حوار بين شخصين عن الأمانة سؤال وجواب

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 13 يونيو, 2022 5:09 - آخر تحديث :
حوار بين شخصين عن الأمانة سؤال وجواب

Advertising اعلانات

حوار بين شخصين عن الأمانة سؤال وجواب وحوار بين شخصين عن الوطن وحوار بين شخصين عن الأخلاق وحوار عن الحياء، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

حوار بين شخصين عن الأمانة سؤال وجواب

الإبن: ماذا تعني الأمانة يا أبي؟
الأب: الأمانة هي كل حق عليك فعله وحفظه وهي ضد الخيانة.
الابن: وما هي صور الأمانة؟
الأب: يوجد صور عديدة للأمانة منها النصيحة لمن استشارك والقيام بعملك على الوجه الأتم ورد الحقوق إلى أهلها وحفظ أسرار الناس وستر عوراتهم.
الابن: وهل النعم التي نعيش فيها من الأمانة؟
الأب: نعم يا بني فكل ما أنعم الله به علينا من أموال وأولاد وصحة هي أمانة الله.
الابن: وما هي مكانة الأمانة في الإسلام؟
الأب: للأمانة في الإسلام مكانة عظيمة، وهي من صفات الأنبياء والمؤمنين، وقد قال الله عز وجل على من حفظ الأمانة، “وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ “، (سورة المؤمنون، الآية 8، وقد نفى الرسول الله صلى الله عليه وسلم صفة الإيمان عن الخائن، حين قال ” لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له”.
الابن: اذكر لي موقفًا يا أبي من مواقف أمانة الرسول صلى الله عليه وسلم.
الاب: كان أهل مكة قبل الإسلام ينادون الرسول عليه الصلاة والسلام بالصادق الأمين، لما اتصف به من صدق الحديث وأداء الأمانة ومن المواقف التي مر بها، كان أهل مكة كانوا يحفظون أماناتهم عند رسول الله مع أنهم لا يؤمنون بدينه، وعندما هاجر أمر ابن عمه علي بن ابي طالب برد الأمانات إلى أهلها مع أنهم كانوا يؤذونه.
الابن: وهل يؤثر فقدان الأمانة على المجتمع؟
الأب: إذا فقدنا الأمانة في مجتمع من المجتمعات أو في أمة من الأمم تولد فيها من الشرور ما لا يعمله أحد إلا الله، مثل انتشار الواسطة والمحسوبية.

حوار بين شخصين عن الوطن

الطالب الأول: ماذا يعني الوطن بالنسبة إليك؟.
الطالب الثاني: الوطن يعني كل شيء في هذه الحياة، فهنا أهلي وأدقائي وهنا مسكني وأماني، من أرضه استمد القوة ومن اسمه استمد وجودي وكياني في هذا العالم.
الطالب الأول: ياله من تعبير رائع تصف به محبتك للوطن، وبناءً على مقدار محبتك للوطن ماذا تفعل من أجل الوطن؟.
الطالب الثاني: أنا أعرف تمامًا أن الأوطان لا تتقدم سوى بجهود أبنائها، لذا احرص على الاجتهاد في دروسي قدر استطاعتي حتى أتمكن لاحقًا من مساعدة الوطن فيما أجنيه من علم ومعرفة، فالأوطان لا تتقدم بالشعارات إنما بالخطوات الواقعية وأنا أحلم أن أصير طبيبًا ماهرًا كي أرفع امس وطني عاليًا في مجال الطب.
الطالب الثاني: أنت محق فلا يوجد خير من الاجتهاد والعمل بصدق يمكننا أن نقدمه لكي نرفع من شأن الوطن، إذًا في الختام بماذا تنصح الجميع.
الطالب الثاني: أنصحهم بأن يحبوا الوطن كحب الأهل والأصحاب، وأن يعتنوا به كما يعتنوا بأغلى الأشياء لديهم، كما أنصحهم بأن يهتموا بدروسهم كثيرًا فمستقبل وطننا الغالي يعتمد علينا، كما أذكرهم بأن يحافظوا على نظافته كما يعتنوا بنظافة منازلهم فإن كان المنزل هو المأوى الصغير الذي يجمع العائلة فالوطن هو المنزل الكبير الذي يجمعنا جميعًا، وأخيرًا أدعوا الله أن يوفقنا جميعًا لدفع هذا الوطن قدمًا لتعلو رايته عاليًا.

