حروق درجة اولى

سنتعرف فى هذا الموضوع على حروق درجة اولى وماهى اهم اسبابها وكيفية معالجتها بالطريقة الصحيحة بدون ترك اثر.

ما هي الحروق؟
الحروق هي عبارة عن تضرر الجلد أو تدميره بواسطة الحرارة، وأضرارها تستمر بالتطور حتى بعد إزالة مصدر الحرارة. وهذه بعض الأمور التي عليك معرفتها:
   – شدة الحروق تعتمد على مساحتها، كلما كانت المساحة أوسع فحالة المصاب تكون أكثر خطورة.
   – لسن المصاب اهمية كبيرة والخطر على حياة كبار السن والأطفال يكون أكبر حتى اذا كانت الحروق ليست كبيرة.
  – عوامل أخرى تعتمد على الوضع الصحي العام للمصاب وبأجزاء الجسم المصابة قد تؤثر على خطورة الحروق.
عند علاج الحروق تكون كل دقيقة مهمة وسرعة اعطاء العلاج مهمة، لحسن الحظ، فإن معظم الحروق تكون سطحية وسهلة نسبيا للعلاج.
أنواع الحروق
التعامل مع الحروق يتطلب معرفة مدى خطورة الحرق وما إذا كان يستدعي التدخل الطبي فوراً أو الاكتفاء بالعلاج المنزلي، ومن هنا يقسم المختصون الحروق إلى ثلاث درجات، الثالثة منها تستدعي التدخل الطبي فوراً أما الدرجتان الأولى والثانية فيمكن علاجها منزلياً.
حروق الدرجة الأولى:
تعتبر من الحروق الخفيفة ، تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد، وعادة تكون مصحوبة باحمرار في الجلد وألم عند لمس منطقة الحرق وربما ينشأ عنها بعض التورم ، وتحدث نتيجة التعرض للبخار الساخن أو عن لمس السوائل الساخنة.
حروق الدرجة الثانية :
 ينجم عنها تضرر الأنسجة الداخلية للجلد وليس فقط الطبقة الخارجية، وتكون مصحوبة بألم حاد في منطقة الحرق بالإضافة إلى تقرحات وتورم. وتحدث نتيجة لمس المعادن الساخنة كالفرن أو المكواة، او انسكاب السوائل الساخنة على الجلد.
حروق الدرجة الثالثة  :
 تعتبر الأكثر خطورة، وفيها تتضرر الطبقة الخارجية للجلد والأنسجة الداخلية تحت الجلد بصورة حادة جداً. قد تتفحم البشرة فتبدو بنية اللون أو سوداء في هذا النوع من الحروق أو ربما تصبح بيضاء أو كريمية اللون، وتؤدي هذه الحروق إلى تورم وتقرحات دائمة ولكن لن تشعر بالألم نتيجة لتلف النهايات العصبية والتي تسبب الشعور بالألم. التعرض لهذا النوع من الحروق يستلزم نقل المصاب إلى المستشفى مباشرة وذلك لاحتمال التعرض للصدمة وربما حتى الوفاة في حال لم يتم إسعافه، وتحدث نتيجة التعرض للكهرباء أو الإحتراق المباشر بالنار أو لمس المعادن الساخنة لفترة أطول أو الإحتراق بالماء المغلي أو الزيت الشديد السخونة.
علاج الحروق بشكل أولي
هذه هي الإرشادات الأولية لعلاج الحروق:
   – الغسل بالماء البارد.
  –  استخدام المستحضر المعد لعلاج الحروق الفوري.
   – إذا كانت الحروق واسعة النطاق، فبعد علاج الحروق الفوري، يجب التوجه على الفور لتلقي العلاج الطبي.
ما الذي لا نستطيع فعله في حالة الحروق؟
هناك أمور عليك أن تتجنب القيام بها تماماً عند حدوث الحروق:
   – عدم وضع الثلج أو مياه الجليد، التي قد تؤدي لألم أكبر وتسبب حروق البرد.
