رجيم التفاح الأخضر والماء

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 13 أبريل, 2021 7:40 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:37
رجيم التفاح الأخضر والماء

Advertising اعلانات

رجيم التفاح الأخضر والماء نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على الأثار السلبية للمداومة على إتباع الرجيم تابعوا السطور القادمة.

رجيم التفاح الأخضر والماء

يعتمد رجيم الماء والتفاح على التفاح كوجبة رئيسية يتم تناولها بشكل يومي خلال مدة الرجيم، و لنجاح الرجيم لابد من تناول من 8 الى 10 اكواب من الماء كل يوم إلى جانب التفاح مع الامتناع عن المشروبات الغازية والمعلبات التي تحتوي على مواد حافظة والسكريات، وضرورة تناول التفاح قبل الوجبة الاساسية بنصف ساعة، حيث تعمل قشرة التفاح على امتصاص الدهون المختزنة بالجسم، مع الحفاظ على تناول الخضراوات والفاكهة والبروتينات. إلى جانب الرجيم لابد من ممارسة المشي واي نوع اخر من الرياضة للتحفيز على حرق الدهون والتخلص من السعرات الحرارية. 1 تحتوي خطة النظام الغذائي في رجيم الماء والتفاح علي الاتي:
اليوم الأول:
-الافطار ، تفاحتين.
-الغذاء، تفاحة.
-العشاء ،3 ثمرات تفاح
اليوم الثاني:
-الإفطار، كميات من التفاح الاخضر
-الغداء، تناول سلطات خضراء مع 2 ثمرة تفاح أخضر
-العشاء، تناول قطعة جبن قريش.
اليوم الثالث:
– الإفطار، ثمرة تفاح مع نصف رغيف بلدي.
-الغداء، سلطة خضراء كبير، مع ثمرتين تفاح، مع خيار وجزر.
-العشاء، تفاح أخضر.
اليوم الرابع:
– الإفطار، كمية تفاح اخضر و2 كوب من الماء.
-الغداء، ربع دجاج مشوي مع نزع الجلد، مع ثمرة فاكهة.
-العشاء، كوب حليب أو قطعة جبن قريش.
اليوم الخامس:
– الإفطار، بيضة مع نصف رغيف بلدي، بالإضافة إلى ثمرة فاكهة.
-الغداء، علبة تونة مصفاة، أو لحم مشوي، أو سمك مشوي، مع سلطة خضراء مع ثمرة فاكهة
-العشاء، كوب حليب خالي الدسم.

الجوانب السلبية لإتباع الرجيم

الإرهاق:
نقص السعرات الحرارية المتناولة في الرجيم القاسي، يتسبّب بانخفاض مستويات السكّر في الدم. وبالتالي، يؤدي إلى الشعور بالتعب.
الإعياء:
من مخاطر البعد عن تناول كميات كافية من العناصر الغذائية الضرورية والهامة للصحة، كالحديد والفيتاميات والفولات، فقر الدم، ما يتسبّب بالإعياء الشديد.
ضعف الكتلة العضليّة:
اتّباع رجيم قاس يفتقر إلى البروتين والبيوتين والثيامين، يتسبّب بإضعاف الكتلة العضلية، كما بتساقط الشعر.
ضعف قوة العظام:
يشير بعض الدراسات إلى أنّ النقص في الكالسيوم يتسبب بإضعاف قوة العظام وزياة خطر الإصابة بالكسر، فضلًا عن إضعاف الجهاز المناعي.
الصداع:
من نتائج الامتناع عن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات بشكل كافٍ في اليوم، فرط كيتون الجسم (هو خلل في عمليات الأيض معقد يتصف بارتفاع مستوى السكر بالدم والأجسام الكيتونية بالدم والبول)، وقد يرافق هذه الحالة بعض العوارض كالغثيان، والإعياء البدني والذهني، والصداع، ورائحة الفم الكريهة.
الاضطراب في الجهاز الهضمي:
لتحفيز عمليّة الهضم، يجب تناول كمية وافرة من الألياف والماء، العنصران اللذان يتوافران في الخضروات والفواكه، وغيرها من الأطعمة. بالمقابل، يقود الامتناع عن تناولها إلى تباطؤ في عمليّة الهضم، وبالتالي الإصابة باضطرابات في جهاز الهضم والإمساك.

