جراحة المرارة بالمنظار

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 21 مايو, 2019 8:01 - آخر تحديث :
جراحة المرارة بالمنظار


Advertising اعلانات

نقدم معلومات هامة حول جراحة المرارة بالمنظار وماهى خطورتها وما هى اهم الفحوصات التى تسبق جراحة المرارة بالمنظار.

استئصال المرارة
اسْتِئْصَالُ المَرَارةِ (بالإنجليزية: Cholecystectomy) هو الاستئصال الجراحي للمرارة وهو علاج شائع لأعراض حصى المرارة وحالات المرارة الأخرى. والخيار الجراحي الأمثل هو استئصال المرارة بالمنظار، وفي كبار السن، استئصال المرارة الجراحي المفتوح. لكن يمكن أن تؤدي الجراحة إلى متلازمة ما بعد استئصال المرارة.
تعد عملية استئصال المرارة واحدة من أكثر العمليات الجراحية التي تُجرَى في منطقة البطن.
دواعي العملية
تشمل دواعي استئصال المرارة: التهاب المرارة، والمغص الصفراوي، وعوامل الخطر لسرطان المرارة، والتهاب البنكرياس الناجم عن حصوات المرارة. استئصال المرارة هو العلاج الموصى به لالتهاب المرارة الذي قد يكون حادًا أو مزمنًا.وتشمل عوامل الخطر لسرطان المرارة ترسُّب الكالسيوم في جدار المرارة، وقناة البنكرياس غير الطبيعية. يمكن أن يمنع استئصال المرارة الانتكاس في التهاب البنكرياس الذي تسببه حصوات المرارة التي تسد القناة الصفراوية المشتركة.[
متى نحتاج إلى العملية؟
قد تصيب المرارة عدد من الحالات المرضية التي تستوجب إجراء عملية استئصال المرارة ومنها:
   – حصى في المرارة
   – حصى في القناة الصفراوية
   – عدوى المرارة
   – عدوى البنكرياس.
إذا كانت تلك الحالات الصحية لا تسبب أعراضًا، فلا داعي لإجراء عملية جراحية.
في حال تركت المرارة تعاني من الأعراض المختلفة دون علاج، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل أكثر خطورة، مثل:
   – التهاب المرارة
   – التهاب البنكرياس
   – التهاب القناة الصفراوية.
ما هي الفحوصات اللازمة؟
قبل أن يشرع طبيبك لإجراء عملية جراحية، يجري عدة اختبارات لمعرفة تأثير حصوات المرارة على صحتك، قد تشمل الاختبارات ما يلي:
   – فحص الدم
   – الموجات فوق الصوتية
   – التصوير بالرنين المغناطيسي (HIDA)، حيث يتم وضع مادة كيميائية مشعة في جسمك لإنشاء صور لأي قنوات مسدودة.
   – التصوير بالموجات فوق الصوتية بالمنظار، يتم وضع جهاز تصوير في فمك عبر الجهاز الهضمي حتى تتمكن الموجات الصوتية من تكوين صورة مفصلة لأمعائك الدقيقة.
كيف تُجرى العملية ؟
تُجرى العملية تحت التخدير العام. يُقام بإدخال منظار جراحي (تيليسكوب) و أدوات جراحية خاصة من خلال أربعة ثقوب في البطن (ثقب عند السرّة [1-2 سم] ، ثقب أعلى البطن [ ا سم] ، وثقبين في الجانب الأيمن من البطن[ 5مم ]. بعد نفخ البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون، تستأصل المرارة بالكامل مع الحصى الموجودة بداخلها لأنه إذا تم إزالة الحصى وتركت المرارة ،فإن الحصى ستتكون من جديد.يتم إخراج المرارة من أحد الثقوب السابق ذكرها وتخاط الثقوب بطريقة تجميلية.
هل لإزالة المرارة تأثير على جسم الإنسان ؟
