جراحة البواسير

كتابة إسلام منير - تاريخ الكتابة: 28 يوليو, 2018 12:01 - آخر تحديث : 14 يوليو, 2021 1:41
جراحة البواسير


Advertising اعلانات

جراحة البواسير نقدم لكم متابعينا الكرام كل مايهمك معرفته عن جراحة البواسير كل ذلك في هذه السطور التالية.

بواسير

البواسير هي أوعية دموية مُنتفخة في القَناةُ الشَّرجِيَّة والتي في حالتها الطبيعية تُساعد على التحكم في البراز. وتصبح مرضية عندما تتضخم أو تلتهب. وفي هذه الحالة يُسمى مرض البواسير.
أعراض البواسير تعتمِد على نوع ودرجة الالتهاب. حيثُ أن البواسير الداخلية عادةً لا تُسبب نزفاً شرجياً مؤلماً، بينما البواسير الخارجية فقد تُنتج عنها بعض الأعراض أو إذا كانت مصابة بالخثار فالألم يكون كبيراً مع تضخُم في منطقة فتحة الشرج. يعزو الكثير من الناس خطأً أي أعراض تحدث عند منطقة فتح الشرج إلى “البواسير” بينما تكون هناك مسببات أخطر لتلك الأعراض من الواجب استبعادها. لا يُعرف سبب محدد للبواسير ولكن هناك عدة عوامل تزيد من الضغط داخل البطن، وبالذات الإمساك الذي يُعتقد أنه يَلعب دوراً كبيراً في زيادة حجمها. وتنشأ البواسير نتيجة لتجمع الدم بطريقة غير طبيعية وغير معتادة في أوردة منطقة الشرج، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم داخلها، وبالتالي لا تتحمل جدران الأوعية الوريدية ذلك الحال، وتبدأ بالتمدد والانتفاخ، الأمر الذي يجعلها مؤلمة، وخاصةً عند الجلوس.

كيف تكون عملية البواسير

عملية البواسير هي عبارة عن عملية إستئصال البواسير وهناك العديد من العمليات الجراحية للبواسير المتنوعة، ولكن عند تشخيص حالة شخص يتم تحديد العملية المناسبة له وحسب درجة وخطورة الإصابة، و يتم إجراء عملية البواسير عندما تصبح المشكلة متفاقمة عنده، ولا يعود للعلاجات الطبيعية فائدة، فهناك نوعين للبواسير الداخلي والخارجي، فمنها ما يمكن علاجه طبيعياً دون تدخل جراحي، ومنها يجب التدخل الجراحي لإن حالة المريض تكون صعبة وتستدعي ذلك، وعند إجراء العملية يجب التأكد من أمران وهما :
التأكد من إزالة البواسير كاملاً.
التأكد من عدم رجوع البواسير مرة أخرى أو وجود أي فرصة لتتكون من جديد، بعد ذلك يتم التأكد من أن فتحة الشرج سليمة.
تظهر البواسير من خلال عادات سيئة يتم إتباعها غذائياً ولفترات طويلة، وأيضاً الجلوس على المؤخرة دائماً ولفترات طويلة، مرض الكبد ، يمكن أن تنتج عن مرض وراثي، وتحدث أيضاً بعد الحمل والولادة، و يمكن إستخدام المخدر إثناء العملية الجراحية أو نصف مخدر حسب الحالة، وبعد إستشارة الطبيب، فيوجد هناك عمليات مثل عملية الليزر لا تحتاج إلى مخدر، خصوصاً إذا كان الطبيب متمرس ودقيق في عمله.
من أهم ما يميز عملية البواسير مايلي:
-إزالة البواسير التي تسبب إزعاج حقيقي للمريض وألم شديد.
-المعاودة إلى ممارسة أنشطة الحياة دون معاناة.
-التأكد بأن فتحة الشرج سليمة بعد أن يتم فحصها تماماً من قبل الطبيب.
-ولكن هناك أيضاً ضرر لعملية البواسير وهو أن معظم عمليات البواسير لايمكن أن تقدم الضمان الكافي لعدم تكون البواسير مجدداً.

