تعريف النظافة الشخصية

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر, 2021 4:31 - آخر تحديث :
تعريف النظافة الشخصية


Advertising اعلانات

تعريف النظافة الشخصية نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم قواعد النظافة الشخصية وفوائد النظافة الشخصية والختام خطوات لتعليم النظافة الشخصية لطفلكِ.

تعريف النظافة الشخصية

النظافة الشخصية هي مجموعة العادات والممارسات التي يفعلها الإنسان للحفاظ على صحته ورائحته، وتعدّ هي عماد الصحة و عامل مهم في احترام الناس ومبعث الحيوية والنشاط للإنسان وقد يمنع الحياء المحيطين بالإنسان من إخباره بالإشمئزاز منه لذا يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية ويجب الاعتياد على نظافة الجسم والملابس منذ الصغر، نظرا لأن النظافة تمثل أهمية قصوى في حياة الشخص، وتسمح له بالتمتع بصحة أفضل وربط علاقات جيّدة مع الآخرين ، كما تتيح له الوقاية من الأوساخ و التعفنات الجلدية،

قواعد النظافة الشخصية

1-العناية بالأظافر:
يجب غسل الأظافر جيداً قبل الأكل مع مراعاة قصّها بشكل دائم لأنّها تجمّع تحتها الأوساخ والجراثيم. ممّا تساعد في انتقال المرض داخل الجسم.
2-العناية بالمظهر الخارجي:
من المعروف أنّ المظهر الخارجي للشّخص يعكس شخصيّته الحقيقيّة أمام النّاس فلا بدّ من الاهتمام بهذا المظهر ليكون صحّي وأنيق ويكون عن طريق تغيير الملابس يومياً وغسلها وتعقميها واستخدام الكريمات المرطِّبة للجسم والرّوائح العطرية ومزيلات العرق والصّابون الطّبي .
3- العناية بالفم والأسنان:
الأسنان هي مرآة الوجه فالمحافظة عليها لتكون نظيفة شي مهم وأساسي عليك بتفريش أسنانك بالمعجون يوميّاً قبل الأكل وبعده ويفضّل مرّتين في اليوم لأنَّ بقايا الأكل تسبّب تسوّس الأسنان فيما بعد. معالجة الجروح في الفم وتطهيرها إن وجدت وتناول الأقراص المحلّاة أو الشّرائح بنكهة النعناع التّي تنعش رائحة الفم .
4- العناية بالشّعر :
يجب عليك غسل الشّعر بالماء والشّامبو وإن لاحظت وجود مشاكل في فروة الرأس كالقشرة أو القمل قم بعلاجها على الفور لأنّها تسبّب لك مضاعفات .
5- غسل اليدين:
تعدّ من أكثر الأساسيات أهمّية الّتي تمنع انتشار الأمراض عن طريق غسلها بالماء والصّابون لمدّة لا تقل عن 20 ثانية لأنَّ الشخص معرّض للجراثيم والميكروبات في كل حركة يقوم بها خلال اليوم مع التّركيز على الغسول قبل إعداد الطّعام وبعد استخدام المرحاض.
6- العناية بالجسم :
العناية بالجسم تكون بالاستحمام مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، وهذا يعتمد على النشّاطات والممارسات البدنية التي تقوم بها والّتي بدورها تزيد من إفراز العرق .عليك أن تقوم بغسل جسمك بالماء المعتدل والصّابون للمحافظة على نظافته وتطهيره للقضاء على الجراثيم ولا تنسَ تنظيف الأذنين يومياً باستخدام عيدان قطن خاصّة.
7- الخصوصية :
ينصح بعدم مشاركة أغراضك أو أدواتك الشّخصية مع الآخرين مثل الملابس والمناشف وفرشاة الأسنان؛ لأنّها تسبّب العدوى والحسّاسية عند البعض.
8-التعامل مع العرق
يجب الإبتعاد عن مسح التعرق الناتج من الإنسان باستخدام اليد، حيثُ سيؤدي ذلك إلى إنتقال أكثر من ألف نوع من البكتيريا المختلفة للجسم، لذلك يُمكن استخدام منشفة صغيرة للحماية من الأمراض المختلفة.
9-نظافة القدمين
يُنصح بإبقاء القدمين عاريتين في المنزل، كما يجب غسل القدمين بطريقة صحيحة أثناء الإستحمام، خاصة بين الأصابع، ويُمكن تنظيف القدمين من خلال نقعهما في وعاء يحتوي على صابون ثم تُفرك القدمين والأصابع جيداً وذلك للتخلص من الفطريات ورائحة القدم المزعجة.