يعيش الإنسان بعد إستئصالها حياة طبيعية و من النادر أن يشعر الشخص بفقدانها إلا أن نسبة قليلة جداً من الناس يميلون إلى الإسهال في الإخراج، ولكن ذلك قليل الحدوث. وينصح بالإبتعاد عن تناول الدهون لمدة أربعة أسابيع بعد العملية لحين تكيف قنوات الصفراء والأمعاء.
ما هي فوائد إجراء العملية ؟
إذا تم تشخيص حصى المرارة وكانت تسبب عوارض كالألم، فإن إزالتها يمنع رجوع الألم و يمنع حدوث مضاعفات مثل إلتهاب المرارة أو اليرقان (إصفرار الجلد والعينين الناتج عن هروب حصى من المرارة إلى قناة الصفراء و التسبب بإنسدادها). كما أنه إذا تركت فإن احتمالية مرور الحصى إلى قناة الصفراء تظل قائمة مما قد يؤدي إلى إلتهاب البنكرياس.
ما هي ميزات استئصال المرارة بالمنظار ؟
   – الألم يكون أقل بكثير من الألم الناتج عن الجرح التقليدي.
   – مدة الإقامة في المستشفى أقصر بكثير ( يوم واحد مقابل 3-5 أيام في الجراحة التقليدية).
   – عودة المريض لنشاطاته وعمله تكون أسرع بكثير.
   – تجنب الندبة الكبيرة للعملية المفتوحة.
   – تجنب بعض المضاعفات مثل فتق الجرح
عملية المرارة بالمنظار
   – يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية استئصال المرارة عندما تسبب أعراضاً نتيجة تكون حصى بداخلها أو عند حدوث الالتهاب.
   – يتم إجراء هذه العملية بعد وضع المريض تحت التخدير العام.
   – تبدأ هذه العملية بقيام الطبيب بإجراء أربع ثقوب في البطن، بحيث يكون الثقب الأول عند السرة بمساحة حوالي 1-2 سم، والثقب الثاني في أعلى البطن بمساحة 1 سم، بينما يكون الثقبين الاخيرين في الجانب الأيمن من البطن بمساحة 5مم.
  –  بعد ذلك يقوم الطبيب بإدخال منظار جراحي (تيليسكوب) والأدوات الجراحية من خلال هذه الثقوب.
  –  ثم يتم القيام بنفخ البطن باستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون.
  –  بعد ذلك يتم إجراء استئصال للمرارة بشكل كامل مع الحصى التي توجد بداخلها.
  –  إن إخراج المرارة يتم من خلال أحد الثقوب التي أجريت سابقاً، بعد ذلك تتم خياطة الثقوب بطريقة تجميلية.
   – يجب الانتباه إلى أنه إذا تم إزالة الحصى وتركت المرارة، فإن ذلك قد يسبب تكون الحصى من جديد.
  –  إن معظم الأشخاص الذين يخضعون لعملية استئصال المرارة يعيشون حياتهم بشكل طبيعي بعد ذلك ولا تؤثر عليهم عملية استئصالها.
   – بعض الأشخاص الذين يخضعون لهذه الجراحة يميلون إلى الإسهال في الإخراج، إلا أن نسبة حدوث ذلك قليلة.
  –  يجب على المرضى الذين يخضعون لجراحة استئصال المرارة الابتعاد عن تناول الدهون لمدة تبلغ حوالي أربعة أسابيع بعد إجراء هذه العلمية، والهدف هو تكيف قنوات الصفراء والأمعاء مع ذلك.
   – إن الخضوع لهذه العملية يجنب المريض المضاعفات التي قد تحدث والشعور بالألم الشديد.
   – إن بقاء المرارة والحصى بجسم الإنسان في هذه الحالة له مضاعفات وأضرار كبيرة، فمن شأنه أن يسبب التهاب البنكرياس وما لذلك من أضرار على المريض.
نصائح هامة لسرعة التعافي بعد عملية المرارة
-مدة الشفاء من عملية المرارة
-عادة ما تعتمد مدة الشفاء من عملية المرارة على أهمها طريقة إجراء العملية ، و عمر المريض و صحته العامه . عملية استئصال المرارة بالمنظار يترتب عنها أعراض أقل من عملية “الفتح” التي يلجأ -فيها الطبيب لعمل شق كبير في البطن ، و بالتالي فإن المريض يتعافى بسرعة أكبر ، وألم أقل .