من مخاطر عملية البواسير :

تؤثر عملية البواسير على فتحة الشرج حيث أنها تصبح ضيقة ولكن هذه المشكلة من نادر أن تحدث.
هناك مخاطر و مشاكل يمكن أن تحدث من التخدير في العملية والجراحة بشكل عام.
تؤثر على تحكم المريض بالبراز الخارج من منطقة الشرج والألم الذي يحدث خصوصاً بعد خروجه من العملية.
في بعض الأحيان يمكن أن يحدث نزيف في العملية مما يضطرون إلى نقل دم للمريض خلال العملية.
هناك أنواع عديد لعملية البواسير نذكر منها التالي:
-عملية إزالة البواسير عن طريق أشعة الليزر، وهي عملية ظهرت مؤخراً.
-عملية إزالة البواسير بالغرز وهي العملية العادية التقليدية.
-عملية إزالة البواسير بإبرة الحقن وهي عن طريق غز أو حقن الباسور فيكبر داخلياً ومن ثم يتم إغلاقه كلياً.
-وعملية إستخدام المشارط الكهربائية وهذه العملية تتميز بنزف القليل.
-وعملية إزالة البواسير بالأشعة الحمراء.

هدف جراحة البواسير

جراحة البواسير تتم في الحالات التالية:
وجود بواسير داخلية كبيرة جداً.
البواسير الداخلية تستمر بالتسبّب بظهور أعراض، حتى بعد علاج البواسير الغير جراحي.
وجود بواسير خارجية كبيرة، والتي تسبّب الشعور بعدم الإرتياح الكبير وتصعّب الحفاظ على النظافة بمنطقة فتحة الشرج.
وجود بواسير خارجية وداخلية في آن واحد.
فشل علاجات أخرى لإزالة البواسير (مثل الربط بمطاط)

مجرى جراحة البواسير

يقوم الجرّاح باحداث شقوق في الأنسجة التي تحيط بالباسور. يربط الوريد المنتفخ الموجود داخل الباسور، لمنع النزيف ومن ثم يزيل الباسور. يمكن خياطة المنطقة التي أُجريت فيها الجراحة، أو إبقائها مفتوحة. توضع ضمادة طبية (شاشة) على الجرح.
يمكن إجراء عملية البواسير بواسطة سكين (مشرط جرّاح)، بواسطة أداه تعمل على الكهرباء (قلم حرق)، أو بواسطة أشعة الليزر.
يتم إجراء جراحة البواسير عادةً في مركز طبي، تُجرى فيه عمليات جراحية. في معظم الحالات يعود المريض لبيته في نفس يوم الجراحة (يدخل المشفى ليوم واحد)
هنالك إجراء تُستعمل فيه دباسة دائرية لإزالة نسيج الباسور ولإغلاق الجرح. بدون الحاجة لإحداث شق. بهذا الإجراء يتم رفع الباسور ويتم توصيله من جديد لمكانه في القناة الشرجية.
جراحة البواسير تتم تحت تأثير التخدير العام، أو تخدير عن طريق العمود الفقري، لمنع الألم.

مخاطر جراحة البواسير

يترافق استئصال البواسير مع بعض الآثار الجانبية والمخاطر، سواء أثناء العملية أو بعدها!

آثار جانبية شائعة

-ألم
-نزيف
-عدم القدرة على التبوّل (احتباس البول).
-مخاطر نادرة
-نزيف دم داخلي (ورم دموي – Hematoma) بمنطقة الجراحة.
-سلس البراز والبول (Incontinence)
-عدوى في منطقة الجراحة.
-التصاق البراز بفتحة الشرج (انسداد فتحة الشرج).
-نزيف في منطقة الشرج.

مشاكل في مراحل متأخرة

تضيق (stenosis) القناة الشرجية.
تكرار البواسير
تكوّن طريق غير طبيعي (ناسور – Fistula)، بين القناة الشرجية، أو المستقيم وبين منطقة أخرى.
تدلّي المستقيم (Rectum)، تحدث عندما تخرج بطانة المستقيم إلى خارج فتحة الشرج.

بعد الجراحة

قد يشعر المريض بألم معيّن بعد جراحة البواسير. في حالة قيام الطبيب بوصف مسكّنات للألم، يجب تناولها بحسب التعليمات. يجب استشارة الطبيب بخصوص استخدام مسكّنات الآلام بدون وصفة طبية، والتي يكون استعمالها آمناً.
قد يحدث نزيف معين، وهذا وضع طبيعي، خاصة مع فعالية الأمعاء الأولى بعد الجراحة.
يمكن استعمال مستحضرات مخدّرة قبل وبعد العملية وذلك حسب فعالية الأمعاء وبعد استشارة الطبيب بهدف تخفيف الألم.
قد يقلل وضع أكياس ثلج حول منطقة فتحة الشرج، من الانتفاخ والألم.
يجدر التنويه أن نحو 5% من المرضى، تعود البواسير لتظهر مرة أخرى بعد جراحة البواسير.
نسبة النجاح لجراحة البواسير، التي تُجرى بواسطة أدوات جراحية تقليدية، مساوٍ لنسبة النجاح بالجراحات التي تُجرى بواسطة أدوات حديثة أكثر.


Advertising اعلانات

104 Views