَوَّقِ
وَما كلّ مَن يهوَى يَعِفّ إذا خَلا
عَفَافي وَيُرْضي الحِبّ وَالخَيلُ تلتقي
سَقَى الله أيّامَ الصّبَى ما يَسُرّهَا
وَيَفْعَلُ فِعْلَ البَابِليّ المُعَتَّقِ
إذا ما لَبِسْتَ الدّهْرَ مُستَمتِعاً بِهِ
تَخَرّقْتَ وَالمَلْبُوسُ لم يَتَخَرّقِ
وَلم أرَ كالألحَاظِ يَوْمَ رَحِيلِهِمْ
بَعثنَ بكلّ القتل من كلّ مُشفِقِ
أدَرْنَ عُيُوناً حائِراتٍ كأنّهَا
مُرَكَّبَةٌ أحْداقُهَا فَوْقَ زِئْبِقِ
عَشِيّةَ يَعْدُونَا عَنِ النّظَرِ البُكَا
وَعن لذّةِ التّوْديعِ خوْفُ التّفَرّقِ
نُوَدّعُهُمْ وَالبَيْنُ فينَا كأنّهُ
قَنَا ابنِ أبي الهَيْجاءِ في قلبِ فَيلَقِ
قَوَاضٍمَوَاضٍ نَسجُ داوُدَ عندَها
إذا وَقَعَتْ فيهِ كنَسْجِ الخدَرْنَقِ
هَوَادٍ لأمْلاكِ الجُيُوشِ كأنّهَا
تَخَيَّرُ أرْوَاحَ الكُمَاةِ وتَنْتَقي
تَقُدّ عَلَيْهِمْ كلَّ دِرْعٍ وَجَوْشنٍ
وَتَفري إليهِمْ كلَّ سورٍ وَخَندَقِ
يُغِيرُ بهَا بَينَ اللُّقَانِ وَوَاسِطٍ
وَيَرْكُزُهَا بَينَ الفُراتِ وَجِلّقِ
وَيَرْجِعُهَا حُمْراً كأنّ صَحيحَهَا
يُبَكّي دَماً مِنْ رَحمَةِ المُتَدَقِّقِ
فَلا تُبْلِغَاهُ ما أقُولُ فإنّهُ شُجاعٌ متى يُذكَرْ لهُ الطّعنُ يَشْتَقِ
ضَرُوبٌ بأطرافِ السّيُوفِ بَنانُهُ
لَعُوبٌ بأطْرافِ الكَلامِ المُشَقَّقِ
كسَائِلِهِ مَنْ يَسألُ الغَيثَ قَطرَةً
كعاذِلِهِ مَنْ قالَ للفَلَكِ ارْفُقِ
لقد جُدْتَ حتى جُدْتَ في كلّ مِلّةٍ
وحتى أتاكَ الحَمدُ من كلّ مَنطِقِ
رَأى مَلِكُ الرّومِ ارْتياحَكَ للنّدَى
فَقامَ مَقَامَ المُجْتَدي المُتَمَلِّقِ
وخَلّى الرّماحَ السّمْهَرِيّةَ صاغِراً
لأدْرَبَ منهُ بالطّعانِ وَأحْذَقِ
وكاتَبَ مِن أرْضٍ بَعيدٍ مَرامُهَا
قَريبٍ على خَيْلٍ حَوَالَيكَ سُبّقِ
وَقَد سارَ في مَسراكَ مِنها رَسُولُهُ
فَمَا سارَ إلاّ فَوْقَ هامٍ مُفَلَّقِ
فَلَمّا دَنَا أخْفَى عَلَيْهِ مَكانَه
ُ شُعَاعُ الحَديدِ البارِقِ المُتَألّقِ
وَأقْبَلَ يَمشِي في البِساطِ فَما درَى
إلى البَحرِ يَسعى أمْ إلى البَدْرِ يرْتَقي
ولَمْ يَثْنِكَ الأعْداءُ عَنْ مُهَجاتِهمْ
بمِثْلِ خُضُوعٍ في كَلامٍ مُنَمَّقِ
وَكُنْتَ إذا كاتَبْتَهُ قَبْلَ هذِهِ كَتَبْتَ إليْهِ في قَذالِ الدّمُسْتُقِ
فإنْ تُعْطِهِ مِنْكَ الأمانَ فَسائِلٌ
وَإنْ تُعْطِهِ حَدّ الحُسامِ فأخلِقِ
وَهَلْ تَرَكَ البِيضُ الصّوارِمُ منهُمُ
حَبِيساً لِفَادٍ أوْ رَقيقاً لمُعْتِق
لَقَد وَرَدوا وِرْدَ القَطَا شَفَرَاتِهَا
