جراحة الكيس الدهني

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 18 مايو, 2019 1:18 - آخر تحديث :
جراحة الكيس الدهني


Advertising اعلانات

ماهى جراحة الكيس الدهني وماهو شكل الكيس الدهنى واهم الطرق الطبيعية لعلاجه سريعاً وماهى اسباب ظهوره.

كيس دهني
يعتبر الكيس الزهمي أو الكيس الدهني مصطلحًا عامًا قد يشير إلى أحد من :
   – كيس بشرانية (كيس نخاعية، أو كيس قُمعي).
   – كيس دعاميّ (كيس غمد جذر الشعرة، أو كيس عنق الشعرة).
ومع ذلك، النوعان السابقان لا يحتويان على الزهم (الدهن)، بل يحتويان على الكيراتين، كما أنهما لا ينشآن من غدة زهمية أساسًا، (الكيس البشراني ينشأ من البشرة، والكيس الدعاميّ ينشأ من جراب الشعرة)، لذلك لا يتعبر أي منهما فعليًا كيسًا زهميًا الكيس الزهمي الحقيقي الناشئ من الغدة الزهمية التي تحتوي على الدهن الزهمي، هو قليل الحدوث، ويعرف أيضًا باسم الورم الكيسي الدهني، أو باسم الورم الكيسي الدهني المتعدد في حالة تعددها؛ لذلك تم اصطلاح المصطلح "الكيس الزهمي"، وأنه مختلف عن الكيس البشرانية أو الكيس الدعامية ولا يستعمل لوصفها وبالرغم من ذلك لا يزال الخلط بالاستعمال موجودًا.
العلامات والأعراض
تشمل أكثر الأماكن تعرضًا للإصابة بكيس زهمي؛ فروة الرأس، الأذنين، الظهر، الوجه، وأعلى الذراع، بالرغم من إمكانية إصابة أي جزء من الجسم بها باستثناء الكفيّن والأخمصين. وفي الذكور، يكون الصدر والخصيتين معرضتين للإصابة بالأكياس الزهميّة. ولأنها تكثر في المناطق كثيفة الشعر، فإنها تعرض المنطقة المصابة مباشرة لفقدان الشعر إذا طالت فترة الإصابة. وبشكل عام الأكياس الزهميّة ناعمة الملمس، ذات أحجام مختلفة، ولها شكل كروي نوعًا ما. وتمتاز الأكياس الزهمية بأنها كتل متحركة، وتتكون من:
   – أنسجة ليفية وسوائل.
   – دهنيات (كيراتين) تشبه الجبن الأبيض، لذلك يمكن تسمية الكيس بالكيس الكيراتيني، وتمتاز هذه المادة بشناعة رائحتها ومشابهتها لرائحة الأرجل.
   – سوائل لزجة قيحية قد يخالطها بعض الدم.
وتختلف مكونات الكيس الزهميّ، ومكونات حوصلته، باختلاف حالته إن كان متلهبًا أم لا. جراحيًا، يمكن استئصال الكيس بمكوناته، وإذا كان الكيس ملتهبًا فإنه معرض للانفجار أثناء عملية الاستئصال. وإذا استئصل الكيس فإنه لن يعود، ولكن يمكن ظهور كيس مشابه له آخر بنفس المنطقة إذا توافرت ظروف مناسبة.
أسباب ظهور الأكياس الدهنية
   – بسبب تراكم وتجمع الإفرازات الدهنية تحت طبقة الجلد وحدوث انسداد للغدد الدهنية، لينتج عنها تشكل كيس دهني.
   – نتيجة تزايد إفراز الجسم لدى الرجال والنساء لهرمون الذكورة (التستوستيرون).
   – ازدياد كمية إفرازات الغدد الدهنية، مما يرفع في معدل إنتاج الزهم.
   – التهاب وتورم بصيلات الشعر وتهيجها، مما يزيد من تشكل الكيس الدهني.
   – وجود مشاكل واضطرابات بالجلد تعود لأمراض وراثية.
   – بسبب نقص فيتامين (A) بالجسم، مما يزيد من سماكة الجلد ويشكل عائقاً للتخلص من الإفرازات وخروجها فوق الجلد، الأمر الذي يساعد بتشكل الكيس الدهني وتكدسه تحت طبقة الجلد.
وسائل طبيعية لعلاج الكيس الدهني
   – خل التفاح: يتم غمس قطعة من القطن بخل التفاح المخفف بالماء، ودهن مكان الكيس الدهني بها يومياً صباحاً ومساءً، مما يساعد في معالجة الالتهاب والقضاء على البكتيريا المسببة له.
   – زيت شجرة الشاي: نعمل على دهن الكيس الدهني بزيت الشاي ثلاثة مرات في اليوم، والذي يفيد في علاج الأمراض الجلدية ومحاربة البكتيريا.
   – الكركم: نقوم بصنع معجون منه ووضعه مرتين يومياً في مكان الكيس الدهني، كما ويساعد استعماله على الأكل أو شرب منقوعه في تنقية الدم من الشوائب، والتخلص على الإفرازات الدهنية بالجسم.
   – الألوفيرا: نقوم بوضعها على الكيس الدهني مرتين باليوم، حيث تفيد بتبريد الالتهاب وتقضي على الجراثيم والبكتيريا.
   – الكمادات الساخنة: يمكن عمل كمادات من الماء الساخن ووضعها مكان الكيس الدهني، مما يساهم في تنظيف الجلد والتخلص من الألم.