  –  عدم دهن الزيت وعلاجات الجدة الأخرى (السمن النباتي، اللبن، الخ). فإذا كنتم بحاجة بعدها إلى العلاج الطبي، فسوف يجد الطبيب المعالج صعوبة في إزالة الزيت من الحروق.
  –  عدم دهن المراهم الموجودة في المنزل وغير المعدة لعلاج  الحروق.
   – عدم لف الحروق بضمادات لزجة.
   – ممنوع القيام بإزالة الملابس الملتصقة بالقوة.
ما هي حروق الدرجة الأولى؟ وما هي أعراضها؟
حروق الدرجة الأولى هي الأقل خطورة من أنواع الحروق الأخرى وفيها يتم حرق الطبقة الخارجية من الجلد فقط وتكون أعراضها:
   – إحمرار الجلد مكان الحرق.
   – غالباً ما يصاحب الإحمرار تورم.
  –  وجود ألم.
كيف تتعامل الأم مع حروق طفلها من الدرجة الأولى منزليا؟
تعالج حروق الدرجة الأولى كالحروق الطفيفة منزليا كما يلي:
(إلا إذا كانت الحروق في أجزاء كبيرة من اليدين أو القدمين أو الوجه أو الفخذ والأرداف أو بمفصل رئيسى بالجسم، فهذه الحالات تستدعي الذهاب للطبيب على الفور أو لأقرب مستشفى).
  – تبريد مكان الحرق عن طريق وضع الجزء المحروق تحت المياه الباردة، وليست المثلجة مثل مياه الصنبور الجارية أو وضع مكان الحرق في إناء به ماء بارد، أو عن طريق عمل كمادات مياه باردة على مكان الحرق لمدة 10 : 15 دقيقة أو حتى تخف حدة الألم.
   – غطي مكان الحرق بضمادة شاش معقمة، مع مراعاة عدم شد الشاش بقوة على مكان الحرق لتجنب الضغط على الجلد المحترق.
  –  اعطي طفلك مسكن للألم.
الإسعافات الأولية في حالة حروق الدرجة الأولى
    – وضع الجزء المصاب تحت جريان الماء البارد بارد خفيف أو غطسه في ماء بارد لمدة لا تقل عن عشر دقائق أو أكثر قد تمتد إلى 45 دقيقة إذا لم يتوفر الماء البارد استعمل أي سائل بارد أو استعمل كمادة باردة نظيفة.
  –  انزع بلطف أية خواتم أو ساعات أو أحزمة أو أحذية أو أي ملابس ضيقة من المنطقة المصابة.
   – ضمد المنطقة بقماش نظيف معقم.
  – لتخفيف الألم أعطي المصاب الفيفادول , الباراسيتامول .
  –  اطلب المساعدة فورا إذا كانت الحروق شديدة وتمتد لمساحات واسعة.
تحذيرات هامة:
تضع مرهم أو زبدة فقد يؤدي ذلك إلى التهاب الجرح أو تجرثمه.
لا تستعمل الثلج.
حروق الدرجة الأولى وأسبابها
الحروق من الدرجة الأولى لا تتسبب بظهور فقاعات مائية أو أية تغيُّرات فسيولوجية كبيرة على الجلد، إلا أن الجلد يُصبح جافاً، وهناك عدد من الأسباب التي تُؤدي إلى الحروق من الدرجة الأولى، أهمها:
   – تعرُّض الجلد لدرجة حرارة عالية أو لمس وسط ساخن جداً.
   – التعرض للبخار الساخن.
  –  ملامسة الجلد للسوائل الساخنة جداً.
  –  التعرُّض لأشعة الشمس لفترة طويلة.
علاج حروق الدرجة الأولى
يُمكن علاج هذا النوع من الحروق باتباع ما يلي:
  –  إبعاد المصاب عن مصدر الحريق مباشرة.
   – تقديم الإسعافات الأولية للمصاب عند تعرّضه للحرق فوراً دون التهاون بالموضوع فأول شيء يجب فعله وضع المنطقة المصابة تحت الماء البارد – وليس الماء المثلج أو الثلج – لدقائق فهذا من شأنه تبريد المنطقة والحد من انتشار الحرق.
