جراحة الولادة الطبيعية

كتابة إسلام منير - تاريخ الكتابة: 28 يوليو, 2018 12:08 - آخر تحديث : 14 يوليو, 2021 1:39
جراحة الولادة الطبيعية


Advertising اعلانات

جراحة الولادة الطبيعية وكيفية العناية بالجرح بطريقة صحيحة وطرق الاهتمام الطبيعية بالجرح.

ولادة طبيعية

الولادة الطبيعية هي الولادة بدون التدخلات الطبية الروتينية، وخاصة التخدير. الولادة الطبيعية نشأت في المعارضة للنموذج التكنو-طبي للولادة التي اكتسبت مؤخرا شعبية في المجتمعات الصناعية. تحاول الولادة الطبيعية الحد من التدخل الطبي، وخاصة استخدام الأدوية المخدرة و العمليات الجراحية مثل شق العجان، ملقط و جهاز شفط الجنين عمليات الولادة القيصرية. الولادة الطبيعية قد تحدث في مستشفى للولادة فيه طبيب وقابلة، في المنزل بحضور قابلة أو بدون بولادة بلا مساعدة. صاغ مصطلح “الولادة الطبيعية” طبيب التوليد جرانتلي ديك-ريد عند نشر كتابه الولادة الطبيعية في 1930ات، الذي أتبعه عام 1942 بكتاب الولادة دون خوف.

جرح الولادة

تتعرّض المرأة بعد الولادة للعديد من المشاكل والألم في مكان جرح الولادة، والكتير من التّعب، ولكن مع مرور الوقت تختفي هذه المشاكل، وخاصّةً مع أخذِ قسطٍ من الرّاحةِ التّامةِ والاعتناء بالجرح لتعجيلِ شفائهِ للتخلّص من الألم وتجنّب حدوث نزيف، وسنقوم في هذا المقال بتناول بعض المعلومات المهمّة عن أعراض التهاب والتئام جرح الولادة.

أعراض التّهاب جرح الولادة

وجود احمرار كبيرٍ في منطقة العملية في حالةِ الولادةِ القيصرية، والتورّمِ أو خروجِ سائلٍ أبيض من منطقةِ العمليةِ، ومن الممكن ارتفاع درجةِ حرارةِ الجسم.
وجود بعض الإفرازات المهبيّلة غير الطبيعية في حالةِ الولادة الطّبيعية، واحمرارٍ في منطقةِ الولادةِ وتورّمِ، ففي هذه الحالة من الممكن التّعرض لآلامٍ لوجود الملوّثات والبكتيريا في المهبل، ويجبُ علاجها لدى الطّبيب.
-وجود رائحةٍ كريهةٍ جداً للافرازات المهبليّة.
-حدوث نزيفٍ مفاجىءٍ وكثيفٍ دون سببٍ يذكر.
-وجود الألم في الصّدر، وذلك نتيجةَ وجودِ التّهاب.
-ألمٍ حادٍ في القطب في منطقةِ الشّرج.

علامات التّئامِ جرحِ الولادة

عند الولادة يتم عمل شقٍ مهبلي في المهبل، ومن الممكن الولادة بإجراءِ عمليةٍ جراحيّةٍ، فيستمر ألم الجرح بعد الولادةِ مدّة أسبوع، وقد يصل في بعض الحالاتِ إلى أسبوعين أو ثلاث، ويزداد الألم عند المشي أو الجلوس، ويلتئِمُ الجرح مع مرورِ الأيام، وذلك بعد ذهاب الألم وعدم الشّعور به، ومراجعة الطّبيبِ لفك القطب للتخلّص منها والتأكّد من عدم التهاب الجرح.

تخفيف ألم جرح الولادة

هناك العديد من الأمور التّي من الممكن أن تخفف من الألم الذّي ينتج من جرح الولادة ومن هذه العلاجات:
-الجلوس في ماءٍ دافىءٍ مضافٍ إليه القليل من الملحِ لمنع التّهاب الجرحِ وتقليل الألم.
-استخدام وضع القرفصاء عند الدّخول إلى الحمام، ويجبُ تجنّب الشّد على منطقةِ المهبل والمعدة قدرَ الإمكان.
-ممارسة تمارين كيجل، والتّي تعمل على تقوية عضلات الحوض وشدّها.
-الرّاحة التّامة دون ممارسةِ أي جهدٍ، وتجنّب حمل الأوزان الثّقيلة.
-الإكثارُ من شرب السّوائل الدّافئةِ التّي تمنع حدوثَ الإمساك.

