سوء التغذية للحامل

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 7 يونيو, 2020 10:24 - آخر تحديث :
سوء التغذية للحامل

Advertising اعلانات

سوء التغذية للحامل وماهي اهم اسباب سوء التغذية عند الحامل وماهي افضل طرق علاج سوء التغذية للحامل.

التغذية والحمل

وضع كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة توصيات بالكميات السليمة الواجب تناولها من الفيتامينات والمعادن خلال الحمل والإرضاع. الكميات الواردة في الجدول أدناه هي أعلى من التوصيات الأوروبية والأمريكية. تُدرج المراجع بصورة منفصلة التوصيات الخاصة بفترة الحمل وبالإرضاع. وقد عُينت التوصيات سواء أكانت الأمريكية والمسماة «الكميات الغذائية المسموحة والموصى بها»  أو الأوروبية المسماة «الكميات الغذائية المرجعية للسكان»  بقيم أعلى مما جرى تحديده كمتوسط المتطلبات؛ ويكمن الهدف من هذا بغية معالجة النساء اللواتي في حاجة إلى كميات أعلى من المتوسط. لا تتوفر في حالة بعض المغذيات المعلومات الكافية من أجل تحديد الكمية المُوصى بها ولهذا السبب يُستخدم مصطلح «الكمية الكافية» استنادًا إلى الكمية التي يبدو أنها كافية

سوء تغذية الحامل ونقص الحديد

يسبب أنيميا الدم وهي التي تسبب بدورها في مشاكل صحية لـلأم والجنين طوال فترة الحمل وقد تؤدي في الحالات الشديدة إلى وفات الأم أو الجنين أثناء فترة الحمل وتعرض الأم إلى علامات وضع مبكرة والولادة قبل إتمام الشهر التاسع للحمل.
ومن الأضرار التي تنتج أيضاً عن نقص عنصر الحديد اضطرابات في الجهاز العصبي للجنين،تأخر نمو الجنين في الحياة الرحمية كما يؤثر علي امتصاص حمض الفوليك.

سوء تغذية الحامل ونقص حمض الفوليك

نقص حمض الفوليك يتسبب في عدم اكتمال ما يعرف بالأنبوب العصبي وهو أنبوب يتكون في الحياة الرحمية يمثل المخ و الحبل الشوكي .. و عدم اكتماله يتسبب في عدم اكتمال أخر الفقرات في العمود الفقري للجنين.

سوء تغذية الحامل ونقص الكالسيوم

الكالسيوم هو الذي يقود نمو وتطور الهيكل العظمي للجنين ونقص مخزونة لدي الأم يؤدي إلى نقص في نمو عظم الجنين وهشاشتها.

كيف يؤثّر سوء تغذية الحامل على جنينها

يؤثّر على الصحّة العقليّة للجنين
إنّ سوء تغذية الحامل يُمكن أن يصيب المولود باضطراب نقص التركيز وفرط الحركة؛ حيث أنّ النّظام الغذائي عالي الدّهون والسّكر خلال الحمل يؤثّر على الصحّة العقليّة للطفل.
لذلك، يجب على الحامل أن تتحنّب قدر الإمكان الإفراط في تناول الأطعمة عالية الدّهون والسّكر مثل الوجبات السّريعة واللحوم المصنّعة والحلويات أثناء الحمل، لأنّها مسؤولة عن إحداث تغييراتٍ في الجينات المسؤولة عن تطوّر مناطق في دماغ الجنين وهذا يُساعد على ظهور اضطراب نقص التركيز وفرط الحركة خلال الطفولة.
الولادة المبكرة
يُسبّب نقص الحديد في جسم الحامل مشاكل صحّية للأمّ والجنين على حدّ سواء خلال فترة الحمل، كما أنّه قد يؤدّي إلى حالاتٍ خطيرة جيداً.
فإذا لم يتمّ تدارك الأمر من قِبل الحامل، فقد تتعرّض لطلقٍ مبكر وقد تتمّ الولادة قبل الشهر التاسع من الحمل، وهذا يتسبّب بمشاكل صحّية للمولود حيث أنّه قد يبقى في المستشفى لتلقّي العناية الطبّية المشدّدة إلى حدّ اكتمال نموّ كلّ أعضائه والتأكّد من أنّه لن يتعرّض لأيّ مُضاعفات لاحقاً.
اضطرابات في الجهاز العصبي للجنين
تُعتبر مُعاناة الحامل من سوء التغذية وخصوصاً من نقصٍ في حمض الفوليك، من أبرز أسباب عدم اكتمال الأنبوب العصبي للجنين الذي يمثّل المخ والحبل الشوكي؛ وعدم اكتمال الأخير يتسبّب بعدم اكتمال آخر الفقرات في العمود الفقري لدى الجنين.
وهذه الاضطرابات في الجهاز العصبي للجنين التي يُمكن أن تُصيبه بسبب نقص تغذية الأمّ خلال الحمل تؤخّر في نموّه.
نقص في نموّ عظام الجنين
من المعروف أنّ عنصر الكالسيوم وهو الأساس لنموّ وتطوير الهيكل العظمي للجنين، وبالتالي فإنّ افتقار جسم الحامل لهذا العنصر عن طريق سوء التغذية، فنقص المخزون لدى الأمّ يؤدّي إلى النقص في نموّ عظام الجنين.