وَمَرّوا عَلَيْها رَزْدَقاً بعدَ رَزْدَقِ
بَلَغْتُ بسَيْفِ الدّوْلَةِ النّورِ رُتْبَةً
أنَرْتُ بها مَا بَينَ غَرْبٍ وَمَشرِقِ
إذا شاءَ أنْ يَلْهُو بلِحيَةِ أحْمَقٍ
أراهُ غُبَاري ثمّ قالَ لَهُ الحَقِ
وَما كمَدُ الحُسّادِ شيءٌ قَصَدْتُهُ
وَلكِنّهُ مَن يَزْحَمِ البَحرَ يَغرَقِ
وَيَمْتَحِنُ النّاسَ الأميرُ برَأيِهِ
وَيُغضِي على عِلْمٍ بكُلّ مُمَخْرِقِ
وَإطراقُ طَرْفِ العَينِ لَيسَ بنافعٍ
إذا كانَ طَرْفُ القلبِ ليسَ بمطرِقِ
فيا أيّها المَطلوبُ جاوِرْهُ تَمْتَنِعْ
وَيا أيّهَا المَحْرُومُ يَمِّمْهُ تُرْزَقِ
وَيا أجبنَ الفُرْسانِ صاحِبْهُ تجترىءْ
ويا أشجَعَ الشجعانِ فارِقْهُ تَفْرَقِ
إذا سَعَتِ الأعْداءُ في كَيْدِ مجْدِهِ
سعى جَدُّهُ في كيدهم سعيَ مُحْنَقِ
وَما ينصُرُ الفضْلُ المُبينُ على العدَى
إذا لم يكُنْ فضْلَ السّعيدِ المُوَفَّقِ
رسائل حب للزوج المسافر:


زوجي حبيبي أخبرني بأنك ستقتلني أن ابتعدت عنك وستكون عالقًا بي حتى وإن أردت أنا الرحيل أخبرني أميري بأنك تحبني كثيرًا لأقسم لك بأني أعشقك.
أتمسك بك لأنك مميز جننت بك لأنك نجم أحببتك بجوارحي لأنك صادق أعشقك لأنك نصفي الاخر.
أعشقك إلى حد الجنون ولن أعقل فعشقك رغم عذاب الشوق أجمل وإن فارقني هواك أذبل فأنت بداخلي الأكمل.
زوجي عفت غيرك من البشر خلاص أحبك أنت وأعشقك وأهواك يا روح روحي و نبض قلبي محد غيرك في الدنيا يسواك.
لماذا أراك في كل شيء كأنّك في الأرض كل البشر كأنك درب بغير انتهاء وأنّي خُلقت لهذا السّفر
لي زوج هو سعادتي وجنتي في دنياي وعدتي لآخرتي هو كالورد بل أجمل كالماء بل أنقى اللهم أدم وجوده في حياتي ورده لي سالمًا.
أحبك وكأنك قد وضعت أمانة في عنقي وكأن أمك قد استودعتك في قلبي ومضت مطمئنة وكأن الكون كله قد أوصاني عليك.
لم يبق من ضوء النوافذ غير أطياف تعانق لهفتي وتعيد ذكرى الراحلين.
يا الله مالي سواك يا الله رد الي زوجي قرة عيني الغائب.
حبيبي أيها الغائب حين أشتاق لصوتك المختبئ خلف مسافات الغياب يصبح الكون كتلة صوت أبحث فيه عن وطني لزوجي.
رؤية الغائبين في الأحلام أشد أنوع اللقاء وجعًا اشتقت لك زوجي الغالي.
الغربة هي أن تسافر بعينيك بين الوجوه الحاضرة فلا يبصر قلبك سوى ذلك الوجه الغائب اللهم رده لي سالمًا معافا.
زوجي الغائب عني في متاهات الدروب هذا اليوم خشيت على نفسي كثيرًا كنت هوجاء بما فيه الكفاية أعادك الله لنا في أتم صحتك وعافيتك.
