درجات الحروق

كتابة hana hamza - تاريخ الكتابة: 28 أبريل, 2019 8:40 - آخر تحديث :
درجات الحروق


Advertising اعلانات

سنتعرف فى هذا الطرح الشامل على درجات الحروق وماهى افضل الطرق لمعالجة كل درجة من درجات هذه الحروق .

الحرق
الحرق هو نوع من الإصابة في النسيج العضلي أو الجلد بسبب الحرارة، الكهرباء، المواد الكيميائية، الاحتكاك، أو الإشعاع تعرف الحروق التي تؤثر فقط على الطبقة السطحية من الجلد باسم الحروق السطحية أو حروق الدرجة الأولى. عندما يصل الضرر إلى بعض الطبقات الواقعة تحت الجلد، يعرف بالحرق العميق جزئيا أو الحرق من الدرجة الثانية. في الحرق الذي يصيب كافة الطبقات أو الحرق من الدرجة الثالثة، تمتد الإصابات إلى جميع طبقات الجلد. أما حرق الدرجة الرابعة فهو يشمل إضافة إلى ذلك إصابة الأنسجة الأعمق، مثل العضلات أو العظام.
في عام 2015، أسفر الحريق والحرارة عن 67 مليون إصابة. وأدى ذلك إلى حوالي 2.9 مليون حالة وفاة و 176.000 حالة وفاة.  معظم الوفيات الناجمة عن الحروق تحدث في العالم النامي، وخاصة في جنوب شرق آسيا. في حين أن الحروق الكبيرة يمكن أن تكون قاتلة، والعلاجات التي وضعت منذ عام 1960 قد تحسنت النتائج، وخاصة في الأطفال والشباب. في الولايات المتحدة، ما يقرب من 96٪ من الذين دخلوا إلى مركز الحروق بقوا على قيد الحياة بعد إصاباتهم. وتعتمد النتيجة الطويلة الأجل على حجم الحرق وعمر الشخص المتضرر .
الحروق
 الحروق هى عبارة عن إزالة الجلد عن جزء من الجسم بأحد الوسائل التالية :
 – الحرارة الجافة : مثل الحديد الساخن أو فرن الطبخ.
–  الكهرباء : مثل الصدمةأو الصعقة الكهربائية.
 – الاحتكاك : مثل من يمسك بحبل يُشد من يده بقوه .
 – الأحماض : منظفات الحمام أو الأفران.
– القلويات : مثل الجير الحى.
 – الإشعاعات : مثل حالات العلاج بجرعات كبيرة من الأشعة السينية أو أشعة الشمس الحارقة (الأشعة فوق البنفسجية).
– الحرارة الرطبة : مثل الماء المغلي أو البخار.
التشخيص
يمكن تصنيف الحروق وفقاً للعمق وآلية الإصابة والامتداد والإصابات المصاحبة. يعتمد التصنيف الأكثر شيوعاً على عمق الإصابة. يتم تحديد عمق الحروق عادةً من خلال الكشف الطبي، وإن كان يمكن أيضاً الاستعانة بالخزعة. قد يكون من الصعب تحديد عمق الحروق بدقة من خلال فحص واحد، وقد يستلزم الأمر إجراء عدة فحوصات على مدى بضعة أيام. يجب أن نأخذ بالاعتبار احتمال الإصابة بـ التسمم بأحادي أكسيد الكربون وأيضاً التسمم بالسيانيد لدى المصابين بحروق نارية، ويعانون من الصداع أو الدوار.
درجات الحروق
1- حرق من الدرجة الأولى
يُصيب هذا الحرق البسيط الطبقة الخارجية من الجلد (البشرة) فقط. ويُسبب احمرارًا وألمًا وعادةً ما يزول باتباع إجراءات الإسعافات الأولية خلال عدة أيام إلى أسبوع، وتعد حروق الشمس مثالاً معهودًا لذلك.
2- حرق من الدرجة الثانية
تُصيب هذه الحروق كلاً من البشرة والطبقة التي تليها من الجلد (الأدمة)، وتُسبب احمرارًا وألمًا وتورُّمًا، وغالبًا ما يبدو الحرق من الدرجة الثانية مبللاً أو رطبًا. ويمكن أن تظهر بثور وقد يكون الألم شديدًا، كما أن الحروق العميقة من الدرجة الثانية قد تُسبب ندبات.
3- حرق من الدرجة الثالثة
إن الحروق التي تصل إلى الطبقة الدهنية التي توجد تحت الأدمة تُسمّى حروقًا من الدرجة الثالثة، وقد يبدو الجلد بمظهر متيبِّسٍ أو شمعي أبيض أو صلب أو أسمر اللون، ويمكن أن تؤدي الحروق من الدرجة الثالثة إلى تدمير الأعصاب، مما يسبب التنميل.
