حبوب الكافيين

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 2 نوفمبر, 2020 8:25 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 1:10
حبوب الكافيين

Advertising اعلانات

حبوب الكافيين سوف نتحدث في هذا المقال عن حبوب الكافيين وفوائدها وأضرارها وفوائدها واهميتها الصحية .

حبوب الكافيين

– يعد الكافيين من أكثر الأدوية شعبية في العالم.
– يوجد بشكل طبيعي في منتجات مثل : “القهوة والشاي والشوكولاتة والمشروبات الغازية”
– مشروبات الطاقة قد تحتوي على الكافيين.
– يضاف إلى مجموعة متنوعة من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك علاجات السعال والبرد والألم.
– الكافيين هو تلك المادة المنبهة التي تدخل في تصنيع الشاي والقهوة والمشروبات الغازية التي تحتوي على الصودا أيضا.
كما يعد أحد المواد التي تنبه الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ولكن يحدث ذلك التأثير بشكلٍ مؤقت.
– الكافيين من الناحية الكيميائية هو مادة شبه قلوية، ويعرفها البعض باسم الأبيض المر، وهو ضمن المنشطات والعقاقير المنشطة للدماغ، ويعتبر الكافيين كغيره من المواد الأخرى له أضرارٌ كما أن له عدد من الفوائد أيضا.

فوائد حبوب الكافيين

تتضمن الفوائد المحتملة للكافيين مايلي:
1- انخفاض أعراض مرض باركنسون
وفقا لدراسة أجريت عام 2012، قد يساعد الكافيين في القهوة في السيطرة على الحركة لدى المصابين بمرض باركنسون (يُعرف باسم الشلل الإرتعاشي أو الرعاش وهو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي الذي يؤثر بشكل رئيسي على الجهاز الحركي).
2- زيادة في التركيز والذاكرة
تؤكد البحوث ان الكافيين وسيلة لتحسين اليقظة والتركيز عند الدراسة أو العمل.
في عام 2014، أجريت دراسة لتوضيح آثار الحبوب التي تحتوي على 200 ملغ من الكافيين على الذاكرة لدى 160 شخصًا بالغًا.
وجد الباحثون أن أولئك الذين تناولوا حبوب الكافيين خلال مهمة التعلم قدموا أداءا أفضل في اختبارات الذاكرة بعد 24 ساعة مقارنة مع أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي.
3- تحسين الأداء رياضي
وفقاً للجمعية الرياضية الوطنية (NCAA)، يمكن للكافيين تحسين الأداء الرياضي للشخص عند تناول المقدار المناسب في الوقت المناسب.
4- تخفيف الصداع والصداع النصفي
قد يخفف الكافيين من الصداع النصفي وصداع التوتر، ربما لأنه يقلل من إدراك الشخص للألم.
وافقت ادارة الاغذية والعقاقير على إستخدام الكافيين مع مسكنات الألم لعلاج الصداع النصفي. تحتوي بعض أدوية الصداع النصفي على الكافيين، مثل إكسيدرين وميندول.
وتشمل فوائده ما يلي:
-تحسين التنسيق والتركيز.
-ألم وتعب أقل.
-تحسين القدرة على التحمل في التمارين المكثفة.

أضرار حبوب الكافيين

قد يؤدي الإفراط في تناول المشروبات المنبهة الغنية بالكافيين، إلى الإصابة بالعديد من الأضرار، ومنها:
– الإمساك، لأن الكافيين يسبب تراكم الفضلات في الأمعاء.
– العصبية.
– الحموضة، لأن الإكثار من الكافيين يسبب زيادة في إفراز حمض المعدة.
– الأرق واضطرابات في النوم، ويصاحبه الشعور بالإرهاق.
– اضطراب ضربات القلب.
– فقدان كمية كبيرة من السوائل، ما يهدد بالجفاف، لأن الكافيين من المواد المدرة للبول.
– ارتفاع ضغط الدم، لان الكافيين يسبب زيادة في تركيز الأملاح بالجسم