زوجي الغائب السنوات العمر الزمن لن ينجحوا بسرقة ملامحك من ذاكرتي لأن صورتك محفورة داخل قلبي بشدة.
أعترف لك بمدى صعوبة تحملي للحياة بدونك اشتقت إليك يا رب فرج عن زوجي وسهل له أموره.
زوجي اشتقت الى ملامحك ونبرة صوتك فكنت لي سند في حياتي وما أحوجني هذه الأيام لهذا السند الله يفرج عليك.
آغليه ويغليني ونعشق بعضنا وإن قال أحبك قلت لك عشقتك وإن غاب واحد في رسالة كتبنا اشتقتلك وشفيك وينك فقدتك.
زوجي الحبيب أريدك أن تكون سعيدًا وإن طال سفرك سأكون بانتظارك وسأحتفظ بأشياءك لن أدعك أنا معك والله معنا.
إلى زوجي الحنون زادت مسافات السفر وأشواق الحنين في كل زاوية من بيتنا تناديك الله يردك سالم غانم.
اللهم إني استودعك زوجي فاحفظه لنا، واحرسه بعينك التي لا تنام، وابعد عنه كل من يكون سبب في مرضه أو همه، ربي كن معه معينًا ومنيرًا ترجع بالسلامة يا عمري.
قصيدة حب من الزوجة لزوجها
أحقّاً كنت في قربي
لعلّي واهمٌ وهماً
تكلَّمْ سيّدَ القلبِ
وقل لي: لَمْ يكن حُلماً
دنوتَ إِليَّ مستمعاً
فُبحْتُ، وفرطَ ما بحْتُ
بعادك والذي صنعا
وهجرُك والذي ذقتُ
وحبِّي! ويحه حبِّي
تَبيعك حيثما كنتَ
تكَلَّمْ سيّدَ القلبِ
وقل بالله ما أنتَ؟!
أرى في عمق خاطركَ
جلالاً يشبه البحرا
وألمحُ في نواظركَ
صفاء الرّحمة الكبرى
وأنت رضىً وتقبيلُ
وأنت ضنىً وحرمانُ
وفي عينيك تقتيلُ
وفي البسمات غفرانُ
وأنت تَهَلُّلُ الفجرِ
وبسمتُه على الأفق
وحيناً أنَّهُ النّهر
وحزان الشّمس في الغَسقِ
وأنت حرارةُ الشّمسِ
وأنت هناءةُ الظلِّ
وأنت تجاربُ الأمسِ
وأنت براءةُ الطفل
وأنت الحسنُ ممتعاً
تحدَّى حصنه النجما
وأنت الخيرُ مجتمعاً
وعندك عرشهُ الأسمى
وعندك كل ما أظما
وردّ القلبُ لهفانا
وعندك كل ما أدمى
وزاد الجرح إِثخانا
وعندك كل ما أحيا
وشدَّد عزمه الواهي
حنانُكَ نضرة الدّنيا
وقربُكَ نعمةُ اللهِ!
وفيم هواجس القلب
وفيم أطيلُ تسآلي
أحبك أقدسَ الحبِّ
وحبك كنزيَ الغالي
سناكَ صلاة أحلامي
وهذا الركنُ محرابي
بهِ ألقيت آلامي
وفيه طرحت أوصابي
هوىً كالسحر صيّرني
أرى بقريحة الشّهبِ
وطهَّرني وبصَّرني
ومزَّق مغلقَ الحجبِ!
سموت كأنّما أمضي
إلى ربٍّ يناديني
فلا قلبي من الأرض
ولا جسدي من الطّين!
سموت ودق إِحساسي
وجُزتُ عوالم البشر
نسيت صغائر النّاسِ
غفرت إِساءَة القدرِ!
كلمات غزل للزوج


أحبّك يا نظر عيني وأرسلك أحلى صباح، يا كلّ العمر وسنيني، من عشقتك وأنا مرتاح.
مولع فيك ولع، وقلبي من حبّك شلع، الكلّ فرحان ومطمئن، إلا أنا فيني خوف وهلع.
أحبّك يا نظر عيني، وأرسلك أحلى مساء، يا كلّ العمر وسنيني، البعد عنّك أكبر بلاء.
المصيبة غلاك بغيبتك يزود، وغلاك وسط جوفي ماله حدود، وكلّ عتابي ينتهي بالوصل عقب الصّدود.
