خصائص البرمائيات

سنتعرف من خلال هذا الموضوع على اهم خصائص البرمائيات وماهى اهم انواع البرمائيات كل ذلك من خلال السطور التالية .

البَرْمَائِيَّاتُ
البَرْمَائِيَّاتُ هي حيوانات ذوات جلد لا يحتوي على حراشف، باستثناء أنواع قليلة منها، وتجمع بين العيش في الماء وعلى اليابسة. ويوجد ما يقرب من 3,200 نوع من البرمائيات التي تُشكل إحدى رتب الفقاريات (حيوانات ذوات أعمدة فقارية). وتضم البرمائيات: الضفادع، والعلاجيم، والسمندرات، والسيسليان أو البرمائيات السحلية .
تبدأ حياته بالماء تُفقس معظم البرمائيات من البيض الذي يوضع في الماء أو الأرض الرطبة. وتبدأ دورة حياتها على هيئة يرقات تعيش في الماء. ومن خلال عملية تدريجية تُعرف بالتَّشَكُّل تتحول هذه اليرقات إلى الأطوار اليافعة التي تختلف كثيراً في الشكل عن اليرقات، وتستمر بعض البرمائيات اليافعة في العيش في المياه، ولكن معظمها يقضي حياته على اليابسة، ويعود معظمها تقريبا إلى المياه للتزاوج والتكاثر.
البرمائيات بصفة عامة أصغر حجما من بقية الفقاريات الأخرى كالأسماك، والطيور، والثدييات. ولا يزيد طول معظم البرمائيات على 15 سم ووزنها على60جم. وبإمكان أصغر الضفادع في العالم أن تجلس على إبهام الإنسان. ويُعد السمندر الياباني العملاق من أكبر البرمائيات حيث يصل طول الحيوان المكتمل النموّ منه إلى أكثر من 1,5م.
 دورة حياة البرمائيات
   – تضع البرمائيات بيوضها في الماء.
   – تفقس البيضة ويخرج منها صغير البرمائي.
  –  يتنفس عن طريق الخياشيم، ويسبح عن طريق الذنب.
   – يعيش لفترة من الزمن في الماء.
   – تبدأ الأقدام الخلفية بالنمو، في حال لم يكن من الزواحف.
  –  ثم تبدأ الأقدام الأمامية بالنمو، في حال لم يكن هذا البرمائي من الزواحف.
    • يبدأ الذنب بالاختفاء.
  –  تختفي الخياشيم وتبدأ الرئتان بالعمل، ليستطيع العيش على اليابسة.
  –  وعندما يكتمل نموه بشكل كامل ينتقل إلى العيش على اليابسة.
خصائص البرمائيات
  –  يرقات الضفادع أكلات للأعشاب.
  –  يرقات السلمندر أكلات للحوم.
   – عند البلوغ والعيش على اليابسة يتشابه كل من الضفادع والسلمندر في أكل اللافقاريات الصغيرة.
  – بعضها يكون لها سيقان وبعضها لا تمتلك.
  –  الضفادع تصطاد عن طريق لسانها أما السلمندر عن طريق فكه ليفترس الطعام.
  –  تمتلك البرمائيات جلد رطب دون قشور.
  –  يتم تبادل الغازات عبر الجلد.
  –  لها دورة دموية مزدوجة تحرك الدم خلال الجسم.
  –  تُرشح الفضلات من خلال الكلى.
  –  عندما تكون في المرحلة الأولى من حياتها تتنفس عن طريق الخياشيم.
  –  عندما تصبح في المرحلة الثانية من حياتها تتنفس عن طريق الرئتان، جلدها الرطب، بطانة تجاويف الفم.
  –  تمتلك بعضها الغشاء الرامش ليحمي عيناها تحت الماء.
  – غشاء الطبلة يكون بجانب الأذن لتسمع الأصوات بشكل أوضح.
   – يحتوي قلب الضفدع على أُذينين وبُطين واحد.
كيفية الانتقال للعيش من الماء الى اليابسة
    في بداية الأمر سيواجه الحيوان البرمائي صعوبة بالتركيز بين الطفو والمشي أو الزحف، فللماء قوة طفو تعاكس قوة الجاذبية.
    أيضاً سيكون لدية صعوبة في التوازن والتكيف مع درجة الحرارة الجديدة والمختلفة كُلياً عن حرارة الماء.
    الصوت ينتقل أسرع في الماء، لذا تستعمل بعضها  جهاز الخط الجانبي للإحساس بذبذبات الصوت العالي في الماء.
ما هي مجموعات البرمائيات أو الضفدعیات ؟
تصنّف البرمائيات الحالية في 3 مجموعات :
   – الضفادع المذنبة (أي التي لها ذنب)، و تعد حوالي 400 نوع، من بينها سمندل الماء والسر فوت .
   – عديمات الذنب، وتحتوي على حوالي 3500 نوع، من بينها الضفادع و العلاجم.
   – عديمات الأرجل، وتشتمل على حوالي 200 نوع.
أمثلة على أنواع البرمائيات
   – ضفدعة خضراء: طولها : 10 سم، ضفدعة عديمة الذنب شائعة بأروبا. نفيق جماعي وقت الغروب. جلدها صقيل.
   – ضفدع الأشجار الأخضر: الطول : 5 سم، ضفدع مذنب صغير، يوجد في أروبا وآسيا، يعيش بين أغصان الأشجار وفي العشب، لونه متغير حسب المحيط، يصدر أصوتا خصوصا وقت التناسل.
   – دعموص السمندل: الطول : 25 سم، يعيش في المياه العذبة بالمكسيك، تشير أعضاء تنفسه الخارجية (الخياشيم) إلى أنه في الحقيقة شرغوف (لكنه قادر على التناسل) (وتسمى هذه ظاهرة التدعمص).
  – سمندل ماء ذو عرف: الطول 15 سم. ضفدع مذنب، يوجد في أروبا وآسيا، يعسش بالتداول على الأرض وفي المياه العذبة، يحمل الذكر، في فصل الربيع، عرفاً مسنّنا على ظهره.
   – سمندل شائع: الطول : 17 سم، ضفدع مذنب، يعيش في أروبا وشمال إفريقيا وآسيا، تنمو الصغار في المياه العذبة.
   – سمندل اليابان العملاق: يصل طوله إلى 1,70م، أكبر البرمائيات المنتمية إلى مجموعة الضفادع المذنبة، يسكن في الأنهار الصغيرة بجبال اليابان، تغطي جلده ثآليل..
   – علجوم شائع: طوله 12 سم، ضفدع مذنب شائع كثيراً في أروبا، وكذلك آسيا وإفريقيا الشمالية، يعيش خارج الماء في سن البلوغ ما عدا في فترة التناسل.