شرب الماء بعد الأكل بكم ساعة

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 25 أكتوبر, 2020 8:18 - آخر تحديث : 31 أكتوبر, 2020 10:03
شرب الماء بعد الأكل بكم ساعة

Advertising اعلانات

شرب الماء بعد الأكل بكم ساعة وما هو الوقت المناسب لتناول الماء بشكل عام وماهي فوائد شرب الماء بعد الأكل معلومات مختلفة نتعرف عليها في هذا المقال.

شرب الماء بعد الأكل بكم ساعة

– بعد مرور ساعة واحدة من وجبة الإفطار، يمكنك تناول كوب واحد من الماء وبدء العمل مباشرة.
– تناول الماء بعد الاستيقاظ مباشرة حتى تساعد على ترطيب الجسم بالكامل بعد ليلة طويلة من الجفاف، وبعد تناول الماء بحوالي نصف ساعة تقريبًا يمكنك تناول وجبة الإفطار.
-قم بتناول كوب من الماء قبل تناول وجبة الغداء بحوالي نصف ساعة، وبعد مرور ساعة تقريبًا على تناول الغداء قم بتناول كوب آخر من الماء حتى تساعد على امتصاص الجسم للعناصر الغذائية المختلفة على نحو أفضل.
_خلال أخذ استراحة خاصة لتناول الشاي احرص على تناول كوب من الماء للمساعدة على تنشيط العقل وبدء العمل مرة أخرى في نشاط.
– تناول كوب من الماء قبل وجبة العشاء بنصف ساعة حتى تقلل من الإفراط في تناولك للطعام أثناء هذه الوجبة، وبعد مرور ساعة على وجبة العشاء يمكنك تناول كوب آخر من الماء.
-اشرب الكوب الأخير من الماء قبل حوالي ساعة من النوم، وهذا الأمر يساعد على تجديد خلايا الجسم خلال وقت النوم.

فوائد شرب الماء

فقد الوزن الزائد
أثبتت الدراسات أن الأشخاص، الذين حرصوا على تناول 2 أو 3 أكواب إضافية من الماء يومياً لديهم كميات أقل من الدهون والسكر والملح في الدم، مع تحقيق معدلات أعلى لحرق السعرات الحرارية، بما يعني في نهاية المطاف المساعدة على إنقاص الوزن الزائد. كما أن شرب الماء يساعد على تحقيق شعور بالامتلاء مما يحد من تناول المشروبات الغازية أو العصائر ذات السعرات الحرارية والسكريات العالية. ويساعد الماء على تحسين عملية الهضم أيضا، فضلاً عن المساحة التي يشغلها بالمعدة مما يؤدي لتقليل كمية الوجبات تلقائيا.
تحسن وظائف القلب
ربما لا يؤدي شرب كميات كافية من الماء إلى تحسن أداء القلب وإنما عدم تناول القدر المناسب من الماء، الذي يؤدي إلى جفاف خفيف، يؤثر على الأوعية الدموية ويضعفها بنفس تأثير التدخين عليها. ويؤدي قلة شرب الماء أيضًا إلى انخفاض كمية الدم في الجسم، مما يسفر عن انخفاض ضغط الدم وزيادة أو تسارع في معدل ضربات القلب. ويستغرق الأمر 15 إلى 20 دقيقة فقط لكي يعيد الحصول على كمية كافية من الماء الأمور إلى نصابها الطبيعي.
قوة التركيز
يعاني البعض من انخفاض مستوى التركيز أو عدم تذكر الأشياء بسهولة أو التفكير بهدوء ووضوح عند انخفاض مستوى الماء في الجسم. ويمكن تلافي هذه المشاكل بشرب كمية مناسبة من الماء، بحيث لا تقل عن 4 أكواب في اليوم لشخص يزن 70 كغم وتزيد الكمية مع زيادة الوزن.
لياقة بدنية عالية
يؤدي نقص السوائل بالجسم أو حتى الجفاف الخفيف إلى شعور بالتعب والإرهاق. لذلك فإنه من المنطقي عند تعويض العرق أثناء ممارسة التدريبات الرياضية بالماء والمعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم أن يتم ترطيب الجسم وتعزيز الطاقة بما يعطي دفعة ونشاطاً لبناء العضلات وتحسين أداء القلب وضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى المخ، وبالتالي الحصول على لياقة بدنية ذهنية أفضل.
تجنب التعرض للإغماء
يتعرض البعض للإغماء عن التبرع بالدم في حالة نقص السوائل بالجسم. ويجب شرب كميات كافية من الماء لتجنب انخفاض ضغط الدم والإغماء إذا كان الطقس حارا أو عند ممارسة الرياضة أو عند كثرة العرق والتبول.
أداء أفضل للمفاصل
يشكل الماء جزءاً كبيراً من تكوين غضاريف المفاصل التي تساعد على امتصاص الصدمات وجعل حركات العظام أكثر سلاسة. ويقلل شرب الماء من حدة المعاناة من مرض النقرس.
تجنب الجفاف
يفقد الجسم الكثير من الماء عند العرق بخاصة في درجات الحرارة المرتفعة نسبياً. وبدون كمية كافية من الماء، يمكن أيضاً أن يفقد الصوديوم والبوتاسيوم الذي يحتاج إليهما. يجف الفم ويشعر الشخص بالدوار والدوخة أو على الأقل الارتباك بسبب نقص السوائل في الجسم.
التخلص من السموم
يساعد الماء الكليتين على إزالة النفايات من الدم. وإذا لم تحصل الكلى على كمية كافية من الماء، فيمكن أن تتراكم هذه النفايات مع الأحماض، مما يؤدي إلى انسداد الكليتين بالبروتينات المعروفة باسم الـ”ميوغلوبين”. ويمكن أن يؤدي الجفاف أيضاً إلى تكون حصوات الكلى والإصابة بالتهابات المسالك البولية.

