خاتمة عن تلوث الماء

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر, 2022 5:48 - آخر تحديث :
خاتمة عن تلوث الماء


Advertising اعلانات

خاتمة عن تلوث الماء و مقدمة عن تلوث الهواء و فكرة عامة عن التلوث و أضرار تلوث الهواء على صحة الإنسان، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

خاتمة عن تلوث الماء

تلوث المياه من أخطر الأشياء التي يواجها أي إنسان، لأنها تقضي على الغالي والنفيس. لذلك يجب المحافظة على المياه، من أجل التمتع بصحة جيدة. المياه هي شريان الحياة التي يحتاجها كافة الكائنات الحية، سواء إنسان أو حيوان أو نبات. كما إن المزروعات التي يأكلها الإنسان، يتم سقيها بالمياه لذلك يجب الحفاظ عليا.

مقدمة عن تلوث الهواء

يقصد بتلوث الهواء انطلاق الغازات المختلفة، والمواد الصلبة الدقيقة، والسوائل المتناثرة إلى الغلاف الجوي بمعدلات عالية تتجاوز قدرة البيئة على تبديدها، أو تخفيفها أو امتصاصها، وقد تسبب تراكيز هذه المواد في الهواء العديد من المشاكل الصحية، والاقتصادية، وبعض المشاكل الجمالية غير المرغوب فيها. إنّ ظاهرة تلوث الهواء ليست جديدة، إذ إنَّها تعود إلى العصور الوسطى، كمّا أنّ تلوث الهواء قد تسبَّب في حصول العديد من الحوادث المأساوية في الآونة الأخيرة؛ ونذكر من هذه الحوادث ما يأتي:[٢] المشكلة الخطيرة التي حدثت في لندن، حيثُ إنَّ الدخان الكثيف الناجم عن حرق الفحم تسبَّب بظهور مشاكل بيئية خطيرة، ممّا أدى إلى حظر استخدام الفحم في أفران الجير، من قِبل الملك إدوارد الأول وذلك في عام 1307م. الحادثة المأساوية التي حدثت في بلجيكا عام 1930م، حيثُ توفي 36 شخصاً خلال 5 أيام؛ نتيجةً لاندماج غاز ثاني أكسيد الكبريت والجزيئات الدقيقة مع الرطوبة النسبية العالية. الحادثة الأخرى التي حدثت في بنسيلفانيا عام 1948م، حيثُ توفي 20 شخصاً خلال 5 أيام؛ بسبب ظروف بيئية مماثلة لوقوع الحوادث الأخرى التي تم ذكرها سابقاً.

فكرة عامة عن التلوث

لم يعد تلوّث البيئة مشكلة محلية أو تقتصر على الدول الصناعية الكبرى، فقد باتت مشكلة عالميّة بسبب تراكم تأثيراتها وتأجيل تنفيذ الحلول.
العواقب المرتبطة بتلوث البيئة، تجلت في أواخر القرن الماضي؛ الاحتباس الحراري وذوبان الجليد الطافي في القطب الشمالي وانبعاث الجزيئات الدقيقة والمرض أو الموت، كلها تأثيرات ضارة تتزايد يوماً بعد يوم، بالرغم من توقيع 190 دولة اتفاقية باريس حول المناخ في نهاية العام 2016، والتي تهدف إلى وقف ارتفاع حرارة الأرض عبر خفض انبعاثات الغاز ذات مفعول الدفيئة. واضطرت 55 دولة تمثل 55٪ على الأقل من الانبعاثات العالمية إلى التوقيع على المعاهدة.
عادة ما يكون التلوث البيئي، على شكل مواد ضارة تهاجم الهواء والماء والتربة، ومن الممكن أن يكون أيضاً على شكل موجات، تهاجم آذاننا (تلوث سمعي أو ضوضائي) وعيوننا (تلوث بصري).
حالياً، يكثر الحديث عن التلوث بسبب الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري. تنتج هذه الغازات عن طريق السيارات والشاحنات وبعض المصانع. ثاني أوكسيد الكربون، أو CO2، هو واحد منها. علماً، أن ثاني أوكسيد الكربون لطالما كان موجوداً بشكل طبيعي في الطبيعة، وإذا أصبح ثاني أوكسيد الكربون مادة ملوثة اليوم، فذلك لأنه تراكم بشكل غير طبيعي في الهواء، على مدار الـ100 عام الماضية.
يعتبر التلوث البيئية من أكبر التحديات الصحية التي تواجه الإنسان المعاصر، حيث يطال التلوث حاجات الإنسان الحيوية الأساسية من التنفس والطعام والشراب من خلال تلوث الهواء والماء والتربة، وأهم مخاطر وأضرار التلوث البيئي على الإنسان:

أضرار تلوث الهواء على صحة الإنسان

تلوث الهواء يسبب وفاة ما يقارب 7 ملايين شخص كل عام حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية، ومن الأضرار التي يسببها تلوث الهواء:
-تهيج في الأغشية المخاطية: يوثر تلوث الهواء بشكل رئيسي على الجهاز التنفسي بشكل سلبي جداً، ففي حال التعرض للتلوث البيئي الناتج عن انبعاث المواد الضارة في الهواء على المدى القصير يتسبب في تهيج العين والأنف والحنجرة.
-تفاقم أمراض الرئتين: يسبب التعرض للمواد المسببة لتلوث البيئة في الهواء إلى زيادة العرضة لأمراض الرئتين والصدر مثل الربو خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين لديهم سوابق مرضية في الطفولة.
-الإصابة بسرطان الرئة: قد تزيد العرضة بالإصابة بسرطان الرئة نتيجة تلوث الهواء بالمواد الكيميائية الخطرة والتعرض لها بشكل كبير، لهذا السبب يفضل بناء المصانع في أماكن بعيدة عن أماكن السكن.
-زيادة الضغط على القلب والرئتين: يحوي الهواء الملوث على الكبريت وثنائي أكسيد الكربون الذي يرتبط بالكريات الحمراء ويقلل من الأوكسجين في الهواء والدم ما يزيد الجهد على القلب والرئتين لتوزيع الأوكسجين بشكل كافي لجميع أنحاء الجسم.
-تفاقم أمراض القلب والأوعية الدموية: يؤدي التعرض الطويل الأمد لتلوث الهواء الحامل لأوكسيد النتروجين إلى شيخوخة الأوعية الدموية، كما يساهم الأوزون في ترسب الكالسيوم في الشريان التاجي في القلب.
-تناقص متوسط العمر الافتراضي: وهذا بسبب ما تؤثر عليه الانبعاثات الملوثة للهواء من تلف في الجهاز المناعي والتناسلي وخلايا الجهاز التنفسي في حال التعرض للغازات الخطرة.


Advertising اعلانات

19 Views