زراعة الشاي

كتابة ساره الكلثم - تاريخ الكتابة: 5 نوفمبر, 2020 1:31 - آخر تحديث : 2 فبراير, 2023 3:06
زراعة الشاي

Advertising اعلانات

زراعة الشاي، وطريقة زراعة الشاي بالخطوات، ومراحل إنتاج الشاي، وفوائد الشاي وأنواعه، والبلد المستهلكة الأكبر للشاي، نتحدث عنهما بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

زراعة الشاي

1.الزراعة
يفضل الزراعة على المنحدرات، أما النباتات النامية منه تزرع على الجبال والتلال، تزرع الأشتال وتنمو على مصاطب مجهزة، تعمل كمصائد للماء وتمنع من تآكل التربة، في بعض الأحوال تزرع الأشجار كمصدر للظل أو كمصدات رياح.
2.النضج والجني للشاي الأسود
يتم اختيار أوراق الشاي وجمعها في سلال واسعة، تقطف باليد، يتم اختيار أفضل الأوراق التي تستخدم في إنتاج الشاي، يبدأ موسم قطف الشاي مع بداية فصل الربيع، تجفف جيداً ثم تسوق.
3.تربة الشاي الأسود
يحتاج الشاي الأسود إلى التربة العميقة، جيدة الصرف والتهوية، وهي أفضل الأراضي لنمو أشجار الشاي الأخضر، تتراوح درجة الحموضة (5-6).
4.عمليات الخدمة للشاي الأسود
يقدم له السقاية مع التعشيب فقط، لا يضاف السماد أبداً في هذه المرحلة إلى أن يتوقف النمو، يتم إضافة البوتاس والفوسفور عندما تصبح الجذور قوية وجيدة، ويجب الاهتمام بعملية العزق للتخلص من الأعشاب كلما ظهرت.
5.نمو نبات الشاي
في أنواع مختلفة من التربة تتراوح ما بين الرملية الطميية والطينية الثقيلة بحيث تكون جيدة الصرف وفي ظروف تربة حامضية تتراوح ما بين 4 لـ pH 5.5 ويمكن إجراء المعاملات الزراعية المناسبة واللازمة لتهيئة ظروف التربة المصرية لنمو نبات الشاي وذلك لتعديل حموضة التربة لتصل الى المعدل الملائم لكثافة النمو للشاي خاصة وأن جذور النبات سطحية وتتركز في منطقة عمقها 9 تسع بوصات ويمكن أن تستجيب بسرعة للمعاملات الزراعية لتعديل حموضة التربة الى الدرجة الملائمة.

طريقة زراعة الشاي بالخطوات

-المرحلة الاولي:
1. نقوم بتجهيز مجموعة من الأكياس البلاستيكية وتثقيفها.
2. نقوم بتجهيز تربة مخلوطة بنسب متساوية على أن تكون تربة خفيفة ومواد عضوية ورمل مغسول.
3. ثم نقوم بنقع البذور لمدة ساعة في ماء درجة حرارته 12 درجة مئوية.
4. بعد أن تم تجهيز التربة والأكياس البلاستيكية، نقوم بوضع التربة داخل الأكياس وغرس البذور فيها علي عمق يساوي مرة ونصف حجم البذور المستخدمة.
5. يجب أن تكون التربة في حالة رطبة دائمًا، لذلك يجب ريها يوميًا بطريقة الرزاز.
6. يجب المتابعة الجيدة للنبات وازالة الحشائش، وذلك يكون حتى شهر أكتوبر ونوفمبر.
-المرحلة الثانية:
تتلخص هذه المرحلة في زراعة الشتلات بهذة الكيفية.
1. في بداية الأمر تقوم بحرث التربة على عمق 40 – 50 سم مع مراعاة ازالة الحشائش واي احجار يمكن تتواجد في التربة يمكن أن تعوق النبات.
2. في الخطوة الثانية نقوم بتخطيط الارض علي ان يكون بين كل خط والآخر مسافة 1 متر وبعد ذلك نقوم باضافة المواد العضوية للأرض.
3. نقوم بزراعة الشتلات على أن تكون المسافة بين كل شتلة والاخري 5 متر.
4. يتم ري الشتلات حسب الحاجة فقط، مع مراعاة عدم تعطيش أو غمرها بالماء، واذا مال ساق النبات يجب ان تقوم بسنده.