حوار بين شخصين عن الأخلاق

-المعلم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، صباح الخير يا جيل المستقبل و يا أمل الأمة الإسلامية والوطن العربي، أرجو أن تكونوا على استعداد لبدء يوم دراسي جديد يملأه النشاط والحيوية، وإذا كنتم تتذكرون، فقد تحدثت معكم ليلة أمس أننا سوف نتحدث في اليوم التالي عن مكارم الأخلاق الفاضلة التي يجب أن يتحلى بها الفرد في حياته، فمن منكم يرغب في مناقشة هذا الموضوع معي أمام الأصدقاء.
-الطالب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته معلمي الفاضل وأستاذي المحترم، عندما سمعتك في اليوم السابق تقول أننا سنتحدث عن مكارم الأخلاق، تشوقت لتحضير هذا الموضوع ومناقشة معك.
-المعلم: أحسنت يا بُني، إذاً قل لي، عندما بحثت في موضوع الأخلاق الفاضلة، برأيك ما هي الأخلاق التي يجب أن يتحلى الفرد بها في مجتمعنا.
-الطالب: عندما أردت البحث عن الأخلاق الفاضلة، بحثت في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد كان النبي قدوة لنا، نرى فيه كل الأفعال الطيبة والجميلة التي يجب أن نتبعها، ومن أجمل الأخلاق التي كان يتحلى بها رسولنا الكريم ويجب أن نقتدي بها، هو خلق الأمانة والصدق، والصدق أي قول الحقيقة مهما كلفنا الأمر، وتجنب الكذب والخداع، فالصدق نجاة من الذنوب والمعاصي، ويجعل السلام والخير ينتشر في مجتمع خالي من الكذب والنفاق.
-المعلم: بارك الله فيكِ يا بُني، أحسن في التعبير، أكمل حديثك، فأنا وأصدقاءك نستمع إليك.
-الطالب: ومن الأخلاق الفاضلة التي يجب أن نتبعها في حياتنا، هي قول الألفاظ الطيبة فقط، والابتعاد عن الألفاظ البذيئة، وذلك لأن الكلام الطيب يترك أثراً إيجابياً في نفوس الآخرين، والكلام السيئ يؤثر فيهم تأثيراً سلبياً، ويسبب لهم الحزن والألم، وليس من أخلاق المسلم أن يؤذي غيره بلسانه، فقد قال رسولنا الكريم في حديثه الشريف “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت“.

حوار عن الحياء

-الابنة: صباح الخير يا أمي.
-الأم: صباح الخير يا ابنتي ماذا فعلتِ اليوم؟
-الابنة: ذهبت إلى المكتبة يا أمي وكنت ابحث عن كتاب يتكلم عن الحياء بشكل عام ولكنني لم أجد.
– الام: لا تقلقي يا بنيتي سوف أحدثك عن هذا الموضوع.
-الابنة: بكل سرور يا أمي، إذا سمحتي لي أريد في بداية حوارنا أن اتعرف على تعريف الحياء.
– الام: الحياء من سمات المؤمن الصحيح وهو الحشمة وضد الحياء الوقاحة، وهو خلق يؤدي إلى البعد عن السلوك القبيح ويعمل على منع التقصير في حق النفس، ومن أفضل ما قيل في الحياء أنه: (تغيُّر وانكسار يعتري الإنسان مِن خوف ما يُعاب به ويُذَم، ومحله الوجه). -وقد قال أبو حاتم: إن المرء إذا إشتد حياؤه صان ودفن مساوئه ونشر محاسنه، وقد قال أحدٌ من الحكماء (ينبغي أن يستحى من إتيان القبيح، فإن المرء بحيائه ولا إيمان لمن لا حياء له).


Advertising اعلانات

235 Views