جراحة الخراج العصعصي

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 18 مايو, 2019 12:59 - آخر تحديث :
جراحة الخراج العصعصي


Advertising اعلانات

ماهى جراحة الخراج العصعصي وماهى افضل طرق علاجها واهم النصائح المتبعة بعد جراحة الخراج العصعصي.

الناسور العصعصي
الناسور العصعصي أو كيس الشعر. هو عبارة عن كيس أو قناة تحتوي على شعر وتظهر في الغالب عند العقد الثاني من العمر وموقعها أسفل الظهر عند العصعص. يعاني مرضاه من آلاما وإفرازات دموية بصورة مزمنة أو يظهر بصورة مفاجئة على شكل خراج مسبباً آلام حادة وتورما أسفل الظهر.
أسباب المرض
لأسبابه نظريات عدة، وعندما يقال نظريات فذلك يعني أن السبب الرئيسي غير معروف بالتأكيد. من ضمن هذه النظريات هي النظرية المضمحلة وكونه عيب خلقي، أما النظرية المفضلة الآن فهي كونه ناتج عن دخول الشعر وهذه هي الشواهد على أفضلية هذه النظرية:
   – هذا المرض يصيب عادة الرجال المشعرين، ويكون في السن ما بين 20 و30 عاما.
   – وجود هذا المرض ليس فقط في أسفل الظهر ولكن أيضا بين الأصابع والسرة وتحت الإبط.
   – لا يوجد بصيلات للشعر الذي يكون في الناسور.
   – ارتجاع المرض.
   – شائع الحدوث.
ولكيفية حدوث المرض دعونا نتخيل أنه عند الجلوس يتم تحميل وزن الجسم كله على الأرداف. والشعر الذي يقع من الجسم نتيجة احتكاك الملابس يسقط في ما بين الأرداف.. (ومما يساعد أيضا على حدوث ذلك كثرة الجلوس – استخدام المناديل الورقية للتنشيف – كثرة القيادة للسيارات)، وبذلك تدخل الشعرة إلى داخل الغدد العرقية التي في جلد هذه المنطقة التي تكون نشطة أثناء هذه الفترة عند الرجال، وبمجرد دخول الشعر يبدأ تكون الناسور، وعند تكون الناسور يصير الضغط داخله اقل من الخارج، ويبدأ بابتلاع الشعر ويكبر. وهنا لنا نبذة تاريخية، فقد كثر انتشار هذا المرض عند الجنود في الحرب العالمية الثانية عند استخدام عربات الجيب.
بعض الأطفال الذين يولدون مع تَفَرُّض جلدي خفيف (تضريس فجوة في الجلد بالقرب من شق في الأعلى للألْيتان(الأرداف)) (sacral dimple). ونادرا هذه الفجوة قد تتغرض لحدوث الالتهاب ,مما يسبب وبصورة أساسية لتشكيل كيس الشعر.
أعراض الناسور العصعصي
لهذا المرض مجموعة من الأعراض التي تصاحبه، وتتطلب التوجه للطبيب على الفور إذا ظهرت، وتشمل:
   – الام في منطقة أسفل الظهر: فكما ذكرنا أن هذا المرض يسبب الام بهذه المنطقة، فيشعر الشخص بأن هناك تجمع دموي مؤلم ولا يمكن تحمله، وخاصةً عند الجلوس.
   – الإلتهاب والتورم في المنطقة المصابة: والتي يمكن ملاحظتها بالنظر إليها أو ملامستها، فيميل لونها للإحمرار، مع وجود تورم في الجزء السفلي من العمود الفقري.
   – ظهور دم أو صديد: وهو من الأعراض المتأخرة للناسور العصعصي، حيث يصاحبه وجود صديد أو دم مع الام شديدة، ورائحة كريهة، ويمكن أن تخرج بعض الإفرازات باللون الأصفر أو الأبيض.
طرق الوقاية من الناسور العصعصي
لتجنب الإصابة بهذا المرض، يجب مراعاة النقاط التالية:
   – النظافة الشخصية: وهي من أهم الأمور التي يجب أن نضعها في إعتبارنا، من خلال الإستحمام وتنظيف هذه المنطقة جيداً حتى لا نعطي فرصة لنمو البكتيريا.
  –  إزالة الشعر: وذلك لتقليل فرص تساقطه وتكون هذا الكيس، ويفضل إستخدام الوسائل التي تزيل الشعر من الجذور وليست من على السطح، لأن ما تبقى من هذا الشعر يمكن أن يتراكم ويسبب الناسور العصعصي.