   – الكريمات الطبية المضادة والصابون الطبي: قد يتطلب الأمر الاستعانة بالمستحضرات الطبية، كالمراهم المضادة للفطريات والصابون الطبي الذي يفيد بتسريع التخلص من تلك الأكياس المزعجة، وتنظيف الجلد من الالتهاب والقضاء على البكتيريا.
طرق علاج الأكياس الدّهنية
في الغالب يختفي الكيس الدّهني وحده كما ظهر، أو قد يبقى ولكنّه لا يُسبّبُ أيّة أضرار، ولكنْ في بعض الحالات قد يَكبر ويبدأ بالضغط على الأنسجة المحيطة، مما يدعو إلى علاجه باستخدام المضاداتِ الحيوية لمنع تجمّع الدّهون وعلاج أي التهاب قد يصيب الكيس، والأدوية التي تحتوي على فيتامين A، وأدوية مقاوَمة هرمون الذكورة التستوستيرون، والأدوية المكسرة التي تقلل من إفرازات الغدد الدهنية.
يمكن استخدام المواد الطبيعيّة، مثل:
   – دَهن المنطقة المصابة بزيتِ شجرةِ الشاي؛ وذلك نتيجةً لخواصها المضادةِ للبكتيريا، فيتم تعقيم الأكياس، وتزيدُ سرعة شفائها.
   – دَهن الأكياس الدّهنية بهلام الألوة فيرا؛ فهو مضادٌ للجراثيم ويُبرّد المنطقة المصابة ويعالج الالتهابات التي قد تتواجد.
   – تمرير قطنةٍ مغمسةٍ بخلِ التفاح على الأكياس الدّهنية؛ فهو يساعِد على التخلّص منها.
   – الإكثار من تناول الكركم مع الأطعمة؛ فمادة الكركمين الموجودة فيه تُنقّي الدّم وتعالج انسداد مسامات الجلد، كما يُمكن تحضير معجونٍ منه ودهن الأكياس الدّهنية من الخارج.
   – تناول الأقراص التي تحتوي على لُقاح النحل؛ فهو علاجٌ طبيعيٌ للأكياس الدّهنية، ويقي من الإصابة بها.
قد يلجأ البعض إلى العمليات الجراحية للتخلّص من الأكياس الدهنية من خلال عمليةٍ جراحيةٍ بسيطة وغير خطيرة، حيث يتم استخراج الكيس الدّهني كاملاً
اهتمام الشخص بنفسه بالمنزل بعد عملية إزالة الكيس الدهني
1_ ضرورة ممارسة النشاط
عادة عندما يشعر الانسان بالتعب يذهب على الفور لنيل قسط من الراحة، فالنوم يساعد كثيرا على الشفاء، ولكن النوم الزائد يبطئ عملية الشفاء، لذا يمكنك ان تمشي كل يوم كأحد أنواع الرياضة، وعليك ان تزيد مدة المشي يوميا، فالمشي يعزز عملية تدفق الدماء ويساعد على منع الالتهاب الرئوي والامساك، ولكن عند أخذ حمام بعد المشي عليك ان تتجنب الجرح، فيجب ان تتجنب الاستحمام حتى يلتئم الجرح بشكل طبيعي، لذا فيجب ان تحافظ على المنطقة نظيفة وجافة، لذا عليك ان تسال الطبيب حول الاستحمام، كما ان الجلوس على الاسطح الصلبة يقلل من التئام الجرح، لذا عليك ان تتجنب الجلوس لفترات كبيرة على الاسطح الصلبة.
2_ الحمية الغذائية
يمكنك ان تتناول وجبتك الغذائية بشكل طبيعي، ولكن ذلك يعتمد على استعداد المعدة لاستقبال الطعام، ولكن عليك تجنب الأطعمة التي بها الكثير من الدسم، وتناول الأطعمة التي تحتوي على قليل من الدسم مثل الأرز العادي، والدجاج المشوي والخبز المحمص والزبادي، كما يمكنك تناول الكثير من المياه، ولكن عليك ان لا تقلق إذا كانت حركة الأمعاء غير منتظمة بعد العملية الجراحية، فهذه الأشياء شائعة، ولكن عليك ان تتجنب حدوث امساك حتى لا تؤذي الجرح، لذا فيمكنك أيضا تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الالياف ولكن قبل كل شيء عليك استشارة الطبيب أولا.
3_ الانضباط في الادوية
بعد العملية الجراحية عليك ان تسأل طبيبك هل انت مستعد لتناول الادوية الخاصة بك بشكل منتظم ام لا، وسيقدم لك الطبيب بعض التعليمات حول كيفية تناول أي ادوية، ولكن إذا كنت تتناول أي ادوية لتخفيف الدماء فعليك اخبار الطبيب على الفور، ولكن عليك ان تستمع بعناية لما يقوله الطبيب من نصائح، حتى اذا وصف لك الطبيب بعض الادوية التي تخفف الألم بعد الجراحة عليك ان تعلم الجرعات المضبوطة ومعرفة مواعيدها واخذها عند الحاجة، لان الاكثار من تناول تلك الادوية قد يؤدي الى تعب في المعدة.
4- مراعاة الجراحة التي تم اغلاقها بالغرز
يجب عليك غسل المنطقة التي بها جرح بالماء الدافئ والصابون وتأكد من تركها جافة، ويجب تجنب أي كحوليات يمكنها ان تبطء عملية الشفاء، كما يمكنك وضع شاش على الجرح حتى تتجنب تلامس الملابس للجرح، وتاكد من تغيير الضماد بشكل منتظم، ومتابعة مواعيد الطبيب.


Advertising اعلانات

348 Views