ثقافة ايطاليا

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 4 مايو, 2020 9:54 - آخر تحديث :
ثقافة ايطاليا


Advertising اعلانات

ثقافة ايطاليا نقدمها اليكم في هذا الموضوع بالتفصيل كما سنوضح معلومات هامة حول ايطاليا وموقعها الجغرافي .

إيطاليا

الجمهوريّة الإيطاليّة هي دولة تقع جزئيًا في جنوب أوروبا في شبه الجزيرة الإيطالية وأيضًا على أكبر جزيرتين في البحر الأبيض المتوسط: صقلية وسردينيا. تشترك إيطاليا في الحدود الشمالية الألبية مع فرنسا وسويسرا والنمسا وسلوفينيا. بينما يوجد داخل الأراضي الإيطالية دولتان مستقلتان هما مكتنفا سان مارينو ومدينة الفاتيكان، كما يوجد مكتنف كامبيوني ديتاليا في سويسرا. تغطي الأراضي الإيطالية مساحة 301,338 كم2 وتتأثر بمناخ موسمي معتدل. يسكن البلاد 60,483,973 مليون نسمة وهي سادس دولة من حيث عدد السكان في أوروبا، وتحل في المرتبة 23 بين الدول الأكثر سكانًا في العالم.

ثقافة إيطالية

إن الثقافة الإيطالية هي مجموعة من الظواهر الأدبية ناتجة في الأرض الإيطالية. إن إيطاليا تُعرف بفنها، ثقافتها و أثارها المختلفة من بينهم برج بيزا و الكولوسيوم الرومانى؛ كذلك فن الطهى عندها( الأطباق الإيطالية الشهيرة وهم البيتزا و المعكرونة)، نبيذها، نمط الحياة، لوحاتها، تصميمها، السينما، المسرح، الأدب و الموسيقى، بشكل خاص، الأوبرا. خلق كل ذلك نطاق إيطالى كبير في العالم.

عصر النهضة في ايطاليا

المقال الرئيسى: عصر النهضة الإيطالى.
بدأ عصر النهضة الإيطالى فترة عصر النهضة، فتر إنجازات كبيرة و تغيرات ثقافية في أوروبا حيث امتدت منذ أواخر القرن الرابع عشر إلى حوالى عام 1600، حيث تُشكِل فترة الانتقال بين العصور الوسطى و أوروبا الحديثة.
على الرغم من أن أصول تلك الحركة مُقتصرة بشكل رئيسى على الثقافة الأدبية، القوى الفكرية و تبنى الفن ورعايته يُمن تتبعه حتى أوائل القرن الرابع عشر. إلا أن الكثير من سمات الثقافة الإيطالية كانوا ينتمون إلى حالة العصور الوسطى و عصر النهضة لم تتطور بشكل كامل حتى أواخر القرن.
إن كلمة عصر النهضة (الريناسيثمنتو في اللغة الإيطالية) لها معنى ضمنى حيث تُمثل الاهتمام المُجدد للعصر في الثقافة الكلاسيكية القديمة، ثم بعد ذلك تم وصفه أنه ” العصر المُظلم”. تلك التغيرات، على الرغم من أهميتها، إلا أنها كانت تُسلط تركيزها على الطبقات العُليا، ومن أجل الغالبية العُُظمى من السكان فإن الحياة اختلفت قليلاً فيما يتعلق بلعصورالوسطى.
بدأ عصر النهضة الإيطالى في توسكانا، مع التمركز في مدينتى فلورنسا و سيينا. لأحقاً كان له تأثير هام في روما، حيث كان مُزخرفاً ببعض البنايات ذات النمط القديم، وبعد ذلك أعيد بناؤة بشكل قوى من قِبل باباوات القرن السادس عشر. إن قمة الحركة الأدبية حدثت في أواخر القرن الخامس عشر، بينما الغزاة الأجانب أغرقو المنطقة في الفوضى. على الرغم من ذلك فإن الأفكار و مثاليات عصر النهضة تم نشرهم في باقى أوروبا ، ممكناً بذلك عصر النهضة الشمالية مُركزاً على فونتينبلو وأنتويرب، و عصر النهضة الإنجليزى.
إن عصر النهضة الإيطالى يُعرف جيداً عن طريق إنجازاته الثقافية. هذا يشمل إبداعات أدبية مع كُتاب مثل بترارك، بلدسر كاستيغليون ونيكولو مكيافيلي، أعمال فنية لكلاً من مايكل أنجلو وليوناردو دافنشي،و أعمال كبيرة من الفن المعمارى مثل كنيسة القديسة ماريا ديل فيوري في فلورنسا و كنيسة القديس بيدرو في روما.