مراحل إنتاج الشاي

1. مرحلة القطف:

تعتبر أهم مرحلة من مراحل إنتاج الشاي حيث تعتمد جودة الشاي علي كيفية قطف النبات، على أن تقطف أعلى ورقتين من النبات وبرعم واحد.
2. مرحلة التذييل:

يتم وضع الأوراق في أحواض خاصة واستخدام مراوح مثبتة وتوجيهها علي اوراق النبات، وتتم هذه المرحلة لتخفيف رطوبة الأوراق، كما يمكن استخدام الهواء الطبيعي في هذه العملية.
3. مرحلة القص:

يتم تمزيق خلايا الشاي باستخدام اللف او السحق او التجعيد مما يساعد على إطلاق الأنزيمات ويعرضها للأكسجين.
4. مرحلة التخمير:

تعتبر هذه المرحلة هي عملية تحويل الشاي من اللون الاخضر الى اللون البني عن طريق حدوث اكسدة لأوراق الشاي الخضراء، ومن المعروف ان الشاي الاخضر لن يتعرض لهذه المرحلة.
5. مرحلة التجفيف:

تتم هذه المرحلة بغرض إيقاف عملية التخمير علي ان يتم ادخال الاوراق في أفران كبيرة للتجفيف من أجل إتلاف الأنزيمات وإيقاف عملية التخمير.
6. مرحلة الفصل:

يتم تمرير الشاي على مصافي كبيرة تفصلها الى مجموعات مختلفة حسب أحجام الأوراق، فهناك من يُفضل أوراق الشاي كبيرة وهناك من يفضلها صغيرة، وايضًا يكون ذلك من أجل التعبئة.

فوائد الشاي وأنواعه

يتميز الشاي بأن لة العديد من الأنواع ومن أهمها:
1.الشاي الأسود وهو الشائع بين الناس.
2.الشاي الأخضر الذي يستخدمه الناس بغرض التخسيس.
3. الشاي الأبيض.
4.شاي الاورنج.
5. الشاي المستدق.
وأما عن فوائد الشاي فهو يمتلك العديد من الفوائد مثل:
1.ازالة الاحتقان وعلاج جيد للسعال.
2. يسيطر على انتفاخ البطن.
3.تخفيف إفراز الإنزيمات المسببة لمرض الزهايمر.
4. يسيطر على الربو.
5.يساعد علي عدم تجلط الكوليسترول فى الأوعية الدموية، وذلك بسبب مضادات الاكسدة المتواجدة في الشاي.
6.تخفيض نسبة الإصابة بالسرطان التي تصيب المبايض.

البلد المستهلكة الأكبر للشاي

تعتبر مصر أكبر مستهلك للشاي في العالم العربي ومن أعلى المعدلات عالميا بالنسبة لنصيب الفرد حيث يبلغ سنويا حوالي 5 ر1 واحد ونصف كيلوجرام . ومن الجدير بالذكر أنه قد عقد في كندا الدورة الثالثة للجماعات الدولية المختصة بالشاي في الفترة من 17 إلى 29 سبتمبر 1999 واقترح الحضور أن يكون في كل بلد منتج أو مستهلك للشاي بكثرة اتحاد أو مجلس يقوم بكل أمور الشاي من نواحيه المختلفة الاقتصادية والتصنيعية والغذائية والصحية . وهذا الاقتراح يناسب مصر لكونها من أكبر الدول المستهلكة للشاي في العالم . ومن هذا المنطلق أقترح تكوين مجلس الشاي والنباتات الطبية والعطرية المصري وذلك لتمثيل السادة المنتمين للجمعية في القضايا المحلية والدولية المتعلقة بمصالحهم وكذلك تطوير وترويج الإنتاج ودعم وتشجيع زراعته كمشروب صحي.


Advertising اعلانات

546 Views