تنظيف الرئتين من البلغم

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 26 مايو, 2021 7:46 - آخر تحديث : 11 يونيو, 2021 10:44
تنظيف الرئتين من البلغم


Advertising اعلانات

تنظيف الرئتين من البلغم نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهمية فحص البلغم ونشير إلى المشروبات التي تعمل على إذابة البلغم تابعوا السطور القادمة.

تنظيف الرئتين من البلغم

التنفس العميق:
يساعد التنفس العميق على تحسين وظيفة و صحة الرئتين عن طريق إيصال المزيد من الأوكسيجين للجسم. هذا سوف يقوي الرئتين و ينظف المجاري التنفسية مما يزيد طاقة الجسم و يخفف التوتر. و يتم ذلك كما يلي:
– استلقي على ظهرك في مكان مريح.
– ضع يديك على معدتك عند قاعدة أضلاع القفص الصدري.
– أغمض عينيك و تنفس بعمق عبر الأنف، ثم ابدأ العد حتى رقم خمسة.
– احبس نَفَسك مدة ثانيتين ثم أطلق الزفير ببطء مع العد حتى رقم خمسة.
– كرر هذه العملية عشر مرات. يُفضّل إجراء هذا التمرين مرتين أو ثلاث مرات يومياً.
زيت الخروع:
– يساعد زيت الخروع في تخفيف كمية السموم من الرئتين و من الرحم و الجهاز الهضمي و الكبد كذلك. كما يخفف الالتهابات و يُحسّن التروية الدموية.
– انقع 2-3 قطعة قماش من الصوف في كوب من زيت الخروع الدافئ.
– ضع قطع الصوف المبلل بزيت الخروع على صدرك و جانبي الجسم بحيث تغطي منطقة الرئتين.
– غطّي قطع الصوف بواسطة ورقة بلاستيكية.
– ضع فوقها كيس ماء ساخن لمدة ساعة أو ساعتين.
– أخيراً، تخلص من الورق و زيت الخروع و اغسل جسمك جيداً من بقايا الزيت. كرر هذه العملية مرتين في الأسبوع لمدة شهر على الأقل.
أوريغانو:
– يعتبر الأوريغانو من المواد الغنية بالمركبات كالكارفاكرول carvacrol و مادة تيربينز terpenes التي تعتبر من المواد المنظفة للرئتين.
– تساعد هذه النبتة على تخفيف حالات الالتهابات و تفتح المجاري التنفسية و تزيل الاحتقان الأنفي و تعزز عمليات التنفس.
– اشرب كوبين من شاي الأوريغانو يومياً، خاصةً عندما تعاني من الربو أو المشاكل التنفسية. يمكنك صنع كوب شاي الأوريغانو عن طريق استخدام الماء المغلي و وضع عشبة الأوريغانو الطازجة أو اليابسة لمدة خمس دقائق و هو محكم الإغلاق.
– لإزالة السموم من الرئتين أضف بضع نقاط من زيت الأوريغانو إلى كوب من الحليب الدافئ أو الشاي. و يجب المواظبة عليها مرة يومياً على الأقل. كما يمكنك الاعتماد على الأوريغانو سواءً الطازج أو المجفف و ذلك عن طريق إضافته لنظامك الغذائي بمختلف الأطباق.
عرق السوس:
من الأعشاب الفعالة كذلك في تنظيف الرئتين من السموم نذكر عشبة عرق السوس. فهي تتميز بخصائصها المضادة للالتهابات و المضادة للأكسدة، مما يساعد على تخفيف التهابات القصبات الهوائية. كما تتميز بخصائصها المضادة للفطور و البكتيريا، و بالتالي تمنع التهابات الرئتين و تقلل حساسية و تهيج الرئتين التي قد تحدث نتيجة التهابات البلعوم أو السعال الجاف أو التعرض للمواد المسببة للحساسية.
اشرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من شاي عرق السوس لمدة عدة أيام عندما تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي. و يتم ذلك كما يلي:
– أضف ملعقة صغيرة من بودرة عرق السوس إلى كوب من الماء المغلي ثم أحكم إغلاقه و اتركه لمدة عشر دقائق.
– طريقة أخرى: أضف نصف ملعقة صغيرة من بودرة عرق السوس إلى القليل من العسل و تناولها مرتين يومياً و واظب عليها عدة أيام.
– ملاحظة: هذه العشبة غير مناسبة للمرأة الحامل أو المرضى الذين يعانون من داء السكري أو ضغط الدم المرتفع أو مشاكل في الكلى أو انخفاض مستويات البوتاسيوم.
الزنجبيل:
– يحتوي الزنجبيل على عدة مركبات كيماوية تعزز صحة الرئتين و تحسّن أدائها عن طريق تخفيف كمية الملوثات الموجودة في المجاري التنفسية، و ذلك قبل أن تُلحق الضرر بالرئتين. بالإضافة لذلك يُحسّن الزنجبيل من التروية الدموية للرئتين و يساعد في علاج سرطان الرئتين.
– اشرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من شاي الزنجبيل يومياً للتمتع برئتين قويتين و صحيتين.
لتحضير شاي الزنجبيل:
– اغلي ملعقة صغيرة من شرائح الزنجبيل الطازج في كوب أو كوب و نصف من الماء.
– اتركه لمدة 5-10 دقائق، ثم أضف كمية قليلة من عصير الليمون أو العسل حسب الرغبة.
– ملاحظة: المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو المشاكل القلبية يجب ألا يتناولوا الزنجبيل بكثرة.

