سمك بينور

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 5 أكتوبر, 2021 9:37 - آخر تحديث :
سمك بينور


Advertising اعلانات

سمك بينور نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا ونتعرف على أهم انواعه كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل حقيقة الاسماك المضيئة ومعلومات عن الاسماك المضيئة وخصائص الأسماك.

سمك بينور

الاسماك التي لديها القدرة على الاضاءة يطلق عليها اسماك مضيئة ، توهج هذه الاسماك يساعدها في جذب زملاء لها ويساعدها ايضا فى الحصول على الفرائس ومن ابرز انواعها ما يلي:
1-قنديل البحر القمر

قناديل البحر القمر من اجمل انواع القناديل التى توجد عادة في المياه الدافئة والاستوائية بالقرب من ساحل البحر ، ويمكنك ان تراه ايضا في جميع المحيطات في جميع أنحاء العالم ، ويطلق عليه عدة أسماء مثل هلام القمر وهلام البحر المشترك وهلام الصحن والقنديل البنفسجي ، قناديل البحر القمر تتكون من 95٪ من المياه وتحتوي على فم واحد كبير وجهاز هضمي.
2-سمك الأنجليرفيش

وهى احد مخلوقات البحر العميق المرعبة ، وعادة ما ينظر الى الأنجليرفيش داخل المحيط بعمق 2000 متر ، ويعرف هذا المخلوق أيضا باسم الشيطان الأسود الأحدب أو أنجليرفيش جونسون ، هذه المخلوقات تحب السباحة في منتصف المياه وتجذب فريستها عن طريق اضاءة الجزء العلوي من الرأس ، ما يساعد هذه السمكة على الاضاءة بكتيريا صغيرة تسمى العوالق النباتية ولذلك تعتبر من بين اكثر اسماك مضيئة ويمكنك رؤية الأنجليرفيش في المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي والمحيط الهندي ، أنثى الأنجليرفيش هي أكبر بكثير من الذكور ، ويمكن أن تنمو حتى تصل الى 1.2 متر في حين أن الذكور يمكن أن يكون طولها 1 سم فقط.
3-حلزون الكلوستروينك

حلزون الكلوستروينك هو حلزون يرجع اصله إلى المحيطات الموجودة قبالة أستراليا ، وكلما شعر بالانزعاج اطلق ضوء في شكل وميض أو فلاش يساعد فى تشتيت الحيوانات المفترسة ، لذلك يعتبر هذا الحلزون من اكثر اسماك مضيئة ، معظم الحيوانات المضيئة تستخدم خاصية الاضاءة فى جذب الحيوانات بدلا من ابعادها لكن حلزون الكلوستروينك يعمل بمبدأ مختلف ، ويستخدم هذه الخاصية فى حماية نفسه من الحيوانات المفترسة ، حلزون كلوستروينك يستخدمها كلما شعر بالخوف من الحيوانات المفترسة ، توجد مادة كيميائية وبكتيريا فى هذا الحلزون تساعده فى الاضاءة ، الاضاءة البيولوجية ظاهرة شائعة في الأنواع الصغيرة في أعماق البحار ، يعتبر هذا الحلزون ايضا احد أبطأ الحيوانات في العالم.
4-سمك كورونا ميدوسا

ويعرف أيضا باسم قنديل البحر تيولا ، ويوجد تقريبا فى جميع انحاء العالم ، قنديل البحر أتولا لونه أحمر غامق ، ولديه 20 من المخالب الهامشية على جسمه ، قنديل البحر تيولا من اكثر اسماك مضيئة على كوكب الأرض لأنه عندما يهاجم يطلق سلسلة من الوميض التي تجذب الحيوانات الفرائس لذلك يطلق عليه ايضا اسم “قنديل البحر المنبه.
5-قنديل البحر البلوري

احد أجمل قناديل البحر في العالم قنديل البحر البلوري الذى لديه هيئة ضحلة على شكل مظلة ، وهو من اكثر اسماك مضيئة حيث انه يتوهج باللون الأزرق والأخضر ، قنديل البحر البلوري يحب أن يأكل كوبيبودس وقناديل البحر الأخرى ، لديه مخالب تساعده فى ان يضيء جسده وقنديل البحر البلوري لديه سيطرة جيدة جدا على حركة جسده ويستخدم طاقته للسيطرة إذا كان هناك خطر من المفترس أو إذا كان هناك نقص في الطعام ، ويستخدم مخالبه اللزجة لحقن السم في الفريسة ويمكن أن يأكل حيوانات وزنها ضعف وزنه مرتين ، قنديل البحر البلوري تقريبا اكثر حيوان شفاف على كوكب الأرض.