أضرار سوء التغذية في فترة الحمل

قد يتسبب سوء التغذية في مشكلة كبيرة مثل الولادة المبكرة.
قد يسبب أيضاً الأنيميا نتيجة لنقص الحديد.
التعب والإرهاق من أقل مجهود.

الأضرار المتوقعة لسوء التغذية بالنسبة للجنين

يكون الطفل عرضة بشكل أكبر للإصابة بمرض السكر أو السمنة لاحقًا.
يؤدي نقص فيتامين “د” عند الأمهات إلى أمراض كثيرة منها ضعف عظام الطفل.
عدم تناول الزنك بنسبة كافية، قد يؤدي إلى مشكلات في نمو الطفل وذكاءه.
المخاطر الصحية لسوء التغذية اثناء الحمل على الطفل على المدى الطويل
عندما يصاب الجنين بسوء التغذية في المراحل المبكرة من الحمل، قد يعرض ذلك الطفل للظروف الصحية المزمنة في وقت لاحق من العمر.
على سبيل المثال، قد يتكيف الجنين مع عملية الأيض للتعامل مع سوء التغذية عن طريق تقليل كمية الأنسولين والجلوكوز المنتج.
وقد تبين أن مثل هذا التكيف يبرمج نظام الأيض بشكل دائم ويزيد من خطر الإصابة بأمراض صحية مزمنة في وقت لاحق من الحياة مثل السكري من النوع الثاني.

نصائح حول غذاء المرأة الحامل

1- الحرص على تناول الخضراوات والفواكه التي تمد الجسم بالألياف التي تساعد على الهضم، إضافة إلى أنها غنية بالفيتامينات والمعادن المختلفة.
2- تناول الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة مثل الأوميجا 3 الموجودة في الأسماك الدهنية كالسالمون والتونة، إضافة إلى الدهون الصحية في البذور والمكسرات.
3- تناول كميات كافية من البروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والدواجن والأسماك والبيض، إضافة إلى البقوليات.
4- تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك الذي يعمل على حماية الجنين من التشوهات، والذي يتوافر في الخضراوات الورقية الخضراء، والحمضيات، والفاصولياء المجففة.
5- تناول الألبان ومنتجاتها لحصول الطفل على حاجته من الكالسيوم الذي يساهم في بناء عظام وأسنان الطفل.
6- تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد، إضافة للمكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب لتجنب الإصابة بفقر الدم.
7- تناول كميات وفيرة من الماء للوقاية من الإمساك، والبواسير والتورم الشديد، وغيرها من العوارض المرتبطة بفترة الحمل.
8- التقليل من الكافيين، حيث تشكل الكميات العالية منه خطورة على الطفل، ويفضل استبداله بالعصائر والمشروبات الصحية.


Advertising اعلانات

572 Views