سبب وجود القرود في السعودية

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 30 أكتوبر, 2022 9:29 - آخر تحديث :
سبب وجود القرود في السعودية


Advertising اعلانات

سبب وجود القرود في السعودية سوف نتحدث كذلك عن قصة قرود الطائف ومكان القرود في السعودية وخطورة قرد البابون كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

سبب وجود القرود في السعودية

-كشفت الهَيْئَة السعودية للحياة الفطرية، أن السبب وراء ظهور مجموعات كبيرة من قرود البابون، مُؤخَّرَاً، على الطرق السريعة بين مَكَّة والمدينة يرجع إلى الاحتطاب والرعي الجائر، والذي دفع القرود للبحث عن مصادر بديلة للغذاء، وهنا ظهر الاستئناس.
-والذي بات ظاهرة خلال الفترة الماضية، حيث باتت تلك القرود تعتمد على الغذاء الذي يقدمه البشر بشكل مباشر عبر تقديم المارة الغذاء لها أو غَيْر مُبَاشِرٍ من رمى النفايات في غير أمَاكِنها المخصصة، أو تخلص المطاعم من النفايات الغذائية بطرق غير سليمة تجعلها متاحة لمجموعات القرود، فساهم ذلك في تحويل سلوكها من بري إِلَى مستأنس يقترب من الناس بأريحية.
-وبَيَّنَت أن الدراسات الَّتِي أجرتها الهَيْئَة أوضحت تسبب السلوك البشري السلبي في تفاقم المشكلة، وأنه لا بديل لحلها دُونَ وجود الأنظمة، سواء منها التي تراعي الجوانب البيئية في العمليات التنموية، أو مَا يتعلق بسلوك مرتادي الطرق والحدائق العامة.
-انتشر على مواقع التواصل، تقع ضمن نطاق التوزيع الجغرافي الطَبِيعِيّ لقردة البابون بالمملكة حيث يمتد انْتِشَارها من الحدود السعودية اليمنية إِلَى وادي الأكحل جنوب المدينة الْمُنَوَّرَة.

قصة قرود الطائف

-تضم الطائف جبال شاهقة معروفة باسم جبال شفا، تسكنها سلالات نادرة من قرود البابون صديقة الإنسان كما يسميها أهل المملكة تسكن القرود الجبال تداعب الزوار من المصطافين إلى أن يغادرو فتقبل القرود بشدة وتنادى بعضها البعض لكى يستحوزوا على ما تبقى من طعام وشراب تركوه إليهم السائحين إلى أن يتركوا المتنزهات خالية تماما من بقايا الطعام والمشروبات، وخاصة فاكهة الموز فيما يفضل عدد من القرود شراب الكوكتيل والنسكافيه والكابتشينو، وتناول التين الشوكي والمشمش والمأكولات الساخنة والباردة التي يتركها المصطافون والمتنزهون لهم.
-ويداعب المسافرون المتجهون من مدينة الطائف قرود البابون الذي يبلغ عددهم أكثر من (2500) قرد من المجموعات المستأنسة تعيش في منطقة الهدا والشفا وطريق الدائرى السياحي والردف بمدينة الطائف ، حيث إن هذه القرود نشاطها نهاري مشيرا الى انه على الرغم من رصد (90) نوعا من النباتات البرية التي تعتمد عليها القرود في التغذية إلا ان اعطاء زوار منطقة الطائف لهذه القرود المأكولات وكذلك على مرامي النفايات أو بقايا الأطعمة الملقاة في الحدائق أو التغذية على ما يوجد في الطرقات تتصيدها بطريقتها الخاصة فهذه الأمور جعلتها تعتمد بشكل كامل أو جزئى في مصادر تغذيتها على المصادر البشرية، كما ان هذا الأمر يساهم بشكل كبير في تكاثرها.
-ومن أشهر منتزهات الطائف وأكثرها شعبية وجمالًا، منتزه «الشفا البرى» الذي يتميز بمناظره الطبيعية الخلّابة، كالجبال، والغابات، والشلالات التي لن تجد مثيلاً لها في مكانٍ آخر، الأمر الذي جعل الموقع واحداً من أجمل وأهم المقاصد السياحية لمُحبي الطبيعة.