ما لا تعرفه عن الثقافة الإيطالية

1-الكثافة السكانية:
تبلغ الكثافة السكانية في إيطاليا حوالي 60 مليونًا و700 ألف نسمة، يتمتع منهم نسبة 96% بالجنسية الإيطالية والنسبة المتبقية من جنسيات مختلفة مثل عرب شمال إفريقيا، ألبانيا، ألمانيا، أستراليا، وبعض المجموعات الأوروبية الأخرى مثل بلدان حدود فرنسا، السويد، وسلوفينيا.
2-اللغة:
اللغة الإيطالية هي اللغة الرسمية، يبلغ نسبة 93% من الإيطاليين يتحدثون اللغة الإيطالية كلغتهم الأم، هذا بجانب وجود عدد من اللهجات المختلفة التى يتم تحدُثها في إيطاليا مثل السردينية، الفريوليانية، نابوليانية، السيسيليانية، ليجوريانية، بيدمونتينية، فينيتيانية، والكالابريانية، كما يتحدث سكان ميلان اللغة الميلانية، هذا بالإضافة إلى اللغات الأخرى التى يتحدثها سكان إيطاليا الأصليين مثل الألبانية، البافارينية، الكاتالونية، سيمبريانية، الكورسيكية، الكرواتية، الفرنسية، الألمانية، اليونانية، والسلوفينية.
3-الديانة:
الكاثوليكية الرومانية هي الديانة الرئيسية بإيطاليا، وذلك يرجع إلى موقع مدينة الفاتيكان في قلب روما، تبلغ نسبة الكاثوليكية الرومانية حوالي 90% من الكثافة السكانية، بالرغم من ذلك ثلث النسبة فقط تمارس الكاثوليكية في حين تتكون الـ10% الأخرى من اليهود، البروتستانت، والجماعة الإسلامية من المهاجرين.
4-الفن:
للأوبرا جذورها في إيطاليا حيث يوجد العديد منها مشهور مثل “أوبرا عايدة”، “لا ترافياتا” لجيوسيب فيردي، “بجلياسي” لروجيرو ليونكافالو حيث تم كتابتهم بالإيطالية ولايزالوا على لغتهم الأم حتى الأن، كما تعتبر إيطاليا منبع وأساس لكثير من بيوت الأزياء العالمية مثل أرماني، غوتشي، بينيتون، فيرساتشي، وبرادا.
5-المطبخ الإيطالي:
أثر المطبخ الإيطالي على ثقافة الطعام حول العالم، الخمر المعروف بإسم “واين”، الجبن، والباستا جزء هام من الوجبات الإيطالية، واتخذت الباستا أشكال كثيرة على مدى واسع من حيث، الطول والحجم، شكل القلم أو إسباجتي، واللازانيا.
تجتمع العائلات الإيطالية عند تناولهم الطعام على طاولة واحدة، لذا الطعام بالنسبة لهم حياة وليس غذاء فقط.
6-الإجازات والاحتفالات:
-يحتفل الإيطاليون بكثير من الأعياد والأجازات القبطية، والتي تشمل الكريسماس، ويوم شم النسيم.
-عيد الفصح في يوم الاثنين التالي ليوم شم النسيم، يجتمع فيه العائلات للاحتفال ببداية الربيع.
-ذكرى القديسيين في 1 نوفمبر والذي يمثل أجازة دينية يزين فيها الإيطايون مقابر أقاربهم بالورود.
-عيد الغطاس في 6 يناير والذى يشبه عيد الكريسماس، حيث توزع الهدايا على الأطفال احتفالا به.
-يوم التحرير في 25 أبريل والذي يمثل انتهاء الحرب العالمية الثانية في إيطاليا 1945.