الحبّ كلمة عظيمة، كلها إحساس ومشاعر، ما هو من قال أحبّك، وعقبها يجرح الخواطر.
لا تثر الغيرة بطبعك المجنون، واترك عنك التغلي، وأنت تدري قلبي يحبّك بجنون.
أنا ما أبي من الدّنيا سوى لحظة لقى واحدة، أبي أطيح من طولي على صدرك وتحضنّي!
تعبت أشدّ بك حبل الشّوق وأمدّه، أبي أشكي على صدرك عطش هالحب! ارويني دخيلك لا تخليني، ترى صبري وصل حدّه، أهيم بعالمك طفل، أمانة لا تخليني.. أحبّك.
تعلمت أنّ العطاء لو زاد عن حدّه خطأ، تعلمت أنّ الجميل ما يملأ كفوف البخيل، تعلمت أنّ العيون إذا عشقت تصير ستر وغطا، وإنّ أصدق دروب المحبّة ما تبغى دليل، بس أنت أغلى من مشي على الأرض ووطأ، وصدّقني غلاك مو محتاج إلى دليل.
خلّ السّوالف أنا مشتاق لعيونك.. عجّل وشف لك طريقة نلتقي فيها.
لا تخلي الشّوق يذبح حال مجنونك، لاجتك فرصة طلبتك لا تعدّيها، اترك هلا بك وكيف الحال وشلونك، جلسة معك تسوى الدّنيا وما فيها.
ِأنا وشلون ابتغلّى، وكلّ إللي معي يفداك وأنا وشلون أناديلك، ومثل الرّوح تسكنّي، وصفتك للخيال وفزّ من طوله يبي لقياك، وترى عن وصف باهر وصوفك عجز فنّي، حبيبي وين أدور لك شبيه، بس في طرياك وأنا يا وين ألقى لك كلام بك يجمّلني، أبسكت دام كلّ إللي بقوله فزّ وجاك، تصوّر هالكلام اشلون من حبّك هرب منّي، لو درى هالنّحل عن طعمك وعن ملفاك، ترك كلّ الزّهور وجاك، وخوفي إنّه يشاركني، تعال أبجمع الحسبة، وبحلف بالذي سوّاك، إذا موتي على يدّينك، أنا طالبك تمهلني.
لو كنت أملك أن أهديك قلبي، لنزعته من صدري وقدّمته إليك.
لو كنت أملك أن أهديك عمري لسجّلت أيّامي باسمك، لكنّي لا أملك سوى الكلمات الكثيرة، وأصدق التّعابير، فلتكن هذه هديّتي إليك.
أتمنّى لو كنت دموعك لأنّي سأولد في عينيك، وأدرّج على خدّيك، وأموت على شفتيك، أمّا لو كنت دموعي لما بكيت أبداً، خشية أن أفقدك.
إلى الإنسان الذي أحببته حبّاً لا يوصف، إلى من تربّع في قلبي وجعل حبّه وساماً على صدري، إلى من يعيش ليلي ونهاري، إلى فارسي وفتى أحلامي، إلى من نقشته الأقدار في قلبي، وحفرت اسمه في عقلي وعروقي، إلى الذي تهواه الرّوح والجسد، وإليه تركن الآهات والوئام، إلى من قضيت معه أسعد لحظات حياتي، إليك.. يا من تغار منه الشّمس، والقمر، وكلّ البشر، إليك يا أغلى من عمري.. أهديك قلبي، وحبّي، وعمري، لقد أصبحت كلّ شي في حياتي، أنت دمعتي وبسمة حياتي، أنت نبض قلبي، وأحلامي، وآمالي، أنت حبّي الأوّل والأخير..
لأجلك اطرح العالم جانباً، فقلبي لن يضمّ إلا حبّك، وصدري لن يضمّ إلا شوقك وحنانك، أقسم أنّني لا ولن أقدر على أن أحسّ إذا كانت الحياة خاليةً منك، يا من يعانقني بشوقه وحنانه، يا من يهدهد صرخات قلبي واشتياقي، بالشّوق، والأمل، والحنان.
حتّى الورود أبت إلا أن تشاركني أحاسيسي الصّادقة، فكتبت لك أجمل وأرقّ كلمة يتبادلها العشّاق، (أحبّك) أقولها بكلّ لغات العالم.
أحبّك: هي النّبض الذي يبحث عنه ملايين البشر


Advertising اعلانات

624 Views