دواء جديد لعلاج الادمان

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 2 سبتمبر, 2020 3:48 - آخر تحديث :
دواء جديد لعلاج الادمان

Advertising اعلانات

دواء جديد لعلاج الادمان سريع المفعول للقضاء على اعراض الادمان والتغلب عليه نهائيا .

تعريف الادمان

هو الحالة الناتجة عن استعمال مواد مخدرة بصفة مستمرة؛ بحيث يصبح الإنسان معتمدًا عليها نفسيًّا وجسديًّا، بل ويحتاج إلى زيادة الجرعة من وقت لآخر ليحصل على الأثر نفسه دائمًا، وهكذا يتناول المدمن جرعات تتضاعف في زمن وجيز حتى تصل إلى درجة تسبب أشد الضرر بالجسم والعقل فيفقد الشخص القدرة على القيام بأعماله وواجباته اليومية في غياب هذه المادة، وفي حالة التوقف عن استعمالها تظهر عليه أعراض نفسية وجسدية خطيرة تسمى “أعراض الانسحاب“ وقد تؤدي إلى الموت أو الإدمان؛ الذي يتمثل في إدمان المشروبات الروحية أو المخدرات أو الأدوية النفسية المهدئة أو المنومة أو المنشطة.

ادوية علاج الادمان

لقد تطور الطب النفسي بشكل كبير وصار له بصمة في علاج مدمني المخدرات وقد توصل العلماء الي عشرات أدوية لعلاج الادمان والتي تختلف بشكل كبير عن الادوية التي كانت في العصور الماضية والتي لم تستطع اصلاح ما افسدته سموم المخدرات في الدماغ , وكثير من الاشخاص يري ان العلاج من الادمان يعني استعمال تلك الادوية العلاجية من اجل مرور مرحلة سحب السموم والتخلص من الاعراض الانسحابية ومن ثم العودة الي ممارسة الحياة من جديد فقد تعافي من الادمان , ولكن هذا المفهوم الخاطئ من اكبر اسباب حدوث الانتكاس والعودة مرة اخري لعالم الادمان فكما نكرر دوما بان تلك مرحلة فقط في طريق التعافي , وعلينا ان نعلم تمام العلم ان الادمان سلوكيات وليس مخدرات ولذا يجب الخضوع الي برامج العلاج التأهيلي في مراكز ومصحات علاج الادمان من اجل تغير الافكار السلبية التي لدي الشخص المدمن والعمل علي اعادة توازنه من الناحية النفسية والسلوكية من اجل اعادته الي المجتمع وممارسة حياته بشكل صحيح بعيدا عن عالم الادمان والمخدرات , الامر الهام الذي يجدر الاشارة اليه والتنويه عليه بشدة هو ان الادمان من الامراض المزمنة ؟وليس المقصود من علاج الادمان بالادوية او طبياً ان الادمان كالانفلونزا  او السعال او غيرها من الامراض العضوية الا ان تلك الادوية التي تستعمل من اجل تقليل التوق الي المخدرات ومرور مرحلة الانسحاب من الجسم بسلام وبدون اية مضاعفات .

الصحة تعتمد دواءً جديدًا لعلاج الإدمان في 3 أيام

اعلنت وزارة الصحة والسكان، اعتمادها دواءً جديدًا لعلاج إدمان المواد المخدرة، يدعى بريجابلين 300، والموافقة على طرحه بالأسواق.
وجاء إطلاق الدواء، خلال مؤتمر صحفي نظمته إحدى شركات الأدوية المصرية، تحت إشراف الحملة القومية للتوعية وعلاج الإدمان، وتزامنًا مع جهود الدولة في مواجهة ظاهرة الإدمان في المجتمع المصري.
ومن جانبه، أكد الدكتور نبيل عبدالمقصود، أستاذ السموم وعلاج الإدمان بكلية طب قصر العيني، أن بريجابلين 300 أفضل من العلاجات التقليدية للإدمان، مضيفًا أنه يساهم في تحسين الحالة المزاجية للمريض، ويقلل من نوبات الألم الشديدة التي قد يتعرض لها خلال فترة العلاج، كما يساعد على اختفاء الأعراض الانسحابية خلال 3 أيام فقط.
وأضاف الدكتور أسامة الخولي، أستاذ الطب النفسي وعلاج الإدمان بكلية طب جامعة الإسكندرية، أن العلاج الجديد سيوفر الراحة النفسية لمريض الإدمان، لأنه يعتبر بديلًا آمنًا للمواد المخدرة، وهو ما تم إثباته عبر دراسات علمية حديثة قبل اعتماد الصحة له، متابعًا: “وبذلك، سيتمكن الطبيب المُعالج بإيقاف تناول ذلك الدواء، دون أن يتعرض المدمن لأعراض انسحابية، التي عادةً ما تحدث له عند الاعتماد على العلاجات التقليدية”.

