سمات النص المسرحي

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 6 أغسطس, 2022 10:50 - آخر تحديث :
سمات النص المسرحي

Advertising اعلانات

سمات النص المسرحي وسوف نتحدث عن منهجية المسرح تحليل النص المسرحي ما هو فن المسرح تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

سمات النص المسرحي

1-الكشف عن الحبكة للحوار المسرحي اهداف واضحة ومحددة، ولا يجرى فقط من اجل تبادل الكلام بين الشخصيات، ويجب ان يكون بهدف تقدم القصة والاستمرار فيها والوصول الى حدث اخر، اما اذا كان الحوار لا يخدم هذا الغرض، ولا يساعد على الوصول للحدث التالي، فهذا يعني انه لم يؤدي الغرض الرئيسي منه
2-الكشف عن المشاعر من خلال الحوار يستطيع المشاهد ان يميز حزن الشخصيات دون ان تضطر للاخبار بشكل صريح ان الشخصية تعاني من الحزن، وذلك من خلال تفاعل الشخصيات مع بعضها البعض، ويستطيع المشاهد تمييز ما تشعر به الشخصية وما تفكر به من خلال فهمه لاحداث المسرحية ومعرفة تاريخ الشخصية ودوافعها والامور التي تشغل بال الشخصية
3-الكشف عن الشخصيات وتمييزها عن بعضها البعض يجب ان يكون المشاهد قادر على تمييز كل شخصية على حدة من خلال الحوار، لذلك يجب ان يحرص كاتب المسرحية على ان يميز كل شخصية من الشخصيات بنمط حوار مميز، ومفردات خاصة به، كي يستطيع المشاهد ان يميز الشخص الذي يتكلم دون الحاجة حتى للنظر اليه، وبهذه الطريقة تنشغل ادمغة المشاهدين في التفكير والتفاعل مع المسرحية.
4-يحتوي الحوار على شعر واستعارات لفظية في هذه المرحلة تبرز قدرة الكاتب المسرحي اللغوية، وهنا يمكن التفريق بين الكاتب العادي الذي لا يستطيع الكتابة سوى باللغة العامية (هذا لا يعني ان ادخال اللغة العامية بمواطن صحيحة في المسرحية يقلل من اهميتها) وبين الكاتب المتمرس الذي يبدع في الشعر في المسرحية والايحاءات والاستعارات اللفظية التي ترفع من قيمة المسرحية، وهذه الامور تزيد من قيمة واهمية المسرحية، ومن ابرز كتاب المسرحية الذين لا يمكننا وصف اي مسرحية دون الاشارة اليهم الكاتب العظيم شكسبير الذي امتع العالم اجمع بمسرحياته التي امتعت العالم وتحولت الكثير من مسرحياته الى افلام ومسلسلات وقصص خلدت في التاريخ.

منهجية المسرح

1-المسرح ، هو فن أدبي رفيع المستوى ، كان ولايزال أب الفنون كلها ، وهو فن غربي الأصل وجد طريقه إلى الأدب العربي عن طريق الترجمة ، والمثاقفة ، و الاقتباس و الصحافة …
2-للمسرح خصائص عديدة ، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : ارتباطه ارتباطا وثيقا بالحياة العامة ، و مسايرة أوضاع المجتمع . إنه بمثابة نقل الحياة على الخشبة ، من خلال قدرته الهائلة على خلق جو تفاعلي بين الجمهور والممثل .
3-غير أن ما تجدر الاشارة اليه ، وجود فرق كبير بين المسرح كفضاء ، والمسرحية كنص أدبي يقوم على الحوار ، أو السرد ، ووجود حدث وقضية معالجة .
4-رواد هذا الفن الراقي نذكر ، توفيق الحكيم ، ومارون النقاش ، و الطيب العلج ، و صاحب النص الذي نحن بصدد دراسته ( اكتب اسم الكاتب ان ورد )، والذي يعد من كبار رواد المسرح الذين أعطوا دفعة قوية لهذا الفن المتميز ، وساهموا في إغنائه .

