سم النحل والمناعة

كتابة رويدا الشامسي - تاريخ الكتابة: 6 أبريل, 2021 10:54 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:32
سم النحل والمناعة

Advertising اعلانات

سم النحل والمناعة اهم فوائد سم النحل طرق تقوية المناعة طرق استخدام سم النحل لعلاج المناعة كل ذلك في هذه السطور التالية.

سم النحل والمناعة

جرعة سم لتقوية المناعة
يقول الدكتور “س.ك” ويعمل بهيئة التدريس وعميدًا لإحدى الكليات الحكومية: “بستخدمه من بداية انتشار الفيروس في مصر” لافتًا إلي أنه يعمل علي تقوية الجهاز المناعى في جسم الإنسان، وهو ما يطمئنه حول عدم إصابته بالعدوى”.
وأضاف في حديثه :”صديق مقرب يهديني به كل شهر” موضحًا أنه يتناول 60 وحدة من سم النحل حيث يقوم الطبيب بحقن “جرعة السم” عند مفصل كل ذراع ويكرر عملية الحقن علي مدار ثلاثة أيام متتالية ولا يشعر بأي آلام أثناء وبعد الحقن قائلًا :”مفيد جدا في تقوية المناعة وليس له أضرار للصحة”.
تجربة عمرها 6 سنوات
ويقول الدكتور “م.و” ويعمل بهيئة التدريس في إحدى الكليات الحكومية :”اعتدت تقوية مناعتي بسم النحل منذ 6 سنوات” موضحًا أنه علم من أحد أصدقائه الأطباء أنه يفيد في رفع مناعة الجسم ومنذ ذلك الوقت ويعتمد عليه في تقوية المناعة وبعد انتشار جائحة كورونا كان أقل قلقًا من المحيطين” قائلًا :”لما عرفت أن الفيروس بيهاجم المناعة الضعيفة اطمنت لأني بحافظ علي مناعتي من زمان بسم النحل”.

مكونات سم النحل

ويتكون سم النحل من الكثير من العناصر الفعالة، حيث يحتوي على الماء بنسبة تتراوح ما بين 80 إلى %90، ويحتوي على كميات متفرقة من البروتينات، إلى جانب الزيوت الطيارة، التي يبلغ عددها 13 مركبًا. كما يحتوي على فسفوليباز A2، وهو إنزيم مسبب للحساسية التي يمكن أن تعمل على تعرض الجسم لحدوث التهابات وتلف الخلايا. ومع ذلك، وفقًا لبعض الدراسات من المحتمل أن يكون للإنزيم أيضًا آثار مضادة للالتهابات، بالإضافة إلى العمل على تقوية جهاز المناعة. فضلاً عن أن السم يحتوي على حوالي 26 حمضًا أمينيًا مثل حمض الخل وحمض الدوبامين وحمض الفسفور وحمض الأبامين وحمض الهستامين، ولهذا السبب يكون طعم سم النحل حمضيًا جدًا. وهذه الأحماض مسؤولة بشكل أساسي عن الألم المصاحب للسعات النحل. وقد أثبتت بعض الدراسات أن وجود هذه الأحماض في السم تجعله ذا تأثير مضاد للفيروسات وللبكتيريا وللسرطان.
من اللافت للانتباه، أن المواد الموجودة في سم النحل قد يكون لها آثار إيجابية وأخرى سلبية على صحة الإنسان. والأهم من ذلك، أن بعض الدراسات أوجدت أن بعض المركبات في السم قد يكون لها خصائص مفيدة، ولكن آثار كل مكون على حدة لا تزال غير معروفة أو مؤكدة بعد، وذلك لأن العديد منها لم تتم دراستها جيدًا بعد.

