خلطة قشر القهوة والشمر

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 20 يناير, 2021 6:58 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 4:35
خلطة قشر القهوة والشمر

Advertising اعلانات

خلطة قشر القهوة والشمر نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا ونتعرف أيضا على فائدة كل من الشمر وقشور القهوة بشكل منفصل تابعوا السطور القادمة.

خلطة قشر القهوة والشمر

يعود أصل مشروب قشر القهوة إلى منطقة الخليج العربي، وخصوصاً اليمن، والتي عرف عن أهلها عشقهم لشرب قشر القهوة لمعرفتهم بفوائدها الصحية لجسم الإنسان ولاستخدامها بإضافة الشمر يتم إتباع الخطوات التالية:
-نأخذ مقدار ملعقتين كبيرتين من قشر القهوة، وحمصها على نار هادئة حتى تأخذ اللون الذهبي الخفيف.
– ضع قشر القهوة، وملعقة كبيرة من بذور الشمر في إبريق ماء، أو سخان قهوة.
-صبَّ ما يكفي من الماء المغلي على المكوّنات، ثم اتركها لمدة خمس عشرة دقيقة حتى تنقع. تناول منقوع قشر القهوة قبل أو بعد الوجبات بساعة على مدار اليوم؛ لتحقق الأهداف المرجوة.

فوائد قشر القهوة

– يساعد مشروب قشر القهوة على تخليص الرحم من الدم الفاسد أثناء فترتي النفاس والحيض.
– يدر البول، ويبقي ضغط الدم ضمن معدلاته الطبيعية.
– ينظف البطن، ويقي من اضطرابات المعدة، والأمعاء، والمغص.
-يحرق الدهون المتراكمة في الكرش بشكل خاص، وبقية مناطق الجسم بشكل عام.
-يحتوي على مركبات طبيعية تحفز إفراز العصارات الهضمية، وهذا يضمن حرق كميات أكبر من الدهون المتراكمة في الجسم.
– يضمن خسارة الوزن ضمن المعدلات الطبيعية دون التسبب بأي أعراض جانبية سلبية على الجسم.
-يخلص الجسم من السوائل المحتبسة في أجزاء عديدة منه، وخصوصاً في منطقتي البطن، والقدمين.
– يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، إذ إنه يساعد على طرد السموم والفضلات المتراكمة في الأمعاء.
-يقي من حدوث انتفاخات المعدة، بسبب قدرته على التخلص من كمية الغازات المتراكمة في الأمعاء.
– يبعث الشعور بالسكينة، والراحة النفسية، بسبب تأثيره الإيجابي المباشر في الجهاز العصبي.
-يقوي عضلة القلب، ويعيد تنظيم ضرباته، كما يحمي من الإصابة بالجلطات القلبية المفاجئة. يعتبر مسكناً للصداع.