مراجعة الطبيب بعد الولادة

من المهم ذكر الأعراض التّي قد تصاب بها المرأة بعد الولادة، وقبل التّئام الجرح؛ حيث يجب مراجعةُ الطّبيب بشكلٍ فوريّ عند الشّعورِ بها وهي:
-الشّعور بالصّداع الحاد والذّي يستمرّ لوقت طويل، مع وجود بعض الاضطرابات في الرّؤية، والشّعور بالدّوار.
-ارتفاع ضغط الدّم وزيادته عن 90، فيجب مراجعة الطّبيبِ على الفور؛ حيث من الممكن الإصابةُ بتسمّمِ الحمل.
-الشّعور بضيقٍ شديدٍ في التّنفس، فقد يدلّ ذلك على الإصابة بالانسداد الرّئوي.
-وجود ألمٍ كبيرٍ في بطةِ السّاق مع ارتفاع درجةِ حرارةِ الجسم واحمرار القدمين، فقد يكون السّبب في هذا الألم بالإصابة بتجلّطٍ في الشّرايين.
-ظهور البواسير ووجودِ نزيف حادٍ بها.
-الشّعور بالاكتئاب والتفكير بالانتحار أو الوحدة، والعبوس طوال الوقت.

ما الحالات التي تحتاج لجرح الولادة الطبيعية؟

– في الحالات التي يكون فيها اضطرابات بمعدل ضربات قلب الجنين، بحيث إنه لا يستطيع الصمود أو تحمل فترات طويلة من الدفع في أثناء الولادة.
– في حالات احتياج الطبيب إلى مساحة حتى يستطيع استخدام الملقط الجراحي أو آلة الشفط لاستخراج الجنين في بعض الحالات الخاصة، كالمولود بالمقعدة أي رأسه لأعلى وحالة انحشار الكتف في الحوض.
– إذا كان حجم الجنين كبيرًا، ما تساعده هذه العملية بالمرور بسهولة، دون مضاعفات تذكر لأم أو للمولود ذاته.
– معظم حالات الولادة الأولى، لتجنب حدوث شقوق عشوائية في أثناء الولادة.
– تجرى العملية حين يولد الطفل قبل أوانه، كى لا يضطر رأسه إلى الدفع.

ما أنواع الخياطة بعد الولادة الطبيعية؟

النوع الأول يعرف بـMEDIOLATERAL، وهو الخط من المنتصف ثم يأخذ بالميل إلى الجانب، مبتعدًا عن فتحة الشرج، وهو متبع أكثر في بريطانيا، وفي كثير من الدول.
أما النوع الثاني يعرف بـMEDLINE، وهو أكثر شيوعًا في أمريكا، وله مميزات كثيرة، منها: فقدان الدم يكون أقل فيها، وأسهل من ناحية خياطتها، كما أن سرعة التئام الجرح أسرع من الأخرى.

لماذا يُفتح جرح الولادة الطبيعية؟

قد يُفتح الجرح لو لم يتم الحذر في التعامل معه، واتباع نصائح الطبيب، فيجب عدم الحركة العنيفة، وكذلك البعد عما يجعل الجرح يتوّرم ويلتهب، مثل المطهرات القوية، وكريمات التجميل، ووضع بودرة التلك، وكذلك أكل أكلات قد تسبب الإمساك.
وكذلك الحذر في أثناء الجلوس، فالأوضاع التي يتم فيها فتح الساقين، مثل القرفصاء قد تجعل الجرح يُفتح، ويفضل الجلوس على وسائد طرية.
وفي حال شعرتِ بأن الجرح قد فُتح بعد الالتئام، يجب التوجه للطبيب في أسرع وقت، ليقرر كيف يتعامل معه.

نصائح تساعد على التئام جرح الولادة سريعًا:

– استخدام كيس ثلج بشكل دائم، لتقليل تورم الجرح.
– تغيير الفوط الصحية بشكال مستمر.
– الراحة التامة والاستلقاء، ووضع وسادة أسفل القدمين.
– الاستحمام الدائم، والحفاظ على النظافة الشخصية.
– ممارسة تمارين كيجل بشكل منتظم، لتقوية عضلات العِجَان.
– الإكثار من الألياف في الطعام، وشرب الكثير من المياه.


Advertising اعلانات

92 Views