أهمية فحص البلغم

فحص البلغم هو ليس فحصا عادي وينطوي على أهمية كبرى للإجراءات الطبية التالية:
تشخيص وتحديد الجراثيم:
بواسطة مُلوِّن الغرام (أو: صبغة غرام – Gram’s stain). ويتم الصبغ بلونين اثنين: اللون البنفسجي الذي يميز الجراثيم الإيجابية الغرام (Gram – positive bacterium)، واللون الأحمر لتمييز الجراثيم السلبية الغرام (Gram – negative bacterium).
عزل الجرثومة:
بواسطة مستنبتات (culture) في مسكبات تحتوي على أغذية خاصة، من أجل فحص مدى حساسية الجرثومة للمضادات الحيوية المختلفة.
الفطريات والفيروسات:
تحضير مستنبتات خاصة لتمييز وعزل الفطريات والفيروسات.
مرض السل:
في حال الاٍشتباه بوجود مرض السل، يمكن اٍجراء صبغ سريع للبلغم من أجل تحديد وتشخيص الجراثيم بشكل أولي. النتيجة السلبية (عدم وجود جراثيم) في هذا الفحص الأولي ليست كافية لنفي وجود الجرثومة والمرض. هنالك حاجة إلى استعمال مستنبتات خاصة، طويلة المدى (حتى 3 أسابيع) لتمكين الجرثومة من النمو وأحيانا، قد تكون هنالك حاجة إلى أخذ عينات على مدى 3 أيام متتالية من أجل تحديد مسبب المرض.
مرض الايدز:
في حال الاشتباه بأن المريض مصاب بمرض الاٍيدز، يتم تحديد وتشخيص المتكيسة الرؤية الجؤجؤية (Pneumocystis carinii) من عينة البلغم بواسطة صبغ خاص للبلغم، وليس بواسطة مستنبتات. هنالك أهمية لعزل الجرثومة من أجل ملاءمة العلاج للمرضى الذين يعانون من هذا المرض.
سرطان الرئة:
في حال الاشتباه بإصابة المريض بسرطان الرئة، يتم تحديد وتشخيص الخلايا السرطانية بواسطة صبغ خاص لهذا الغرض. وقد تم مؤخرا تطوير طرق جديدة ومتقدمة يمكن بواسطتها تحديد الخلايا التي تحتوي على مستقبلات (Receptors) خاصة، أو خلايا ذات علامات وراثية يمكن أن تشير إلى وجود تغيرات محتملة الخباثة (Premalignant) (محتملة التسرطن – Precancerous) كل هذه الفحوصات هي جزء من برامج مسحية للكشف المبكر عن سرطان الرئتين.

