زيت الجوجوبا للجسم

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 9 يناير, 2022 10:52 - آخر تحديث :
زيت الجوجوبا للجسم


Advertising اعلانات

زيت الجوجوبا للجسم نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل فوائد زيت الجوجوبا للبشرة والآثار الجانبية لزيت الجوجوبا ولمحة عن زيت الجوجوبا.

زيت الجوجوبا للجسم


يوفر زيت الجوجوبا العديد من الفوائد الصحية للجسم وهي على النحو التالي:
1-التخلص من الوزن
يساعد زيت الجوجوبا كل شخص يعاني من زيادة الوزن حيث يتم استخدامه في الطعام مع إضافته إلى الوجبات الأساسية خلال اليوم حتى لا يشكل أي ضرر على الجسم.
2-يُساعد على التئام الجروح
من خلال ما يحتوي عليه الزيت من كمية كبيرة من فيتامين هـ فإنه يعمل على زيادة قدرة خلايا الجسم على الارتباط مع بعضها مرة أخرى عند التعرض إلى أي إصابة.
3-امتصاص الأدوية
زيت الجوجوبا يساعد الجسم في تقبل كافة أنواع الأدوية حيث يوجد به بعض المواد التي يمكنها تعزيز امتصاص الجلد لتلك الأدوية بسرعة كبيرة.
4-علاج الصدفية
يتم استخدامه في علاج مرض الصدفية حيث يحتوي على الكثير من العناصر التي تعمل على استعادة الخلايا المتضررة في الجلد، وإعادة بنائها مرة أخرى للوضع الطبيعي.
5-مقاومة الحروق
يستخدم الزيت من أجل الوقاية من الحروق التي يُمكن أن تسببها ضربات الشمس، والأشعة الضارة منها فهو يحتوي على مجموعة من الأجسام المضادة التي تساعد البشرة على التعامل مع تلك الحروق.
6-تقليل ألم الأسنان
إن أهمية زيت الجوجوبا عظيمة للأسنان حيث يعتبر من أهم العناصر التي يتم استخدامها في أدوية الأسنان لاحتوائه على الكثير من المواد التي تساعد في تهدئة الألم الذي يشعر به الإنسان عند التهاب اللثة، أو إصابة الأسنان.
7- مقاومة الجراثيم
يعمل زيت الجوجوبا على توفير مواد مضادة لأنواع كثيرة من الجراثيم والميكروبات والتي تخلص الجسم من الفطريات السامة، ومقاومة (السالمونيلا) بالإضافة إلى مقاومة (العدوى القولونية) التي يمكن أن يصاب بها أي شخص نتيجة تلك الفطريات.

فوائد زيت الجوجوبا للبشرة

1-تعزيز الحاجز الجلدي
يعد تعزيز الحاجز الجلدي أحد فوائد زيت الجوجوبا للبشرة؛ إذ يحتوي زيت الجوجوبا على العديد من مضادات الأكسدة، مثل: فيتامين أ، وفيتامين هـ، وأحماض الأوميغا 6 الدهنية التي تعد إحدى أهم مكونات الحاجز الجلدي.
2-ترطيب البشرة
فهو يساعد في جعل بشرتك رطبة وناعمة، بسبب احتوائه على مستويات عالية من مادة السيراميد (Ceramides) التي تعمل على تغطية خلايا الجلد وترطيبها جيدًا، حيث يتم امتصاص زيت الجوجوبا بشكل سريع من قبل البشرة ولا يترك أي بقايا وأما بالنسبة إلى كيفية استخدامه في مثل هذه الحالات، فعليك فقط القيام بفرك كمية صغيرة من الزيت على وجهك ويديك قبل التوجه إلى النوم، وشطفه في الصباح.
3-المساهمة في علاج حب الشباب
هو زيت بخصائص معقمة، ويساعد في علاج مشكلة حب الشباب، حيث يعمل زيت الجوجوبا على تنظيف المناطق المصابة والمسام المغلقة، ولا يترك أي أثر، ولتطبيقه قم بوضع القليل منه على المنطقة المصابة في الليل واشطفه بالماء صباحًا عند الاستيقاظ.
4-محاربة القروح الباردة
من أحد فوائد زيت الجوجوبا للبشرة هو محاربة القروح الباردة؛ لاحتوائه على مركب دوكوسانول (Docosanol) الذي يقوم بتثبيط نشاط فيروس الهربس البسيط.
5-الحفاظ على توازن إنتاج الزيت
يمكن استخدام زيت الجوجوبا للبشرة الدهنية أيضًا، فهو لا يعمل على سد مسام الوجه، ويساعد استخدامه على منع البشرة من إنتاج المزيد من الزيت والدهون، بالتالي يعيد التوازن لبشرتك، وينصح عادةً باستخدم زيت الجوجوبا بعد غسل الوجه، حيث يتم وضع بعضًا منه على البشرة والرقبة والقيام ببعض التدليك.
6-علاج مشاكل الجلد
المقصود هنا بالمشاكل مثل الإكزيما والعد الوردي، فزيت الجوجوبا يعد علاجًا طبيعيًا لهذه الإصابات، وهذا الزيت يمتاز بخصائصه المضادة للالتهاب والتي تخفف من احمرار الجلد وجفافه، ولاستخدام هذا الزيت لهذا الغرض، عليك بوضع بعضًا من زيت الجوجوبا على قطعة من القطن ثم تطبيقها على المنطقة المصابة.
7-التقليل من ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة
يعتبر زيت الجوجوبا فعالًا في التقليل من ظهور التجاعيد، بالتالي يجعلك تبدو أصغر سنًا، وهذا الزيت غني بفيتامين ي الذي يعمل على محاربة الجذور الحرة الضارة والتي تسبب شيخوخة البشرة، وللحصول على أكبر فائدة منه، قم باستخدم الزيت ككريم مرطب يوميًا.