اين يوجد الكافيين

– يوجد الكافيين في مشروب الشوكولاتة بها أقل من 4 مللي غرام كافيين.
– يوجد في مشروبات الطاقة بمعدل 160 مليغرام.
– الأدوية المسكنة للآلام بها من 16 إلى 200 مللي غرام.
– المشروبات الغازية بها 150 مللي غرام من الكافيين.
– يدخل الجسم من 35 إلى 45 مللي جرام من الكافيين عن تناول 12 أوقية من مشروب الكولا.
– كوب من القهوة به ما يعادل 95 إلى 200 مللي غرام من الكافيين.
– كوب من الشاي يوجد به من 14 إلى 60 مللي غرام. بعض أنواع المثلجات – خصوصًا التي بها شكولاتة أو قهوة تحتوي على الكافيين بكميات تختلف حسب العلامة التجارية، ولكن معظم أنواع المثلجات بها كافيين من 10 إلى 45 مللي غرام لكل نصف كوب.
– المشروبات الغازية تحتوي على كافيين من 22 إلى 69 مللي غرام لكل كوب ونصف، ويعتبر الحد الأعلى للمشروبات الغازية كما حددته إدارة الغذاء، والدواء Food and Drug Administration حوالي 71 مللي غرام.
– حسب مركز العلوم في الاهتمامات العامة أن مكونات ألواح البروتين تضم على الشوكولاتة أو القهوة، وهذا يعني أن بها كافيين بكميات.
– هناك منتجات أخرى تحتوي على كافيين، ومنها الجنسنج، مشروبات الطاقة، الغوارانا Guarana، بعض مسكنات الألم التي يتم شرائها دون وصفة طبية.

الكافيين

الكافيين عبارة عن مادة طبيعية ذات طعم مر، يتم استخلاصها من ستين نوعًا مختلفًا من النباتات مثل أوراق الشاي، عروق الكاكاو، حبوب البن وجوز الكولا، ويتم إضافته لعدد من الأدوية، بالإضافة للكثير من المشروبات والأطعمة، ولعل أشهرها المياه الغازية.
وهو يعمل بشكل كبير على تنبيه الجهاز العصبي المركزي، ويجعل الإنسان يقظًا ويساعد على التقليل من الشعور بالتعب.

 الاختلاف بين حبوب الكافيين والقهوة

1.الحموضه:
تحتوى القهوه على كميه كبير من الاحماض التى قد تهييج الجهاز الهضمى و تزيد من اعراض مرض الجذر المعدى المريئى والتى من ضمنها حرقه المعده و الم الصدر. وبينما قد يؤدى الكافيين الى زياده اعراض ذلك المرض لدى بعض الاشخاص الا ان حبوب الكافيين قد يمكن تحملها بشكل افضل بالنسبه للاشخاص الحساسين تجاه القهوه و اثارها.
2.الجرعه:
يحتوى كوب واحد من القوه على خمسه و تشعون ميلجرام من الكافيين والذى يعتبر اقل من الجرعه الموصى بتناولها يوميا وهى 400 مليجرام فى اليوم للبالغين. بينما تحتوى حبوب الكافيين على مائه الى مائتين مليجرام والتى تجعل من السهل تعدى نسبه الكافيين المسموح بها و تعرضك الى اعراض جرعه زائده من الكافيين مثل القلق و زياده معدل ضربات القلب و مشاكل هضميه.
3. القيمه الغذائيه:
لا يستمتع الكثير من الاشخاص بطعم القهوه بدون اضافه الكريمه و السكر والذى يحول كوب من القهوه الى قنبله من الكالورى. وبسبب ان الكثير من الاشخاص يتناولون القهوه من اجل خصائصها المفيده فى تغزيز عمليه الايض ولذلك فان فوائد الكافيين تتواجد فى القهوه السوداء بدون اضافه الشكر وقد تكون حبوب الكافيين حل افضل للمساعده فى خساره الوزن.
4. محتوى مضادات الاكسده:
بجانب احتوائها على الكافيين فان القهوه توفر كميه كبيره من مضادات الاكسده و الخصائص الشافيه والتى من ضمنها أحماض الكلوروجينيك ، فيروسيك وكوماريك و الكافيين وكلهم مواد تساهم بالعديد من الفوائد الصحيه المرتبطه بتناول القهوه. بينما لا تحتوى حبوب الكافيين على مضادات الاكسده و تحتوى فقط على الكافيين المتواجد فى القهوه.


Advertising اعلانات

256 Views