تقرير الفيتامينات

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 8 نوفمبر, 2021 11:35 - آخر تحديث :
تقرير الفيتامينات


Advertising اعلانات

تقرير الفيتامينات نقدمه لكم من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم مجموعة متنوعة من الفقرات مثل اقسام الفيتامينات ومصادر الفيتامينات كل هذا واكثر تجدونه في مقالنا هذا والختام مشاكل نقص الفيتامينات.

تقرير الفيتامينات

-الفيتامينات هي مركبات عضويّة ضروريّة للكائن الحي وتعتبر بمثابة مغذيات حيويّة لأجسامها، يمكن الحصول عليها عن طريق الغذاء، أو عن طريق تناول المكمّلات الغذائية الخاصّة بها، وهي ذات منشأ نباتي ولكنّها تنتقل للحيوانات عن طريق تغذيتها على النباتات.
-وعند الاعتماد على تناول نوع محدد من الغذاء أو تناول غذاء غير متوازن، أو حدوث سوء امتصاص للغذاء داخل الجسم، أو نتيجة ازدياد حاجة الجسم لها، أو فرط نشاط الغدة الدرقيّة، فإنّ هذا كله يسبب نقصاً فيها داخل الجسم ويكون تعويض هذا النقص من خلال التركيز على تناول الأغذية الغنيّة بها أو تناولها على شكل مكمّلات غذائيّة.
أنواع الفيتامينات
تُقسم الفيتامينات إلى مجموعتين كما يأتي:
1-الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء:
وتضمّ فيتامين ج ومجموعة فيتامينات ب، ويحتاج الجسم لتعويض هذا النوع من الفيتامينات بشكلٍ أكبر من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويكمن السبب في أنّ الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء لا تبقى في الجسم فترةً طويلة؛ حيث لا يمكن للجسم أن يخزنها، كما يُمكن أن تقلّ كميّات هذه الفيتامينات في الطعام خلال تخزينه وتحضيره.
2-الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون:
وتضمّ فيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ، بالإضافة إلى فيتامين ك، وتُخزّن هذه الفيتامينات في الأنسجة الدهنية والكبد، ويتم امتصاصها من خلال الأمعاء بمساعدة الدهون، ويجدر الذكر أنَّ الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون يمكن أن تبقى مخزّنة في الجسم عدة أيامٍ وأحياناً أشهر؛ حيث يُعدّ تخزينها أسهل من تخزين الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء.