الآثار الجانبية لزيت الجوجوبا

تُعدُّ الدراسات حول الآثار الجانبية لزيت الجوجوبا شحيحة، ولكنّ هذا المُنتج يُعتبر آمناً للاستخدام كعلاجٍ موضعيّ، ولكن قبل استخدام زيت الجوجوبا فإنّه يُفضّل إجراء اختبار على البشرة لاستبعاد الإصابة بالحساسية، كما يجب عدم استخدام زيت الجوجوبا النقيّ مباشرةً على البشرة؛ وعوضاً عن ذلك فإنّه يجب خلط زيت الجوجوبا مع عاملٍ آخر؛ مثل: هُلام الصبّار، أو زيت جوز الهند، ومن أهم المحاذير المرتبطة بهذا الزيت:
1-الحمل والرضاعة الطبيعية:
إذ يُعتبر وضع الجوجوبا على الجلد أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية آمناً، ولكن من غير الآمن أن يؤخذ زيت الجوجوبا عن طريق الفم.
2-التناول عبر الفم:
فمن المرجح أن لا يكون زيت الجوجوبا آمناً عندما يؤخذ عن طريق الفم، وذلك لأنَّه يحتوي على مادةٍ كيميائيةٍ تسمى حمض الإروسيك (بالإنجليزيّة: Erucic acid)؛ الذي يمكن أن تسبب آثاراً جانبيةً خطيرةً؛ مثل: تلف القلب، وغيرها.
3-التطبيق على الجلد:
من المرجح أن يكون زيت الجوجوبا آمناً بالنسبة لمعظم الناس عند تطبيقه على الجلد، ولكن يمكن أن يُسبب بعض الآثار الجانبية؛ مثل: الطفح، والحساسية، ويجب الانتباه إلى أنَّ الاستخدام المطوّل قد يسبب تهيج الجلد لدى بعض الأشخاص بعد استخدام الزيت بشكلٍ ثابت.

لمحة عن زيت الجوجوبا

يستخرج زيت الجوجوبا من بذور شُجيرة تُعرف علمياً بـ Simmondsia chinenis، أو شُجيرة الجوجوبا، التي يعود موطنها الأصليّ إلى جنوب غرب الولايات المتحدة، وتنمو في المناطق الصحراوية في أريزونا، وجنوب كاليفورنيا، والمكسيك، وتجدر الإشارة إلى أنَّ زيت الجوجوبا هو عبارة عن مادةٌ شمعيةٌ تشبه الزيت، وقد تكون شفافةٌ، أو ذات لونٍ أصفر، ويمكن أن يكون له رائحة جوزيّة خفيفة، وبدأ المُصنّعون بإضافة هذا الزيت إلى مستحضرات التجميل، والطعام في السبعينيات؛ حيثُ إنَّه متعدد الاستعمالات، وتُعدُّ استخداماته كثيرةٌ للغاية، حيث يُعتبر استخدامه في مستحضرات التجميل هو الأكثر شعبيةً إذ إنّه يوجد في مجموعات متنوعة من منتجات الشعر، والبشرة، والأظافر.


Advertising اعلانات

83 Views