حكم ومواعظ قصيرة

إخترنا لكم اليوم مجموعة من الحكم القصيرة جداً سوف تعرفكم على المزيد من الأمور في الحياة، وتمنحكم خبرات كبيرة من خلال كلمات بسيطة ولكن لها معاني عميقة.
-أن الإنسان لا يستطيع أن يتطور، إذا لم يجرب شيئاً غير معتاد عليه.
-لا تتفاخر بأنّه لديك أصدقاء بعدد شعر رأسك، فعند الشدائد ستكتشف أنك أصلع.
-لاتنظر إلى الإبريق بل انظر إلى مافيه.
-القليل كثير إذا قنعت، والكثير قليل إذا طمعت، والبعيد قريب إن أحببت، والقريب بعيد إن بغضت.
-الوحدة خير من جليس السوء.
-كلّ وعاء يضيق بما جُعِل فيه إلّا العلم فإنّه يتّسع.
-ليس الفخر أن تقهر قوياً، بل الفخر أن تنصف ضعيفاً.
-قد يرى الناس الجرح الذي في رأسك، لكنهم لا يشعرون بالألم الذي تعانيه.
-إذا ركلك احد من خلفك، فاعلم أنك في المقدمة.
-أن المتسلق الجيد يركز على هدفه ولا ينظر إلى الأسفل، حيث المخاطر التي تشتت الذهن.
-الطيور تأكل النمل، وعندما تموت فإن النمل يأكلها .. الظروف قد تتغير .. فلا تقلل من شأن أحد.
-يمدحون الذئب وهو خطر عليهم، ويحتقرون الكلب وهو حارس لهم !. كثير من الناس يحتقر من يخدمه، ويحترم من يهينه!.
-القراءة تصنع إنساناً كاملاً، والمشورة تصنع إنساناً مستعداً، والكتابة تصنع إنساناً دقيقاً.
-من أراد النجاح في هذا العالم عليه أن يتغلّـب على أسس و مفاتيح الفقر الستة : النوم – المال الحرام – الخوف – الغضب – الأتكال على الغير – المماطلة!”
-كما تتفاخر بأجدادك، كن الفخر لأحفادك !.
-قال رجل لصاحبه وهو يتأمل في القصور : أين نحن حين قسمت هذه الاموال ؟! فأخذه صاحبه للمستشفى وقال له : وأين نحن حين قسمت هذه الأمراض ؟! إذاً فاحمد الله على كل حال وفي كل وقت.
‏‏‏‏‏-قال أحد المتزوجينْ: المرأة كالحذاء يستطيع الرجل أن يغير ويبدل متى وجد المقاس المناسب له فنظر الحاضرون إلى رجل حكيم كان بين الجالسين وسألوه: ما رأيك لهذا الكلام فقال: ما يقوله الرجل صحيح تماما فالمرأة كالحذاء في نظر من يرى نفسه قدما وهي كالتاج في نظر من يرى نفسه ملكا فلا تلوموا المتحدث بل أعرفوا كيف ينظر إلى نفسه
-سألت بنت أبآهآ : يآأبتي مآذآ أستر من جسدي ومآذآ أذَر فـأجآب : إكشفي من جَسَدكِ قدرَ مآ تتحملين من لفِح جهنّم
-عبارة عميقة ..نحتاج أن نستحضرها في كل لباس .. ‏‏‏قيل لأعرابي : لقد أصبح رغيف الخبز بدينار فأجاب : والله ما همني ذلك ولو أصبحت حبة القمح بدينار أنا أعبد الله كما أمرني وهو يرزقني كما وعدني ..
‏-في التاريخ الإسلامي ; لم يکن هُناك إلا “سِـتة” مفسرين للأحلام ! أما اليوم ؛ ففي کُل مدينة ” عشرة ” مفسرين لقد کثرت الأحـلَام في أيامنا ھذه لأننا ( أمّةٌ نائمــہُ )..
-في الخندق ؛ ربط النبي صلى الله عليه وآله وسلم بطنه من الجوع في عصرنا ربط المترفون معدتهم من الشبع ( للتخفيف وانقاص ) ..
-بعضٌهم ؛ يؤمن بأن العين حق أكثر من إيمانه بأن الله خيرُ الحافظين..
-كل الطرق ووسائل مراقبة بأجهزة ضبط السرعه إلا ” الطريق إلى الله فإنّه مكتوب عليه (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم)، فأسرع فيه كما -شئت، فإن منتهاه الجنة بإذن الله .
-من يذهب إلى وليمة الذئب، يجب أن يصحب كلبه معه.
-لا تتحدّى إنساناً ليس لديه شيء يخسره.
-الرجال كالأرقام، قيمتهم عند مواضعهم.
-البيت لا يبنى إلّا له عمد.. ولا عماد إذا لم ترس أوتاد.