-في الحالات القليلة التي يتم فيها استخدام الجراحة المفتوحة المفتوح ، يبقى المرضى في المستشفى لعدة أيام و يستغرق أسابيع للتعافي ( من 4 إلى 6 أسابيع تقريبا ) . في المقابل ، يتم إرسال -المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال المرارة بالمنظار، إلى المنزل في نفس يوم الجراحة أو بعد يوم من الإجراء ، و عادة ما يتم التعافي في غضون أسبوع من إجراء الجراحة ، و ذلك وفقا للمعهد -الوطني للسكري و الجهاز الهضمي و أمراض الكلى .
نصائح هامة لسرعة التعافي بعد عملية المرارة
أولا : بعد استئصال المرارة بالمنظار
الخطوة 1
شرب الكثير من السوائل ، بدءا من رشفات بعد الجراحة إلى المزيد عندما يسمح . حيث أن الجفاف يبطئ الشفاء و قد يجعلك تشعر بالتعب .
الخطوة 2
الخروج من السرير في أقرب وقت بعد الجراحة ، و زيادة النشاط على مدى الأيام القليلة المقبلة . المشي يساعد على تخليص جسمك من الغازات و يمنع الإمساك . تجنب رفع الأشياء الثقيلة لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد العملية ، و ذلك وفقا لمستشفى جامعة ويسكونسن .
الخطوه 3
تناول حمية غذائية عالية الألياف لمنع الإمساك . و التي تشمل ما لا يقل عن أربع حصص يومية من الفواكه و الخضار ، فضلا عن أربعة حصص من الخبز أو الحبوب . تجنب الأطعمة عالية الدهون و خاصة في البداية ، و التي يمكنك إضافتة القليل منها إلى نظامك الغذائي في وقت لاحق .
الخطوة 4
حافظ على جرحك نظيف و جاف . و عند السماح لك بالاستحمام ، تجنب التمرغ في حوض الاستحمام ، أو الاستحمام بالماء الساخن أو حمام سباحة لمدة أسبوعين أو حتى شفاء الشق ، و ذلك وفقا لمستشفى جامعة ويسكونسن .
الخطوة 5
تناول أدوية الألم وفقا لتعليمات الجراح . الألم في المنطقة الجراحية أمر طبيعي في الأيام القليلة الأولى . إذا كنت تشعر بالألم في كتفك ، فمن المحتمل أن يكون سببه الغاز وسوف يشفى هذا الألم في غضون أيام قليلة .
الخطوة 6
اتصل بطبيبك إذا لاحظت علامات عدوى على الجرح ، بما في ذلك القيح أو الدم ، أو التورم ، أو الحمى ؛ أو الألم غير المنضبط .
ثانيا : بعد فتح استئصال المرارة
الخطوة 1
اتبع تعليمات الجراح و الممرضات بشأن النشاط و النظام الغذائي في الوقت الذي تقضيه في المستشفى ، و التي قد تكون من ثلاثة إلى سبعة أيام .
الخطوة 2
تجنب الامساك و اتبع تعليمات الطبيب بعناية . سوف يستغرق الأمر عدة أسابيع للتعافي بعد الجراحة المفتوحة ، يمكنك تجنب الضرر عند طريق زيادة نشاطك تدريجيا ، و الحرص على عدم دفع نفسك للتبرز .
الخطوة 3
يجب متابعة الجرح كل يوم ، و التحقق من علامات العدوى . و الحفاظ على خلع ملابسك نظيفة و جافة . كما يجب عدم الاستحمام إلا بعد تعليمات الطبيب .
الخطوة 4
تنفس بعمق و تجنب السعال الشديد أو الالتهاب الرئوي . إذا كنت قد أعطيت جهاز للمساعدة في التنفس العميق ، استخدامه كل ساعة .
الخطوة 5
تجنب رفع أي الأشياء الثقيلة لمدة أربعة إلى ستة أسابيع بعد الجراحة ، و ذلك وفقا لمستشفى جامعة ويسكونسن .
الخطوة 6
تناول أدوية الألم وفقا لتعليمات الجراح . و لا تتناول الكثير من الأدوية المخدرة


Advertising اعلانات

116 Views