اقسام الفيتامينات

1-الفيتامين C
مصادره الأساسيّة الفاكهة الحمضيّة، الشمام، الغوافا، الفريز، الأناناس، الكيوي، الخضار ذات الأوراق الخضراء، الفليفلة، واللحوم العضوية (الكبد والطحال…) ويساعد هذا الفيتامين على إفراز مادة الكولاجين في الجسم والمعروفة بقدرتها على ربط الخلايا في ما بينها وتدعيمها، لذلك فهي تساعد أيضًا في التئام الجروح. والمعروف عن فيتامين C أيضًا أنّه مفيد لجهاز المناعة.
2-الفيتامين A
أهمّ مصادر هذا الفيتامين المنتجات الحيوانيّة مثل كبد الدجاج، لحم البقر، الحليب، صفار البيض… وتلك النباتيّة كالخضار والفاكهة البرتقاليّة اللون (وأهمّها الجزر الذي يشكّل المصدر الأوّل لمادة الكاروتين الغنيّة بفيتامين A)، المشمش، الشمّام، الدرّاق، الليمون، البندورة، البطاطا الحلوة، الكوسا والسبانخ…لهذا الفيتامين دور حيوي في عمليّة النظر، بالإضافة إلى دوره الفاعل في النموّ السليم للأطفال وفي إكسابهم المناعة، كما أنّه فيتامين فاعلٌ في عمليّة الإخصاب، أمّا مادة الكاروتين فهي مانعة للتأكسد وبالتالي فإنّ نقص الفيتامين A في الجسم يؤدّي إلى العمى الليلي أو (Nyctolapia)، كما أنّه يسبب خللًا في تكوين الأجنّة ونموّها، وفقر الدم ونقص المناعة وبالتالي ضعف الجسم وفقدان القدرة على مقاومة الإلتهابات، بالإضافة إلى تغيّرات في طبيعة البشرة والشعر (خشونة، جفاف…).
3-الفيتامين E
وهو فيتامين مضاد للأكسدة يمنع تكوّن الخلايا السرطانية في الجسم، يقي من أمراض القلب وتصلُّب الشرايين والسكري، يبعد الشيخوخة والتهاب المفاصل ويحمي من الإلتهابات المختلفة… والملفت في ما يتعلّق به أنّ الجسم يخزِّن الفائض من مخزونه ليستعمله عند الحاجة إليه ويعتمد امتصاص فيتامين E على سلامة البنكرياس لأنه يعبر إلى الجسم من خلال الأغشية المعويّة، لذلك فإنّ النقص فيه يقصّر مدّة حياة الكريات الدموية الحمراء، ما يؤدّي إلى فقر الدم وبخاصةٍ عند الأطفال.
4-الفيتامين D
ويسمّى بفيتامين الطاقة الشّمسيّة لأنّ الجسم يصنعه عندما يتعرّض لأشعّة الشمس ما فوق البنفسجيّة ولفيتامين D دور أساسي في تنشيط عملية امتصاص الجسم لمادتي الفوسفور والكالسيوم ونقل الثانية إلى العظام، كذلك هو مهمّ لنمو طبيعي وللحفاظ على عظام وأسنان سليمة وقوية.
5-الفيتامين B
هو فيتامين مركّب يضمّ مجموعة الفيتامينات: B1، B2، B3، B5، B6، B9، B12، وهو أوّل أنواع الفيتامينات التي تذوب في الماء.
6-الفيتامين K
أهمّ مصادره الخضار ذات الأوراق الخضراء كالسلق، السبانخ، الملفوف، الخسّ والهليون بالإضافة إلى الأفوكا ويمنع هذا الفيتامين النزيف عبر تحكّمه بسيلان الدم ومن خلال تصنيعه لعوامل تخثّر الدم أو تجلّطه. وهو يفعّل دوره الأساسي لدى تكوّنه في الأمعاء من خلال البكتيريا النافعة أو ما يُعرَف بالـ«Flore intestinale»، كما أنه مهمّ لصحّة العظام وسلامة بنيتها ويؤدي نقص الفيتامين K في الجسم إلى حالات من النزيف تقود في بعض الأحيان إلى فقر الدم، بالإضافة إلى كسورٍ في الأوراك ومرض الصفراء أو الصفيرة عند حديثي الولادة.

مصادر الفيتامينات

1- مصادر فيتامين “بي” B
-الخميرة
-صفار البيض
-اللحوم
-الخبز
-الفول السوداني
-الجزر
-الكرنب
-السبانخ
-الكبدة
2- مصادر فيتامين “إي” E
-الجرجير
-الخس
-زيت بذور القطن
-زيت الذرة
-زيت الصويا
-السبانخ
3- مصادر فيتامين “سي” C
-الكبد
-الجوافة
-الطماطم
-الكرنب
-البقدونس
-التفاح
-الطحال
-الفجل
4- مصادر فيتامين “أ” A
-الجبن
-السبانخ
-القشدة
-الكرنب
-الطماطم
-اللبن
-البقول
-الخوخ
-عصير البرتقال
البقدونس
5- مصادر فيتامين “دي” D
-اللبن
-القشدة
-أشعة الشمس
-الزبدة
-زيت كبد الحوت
-صفار البيض

مشاكل نقص الفيتامينات

تختلف حاجة الأشخاص للحصول على الفيتامينات حسب أعمارهم وحالاتهم الصحية والمتناول اليومي من الطعام؛ حيث يمكن أن يؤدي النظام الغذائي المفتقر للعناصر الغذائية مثل المعادن والفيتامينات، أو خلل امتصاصها نتيجة تناول بعض الأدوية أو الإصابة ببعض الأمراض، في حدوث مشاكل نقص الفيتامينات والتي تُعّد من المشاكل الصحية الشائعة، ويمكن تشخيصها عن طريق عدّة أعراض، فمثلاً قد يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى حالات فقر الدم الشديد، كما يؤدي نقص فيتامين د إلى حدوث ضعف في نمو العظام ونقص النمو (بالإنجليزية: Stunted)، ويمكن علاج هذا النقص بالحصول على نظام غذائي يحتوي على مصادر هذه الفيتامنيات أو الحصول على المكملات الغذائية وذلك بعد استشارة الطبيب.


Advertising اعلانات

139 Views