-إنّ الغنيّ هو الغنيّ بنفسه.. ولو أنه عار المناكب حاف.
-الذي يولد ليزحف، لا يستطيع أن يطير.
-الحكمة.. قوام العمل الصالح وأساس الخير العام.
-لكل عالم هفوة ولكل جواد كبوة ولكل صارم نبوة.
-الضربات القوية تهشم الزجاج ولكنها تصقل الحديد.
-ليس الحياة بأنفاس نردّدها أن الحياة حياة الجد والعمل.
-خذ من العيش ما كفى ومن الدهر ما صفى.
-إذا قدّرك الله على من ظلمك فأجعل العفو عنه شكراً لله.
-من لم يعرف قدر النعم بوجدانها، عرفها بوجود فقدانها.
-لا تضيع هيبة الصمت برخيص الكلام.
-كن رجلاً بألف رجل فأن لم تستطع فكن رجلاً ولا تكن نصف رجل.
-إذا لم تزد على الحياة شيئاً تكن أنت زائداً عليها.
-ليس المهم أن نكون أذكياء لكن المهم أن نستخدم ذكاءنا.
-سترى حين ينجلي الغبار أفرس تحتك أم حمار.
-الجاهل عدو نفسه فكيف يكون صديق غيره.
-علم ابنك الصيد خير من أن تعطيه سمكة.
-أن تقرأ كتاباً ألف مرة خير من أن تقرأ ألف كتاب.
-فالحق منصور وممتحن فلا تعجب فهذي سنة الرحمن.
-المسلم كالشمس إذا غربت من جهة طلعت في جهة أخرى.
-قطرة المطر تحفر في الصخر.. ليس بالعنف ولكن بالتكرار.
-المؤمن كالنحلة تأكل طيباً وتضع طيباً.
-يا داخل الدار صلّي على النبيّ المختار.
-لو حرمني الزمن من لقياك فلن يحرمني من ذكراك.
-لو كان كل الناس مثلك كان الوفاء تاج على كل مخلوق.
-الأماني حلم في يقظة والمنايا يقظة من حلم.
-إنّ للحسنة نوراً في الوجه وضياء في القلب وأثراً في الخلق.
-إذا كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.
-من تدخل فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه.
-اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب.
-سر النجاح على الدوام هو أن تسير إلى الأمام.
-إذا غامرت في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم.
-رب دهر بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه.
-جولة الباطل ساعة وجولة الحق إلى قيام الساعة.
-تنام عينك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم.
-لا تظلمنّ إذا ما كنت مقتدراً فالظلم ترجع عقباه إلى الندم.
-لا تحسبوا رقصي بينكم طرباً فالطير يرقص مذبوحاً من الألم.
-الجود من الموجود.
-أبخل الناس من بخل بجاهه.
-خير الكلام ما قل ودل.
-الابن مولود والزوج موجود والأخ مفقود.
-وظلم ذوي القربى أشدّ مضاضة على المرء من وقع الحسام.
-من نظر في عيبه اشتغل عن عيوب الناس.
-أتهزأ بالدعاء وتزدريه وما تدري بما صنع الدعاء.
-إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه فصدر الذي يستودع السر أضيق.
-النفس تطمع في الدنيا وقد علمت أن السلامة ترك ما فيها.
-لو طهرت القلوب لم تشبع من قراءة القرأن.
-من لم يكن بالكفاف مقتنعاً لم تكفه الأرض كلها ذهب.
-أخوك من صدقك النصيحة.
-الفاشلون اثنان: الأول فكر ولم يفعل والثاني فعل ولم يفكر.
-الأشخاص الواثقون من أنفسهم نادراً ما يشعرون بأنهم مجبرون على الكلام.
-أعطه سمكاً تطعمه يوماً دربه على صيد السمك تطعمه مدى الحياة.
-الذي لا يريد أن يجازف مطلقاً لا يجب عليه أن يأمل في شيء.
-تهون علينا في المعالي نفوسنا ومن طلب الحسناء لم يغلها المهر.
-المعتذر من غير ذنب يوجب على نفسه ذنباً.
-أن يكون المرء إنساناً أمر سهل ولكن الصعوبة هي في أن يكون رجلاً.
-قيل للحكيم ما الصدق القبيح.. قال: ثناء المرء على نفس.
-دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفساً بما حكم القضاء.
-اصبر قليلاً فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير.
-كن لينا من غير ضعف وشديداً من غير عنف.
-احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة فإن انقلب الصديق فهو أعلم بالمضرة.
-إذا قصرت يدك عن المكافأة فليصل لسانك بالشكر.
-ما طار طير وارتفع إلّا كما طار وقع.
-لسانك حصانك إن صنته صانك، وإن هنته هانك.
-من سعى جنى ومن نام رأى الأحلام.
-يعف الطير من تغريده والرجل من كلامه.
-أعزب دهر ولا أرمل شهر.