دراسات سابقة عن السياحة في المملكة

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 14 نوفمبر, 2021 10:17 - آخر تحديث :
دراسات سابقة عن السياحة في المملكة


Advertising اعلانات

دراسات سابقة عن السياحة في المملكة ودراسة تقييمية لأثر السياحة على المجتمع المحلى وتعريف السياحة ومعلومات عن السياحة في للمملكة، هذا ماسوف نتعرف عليه فيما يلي.

دراسات سابقة عن السياحة في المملكة

السياحة في السعودية هي أحد القطاعات الناشئة ذات النمو السريع، وتمثل أحد المحاور المهمة لرؤية السعودية 2030. وإضافة للمكنوز التاريخي والتراثي والتنوع الطبيعي والثقافي للسعودية، تعد أرضها مهد الدين الإسلامي ما يجعلها محل جذب سياحي، حيث يقصد المسجد الحرام والمسجد النبوي ملايين المسلمين لأداء فريضة الحج ومناسك العمرة، وجاءت المملكة أول الوجهات العربية تفضيلا من قبل السياح المسلمين ورابعها عالميًا ضمن قائمة الوجهات العشر الأولى الأكثر زيارة من قبل السياح المسلمين، من بين 130 بلدًا بحسب تقرير المؤشر العالمي للسياحة الإسلامية لسنة 2019م.في 27 سبتمبر 2019 استحدثت السعودية، للمرة الأولى في تاريخها، تأشيرة سياحية تتيح لجميع مواطني دول العالم القدوم إليها على مدار العام وفق تنظيمات جديدة تضمنت إمكانية الحصول على التأشيرة إلكترونيا أو عند الوصول لأحد منافذ الدخول، كما لا تشترط إلزامية وجود المرافق للمرأة، أو ضرورة لبسها للعباءة، مع وجوب التقيد بالنظام والذوق العام. ووفقا لنظام هذه التأشيرة، والتي تصل صلاحيتها لعام كامل، يمكن القيام بزيارات متعددة للمملكة على ألا تتجاوز 90 يوما في المرة الواحدة، وسيستفيد من التأشيرة في مرحلتها الأولى مواطنو 49 دولة يتوقع أن يمثلوا نحو 80 % من نفقات السفر العالمية و75% من الرحلات الترفيهية في العالم بحلول عام 2030.

دراسة تقييمية لأثر السياحة على المجتمع المحلى

هدفت هذه الدراسة إلى قياس أثر النشاط السياحي على المجتمع المحلي بالتطبيق على عجلون بالمملكة الأردنية الهاشمية، ولتحقيق ذلك تم جمع البيانات من خلال استبانة تم إعدادها والتأكد من صدقها وثباتها, ومن ثم تم ترميزها وإدخالها للحاسوب ومعالجتها إحصائياً باستخدام الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية ((SPSS، حيث تم تصميم إستبانة تكونت من (20) فقرة موزعة على الأبعاد التالية (الأثر الإجتماعي والثقافي للنشاط السياحي, الأثر الإقتصادي للنشاط السياحي, الأثر البيئي للنشاط السياحي), وذلك من خلال استطلاع وجهة نظر عينة من أبناء المجتمع المحلي في عجلون بلغت (496) مستجيباً. أظهرت النتائج بأن النشاط السياحي له أثر إجتماعي إقتصادي بيئي على أبناء المجتمع المحلي في محافظة عجلون. أوصت الدراسة إلى ضرورة الإستعانة بأبناء المجتمع المحلي عند وضع الخطط والإستراتيجيات المتعلقة بالشأن السياحي في محافظة عجلون, تشجيع أبناء المجتمع المحلي في الإستثمار بالنشاط السياحي من خلال زيادة الدعم المادي وتسهيل الإجراءات الخاصة بتنفيذ المشروعات, جعل مقرر صناعة السياحة من ضمن المساقات الإجبارية لجميع التخصصات في المدارس والجامعات وذلك لزيادة وعي أبناء المجتمع المحلي بأهمية القطاع السياحي. الكلمات المفتاحية: المجتمع المحلي، السياحة, الأثر الإجتماعي والثقافي للنشاط السياحي, الأثر الإقتصادي للنشاط السياحي, الأثر البيئي للنشاط السياحي.