مشروبات تذيب البلغم

عصير الليمون
وهو عنصر مهم جدا ورائع لتخفيف المخاط وإذابة البلغم لما يتمتع به من خواص طبيعية مضادة للجراثيم حيث يحتوي على نسبة عالية جدا من فيتامين سي الذي يقاوم أي عدوى خارجية للجسم ، يمكن إضافة ملعقتين من عصير الليمون لكوب من الماء الساخن مع قليل من العسل الأبيض.
أوراق الجوافة
يعتبر مغلي أوراق الجوافة من أهم الأعشاب الطبيعية للتخلص من البلغم والسعال المصاحب للبلغم فهو مذيب طبيعي للبلغم ، فهو آمن تماما حتى أنه من الممكن أن يستخدم في فترة الحمل والرضاعة بدون أي آثار جانبية ، يتم تحضيره عن طريق غلي بعض من أوراق الجوافة مع الماء ويشرب من هذا المشروب يوميا في الصباح
اليانسون
من أكثر الأعشاب الطبيعية شعبية حيث يتم تناوله لعلاج نزلات البرد وإذابة البلغم من القدم ، فله آثار جيدة في علاج البلغم والحفاظ على الجسم من أي جراثيم وميكروبات، ومن الممكن إضافة قطرات الليمون.
الكركم
من أهم ما يميز الكركم أن له خصائص مهمة جدا في تطهير الجسم من أي عوامل خارجية تتسبب في عدوى الجسم خاصة عدوى الجهاز التنفسي وبالإضافة إلى ذلك يستخدم الكركم لتقوية المناعة أيضا ، يمكن شرب الكركم مع الحليب الساخن أو المياه ويتم تحضيره عن طريق إضافة ملعقة من الكركم إلى الماء وإضافة عسل النحل للتحلية ويتم استخدامه كغرغرة خاصة إن أضيف إليه قليل من الملح.
شوربة الدجاج
لحساء الدجاج الساخن مفعول السحر في إذابة البلغم والتخلص منه تماما ، فشوربة الدجاج تساعد في ترطيب الشعب الهوائية وتخفيف اتساق البلغم ومن ثم تهدئة الحلق ، يتم شرب حساء الدجاج على الأقل من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم ومن الممكن إضافة الزنجبيل
الزنجبيل
للزنجبيل فوائد صحية عديدة، منها إذابة البلغم وإزالة الإحتقان، وله خصائص مضادة للفيروسات والجراثيم ، حيث يضاف ملعقة صغيرة من الزنجبيل إلى كوب من الماء المغلي وملعقتين من عسل النحل ويشرب عدة مرات في اليوم.

كيفية التخلص من البلغم طبيًا

مزيلات الاحتقان:
تساعد مزيلات الاحتقان على تقليل المخاط الأنفي، وتقليل التورم داخل الأنف، وفتح الممرات التنفسية، وتتوفر مزيلات الاحتقان الفموية بأشكال متعددة مثل الحبوب، والكبسولات، والشراب، كما يتوفر منها المساحيق المنكّهة.
المنتجات المحتوية على زيت الأوكالبتوس:
حيث يمكن فرك الصدر والرقبة بها حتى ثلاث مرات يوميًّا لتخفيف السعال والمساعدة على التخلّص من البلغم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب استخدامه للأطفال بتركيزه العالي، وإنّما استخدام المنتج المخصص للأطفال، كما يجب تجنّب تسخين المنتج لما قد يتسبب به من حرق للجلد.
تركيبة جوافينيسين:
وهو دواءٌ مقشّع للبلغم المرافق للاحتقان الناتج من البرد أو الإنفلونزا، وتساعد تركيبة جوافينيسين على طرد البلغم عن طريق ترقيق وتسهيل خروج البلغم المتراكم في الرئتين، ويمكن شراء هذه التركيبة دون الحاجة إلى وصفة طبية، ولكنه يتوفر بأشكال قد تحتاج لوصفة الطبيب أيضًا، ومن الجدير ذكرهُ أنّه يجب تجنّب إعطاء أي دواء لعلاج البرد والسعال للأطفال الذين لم يبلغوا من العمر أربع سنوات دون استشارة الطبيب.


Advertising اعلانات

188 Views