مكان القرود في السعودية

تتواجد قرود البابون بصورة كبيرة جدا في جنوب وجنوب غرب المملكة العربية السعودية ، بشكل خاص في مناطق المرتفعات الجلية وتشمل ( أبها – الباحة).

خطورة قرد البابون

-إن الأضرار التي تأتي مع قرود البابون كثيرة، ومنها: تخريب مصادر وممرات المياه، وتنجيس الخزانات، والبرك التي يقوم عليها شرب الأهالي، كما تقوم القرود بإتلاف المحاصيل الزراعية، وإيذاء وترويع أصحاب المنازل وخاصة الأطفال، والعبث بالمدرجات الزراعية وتخريبها، ونشر الفيروسات والأمراض.
-إن مشاكل قرود البابون في المملكة تتحول مع الوقت، ومع عدم اتخاذ إجراءات حاسمة للحد من هذه الظاهرة، إلى مشكلة مزمنة، وغني عن القول أن فهم الأسباب التي أدت لنشؤ ظاهرة الإستئناس، وتفاقمها مهم جدًا كخطوة أولية في سبيل الحد منها، فإجمالاً أدى إهمال المعايير البيئية في عمليات التنمية المتسارعة في الماضي، إلى تدهور بيئاتها الطبيعية وتجزئها، ونتج عن التوسع العمراني الكبير، وزيادة أعداد السكان في مناطق انتشارها الطبيعي جنوب غرب المملكة.
-وتفاقم مشاكل مرامي النفايات المتخمة بالنفايات الغذائية الفائضة، والتي لعبت دورًا أساسيًا في جذب المجموعات البرية من القرود إليها، وتغيير أنماطها السلوكية، ومعدلات التكاثر، أضف إلى ذلك مشاكل قتل مفترساتها الطبيعية، كالنمور والذئاب والضباع والوشق وبعض أنواع النسور، سواء بشكل مباشر أو بالتسميم، وتدهور الغطاء النباتي نتيجة للاحتطاب والرعي الجائرين، وحرائق الغابات في جبال السروات، فضلاً عن تقديم الأغذية لها على الطرق العامة وفِي الحدائق. كل تلك الأسباب مجتمعة أدت إلى ظاهرة مشاكل القرود، وانعكاساتها البيئية والاقتصادية والصحية الخطيرة على الاقتصاد الزراعي، وعلى السلامة العامة في بعض المدن والطرق العامة وعلى الصحة العامة.
-أن قرود البابون أصبحت ومن خلال تكاثرها الملفت من أهم معوقات الزراعة في جبال فيفاء، ورغم المحاولات الجادة في استصلاح الأراضي، والنهوض بالزراعة في هذه المنطقة الخصبة والمشجعة.
-وفي حالة استطاع المزارع تأمين مياه كافية للزراعة، فإن كل هذه الجهود تحبطها تلك الجموع الغفيرة من هذه القرود، والتي تعبث بكل ما تطاله أيديها، وتترك المزارع خاوية، وجهود المزارعين حسرة وندامة، ورغم كثرة الشكاوي من المزارعين، ومراقبتهم لجهود وزارة البيئة والمياه والزراعة، والتي تعمل على أن تكون لجهودها في إعادة تأهيل المدرجات الزراعية، والنهوض بالزراعة في هذه الجبال واقعاً معاشاً، وفي ظل عدم حل مشكلة هذه القرود، كمن يسهم في إطعامها وتكاثرها دون أن يدري.
-تشكل قرود البابون خطرًا على الإنسان والبيئة في السعودية، فمع زيادة أعدادها وانتشارها في الآونة الأخيرة بشكل ملفت، ووصول قطعانها إلى الأماكن المأهولة بالسكان، بدأت المخاوف تتزايد، والمطالب والمناشدات تتعالى إزاء هذه المشكلة.


Advertising اعلانات

41 Views