4- حرق من الدرجة الرابعة
يُصيب هذا النوع الأكثر شدة من الحروق البِنى التي تقع تحت الجلد، مثل العضلات والعظام. وقد يظهر الجلد بلون أسود أو متفحم، وفي حالة تلف الأعصاب بشكل كبير، فقد لا تشعر بأي ألم على الإطلاق.
 كيف يمكن حساب مساحة الحروق ؟
تمثل الأجزاء المختلفة للجسم مساحة تعادل نسبة مئوية كالأتى :
 -الرأس و الرقبة 9 %.
 – كل طرف علوى 9 %.
  -كل طرف سفلى 18 %.
 – مقدمة الصدر و البطن 18 %.
 – الظهر و منطقة الفخدين 18 %.
 – منطقة الأعضاء الجنسية 1 %.
اسعافات الحروق في المنزل:
يمكن أن تصنف الحروق على إنها حرارية أو كيمائية أو كهربائية  وتختلف الحروق بالنسبة للعمق والمساحة والشدة، فهناك حروق من الدرجة الأولى السطحية وحروق من الدرجة الثانية وحروق من الدرجة الثالثة.
حروق الدرجة الأولى:
السطحية وهي التي تصيب الطبقة الخارجية للجلد.
الأعراض:
ألم شديد في المنطقة المصابة وحولها.
إحمرار وربما تورم وانتفاخ.
 الإسعافات الأولية في حالة حروق الدرجة الأولى:
     -وضع الجزء المصاب تحت جريان الماء البارد بارد خفيف أو غطسه في ماء بارد لمدة لا تقل عن عشر دقائق أو أكثر قد تمتد إلى 45 دقيقة إذا لم يتوفر الماء البارد استعمل أي سائل بارد أو استعمل كمادة باردة نظيفة.
   – انزع بلطف أية خواتم أو ساعات أو أحزمة أو أحذية أو أي ملابس ضيقة من المنطقة المصابة.
   – ضمد المنطقة بقماش نظيف معقم.
   – لتخفيف الألم يعطي المصاب الفيفادول او الباراسيتامول .
   – اطلب المساعدة فورا إذا كانت الحروق شديدة وتمتد لمساحات واسعة.
حروق من الدرجة الثانية:
تمتد عبر كل الطبقة الخارجية وصولاً إلى طبقة الجلد الداخلية.
الإسعافات الأولية في حالة حروق الدرجة الثانية:
   – أغمر المساحة المحروقة بالماء البارد أو ضع فوطة باردة أو رطبة لتخفيف الألم.
   – انزع بلطف أية خواتم أو ساعات أو أحزمة أو أحذية أو أي ملابس ضيقة من المنطقة المصابة.
   – غط الحرق بضمادة جافة معقمة غير لاصقة أو بفوطة نظيفة.
   – اجعل المصاب يشرب أكبر قدر من الماء من دون أن يشعر بالغثيان .
  –  أطلب المساعدة الطبية فوراً.
حروق من الدرجة الثالثة:
هي حروق تتغلغل في كل طبقات الجلد وصولاً إلى الدهن والعضلات.
  –  يبدأ الجلد مشمعاً أو رمادياً وأحياناً مفحم.
  –  لا يشعر المصاب بأي ألم في المكان لأن أطراف الأعصاب تلفت وتدمرت.
  –  قد يحدث تلف تنفسي نتيجة استنشاق الحرارة أو مواد الاحتراق، أو نتيجة الاحتراق بلهب أثناء التواجد في مكان مغلق فيحدث تقلص المجرى الهوائي أو سده تماماً فيعجز الهواء عن الوصول إلى الرئتين.
    الإسعافات الأولية في حالة حروق الدرجة الثالثة:
   – غط الحرق بضمادة جافة معقمة غير لاصقة أو بفوطة نظيفة.
   – عالج المصاب للصدمة برفع الساقين وإبقاء المصاب دافئا بشرشف او ببطانية نظيفة.
  –  أطلب المساعدة الطبية فوراً.
علاج الحروق
يتم علاج الحروق على مرحلتين كالتالية:
   – المرحلة الأولى: وتتضمن العلاج الذي يتبع التعرض للحرق مباشرةً، ويكون من خلال التخلص من الملابس التي تغطي الجلد المحروق، ووضع ماء بارد عليه لمدة عشر دقائق، لمنع إصابة طبقات الجلد السفلية، إضافةً إلى منع تطور درجة الحرق، ليتم بعد ذلك وضع نسيج رطب على الجلد ونقل المريض للمستشفى.
   – المرحلة الثانية: والتي تكون في المستشفى، وهنا يتم عرض المصاب على طبيب مختص بالتجميل والترميم، ليحدد درجة الحرق ومدى خطورته، إضافةً إلى المساحة التي سيمتد عليها الحرق


Advertising اعلانات

99 Views