تعريف السياحة

-السياحة في اللغة آتية من ساح يسيح أي جال وأنطلق واصطلاحا تشير إلى جميع الرحلات التي تتم بواسطة مقيمين في بلد ما سواء أكان داخل البلد أم خارجه لإغراض غير الهجرة فهي فعالية التنقل من بلد إلى بلد آخر طلباً للتنزه أو الاستطلاع والبحث والكشف ونحو ذلك ، إما في اللغة العربية فان السياحة تعني الضرب في الأرض وكذلك الجريان فيقال ساح الماء إي جرى على الأرض وكذلك ساحة بفتح الياء إي ذهب ( الرازي ، 1983 :34) ، إن السياحة في العصر الحديث لم تعد وليدة الظروف و الرغبات الطارئة أو أنها مجرد انتقال الإفراد من بلد لأخر كما كانت عليه في الماضي ، كما أنها لم تعد ترفا كما يتصورها البعض الآخر بقدر ما هي ظاهرة إنسانية و حاجة اجتماعية أساسية ولها أولوية في ضوء تعقد الظروف الحياتية ، بالإضافة إلى ذلك فإنها يمكن إن تكون موردا أساسيا تعتمده الدول في بناء اقتصادياتها من خلال دورها الفاعل في تحقيق الأهداف المنشودة لخططها التنموية ( النجار ، 2001 : 37 ) .
-إن للسياحة أكثر من تعريف وكل منها يختلف عن الأخر بقدر اختلاف الرؤية التي ينظر منها الكتاب فالبعض ينظر إلى السياحة بوصفها ظاهرة اقتصادية فينظرون إليها من جهة الطلب على خدمات السفر والمواصلات والإقامة وكل ما يتصل بالرحلة المعنية من خدمات وسلع وينظرون إليها من جانب العرض على أنها منتجة للخدمات المذكورة أعلاه، إما(علماءالاجتماع ) فينظرون إليها بوصفها ظاهرة اجتماعية على أنها الرغبة في التعرف على أنماط أخرى من العلاقات الاجتماعية أو ثقافات وعادات وتقاليد الشعوب الأخرى، إما علماء القانون فينظرون للسياحة من ناحية الإجراءات الرسمية الخاصة بالانتقال وفترة الإقامة المسموح بها حتى يمكن تميز السائح عن العابر من جهة وعن المهاجر من جهة أخرى إما التعريف الشامل للسياحة فهي النشاط الذي يقوم به الأشخاص الذين يميلون إلى السفر وربما الإقامة في غير بيئتهم المعتادة لفترة قصيرة أو طويلة دون الإقامة الدائمة بهدف أساسي هو التمتع بوقت فراغهم على وجه لا يمكن تحقيقه في بيئتهم المعتادة مع استعدادهم لتحمل مخاطر محدودة لنشاطهم في إطار إمكاناتهم المادية والمعنوية ( حسن ، 2008: 59-60)

معلومات عن السياحة في المملكة

-المملكة العربية السعودية هي ثاني أكبر دولة عربية من حيث المساحة بعد الجزائر ، وهي مقصد سياحي بارز في العالم على مستوى السياحة الدينية ، حيث تستضيف مرة واحدة كل عام شعائر الحج ، وتستضيف طوال العام ملايين المعتمرين. ‏‏
-السعودية هي أكبر دولة في الشرق الأوسط، وتقع تحديدا في الجنوب الغربي من قارة آسيا. وتشكل الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية، إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع.
-يحدها من الشمال العراق والأردن، وتحدها الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع على الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وسلطنة عمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب.
-وتعد السياحة في المملكة العربية السعودية من أكثر القطاعات النامية التي شكلت تطورا واهتماما كبيرا في السنوات الأخيرة، وضمن الرؤية الوطنية 2030 قررت المملكة العربية السعودية الاتجاه للاستثمار في القطاع السياحي، وجعله أحد أهم الركائز التي تقوم عليها الرؤية، لتغيير مفهوم السياحة الداخلية التقليدية، وجعلها منافسة للسياحة الخارجية لتحقق صناعة سياحية عالمية


Advertising اعلانات

65 Views