فوائد التفاح للرجيم

سعراته الحرارية المنخفضة
ىمعرفة كمية السعرات الحرارية في الأطعمة التي تتناولينها من أهم الأشياء التي يجب وضعها في اعتبارك عند اتباع نظام للرجيم، ومحتوى التفاح من السعرات الحرارية يجعله من الأطعمة المثالية لإنقاص الوزن، خاصةً أنه من الفواكه ذات الطاقة منخفضة الكثافة، أي إن الكميات الكبيرة منه تحتوي على سعرات حرارية قليلة، ما يعني أنه سيساعدك على الشبع دون زيادة في الوزن وتحتوي ثمرة التفاح الكبيرة على 116 سعرة حرارية.
محتواه الغني من الألياف
محتوي التفاح الغني بالألياف واحد من أهم الأسباب التي تساعد على إنقاص الوزن، ويشير خبراء التغذية إلى أن الأطعمة الغنية بالألياف يمكن أن تساعد على إنقاص الوزن بطريقتين الأولى أن الألياف تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء سريعًا، ما يساعد على التحكم في الشهية وعدم الإفراط في تناول الطعام، والثانية أن الألياف تساعد على تغذية البكتيريا المفيدة بالأمعاء، ما يعزز من الهضم وصحة الأمعاء ويحافظ على الوزن، إذ يربط عديد من الدراسات بين قلة البكتيريا المفيدة في الأمعاء والسمنة.
الشعور بالشبع سريعًا
كما ذكرنا فإن الألياف الموجودة في التفاح تساعد على الشعور بالشبع سريعًا، وقد أشارت الدراسات إلى أن من يأكلون تفاحة قبل الوجبات، لا يتناولون كميات كبيرة من الطعام، ولا يقتصر السبب في ذلك على محتواه من الألياف، لكن محتواه من الماء أيضًا، إذ تساعد الأطعمة الغنية بالماء على الشعور بالشبع والامتلاء، ويمثل الماء 86% من حجم ثمرة التفاح المتوسطة، كذلك فإن التفاح من الأطعمة الصلبة إلى حدٍ ما، والتي تحتاج إلى وقت أطول لمضغها، ما يساعد على الشعور بالشبع بكميات أقل، عكس الأطعمة سهلة البلع أو المهروسة التي يحتاج الشخص إلى تناول كميات كبيرة منها للشعور بالشبع. لذا يُنصح بتناول التفاح في صورة فاكهة وليس عصيرًا. بصفة عامة، التفاح مناسب للذين لا يستطيعون التحكم في شهيتهم ويتناولون كميات كبيرة من الطعام.
التحكم في الرغبة في تناول الحلوى
بفضل مذاقه الحلو، فإن التفاح بديل رائع للحلوى والفاكهة الأخرى ذات السعرات الحرارية المرتفعة، خاصةً لمن يشتهون تناول الحلوى بصورة مستمرة، ورغم مذاقه الحلو فإن محتواه من السكر منخفض، لذا فإن تناول التفاح كلما شعرتِ برغبة في تناول الحلوى سيرضي رغبتك ويشعركِ بالشبع دون زيادة في مستويات السكر بالدم.
زيادة معدل حرق الدهون وإنقاص الوزن
يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من مركبات البوليفينول، التي أشارت الدراسات إلى أنها ترتبط بشكل كبير بإنقاص الوزن وحرق الدهون بشكل أسرع، وتقليل مستوى الكوليسترول بالدم، كما أن محتواه من البكتين يقلل من امتصاص الخلايا للدهون.

سلبيات رجيم التفاح

على الرغم من أنه قد يساعد رجيم التفاح على فقدان الوزن إلا أنه فقير جدًا بالعديد من المواد الغذائية، كما أنه:
-لا يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم عن طريق استثناؤه للألبان ومشتقاتها وقد تبين أن الجسم يحرق دهونًا أكثر عندما يحصل على كمية كافية من الكالسيوم، كما أن مكملات الكالسيوم لوحدها لن تكون مفيدة في علاج المشكلة.
-يعد رجيم قاسي، حيث أن الرجيم الصحي والسليم هو الرجيم المبني على أساس علمي وصحيح، بحيث يلائم الشخص حسب حالته الصحية والطبية، ويراعي الشروط السليمة لأي برنامج حمية صحيح من حيث الاتزان والتنويع وشموله على كافة مجموعات العناصر الغذائية.
-يتكون من ثلاث وجبات رئيسية فقط فقيرة بالعناصر الغذائية المتكاملة، ومن المعروف أن هذا النظام الغذائي يضعف عمليات الأيض ويبطئها.
-قد يؤدي إلى إرهاق الجسم والوهن عند الاستمرار على هكذا رجيم وحده دون متابعة طبية ولفترة طويلة.
-يؤدي إلى خسارة الوزن السريعة والتي قد تسبب زيادة سريعة ومضاعفة للوزن مجددًا.
-يسبب الإصابة بالإسهال والغازات الناتجة عن زيادة كمية الألياف المتناولة والموجودة في التفاح.


Advertising اعلانات

225 Views