دواء جديد لعلاج الإدمان

قامت إحدى شركات الأدوية المصرية بتنظيم مؤتمر صحفي حتى يتم الإعلان عن موافقة وزارة الصحة بإطلاق دواء بريجابلين 300 في الأسواق المصرية، وذلك بسبب جهود الدولة في مواجهة ظاهرة الإدمان حتى يتم القضاء عليها نهائيًا.
والان عندما يقوموا باعطاء المدمن هذا الدواء ذلك لأنه يعتبر من أفضل العلاجات التي تقوم بتحسين الحالة المزاجية الخاصة بالمريض كما أنها تخفف من الآلام التي يشعر بها المريض والتي يتعرض لها في فترة العلاج، ومن الجدير بالذكر أن هذا العلاج يعمل على اختفاء الأعراض الانسحابية في ثلاثة أيام فقط.
وينبغي الإشارة إلى أن الدراسات قد أثبتت أن هذا العلاج يعتبر بديل آمن للمواد المخدرة حيث أنه يقوم بتحسين الحالة المزاجية للمريض وبالتالي يكون قادر على تقبل فكرة العلاج بدون أن يتعرض للأعراض الانسحابية.

كيفية علاج الإدمان من المخدرات؟

علاج الإدمان لا يعتمد على الأدوية فقط لأنه قد يصاب المدمن بانتكاسة ويعود لتناول المخدرات مرة أخرى ولكن يحتاج المريض إلى 3 أنواع من العلاج هم :
العلاج الدوائي
ويكون تحت إشراف طبي يحدد فيه الطبيب المعالج العقاقير التي تساعد على التخلص من الإدمان خلال فترة زمنية محددة والتخفيف من حدة الأعراض الانسحابية.
العلاج النفسي
وهنا يحصل المدمن على الدعم النفسي من الطبيب المختص لمحاولة التعرف على الأسباب والعوامل التي دفعته إلى الإدمان والوصول إلى حل جذري لها والتخلص منها.
العلاج السلوكي
وفيه يتم تقويم سلوكيات المدمن وتأهيلهم للاندماج في المجتمع مرة أخرى، ويحصل المدمن على الدعم من جميع المحيطين به سواء الأقارب أو الأصدقاء وغيرهم.

علاج إدمان المخدرات

تشمل علاجات الإدمان تنظيم برامج علاجية للمرضى سواء في المستشفيات أو في العيادات الخارجية وتقديم المشورة لهم ومساعدتهم على مقاومة استخدام المخدرات مرة أخرى والتغلب على الإدمان.
1) برامج العلاج:
وتشمل الدورات التعليمية التي تركز على حصول المدمن على العلاج الداعم ومنع الانتكاس ويمكن تحقيق ذلك في جلسات فردية أو جماعية أو أسرية.
2) المشورة:
أخذ المشورة من مستشار نفسي بشكل منفرد أو مع الأسرة تساعد على مقاومة إغراء إدمان المخدرات واستئناف تعاطيها.
تقديم مشورة تنطوي أيضا على الحديث عن عمل المدمن، والمشاكل القانونية، والعلاقات مع العائلة والأصدقاء.
أخذ المشورة مع أفراد الأسرة ويساعدهم ذلك على تطوير مهارات اتصال أفضل مع المدمن حتى يكونوا أكثر دعمًا له.
3) جماعات المساعدة الذاتية :
هذه الجماعات موجودة من أجل الأشخاص المدمنين على المخدرات ورسالتهم هي أن الإدمان هو مرض مزمن وهناك خطر للانتكاس، وأن العلاج الداعم والمستمر والذي يشمل العلاج بالأدوية وتقديم المشورة واجتماعات جماعات المساعدة الذاتية ضروري لمنع الانتكاس مرة أخرى. يساعد الطبيب المعالج على تحديد موقع هذه الجماعات.
4)علاج الانسحاب:
أعراض انسحاب المخدرات تختلف باختلاف نوع المخدرات المستخدمة وتشمل الأرق, التقيؤ, التعرق، مشكلات في النوم, الهلوسة, التشنجات, آلام في العظام والعضلات, ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم, الاكتئاب ومحاولة الانتحار.
الهدف من علاج الانسحاب (إزالة السموم) هو وقف تناول المخدرات بسرعة وأمان، ويشمل ذلك:
1. خفض جرعة المخدرات تدريجيًّا.
2. استبداله بمواد أخرى مؤقتا يكون له آثار جانبية أقل حدة ، مثل الميثادون أو البوبرينورفين.
3. بالنسبة لبعض الناس قد يكون آمنًا الخضوع لعلاج الانسحاب في العيادات الخارجية، والبعض الآخر قد يتطلب الدخول الى المستشفى.


Advertising اعلانات

343 Views