  – المحافظة على نظافة الحرق وغسله بلطف بالماء والصابون دون دعكه.
  –  مراقبة التنفس لأنه في حالات معينة يصبح هناك ضيق بالتنفس.
  –  وضع مرهم مخصص للحروق –مضاد حيوي- على الحرق.
  –  تغطية الحرق بشاشة معقمة لكي لا يتلوث وإبعاده عن الهواء.
   – في حال ازدياد الألم عند المصاب يمكن إعطاؤه مسكناً لمساعدته على تحمُّل الألم.
   – استخدام الكريمات الخاصة بالوقاية من أشعة الشمس لتجنب حروقها.
يستغرق الشفاء من حروق الدرجة الأولى من 6 أيام إلى 7 أيام، ويُمكن استخدام المكونات الطبيعية المنزلية لعلاج حروق الدرجة الأولى مثل الخل المخفف بالماء فهو يساعد على تخدير منطقة الألم ويريح أنسجة الجلد، ويتم ذلك من خلال ترطيب قطعة من الشاش بالخل المُخفف، ووضعها على الجلد، بحيث تُكرر العملية كلما شعر الشخص بالألم، كما يمكن استخدام أكياس الشاي مع الماء البارد كعلاج للحرق، وهناك مُنتج طبيعي مُكوّن من شمع العسل وهو مشهور في علاج الحروق من الدرجة الأولى
حلول ونصائح لعلاج الحروق من الدرجتين الأولى والثانية :
1- في حالة لم تكن الثياب ملتصقة بالجرح الناشئ عن الحرقن ينصح بنزعها، وكذلك الحال بالنسبة للمجوهرات أو الساعات أو أي ما من شأنه أن يلامس المنطقة المصابة.
2- استخدام الماء البارد أفضل ما يمكن فعله كإسعاف أولي للحروق، وذلك بسكبه على المنطقة المصابة لتبريدها والاستمرار على ذلك ل15-30 دقيقة أو أكثر إذا استدعى الأمر.
3- يحذر استعمال الثلج أو الماء المثلج  فقد يزيد الوضع سوءاً.
4- استعمال الحل المخفف كمخدر للألم كما أنه يريح أنسجة الجلد ، ينصح الصماب بتغطية المنطقة المصابة بقطعة قماش مبللة بأي نوع من أنواع الخل مع تخفيفه بالماء البارد، مع إعادة العملية بمجرد معاودة الاحساس بالألم.
5- لحروق الدرجة الأولى يمكن استخدام أكياس الشاي إلى جانب الماء البارد كعلاج للحرق. أما لحروق الدرجة الثانية .
فيجب الانتظار حتى يبدأ الجرح الناجم عن الحرق في الشفاء. لاستخدام أكياس الشاي كعلاج للحروق، ينصح المصاب بنقع بضعة أكياس من الشاي الأسود لعدة دقائق في الماء البارد ثم غمس منطقة الإصابة في المنقوع لعدة دقائق وبعدها يمكن للمصاب وضع أكياس الشاي على المنطقة لفترة. حمض التانين الموجود في الشاي معروف بتأثير الكبير في تخفيف آلام الحروق.
6- استعمال بياض البيض في علاج الحروق وذلك بتغطية المنطقة المصابة ببياض البيض. ولا يقتصر مفعوله على تخفيف الألم وحسب بل يحمي من تكون آثار الحروق التي تشوه الجلد في منطقة الإصابة، كما ينصح بتكرار العملية عند معاودة الإحساس بالألم.
7- يعتبر عصير البصل من بين افضل العلاجات التقليدية للحروق، ينصح المصاب بتقطيع بصلة إلى نصفين ثم عصرها على مكان الحرق،لعصير البصل مفعول مذهل في تخفيف ألم الحرق بالإضافة إلى تقليل احتمالية تقرح المنطقة المصابة.