فوائد النظافة الشخصية

1-تمنح النظافة الشخصية الشخص الشعور بالثقة حي ثعطي النظافة الشّخصية للفرد حُريّة التنقّل والحركة والاقتراب من الناس حوله على نحوٍ لا يُزعجهم، بعكسِ الفرد الذي لا يُحافظ على نظافته،إذ تخفف النّظافة الشّخصية من احتمالية خروج رائحة للجسم، والتي قد تُسبب الإحراج للفرد في حالات اختلاطه بالنّاس في مجتمعه.
2-تجعل النظافة الشخصية مظهر الفردِ لائقاً ورائحته زكيّة، مما لا يُنفِّر الناس ولا يؤذيهم، حيثُ إنّها تُشكِّل أول انطباعٍ عن الفرد وشخصيّته وسمةً أساسية للحكم عليه من خلالها، مما يرفعُ من قيمة احترام النّاس للفرد وينشر محبته بينهم، كما تجعلُ الآخرين يشعورن بالرّاحة أثناء الوجود معه.
3- تقي النّظافة الشخصيّة جسم الإنسان من الإصابة بأمراضٍ عديدة، كالإسهال، والتَّسمم، والجرب، والالتهاب الرئوي، والتهاب العين والجلد، ومن القمل، والكوليرا، والزّحار، وتُقلّل احتماليّة انتشار الإنفلونزا. كما تُقلِّل من نسبة انتشار الجراثيم، والميكروبات، وما تسببه من أمراض، وتنعكس آثار الاهتمام بالنّظافة الشخصية على صحّة الفرد النّفسية، حيثُ تحميه من أن يُصاب بالاكتئاب، والتّوتر، وتمنحه ثقةً بنفسه.
4- تزيدُ النظافة الشخصية من قدرة الفرد على التّركيز في تنفيذ الأعمال الموكلة إليه، وإنهائها بسرعةٍ وكفاءةٍ عالية؛ لأنها تمنحُه النشاط والحيوية، وتمنحُه الشّعور بالراحة والاسترخاء، كما تُشعرُه بالانتعاش خاصةً في فصل الصيف.
5-تطبيق الشريعة الإسلامية السمحة فالإنسان عندما يهتم بنظافته هو بذلك يطبق تعاليم دينه ويقتدي بالرسول الكريم ويتقرب إلى الله عز وجل، فالنبي أوصى بالنظافة في مواضع كثيرة واعتبرها جزءًا من الإيمان، وأعظم مثال على إيلاء النظافة الاهتمام الكبير في الإسلام، هو عدم جواز الصلاة دون طهارة أو وضوء، أي إن عمود الدين رُبط مباشرةً بالنظافة.

خطوات لتعليم النظافة الشخصية لطفلكِ


1-تعليم طفلكِ تبديل ملابسه يوميًّا:
يحتاج الأطفال إلى تبديل ملابسهم كل يوم، حتى لو كانت ملابسهم القديمة لا رائحة لها، لا سيما ملابسهم الداخلية، ويجب عليكِ متابعة هذا الأمر مع طفلكِ يوميًّا.
2-تعليم طفلكِ غسل يديه:
تنتشر معظم الجراثيم عن طريق الاتصال اليدوي، لذلك فإن الحفاظ على غسل اليدين بانتظام سيمنع طفلك والآخرين من الإصابة بالأمراض، وعليكِ تشجيع طفلكِ على غسل يديه بالماء والصابون عندما تتسخ يديه، وقبل الأكل، أو قبل تحضير الطعام، وعند لمس اللحوم النيئة بما في ذلك لحم الدجاج ولحم البقر، وبعد لمس الحيوانات، وبعد العطس والسعال، وبعد الذهاب إلى المرحاض.
3- تعليم طفلكِ الاستحمام بطريقة صحيحة:
يحتاج الأطفال إلى الاستحمام بشكل منتظم، ويمكنكِ تشجيع طفلكِ على جعل الاستحمام جزء من روتين نومه، وينبغي عليكِ التأكد من أن طفلكِ يغسل كل أجزاء جسده بطريقة صحيحة، بما في ذلك تحت ذراعيه، ومناطق الأعضاء التناسلية والشرج، وأنّه يجفف جسمه تمامًا قبل أن يرتدي ملابسه.


Advertising اعلانات

15 Views