أغرب عادات وتقاليد ايطاليا التي لم تسمع بها من قبل

لا تأخذ حماماً عندما تكون مريضاً
إذا كنت تشعر أنك لست بخير أو تشعر بالمرض فهناك احتمالات كثيرة سوف تخطر على بالك أولها أنك تريد أخذ حمام ساخن
لطيف لتهدئة الألم.
ولكن وفقاً للتقاليد الإيطالية فإن أخذ حمام عندما تكون مريضاً لن يفعل أي شيء سوى جعلك أكثر مرضاً، ولذلك فإن أول نصيحة سوف تسمعها في إيطاليا إذا قلت أنك تشعر بالمرض هي ” لا تستحم ” !
الرقم 17 الجالب للحظ السيء
إذا كنت قد سافرت إلى ايطاليا من قبل، هل سبق لك أن تسائلت لماذا بعض الفنادق في إيطاليا ليس لديها الطابق 17 ؟!
هذا لأن الرقم 17 يعتبر رقم غير محظوظ في ايطاليا، أو بمعنى أصح يعتبر رقم جالب للحظ السيء.
الرقم الروماني للرقم 17 هو XVII وعندما يعاد ترتيبه يصبح VIXI والذي يعني “لقد عشت” وهو الرمز الذي كان يوضع على
شواهد القبور القديمة ويرتبط بالموت.
أعتقد أننا بتنا نعرف لماذا يكرهون هذا الرقم كثيراً !
لا تضع رغيف الخبز رأساً على عقب
وفقاً للتقاليد الإيطالية يجب أن يوضع رغيف الخبز دائماً على جانبه السفلي، ولا يجب أبداً قلبه رأساً على عقب فهذا أمر سيء
وتستند هذه الخرافات إلى حقيقة دينية تفيد بأن الخبز يعتبر رمزاً للحياة.
وبالتالي فإن وضعه على وجهه وقلبه يعتبر واحداً من أسوأ الأمور التي يجب أن تفعلها وأكثرها إهانة للدين والحياة.
احترس أين تضع قبعتك
بعد يوم طويل من مشاهدة معالم المدينة قد تضع قبعتك على السرير الخاص بك ولكن في إيطاليا إياك أن تفعل ذلك، فوضع
القبعة على السرير أمر غاية في السوء وجالب للحظ السيء.
لماذا ؟ لأنه يرتبط بالموت، فوفقاً للتقاليد عندما يزور الكهنة الشخص المحتضر لإعطائه حقوقه الأخيرة فإنهم يزيلون قبعته ويضعونها
على السرير.
إياك أن تجمع 13 شخص على طاولة عشاء
إذا كنت في إيطاليا ووجدت نفسك تجلس على طاولة عشاء مع اثني عشر شخصاً وكنت أنت الشخص الثالث عشر، يمكنك
أن تعتبر نفسك جالب للحظ السيء بالنسبة للآخرين.
حيث يعتبر وجود ثلاثة عشر شخصاً حول الطاولة في وجبة الطعام حظاً سيئاً لأنه وفقاً لأهم عادات وتقاليد ايطاليا دائماً ما يكون
هناك ثلاثة عشر شخصاً في العشاء الأخير لأحدهم.


Advertising اعلانات

555 Views