الفوائد العلاجية لسم النحل

خصائص مضادة للالتهابات
واحدة من أكثر فوائد سم النحل الموثقة جيدًا هي آثاره القوية المضادة للالتهابات. لقد ثبت أن العديد من مكوناته تقلل الالتهاب ، وخاصة melittin – المكون الرئيسي له. على الرغم من أن melittin يمكن أن يسبب الحكة والألم والالتهاب عند تناوله بجرعات عالية ، إلا أنه له تأثيرات قوية مضادة للالتهابات عند استخدامه بكميات صغيرة. حيث ثبت أن melittin يثبط مسارات الالتهاب ويقلل من علامات الالتهاب ، مثل عامل نخر الورم ألفا (TNF-α) وإنترلوكين 1 بيتا (IL-1β).
علاج التهاب المفاصل الروماتيدي
ثبت أن التأثيرات المضادة للالتهابات لسم النحل تفيد بشكل خاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي (RA) ، وهي حالة التهابية مؤلمة تؤثر على المفاصل.وجدت دراسة استمرت 8 أسابيع على 120 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي أن الوخز بالإبر بسم النحل ، والذي يستخدم من 5 إلى 15 لسعات نحل كل يومين ، قد وفر آثارًا لتخفيف الأعراض مشابهة لتلك الخاصة بأدوية RA التقليدية مثل Methotrexate و Celecoxib. أظهرت دراسة أخرى أجريت على 100 شخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي أن الجمع بين علاج لسعة النحل والأدوية التقليدية مثل Methotrexateو Sulfasalazine و Meloxicam كان أكثر فعالية في تقليل الألم وتورم المفاصل من العلاج بالأدوية التقليدية وحدها.على الرغم من أنها واعدة ، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات عالية الجودة لتأكيد هذه التأثيرات.
فوائد علاجية لصحة الجلد
بدأت العديد من شركات العناية بالبشرة بإضافة سم النحل إلى منتجات مثل الأمصال والمرطبات. قد يعزز هذا المكون صحة الجلد بعدة طرق ، بما في ذلك عن طريق تقليل الالتهاب ، وتوفير تأثيرات مضادة للبكتيريا ، وتقليل التجاعيد.
أظهرت دراسة استمرت 12 أسبوعًا على 22 امرأة أن استخدام مصل للوجه يحتوي على سم النحل مرتين يوميًا قلل بشكل كبير من عمق التجاعيد وعدد التجاعيد الكلي ، مقارنةً بمجوعة السيطرة.
وجدت دراسة أخرى استمرت 6 أسابيع أن 77 ٪ من المشاركين الذين يعانون من حب الشباب الخفيف إلى المتوسط ​​والذين استخدموا مصلًا يحتوي على سم النحل المنقى مرتين يوميًا شهدوا تحسنًا في حب الشباب ، مقارنةً بمجموعة السيطرة.
علاوة على ذلك ، أظهرت دراسات اخرى أن للسم تأثيرات قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات ضد البكتيريا المسببة لحب الشباب Propionibacterium acnes .

سم النحل و المناعة

– ثبت أن لسم النحل آثار مفيدة على الخلايا المناعية التي تتوسط الاستجابات التحسسية والالتهابية. تشير الأدلة من الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن العلاج بسم النحل قد يساعد في تقليل أعراض أمراض المناعة الذاتية ، مثل داء الذئب الاحمراري والتهاب الدماغ والنخاع والتهاب المفاصل الروماتيدي ، عن طريق تقليل الالتهاب وتعزيز الاستجابة المناعية.
– اشارت ايضا دراسات أخرى على الحيوانات إلى أن العلاج بسم النحل قد يساعد أيضًا في علاج حالات الحساسية مثل الربو.
– يُعتقد أن سم النحل يزيد من إنتاج الخلايا التائية المنظمة ، والتي تمنع الاستجابة لمسببات الحساسية وتقلل الالتهاب. على الرغم من أنها واعدة ، إلا أن تأثيرات العلاج بسم النحل على البشر المصابين بالحساسية غير معروفة.


Advertising اعلانات

338 Views