   – عدم الجلوس لفترات الطويلة: حيث أن الجلوس فترة طويلة دون تحرك هو أحد أبرز أسباب الإصابة بالناسور العصعصي، ولذلك يجب أن تقوم بالحركة بين حين واخر خلال الجلوس في العمل أو أمام الأجهزة الإلكترونية.
العلاج
العلاج الجراحي هو الحل الوحيد وهناك طرق متعددة وآراء مختلفة حول الطريقة المثلى لعلاج هذا المرض. سوف نستعرض الطرق المختلفة ولكن سوف نركز على خبرتي الشخصية في مركز النخبة الطبي الجراحي:
1) الطريقة المغلقة: حيث يتم إغلاق الجرح بعد استئصال الناسور أو النواسير ويوضع أنبوب للتخلص من التجمع الدموي أو المصلي وعيوب هذه الطريقة حدوث التهاب أو تجمع دموي حتى بعد أشهر من الجراحة وهذا يضطر الجراح إلى العودة إلى الطريقة المفتوحة.
2) العمليات الأخرى وهي معقدة ولا مجال لذكرها.
3) الطريقة المفتوحة: وهي الطريقة التي أستخدمها في مركز النخبة حيث تجرى هذه العملية بواسطة التخدير الموضعي وقد أجريت في عام 2006م (36) حالة من الذكور حيث تتراوح الأعمار بين 15 إلى 45 عاماً اثنان من المرضى لديهما ناسور ناكس أي أجريت لهما جراحة سابقة ولم تكن ناجحة، ومن أصل الـ 36 مريضا (34) حالة تم شفاؤهم والحمد لله بشكل كامل وحالتان أحدهما لم يراجع أبداً والآخر حصل لديه تأخر بالاندمال لأنه لم يراجع إلا بعد 3 أشهر من العملية بسبب بعده عن الرياض وهو الآن بطور الشفاء.
ومن هذا يمكن الاستنتاج بأن الطريقة المفتوحة مضمونة النتائج بإذن الله بنسبة تقارب 98% ولكن بشرط أن يلتزم المريض بالزيارات الأسبوعية لأجل إزالة الأشعار وتنظيف الجرح.
ومما سبق يمكن القول بأن عملية استئصال الناسور العصعصي بالطريقة المفتوحة عملية سهلة وتجرى بواسطة التخدير الموضعي ولا داعي للتخدير العام وخاصة أن معظم المرضى لديهم أوزان زائدة أكثر من 100 كغ، وكذلك فإن نسبة الشفاء تقارب 98% شرط أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب.
أنواع الناسور العصعصي
    الناسور العصعصي
    سمي بهذا الاسم نسبة إلى عظمة العصعص التي تنتج عندما تتحد الفقرات السفلية الأربعة من العمود الفقري.
    يحدث نتيجة لانغراس الشعر داخل كيس في أسفل الفقرات العصعصية بشكل غير طبيعي، كما يطلق عليه الناسور الشعري.
    الناسور الشرجي
    يصيب هذا النوع من الناسور منطقة الشرج أو المستقيم كما أنه يُشتهر بكثرة بين الرجال أكثر من السيدات.
    يتم التعرف على هذا النوع من الناسور عند اكتشاف وجود التهاب في منطقة الشرج مصحوب بخروج قيح متكرر وآلام عدة.
    الناسور المهبلي
    يحدث بكثرة عند النساء نتيجة لإدخال أجهزة الولادة لفترة متواصلة مما يتسبب في تلويث الأنسجة.
    يُشخص عند الكشف عن وجود التهاب بالمهبل مصحوباً بخروج غازات منه.
العناية والمتابعة بعد الجراحة
اتبع جميع تعليمات طبيبك حول الرعاية المنزلية، وخاصة إذا كنت بحاجة إلى إزالة الشاش، وتغييره، ونقدم لك هذه النصائح لتساعدك على الشفاء:
   – حاول أن تبقي المنطقة نظيفة.
   – تحقق من أي علامات تدل على عدوى جديدة، مثل الاحمرار، أو الصديد، أو الألم.
   – حافظ على مواعيد المتابعة الخاصة بك مع طبيبك حتى يتمكن من رؤية تطورات شفاء الناسور الشعري.
من الممكن العلاج والشفاء من الناسور العصعصي ، ولكن تذكر أن الخراج قد يتكرر حتى لو قمت بإزالة السابق جراحيا.


Advertising اعلانات

208 Views