حقيقة الاسماك المضيئة

-تعتبر الاسماك المضيئة واحدة من أفضل المناظر المذهلة التي تجدها في البحر، والضوء الناتج عنها يكون لامعًا وجذابًا جدًا، وبالنظر إلى هذا الضوء، وهذه المخلوقات الرائعة ينتابك التعجب من جمال الطبيعة، وروعة خلق الله – سبحانه وتعالى – ولا شك أن النظر إلى هذه الأسماك عند الغوص، خاصة في الظلام، يجعلك تشعر بالإبداع والجمال.
-تستخدم هذه الأسماك تلك الإضاءة في تشتيت، وإبعاد الأسماك المفترسة عنها؛ لكي لا تتغذى عليها، كما تستخدمها أيضًا في سبل التواصل بين بعضها البعض؛ وذلك لكي تقوم بجلب الغذاء، ولذا يعد هذا الضوء ذا أهمية كبيرة بالنسبة لهذه الأسماك، وليس كوسيلة جمالية وشكل رائع فقط.
-تتفاوت أطوال الاسماك المضيئة حيث أن بعض الأسماك قد يصل إلى 10 بوصة، وهي الأسماك الطويلة، كما أن بعض الأسماك الأخرى قد لا يتعدى 5 بوصة فقط، وعادة ما تتميز هذه الأسماك باللون الداكن بعض الشيء، كما تتميز أيضًا بخط رفيع يوجد في جسدهم.
-تفضل الأسماك المضيئة المياه الدافئة، ولذا توجد بالقرب من الكهوف، وتوجد في العديد من المحيطات والبحار في العالم، تشمل المحيط الهادي والمحيط الهندي، كما توجد بكميات كبيرة أيضًا في الحاجز المرجاني العظيم، وغيرها العديد من المناطق الأخرى في العالم.

معلومات عن الاسماك المضيئة

-تم العثور على الاسماك المضيئة من غرب المحيط الهندي والمحيط الهادي إلى الجنوب من اليابان ، وأيضا في الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا ، هذه الأسماك ليلية تسكن المناطق القريبة من الكهوف ، تختبئ فيها خلال النهار ، انهم يفضلون المياه الدافئة مثل تلك التي في المحيط الهادي والمحيط الهندي
-الاسماك المضيئة تحب أن تأكل العوالق والأسماك الصغيرة ، والمخلوقات الصغيرة الأخرى ، انهم يستخدمون جهاز إنتاج تحت أعينهم لجذب طعامهم ، وعلى الرغم من أن الضوء التي تنتجه هذه الأسماك يبدو سحري ، هناك أيضا تفسير علمي وراء ذلك ، فالاجهزة المتوهجة تحتوي فعلا على الملايين من البكتيريا للإضاءة الحيوية التي تنتج الضوء الساطع والأخضر ، ويمكن تشغيل هذا الضوء وإيقافه من قبل البكتيريا الدورية الداخل والخارج
-تعرف الاسماك المضيئة على التواصل مع بعضهم البعض عن طريق ضوءها ، كما أنها تستخدمة لتحويل الحيوانات المفترسة . تسبح في اتجاه واحد في حين تشغيل الضوء ، ومن ثم إيقاف تشغيل الضوء وتسبح في اتجاه آخر ، هذا الضوء يمكن أن ينظر إليه من أكثر من 30 مترا (100 قدما) بعيدا.

خصائص الأسماك

– ليست كل الحيوانات التي تسكنُ البحار من الأسماك، فهي تنتمي إلى العديد من المجموعات، وأحد الاختلافات الأساسيّة بين الأسماك والعديد من مخلوقات الماء الأخرى أن لديها عموداً فقاريّاً وعظاماً (أو غضاريف) تدعمُ جسمها، ولكن العديد من حيوانات البحار هي لافقاريات عديمة العظام، فمن بينها القشريات، مثل السرطان والقريدس، أو الرخويات، مثل الأخطبوط والحبّار، أو كائنات أخرى كثيرة منها الديدان، وقناديل البحر، والإسفنج.
-وهناك بعض فقاريات البحار ليست من الأسماك أيضاً، فالعديدُ من الأشخاص يعتقدون بسبب التشابه في الشكل أن الحيتان والدلافين من الأسماك، ولكن هذه الحيوانات تُعتبر من الثدييات، وذلك لأنّها تفتقرُ للخياشيم، فهي تحتاجُ إلى تنفّس الأكسجين من الهواء الطلق، ومن ثمَّ تحبسُ أنفاسها طوال فترة وجودها تحت الماء لمُدّة قد تتجاوز الساعة، كما أن الحيتان من ذوات الدم الحار بينما الأسماك من ذوات الدم البارد (لا تستطيع تنظيم حرارة جسمها داخليّاً).


Advertising اعلانات

56 Views