تحليل النص المسرحي

1-التعرّف على النص المسرحي بشكل عام، وما هو مفهومه، ومن هم أهمّ المؤلفين المبدعين في هذا المجال، وأيضاً معرفة الخصائص الشكلية والأسلوبية للمسرح.
2-صاحب النص تناول صاحب النص بشيء من التفصيل، يساعد في تحليل النص المسرحي، وفهم الشعور العام الذي سيطر على المؤلف خلال كتابته للنص، وفي هذه الجزئية يجب التركيز على المؤلف نفسه، وليس بمحيطه، أو التأثيرات العامّة حوله.
3-نوعية النص ومصادره نوعية النصّ المسرحي وجنسه هو النصوص النثرية المعاصرة، تؤخذ بعين الاعتبار المصادر الأساسيّة التي أخذ مها هذا النص، أو تحليله، وهذا للابتعاد عن السرقات الأدبية، وفي حال لم يكن هنالك مصادر يترك هذا الجزء.
4-قراءة المسرحية قراءة مستفيضة، ومعمّقة، وقراءة بعض التلاخيص التي تناولت هذه المسرحية بشكل مختصر، وذلك لتتوضح لنا هنا أهمّ أفكار المسرحية.
5-كتابة تحليل المسرحية هو مقالٌ منظّم ومنسجم، له مقدمة، ومتن، وخاتمة، توضّح وتحلّل فيه كلّ ما جاء في المسرحية من بناء داخلي أو خارجي، وفيه إجابة عن مجموعة من الأسئلة التي لا يمكن تجاهل أحدها، ومن المفترض مراعاة اللغة السليمة، والجمل المتناسبة الطول، والفقرات المتسلسلة، المتتابعة.
6-كتابة المقدمة للمقدِّمة إطارٌ عام يحكمها، وعناصر أساسيّة تشكّل نقاط الارتكاز للمقدمة، وهنالك للمقدمة ثلاثة عناصر:
7-موضوع النص من الواجب أن نفترض في جميع الحالات جهل قارئ التحليل بالمسرحية وعناصرها، فنعتمد تلخيص موضوع النص أولاً، وتوضيح أفكاره العامّة، باستخدام أسلوب مثير وشيّق، ولا حاجة لكثرة الكلام والإطالة التي لا فائدة منها، ونعتقد أنَّ ستة أسطر في فقرة الحديث عن الموضوع كافية لتحتوي الأفكار وعناصر المسرحية.
8-تحليل العرض اهتم العلماء في العصر العثماني بالشكل أكثر من المعنى، وركّزوا على المحسنات الأدبية والأساليب الفنية، ولكن في عصرنا الحالي اهتم بالمضمون والشكل على حدٍّ سواء، وهذا بسبب وجود الصحافة، وتنوّع الأجناس الأدبية، وفي عملية التحليل هنالك دائماً سؤال قائم يطرح نفسه، ويهتم بتقنيات الكتابة السردية، وعناصر البناء المسرحي، والخصائص الأسلوبيّة والفنية، والإجابة على هذا السؤال تكون مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالنص المسرحي، ولا وجود لطرح أفكار شخصية ، أو الآراء الخاصّة، في التحليل، لأنّك مرتبط بقواعد تحكمك، وذكر الآراء الخاصَّة خروجٌ عن الموضوع الأصلي، وعناصر المسرحية

ما هو فن المسرح

1-فن المسرح هو من أجمل الفنون المنتشرة في جميع أنحاء العالم، والجدير بالذكر أن فن المسرح متواجد منذ قديم الزمن، كان يوجد عند الفرس والروم.
2-ثم دخل إليه الآدب العربي وأصبح من الفنون التي تؤثر بشكل كبير في المجتمع


Advertising اعلانات

119 Views