أهمية الشمر الصحية

تحسين وظائف الدماغ
تبعًا للبحوث العلمية، فإن البوتاسيوم المتواجد بكثرة في الشمر يساعد على تحسين عمل الأعصاب عمومًا في الدماغ وفي كافة أنحاء الجسم، وبالتالي فإن البوتاسيوم في الشمر يساعد على تحسين الإدراك بالمجمل كما أن للشمر تأثير يساعد على إيصال أقصى كمية من الأكسجين للدماغ، ما يساعد الدماغ على العمل بكفاءة كبيرة.
تعزيز امتصاص الحديد
يعتبر نقص الحديد أحد أهم أسباب فقر الدم حول العالم، ولتعزيز امتصاص الحديد في الجسم ومنع فقر الدم، ينصح عادًة بتناول المصادر الطبيعية الغنية بفيتامين ج ويعتبر الشمر من الأطعمة الغنية بفيتامين ج.
تقوية المناعة
أظهرت بعض الدراسات أن احتواء الشمر على بعض المواد مثل السيلينيوم يساعد على تحسين المناعة وتحسين ردود فعل جهاز المناعة كما أن تناول الشمر بانتظام يساعد على التخفيف من الإلتهابات المزمنة.
مفيد لصحة المرأة ودورتها الشهرية
يساعد الأستروجين الذي يتواجد بشكل طبيعي في الشمر على تنظيم دورة المرأة الشهرية وتحسين الخصوبة حيث وجدت بعض الدراسات أن الجسم يحتاج كمية كافية من الأستروجين لتنظيم الوزن وكبح الشهية وقد أشارت بعض الدراسات الأخرى أن من فوائد الشمر أنه يساعد على مكافحة تأثير المتلازمة السابقة للحيض.
تحسين صحة العظام
تساعد محتويات الشمر من فيتامينات ومعادن على تحسين بنية العظام وتقويتها، خاصة الفوسفات والكالسيوم والمنغنيز. كما يساعد الحديد والزنك على تحسين إنتاج الكولاجين الهام كما أن غنى الشمر بفيتامين ك يجعله يساعد بفاعلية في خفض فرص تعرض العظام للكسور وللتشققات.
تعزيز صحة جهاز الدوران
أحد أهم فوائد الشمر هي قدرته على تحسين صحة جهاز الدوران، وذلك للأسباب التالية احتواء الشمر على البوتاسيوم والمغنيسيوم اللذان يساعدان على خفض ضغط الدم.
خلو الشمر تمامًا من الكولسترول واحتوائه على مواد مفيدة للقلب مثل الألياف الغذائية، البوتاسيوم، حمض الفوليك، فيتامين ج وفيتامين ب6.
مكافحة السرطانات
يعتبر الشمر من المصادر الطبيعية القليلة للسلينيوم والذي يعتبر أحد المعادن الهامة لتنظيف الجسم من مختلف المركبات السامة التي قد تسهم في نشأة السرطانات كما أن محتوى الشمر من الألياف الغذائية يساعده في أن يكون عاملًا مساعدًا في الحماية من سرطان القولون والشرج وخفض فرص الإصابة بهما كما يحتوي الشمر على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الجسم من الشوارد الحرة.
خسارة الوزن وتحسين عمليات الأيض
تساعد الألياف الموجودة بشكل طبيعي في الشمر على مكافحة الشعور بالجوع وملئ الأمعاء لفترة أطول ومنع الإمساك والحفاظ على العمليات الهضمية منتظمة وسليمة كما ويحتوي الشمر على فيتامين ب6 الذي يلعب دورًا هامًا في عمليات الأيض.

هل توجد أي أضرار لاستخدام قشر القهوة؟

-من المعروف أنّ شاي قشر القهوة يحتوي على مادة الكافيين، وقد يؤدّي تناول أيّ مشروب يحتوي على مادة الكافيين إلى حدوث آثار جانبية لدى بعض الأفراد، بما في ذلك زيادة ضربات القلب -عدم انتظام ضربات القلب- أو القلق، أو خفقان القلب، أو الصداع، أو العصبية، أو مشاكل النوم، كما قد يعاني بعض الأشخاص من أعراضٍ أكثر حدّةٍ، ومع ذلك، نظرًا لأنّ كمية الكافيين في قشر القهوة أقلّ ممّا هي عليه في القهوة العادية؛ فمن غير المُرجّح أن تحدث هذه الآثار الجانبية.
-يجب عليكم الانتباه جيدًا لعدة أمور قبل شراء منتجات شاي قشور القهوة، إذ توجد أنواع مختلفة من هذا الشاي يتكوّن كل منها من مكونات مختلفة، ولكل منها تأثير مختلف على جسمكِ، فإذا كان المنتج الذي تختارته يوصف بأنه شاي كرز القهوة، فأنتِ تشرب منتجًا مصنوعًا من فاكهة شاي القهوة، أما إذا كنتِ تستخدم قشور القهوة كمُليّن، عادةً ما يصف الطبيب لكِ المكملات الغذائية التي تأتي على شكل أدوية، أو على شكل شاي.


Advertising اعلانات

615 Views