أضرار شرب الماء قبل الأكل

-فقد تبيّن أنّ شرب المياه مباشرةً قبل الأكل يؤدّي إلى تخفيف العصارة الهضميّة، ما يعيق عمليّة الهضم السّليم، وهذا ما قد يسبّب بدوره زيادة الشّعور بالحموضة وحرقة في المعدة.
-تعرف المعدة عادةَ متى تريد أن تأكل، فتطلق العصارة الهضميّة فورًا. من هنا، فإن قمتم بشرب المياه قبل الأكل مباشرةً، فهذا الأمر سيؤدّي إلى تمييع العصارة الك مانعًا إيّاها من هضم الكل بشكلٍ صحيح.
– شرب المياه مباشرةً قبل تناول الطّعام يؤدّي إلى رفع مستويات السكّر في الدم فعندما يعجز الجسم عن هضم بعض الأطعمة بشكلٍ كامل، يخزّنها على شكل دهون.
– وإذا لم يُهضم الطّعام جيّدًا، سترتفع في جسدكم نسبة “الجلوكوز“ في الدم، ما يُطلق مادةّ“الأنسولين“ فيه نتيجة ذلك لكن رغم ذلك، فلا داعي لأن تقلقوا إن كنتم معتادين على شرب القليل من الماء قبل أن تبدؤوا بالأكل، فهذا الأمر لن يضرّ بكم ولكن شرط ألاّ يصل إلى حد تناول كوب أو اثنين من الماء
-لذلك، ننصحكم بشرب الماء قبل حوالي 30 دقيقة من تناولكم الطّعام أو بعده ليستطيع جسمكم هضم وامتصاص المغذّيات بشكلٍ جيّد.

أشياء يجب تجنبها بعد تناول الطعام مباشرة

1- النوم: من المعروف أن تناول الطعام  ثم الذهاب إلى الفراش، يسبب تباطؤ في الجهاز الهضمي، وغالبا ما ينتهي بك الأمر، إلى جعلك تشعر بالانتفاخ، وعدم الارتياح.
2- الشاي: نظرا لأن أوراق الشاي حمضية؛ فسوف تؤثر على عملية الهضم، إذا كنت تستهلك البروتين في الوجبة، فإن الحامض من الشاي يصقل محتوى البروتين، مما يجعل من الصعب هضمه، كما أن شربه مباشرة بعد تناول الوجبة، تتداخل أيضا مع امتصاص الحديد بالجسم، لذا تجنب تناول الشاي قبل ساعة من الوجبة أو بعدها .
3-التمارين الشاقة: إذا كنت تحاول ممارسة التمارين الرياضية بعد الأكل مباشرة، فمن الأفضل عدم القيام بذلك، لأن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة؛ قد يودى إلى حدوث تشنجات أو غثيان .
4- الفواكه: تناول الفاكهة بعد الوجبات، قد يمثل خطرا محتملا على عملية الهضم، فالثمار هي أسرع الأطعمة القابلة للهضم، و تناولها بعد الوجبة يخلق الكثير المضايقات، في حين أن الأطعمة الأخرى، تخضع لعملية الهضم أولا، وتصبح الثمرة أخر غذاء في العملية، مما يعنى أنها تجلس هناك، وتختمر، وتصنع الغازات.
5- شرب الماء: تعد عادة شرب الماء أثناء الأكل، خطرا كبيرا على عملية الهضم، على الرغم من أن شرب الماء، له فوائد كثيرة للجسم؛ إلا أنه من المستحسن، عدم تناول أكواب الماء مباشرة بعد تناول الوجبة؛ لأنها تضعف العصارة الهضمية؛ مما يجعل عملية الهضم غير فعالة، أيضا الماء المثلج يمثل تهديدا محتملا لعملية الأيض ( التمثيل الغذائي) .
6- التدخين: يقال أن التدخين بعد الوجبة، يعادل تدخين 10 سجائر، بغض النظرعن مدى صحة أو كذب المعلومة، فان التدخين ضار لجسمك ويجب ألا تدخن على أية حال.


Advertising اعلانات

1029 Views